الإثنين, نوفمبر 30, 2020

يوم من موسوعة النضال..محاولة اغتيال عدي صدام حسين

0

متابعة : وكالة نخلة

في مثل هذا اليوم ١٢/١٢/ ١٩٩٦ ، تصدت ثلة طيبة من ابناء العراق للطاغية الصغير المجرم عدي صدام حسين ، الذي كان يمهد له استلام السلطة بعد ابيه ،  نيابة عن اهلهم في هذا البلد الجريح وثأراً لحرائره التي نال منها ازلام النظام الصدامي البعثي المجرم ، حيث توغلت مجموعة من ابنائكم الى عمق العاصمة بغداد قادمين من قلعة التصدي اهوار الناصرية في جنوب العراق باسلحتهم وعدتهم وعددهم ،مبرهنين على اخفاق المنظمومة الامنية التي كان يتبجح بها النظام البعثي آنذاك وذلك لتنفيذ عملية جهادية بطولية تستهدف ركناً مهماً من اركان منظومة الحكم ، وقد تم تهيئة كل المستلزمات اللازمة لانجاحها وفعلاً تم ذلك في ١٩٩٦/١٢/١٢ الساعة السابعة مساء في منطقة المنصور وسط بغداد بعد مضي شهرين من الاستطلاع المكثف وستة اسابيع من الخروج للتنفيذ حيث اطلقت فوهات بنادق الحق اطلاقاتها باتجاه المجرم عدي لتستقر في جسده العفن وهو جالس خلف مقود سيارته البورش ذهبية اللون لترديه كسيحاً دون ان يحرك ازلام النظام في المنطقة ساكناً.

بعد التنفيذ عادت المجموعة المنفذه الى مقرها دون ضرر وسط ذهول العائلة الحاكمة الجاثمة على صدر عراقنا الحبيب والاجهزه الامنية القمعية التي طالما تغنت ببطولاتها الزائفة التي لم تستهدف فيها سوى المدنيين الابرياء والثائرين بوجه الظلم والاستبداد البعثي راسمين على وجوه الارامل والثكالى والايتام وسجناء الثورة والعقيدة وابناء الشعب الرافضين لسياسة النظام البعثي الحاكم ، ابتسامة وايما ابتسامة تلك التي جاءت لتشفي صدور قوم مؤمنين طالما تجرعوا الويلات من جراء سياسة البعث القمعية ، ونتيجة لتمسكهم بدينهم وخطهم الحسيني الرافض للظلم والظالمين .

فطوبى لكل من اسس وساهم وشارك ودعم ورضي بمحاربة نظام صدام المجرم فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ليحارب اعداء الدين والوطن في كل زمان ومكان الى ان يأذن الله عز وجل فهو خير ناصر وخير معين واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين. وفي الختام اقدم لكم احبائي واعزائي احصائيات مهمه عن هذه العملية البطولية :

١- عدد المنفذين اربعة اشخاص وهم:-سلمان شريف دفار.عبد الحسين جليد عاشور. تحسين مجيد عبد مكتوب. مؤيد راضي حسين.

٢- حركة ١٥ شعبان بقيادة المجاهد السيد حمزة الموسوي هي من تبنت العملية وهي الجهة التي ينتمي اليها المنفذون الاربعة.

٣- فترة الاستطلاع وتهيئة مستلزمات العملية: شهرين.

٤- فترة التنفيذ: ستة اسابيع ( لان الخروج للتنفيذ كان يوم الخميس من كل اسبوع فقط).

٥- مكان استقرار المجموعة في بغداد: منطقة الزعفرانية.

٦- نوع السيارة المستخدمة في التنفيذ: برازيلي اللون ابيض.

٧- الاسلحة المستخدمة في التنفيذ: ثلاثة بنادق كلاشنكوف واربعة مسدسات شخصية وثمانية رمانات يدوية.

٨- مكان تنفيذ العملية: بغداد- المنصور- شارع الاميرات قرب مرطبات الرواد، بداية الشارع من طرف مرطبات الرواد بناية اربعة طوابق تابعة لجهاز المخابرات المنحل ونهاية الشارع مقر قيادة ابو جعفر المنصور لحزب البعث المنحل.

٩- سيارة المقبور عدي: كانت من نوع بورش اللون ذهبي.

١٠- عدد الاطلاقات التي اطلقت على المقبور عدي: (٥٠ ) اطلاقة تقريباً منها ١٧ اطلاقة اصابت مناطق متفرقة من جسده.

١١-  في اب من عام ١٩٩٨ اعلنت مديرية الامن العامة المنحلة من خلال وسائل الاعلام بيانها المتعلق بالقاء القبض على احد منفذي محاولة اغتيال المقبور عدي وهو “الشهيد البطل عبد الحسين جليد عاشور”، كما اعتقلت معه المجاهد صباح صعيصع گناوي.

١٢- في تشرين الثاني من عام ١٩٩٨ قامت الاجهزة الامنية باعتقال ذوي المنفذين وتهديم دورهم السكنية ومصادرة اموالهم.

١٣- مابين شباط وحزيران من عام ١٩٩٩ قام النظام البعثي المجرم باعدام كل من : والد المنفذ سلمان شريف دفار واشقائه السبعة.المنفذ عبد الحسين جليد عاشور ووالده.والد المنفذ مؤيد راضي حسين وثلاثة من اشقائه. صباح صعيصع كناوي ووالده واربعة من اشقائه.

١٤- في حزيران من عام ١٩٩٩ اطلق سراح والدة سلمان شريف ووالدة وزوجة وابن عبد الحسين جليد من سجن الامن العامة المنحلة بعد اعتقالهم لمدة ستة اشهر. ١٥- في كانون الاول من عام ٢٠٠٢ قام جهاز المخابرات المنحل باغتيال المنفذ الشهيد البطل تحسين مجيد عبد مكتوب في ايران محافظة الاهواز.

١٦- اول تصريح سياسي لوزيرة الخارجية الامريكية انذاك مادلين اولبرايت حيث صرحت للاعلام في ليلة الحادث “يجب على الساسة الامريكيين ان يغيروا من ستراتيجياتهم تجاه العراق بعد استهداف نجل الرئيس العراقي صدام حسين”.رحم الله شهدائنا الابرار ووفق الاحياء منهم  لخدمة الدين والوطن.

وادناه ابيات نظمها الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري لمناسبة محاولة اغتيال عدي:

شكى النتانة حتى عافك الاجل’ حين استضافك في تابوته الشلل’

وغلقت مدن الموتى نوافذها كي لاتراك الضحايا حين تنتقل’

قد صرت عبثاً على الدنيا ومنتبذاً بين القبور فقل لي اين تحتمل’

جم حياتك ذل دونما سقم“كف الوساوس حيث العار والعلل’

معوق النطق والاخلاق ترس مفترس” قد زادك الحق جرحاً ليس يندمل’

ثأر العذارى بسعف النخل يشتعل’ ودم اليتامى سحابات ستنهطل’

على ابيك براكيناً مدويةً ياويح يومكما قد ارعد الاجل’ فبوركت كف من سواك مهزلةً كف” ستعجز عن عرفانها القبل

المصدر : موقع وكالة انباء براثا 12 ديسمبر 2019

مناقشة الاحمق قد تسبب الموت !

0

قال ابو الطيب المتنبي :

لكل داء دواءٌ يُستطبُّ به إلا الحماقةَ أعيت مَن يُداويها

يقال عن الحماقة أنها كساد العقل و يقال الحماقة هي ضد العقل و يقال الحماقة هي الغرور.
و قيل ايضاً هناك أربعة : من يدري ويدري أنه يدري فذلك العالم فاتبعوه ، ومن يدري ولا يدري أنه يدري فذلك الناسي فذكروه ، ومن لا يدري ويدري أنه لا يدري فذلك الجاهل فعلموه ، ومن لا يدري و لا يدري أنه لا يدري فذلك الأحمق فتجنبوه.
فالحماقة لا تعني الجهل و لا تعني الغباء فهي مرض مستعصٍ لا يمكن الشفاء منه كما أرتأى الحكماء ، فمن الممكن أن يتعلم الجاهل ويغدو عالماً ، ومن الممكن أن يتمرّس الغبي وتزداد خبرته ويغدو ذكياً ، ولكن الأحمق لا أمل يرجى منه ولا يغدو حكيماً إلا بمعجزة إلهية ودواؤه الابتعاد عنه و تجنبه.
فما هي صفات الأحمق ؟
من أهم صفاته الغرور ، وهي صفة ملازمة له ، فالأحمق يرى في نفسه من المزايا ما لا يراها في غيره ، ويعتقد أنه محور العالم ومركز الكون ولولاه ما أشرقت شمس و لا هطل مطر ، ويظن دوماً بأن الناس تحسده و تتمنى قربه وتترجى رضاه، وهو يرى لنفسه الحق على غيره ولا يرى لغيره حقًا عليه، وهو يجيب بغير سؤال و يشير بغير استشارة.
و من صفاته كثرة الكلام مع قلة مضمونه وفائدته ، واللجاج في الجدل العقيم حتى اذا حصل ما لا يرضيه بعد دخوله فيما لا يعنيه نادى بالويل والثبور او سكت على حنقه و هو يفور !
ويقال : سِرْنا في ليالٍ مُحمِقات إِذا استتر القمر فيها بغيم أَبيض فيسير الراكب و يظن أَنه قد أَصبح حتى يَملَّ.
ويقال: ومنه أُخذ اسم الأَحْمق لأَنه يغُرّك في أَول مجلسه بتَعاقُلِه فإِذا انتهى إِلى آخر كلامه تبيَّن حمقه، فقد غرّك بأَول كلامه.
ومن صفاته أيضاً قلة الإحساس فهو لا يشعر بمعاناة أحد ولا يقدّر مصائب الآخرين وهمومهم ، لكنه شديد التأثر بمصائبه وهمومه ولا يعرف الصبر عليها.
هل الحماقة مرتبطة بشريحة معينة ؟
كلا فالحماقة مرض يصيب الناس كافة ، أعاذنا الله منه ، فهو لا يميّز بين غني وفقير وبين متعلم وجاهل وبين طفل وشيخ وبين ذكر وأنثى.
ولكن الحماقة ،والحمد للباري عز وجل، مرض غير ذي عدوى و لكن ينصح بالابتعاد عن صاحبه كونَ الأحمق السقيم يصيب غيره السليم بأمراض شتى نذكر منها : الصداع وضغط الدم وتصلب الشرايين وارتفاع السكري والأرق والكآبة وغيرها ، وقد يسبّب ،لا سمح الله، الموت المحتم في حال مناقشة الأحمق لفترات طويلة محاولاً إقناعه بأنه على خطأ !!!

نخلة 24يناير2019

صابون “الغار الحلبي” السوري قصة عمرها 4000 عام

0

متابعة : وكالة نخلة

يرتبط صابون الغار منذ أربعة آلاف سنة بمدينة حلب العريقة والشهيرة بمنتجاتها وصناعاتها التقليدية التي أكسبتها سمعة مميزة تفوقت بها على الكثير من المدن العربية والعالمية في هذا المجال.
ويتفوق الحلبيون بصناعة صابون الغار حيث تعمل بهذه الحرفة عائلات اشتهرت بها مثل (فنصة، زنابيلي، الحلاق، قداح وغيرها..) لترتبط أسماء هذه العائلات بأصناف الصابون في الأسواق مع مرور الزمن مقدمةً للسوق أجود أنواع الصابون على الإطلاق ومعه فوائد متعددة لجسم الإنسان وشعر الرأس لاحتوائه على زيت الزيتون.

خلال السنوات الماضية، تعرض التاريخ العريق لصابون الغار الحلبي لتهديد مباشر جراء إغلاق مصانعه بعد سيطرة تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي ، على أحياء حلب الشرقية، ما تسبب بتراجع خطير في الإنتاج الذي يتم تصديره إلى مختلف أسواق العالم، بالتزامن مع هجرة الخبرات إلى بلدان أخرى كتركيا ودول شمال إفريقيا حيث تنتشر زراعة الزيتون التي تعد أساس هذه الصناعة.

يقول “طلال أنيس” أحد مصنّعي الغار الحلبي ، ان “عمليات إنتاج صابون الغار بدأت لهذا الموسم الذي يتميز عن بقية المواسم بالتحسن اللافت وخاصة بعد استقرار الأوضاع في المدينة مقارنة بالسنوات القليلة الماضية ، مع عودة الحياة الطبيعة للسكان كسابق عهدها، بالإضافة لتحرك عجلة الإنتاج”.

أنيس تحدث عن أسرار ومراحل صناعة صابون الغار ، موضحا “بعد عمليات قطاف الزيتون والحصول على الزيت يتم غلي زيت الزيتون مع المياه ومع الصودا كوستيك، وبعد يومين يتم ضخ المزيج على أرضية واسعة جدا وينتظر العاملون حتى مرحلة جفاف جزئي قبل الانتقال بعد ذلك لعملية تقطيع الصابون إلى خطوط متقاطعة بالطول والعرض لتشكل ألواحا يتم ترتيبها وبيعها بعد وضع الختم الخاص بالمصنع على كل لوح صابون”.

ويتابع “يوضع الصابون على شكل هرم وتسمى هذه الطريقة بـ (البيبار) ضمن فراغات معينة لضمان تهوية جيدة للصابون، ويعمل بعدها على التجفيف لمدة من الوقت بين 6 إلى 9 أشهر، وبعدها يصبح جاهزا للتسويق”.

ويوضح أنيس ، أن “منتجات صابون الغار الحلبي غزت أسواقا دولية منها أوروبية، وبكميات كبيرة كانت تصدر إلى خارج سوريا قبل الحرب فلاقت الكثير من الترحيب والإعجاب، فيما يزداد الطلب على هذا المنتج الذي نفتخر بحلب بأنه صناعة وطنية سورية بامتياز”.

ويعود تاريخ صناعة صابون الغار في حلب إلى ما قبل 2000 عام قبل الميلاد، ولم تتغير طريقة صناعته كثيرا منذ ذلك الحين، حيث لا تزال تحافظ على طريقة الإنتاج التقليدي الشبه يدوية مع بعض التطور مع مرور الزمن.

المصدر : سبوتنيك

هل تعلم؟ عمال الفراعنة كانوا يعيشون في بحبوحة

0

متابعة : وكالة نخلة

أفاد خبير أثري مصري بأن المقابر الضخمة في جبانة طيبة غربي مدينة الأقصر التاريخية، تشير إلى المكانة السامية التي كان يحظى بها عمال مصر القديمة.

وقال الخبير الأثري المصري علي رضا مدير منطقة مقابر وادى الملوك في غرب الأقصر، لوكالة الأنباء الألمانية، إن علماء المصريات في مدينة أبيدوس، قبلة الحج في مصر القديمة، عثروا على لوحات جنائزية لعمال المحاجر ونجارين وصناع، تدل على أن العمال في مصر القديمة، كانوا يعيشون في بحبوحة ورغد.

ولفت في حديثه لمناسبة عيد العمال الذي يصادف غدا الأربعاء أن رؤساء النقابات العمالية كانوا من أسمى الموظفين في الدولة، وكان يطلق على الصناع والنحاتين لقب فنان.

وأشار إلى أن المجتمع اهتم بدور العمال في مختلف نواحي الحياة، وفي بناء الدولة، وكان العمال مصدر قوة الدولة.

واردف قائلا “أن البلاط الملكي ضم العديد من فئات العمال، مثل الفنانين والكتبة والمعماريين والنجارين والخبازين والسقاة والمحاسبين والمعلمين والموسيقيين”.

وأوضح “أن مصر القديمة عرفت النساء العاملات منذ آلاف السنين، وأن المرأة المصرية عملت في الكثير من المهن والصناعات، مثل الفخار والغزل والنسيج، وغيرها، وكن صانعات بارعات”.

وذكر أن مصر القديمة عرفت تكوين النقابات العمالية والتظاهرات العمالية، وكانت أول تظاهرة عمالية شهدتها مصر القديمة عام 1970 قبل الميلاد، وتحديدا في عصر الملك رمسيس الثالث، حين تأخر صرف رواتب العمال 20 يوما.

وأضاف أن العمال الذين كانوا يعملون وقتها في بناء مقابر ومعابد الملوك في غرب الأقصر، بأدواتهم ومعداتهم واحتشدوا في مسيرة عارمة ونظموا إضرابا واعتصاما سلميا للمطالبة برواتبهم، ولم يتزحزحوا من موقع اعتصامهم رغم كل نداءات المسؤولين حتى تم صرف الرواتب والأجور المقررة لهم.

واللافت حسب رضا، أن العمال في مصر القديمة كانوا يتمتعون بإجازة أسبوعية مدتها ثلاثة أيام، حيث كان الأسبوع لديهم 10 أيام، كما عرفوا عطلات العمل في الأعياد والمناسبات الدينية.

المصدر: وكالة الانباء الالمانية

30 ابريل 2019

اخر الاخبار

اعلان

ad