السبت, فبراير 27, 2021

بين الخنق “الصلب” في امريكا والخنق “المرن” في العراق .. ردود الفعل على قرارات الكاظمي المالية!

كتب واعداد : باسل الربيعي

اتت قرارات رئيس الوزراء العراقي الجديد ،مصطفى الكاظمي ، وفريقه الحكومي المعني بالشؤون المالية ، صادمة ومحبطة لشرائح المتقاعدين وذوي الشهداء والمجاهدين، لكونها ستزيد من حال الاختناق التي تشعر بها هذه الشرائح التي تقاسي بالاساس الكثير من الصعاب في حياتها المعيشية وامورها المالية واوضاعها الاقتصادية .

وحذرت بعض القوى والاطراف السياسية والعشائرية والاعلامية من خطورة تداعيات هذه القرارات على حياة الفئات المشمولة بها ، في حين كان حري بالسيد الكاظمي ، ان صحت مزاعمه بالاصلاح والسعي لتكريس العدالة الاجتماعية ومعالجة الواقع الاقتصادي المتردي للبلد ، ان يبدأ بفتح ملفات حيتان الفساد وعائدات نفط الشمال واسترداد مانهبه وزراء ومسؤولون سابقون واسترجاع العقارات الحكومية من القوى والاحزاب المهيمنة ووضعها في المزاد لترفد اموالها خزينة البلاد، الى جانب ضبط الايرادات الضخمة للمنافذ الحدودية والحؤول دون استمرار “حفلات” المزاد التي تباع فيها هذه المنافذ وتشترى على ايدي قوى سياسية نافذة. لكن لايبدو ان الكاظمي قادر على ان يقول لكل طرف من هذه الاطراف ، ان “على عينك حاجب” ، وفضل ان يفقس عيون الشرائح الضعيفة والاخرى التي كانت شوكة في عين الطاغية المقبور صدام حسين واجهزته القمعية وحزبه الدموي الفاشي الـ “لامحظور”!!.

مجاهدو الاهوار – ثمانينيات القرن الماضي
مجاهدو الانتفاضة الشعبانية – 1991

وان كان ضابط شرطة منيابولس الاميركية “ديريك تشوفين” خنق المواطن الاسود “جورج فلويد” بطريقة خشنة وذلك من خلال الضغط بركبته على عنق فلويد ، فان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي قرر خنق المتقاعدين وذوي الشهداء والمجاهدين بطريقة مرنة ، تراوحت بين الاستقطاع الجزئي والتعليق الكامل للراتب الشهري لهذه الشرائح.

شهداء الامس
شهداء اليوم

هذه القرارات المجحفة ، بكل ما حول جدواها من شكوك وما يثار بشأن اهدافها ومراميها من ظنون ، لن تخدم باي شكل كان الكاظمي وشعاراته ولا حتى العملية السياسية العراقية برمتها ، وستكون لها تداعيات مستقبلية خطيرة على العملية السياسية ولاسيما الانتخابات التشريعية ، ولزاما على الاطراف والقوى السياسية التي تبنت الكاظمي واختارته ورشحته لتبوأ منصبه الحالي ، ان تعمل بمسؤولياتها وتعهداتها القانونية والاخلاقية ، ان مازال فيها بقيّة، تجاه هذه القرارات المتسرعة التي تفتقر الى الحكمة والكياسة ، وبعكس ذلك فان هذه القوى ستكون الخاسر الاكبر لان ذاكرة المواطن العراقي باتت من شدة الالام والمعاناة لاتنسى بسهولة من يعمل على خنقها من خلال ليس فقط الابقاء على معاناتها المزمنة التي لم تحصل منذ 2003 على حلول ناجعة وحقيقية لها،بل وحتى تعميق هذه المعاناة وزيادة ابعادها المادية وآلامها النفسية.

التهجير الى ايران 1980
مخيم للمهجرين العراقيين

الذي اختار الكاظمي ورشحه مازال حتى كتابة هذه السطور صامتا صمت القبور حيال قرارات الخنق ، لكن هنالك قوى سياسية واعلامية وعشائرية وطنية ، سارعت الى الاعلان عن رفضها لهذه الخطوة ودعت الحكومة الى التراجع عنها . وبالطبع ان ضحايا هذه القرارات يتمنون على القوى الرافضة ، الا تكتفي بالبيانات وان تعمل ما بوسعها وتستغل ثقلها السياسي والمجتمعي لاجل ان يتحقق المطلوب بشكل عملي وعلى ارض الواقع .

المقابر الجماعية
عراقيون متقاعدون

* أئتلاف دولة القانون:

اصدر الائتلاف بيانا جاء فيه “نرفض الاستقطاع من رواتب المتقاعدين والتي هي في الحد الادنى من الراتب مما يؤثر على معيشتهم وازدياد نسبة الفقر لديهم , علما ان قانون ضريبة الدخل يعفي المتقاعدين من استقطاع ضريبة الدخل وما حصل يعد مخالفة قانونية صريحة” ، ودعا الائتلاف الى “الغاء رواتبِ منتسبي الاجهزةِ القمعيةِ، والذين لا زالوا يمارسون الارهاب وتخريبَ الدولةِ، وهم خارج الحدود…هل يعقل ان تقطع الدولة راتب ذوي الشهداء والسجناء  او تستقطع جزءً منه وفي نفس الوقت تستمر باعطاء الرواتب العالية لمنتسبي الاجهزة القمعية و باعدادهم الكبيرة التي زادت عن 551 الفا عدا الذين كانوا سببا في معاناة شعبنا وترويعه”. 
كما شدد بيان ائتلاف دولة القانون على ، ان “الشهداءَ والسجناءَ السياسين قيمةٌ عليا لاي دولة في العالم، وهم محلُّ تقديرٍ وتقديسٍ ورفعةٍ لدى الشعب العراقي الذي ضحى بأبنائهِ ورجالهِ في مقارعةِ الظلمِ البعثي، لذا فان رواتبَ الشهداءِ والسجناءِ هي ليست قيمةً ماليةً، بقدر ما هي قيمةٌ معنويةٌ واعتباريةٌ، ترمز الى شيء من رد الجميل والعرفان لهؤلاء الرموز الحقيقين لدولتنا، وان اي تجاوزٍ على رواتبهم واستحقاقاتهم يُعَدُّ تجاوزا على تلك القاماتِ الكبيرة ، وتجاوزا على حقوقِ ورثتِهم الذين عانَوا الامرَّين إبان حكم البعث”.

والدة شهيد في الحشد الشعبي
رفيق السلاح

* المكتب الاعلامي لرئيس مؤسسة الشهداء :

وجاء في بيان صادر عن المكتب الاعلامي لرئيس مؤسسة الشهداء ، كاظم عويد “ان المسودة التي تم تقديمها الى مجلس الوزراء وللأسف الشديد صادق عليها المجلس مخالفة للدستور بمادتيه ( ١٣٢،١٠٤) وتجاوز واضح وصريح على القوانين النافذة والمشرعة من قبل مجلس النواب الموقر ومنها قانون التقاعد الموحد رقم (٢٦) لسنة ٢٠١٩ وقانون مؤسسة الشهداء رقم (٢) لسنة ٢٠١٦ وقانون ضحايا الارهاب رقم (٥٧) لسنة ٢٠١٥ وقرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (١٩٢٧) لسنة ١٩٨٠ النافذ” ، واضاف “اننا اذ نؤكد ان الفقرة المختصة بمنحة ذوي الشهداء لم تسعف الموازنة بأي مبلغ مطلقاً وانما هي لتأليب الشارع على هذه الشريحة المضحية والمظلومة المكونة من ملايين البشر من ابناء العراق وتخلق فتنة داخل العائلة الواحدة والدولة في غنى عنها في ظل الاوضاع غير مستقرة في البلد والتحديات القائمة” . كما اكدت مؤسسة الشهداء ، انها”لنم تقف مكتوفة الأيدي تجاه استحقاقات ذوي الشهداء الكرام وستلجأ الى القضاء والمحاكم المختصة للألغاء القرار الخاص بالتجاوز على حقوقهم وكذلك إقامة دعوة قضائية أخرى على أعضاء اللجنة (الوزارية)تحديداً”.

* دعاة الاسلام – تنظيم العراق :

واصدرت هذه الجماعة هي الاخرى بيانا ، عرضت فيه الى تلك القرارات ، مبينة “اقدمت حكومة السيد الكاظمي على استقطاع رواتب المتقاعدين وبنسب متفاوته وقرارات غير مدروسة ستؤدي الى المزيد من التصارع والخلافات المجتمعية وتشكل تجاوزًا على عيش وكرامة الشعب العراقي … العراقيون يطالبون بحقوقهم التي كفلها الدستور وليس الاعتداء على رواتب المتقاعدين من العسكريين والمدنيين وضحايا النظام السابق خلافا للدستور والقانون . والخطوة التي اتخذتها الحكومة في يوم سقوط الموصل وبدء الحرب على داعش باستهداف عوائل الشهداء والسجناء الذين حرروا الموصل وباقي المحافظات من عصابات داعش الإرهابية، رسالة سيئة وخطيرة وفيها أشعار بمعاقبتهم على تضحياتهم وجهودهم الوطنية وتكريم لاعداء العراق من الداعشيين والبعثيين لذا من منطلق المسؤولية الوطنية والأخلاقية نطالب الحكومة بالتراجع الفوري عن هذه القرارات واعادة اموال المتقاعدين وتنفيذ القوانيين التي كفلت لهم تلك الحقوق والتعويضات”.

.. وللموضوع صلة

اعضاء سابقون في منظمة “بدر” العراقية ينظمون وقفة احتجاجية ضد قادة المنظمة

0

متابعة : وكالة نخلة

نظم المئات من الاعضاء السابقين في فيلق (منظمة) بدر وقفة احتجاية ، اليوم الجمعة، في ساحة التحرير بالعاصمة بغداد ، هي الاولى من نوعها ، بعد ان اسسوا تيارا منفصلا عن المنظمة الام ، اطلقوا عليهم اسم “التيار البدري الوطني”.


وكان فيلق بدر يمثل الجناح العسكري للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق ، الذي تأسس في ايران عام 1982 بزعامة محمد باقر الحكيم . وقد انفصل بدر عن المجلس الاعلى بعد سقوط نظام صدام حسين ، وتحول الى منظمة سياسية.


المشاركون في الوقفة الاحتجاجية اتهموا رئيس المنظمة ، زعيم تحالف الفتح النيابي ، هادي العامري ، بحرمانهم من حقوقهم القانونية في قانون الدمج الذي احال الالاف من الميليشيات المسلحة المعارضة لنظام صدام حسين ، الى التقاعد او الخدمة في القوات المسلحة العراقية .


ويتهم المحتجون ، قادة نافذين في منظمة بدر ، التلاعب باسماء اكثر من 7 الاف من المقاتلين السابقين في “فيلق بدر”، مؤكدين “كانت اسماؤنا مسجلة في ملفات بانتظار شمولنا باجراءات الدمج ، الا انه حصلت عمليات تلاعب فحذفوا اسماءنا ووضعوا بدلا عنها اسماء اخرى من خارج بدر”.


ويفضل المحتجون ان يصفوا انفسهم بـ “البدريين المهمشين” ، مبدين تبرمهم من القيادة الحالية للمنظمة ، ويدعون الى عزلها لكونها “تعمدت تعطيل النظام الداخلي للمنظمة التي باتت رهينة بيد العامري وحاشيته”، على حد قولهم.
ومازال “التيار البدري الوطني” يلفه بعض الغموض ، ولم يتم حتى الان تعريف قيادة واضحة له. ويقول من شارك في تاسيسه، انهم بانتظار تسجيله رسميا كحزب سياسي ، وحينها ستظهر الصورة الكاملة للتيار واهدافه واستراتيجياته ونظامه الداخلي.
ويزعم بعض قادة التيار الجديد ، ممن يقيمون حاليا في خارج العراق ، ان “التيار يسعى لمحاربة الفساد في مختلف مفاصل الدولة العراقية ، وليس فقط في منظمة بدر ، وهو يتطلع الى معالجة الازمات التي يعاني منها الشعب العراقي ، وانه يعتبر المحاصصة الطائفية بانها بيت الداء ومصدر الفساد في العراق” .


ويؤكد هؤلاء الافراد ، وبعضهم من القادة العسكريين السابقين في فيلق بدر الذي كان يعد اكبر قوة عسكرية اسلامية مناهضة لنظام صدام حسين ، وانشقوا في وقت سابق عن المنظمة ، ان “تيار بدر الوطني يدافع عن سيادة العراق واستقلاله ، ويرفض الاملاءات والتبعية لاي بلد كان، كما انه يتبنى مبدأ النأي بالنفس عن التكتلات الاقليمية والدولية والتدخل في شؤون الدول الاخرى ، ويؤمن بالنظام السياسي التعددي الذي يحقق العدالة والحرية والمساواة والحياة الديمقراطية للمجتمع” ، ويشددون على رفضهم “اشراك البعثيين ممن تلطخت اياديهم بدماء العراقيين ، ودعموا منصات الاعتصام في المحافظات الغربية التي ولد من رحمها تنظيم داعش الارهابي ، في ادارة الدولة العراقية ” ، ويدعون الى مقاضاة هؤلاء .


ونقل بعض المحتجين من “البدريين المهمشين” صورا مؤلمة عن الواقع المعيشي البائس الذي يقاسون هم وعوائلهم منه ، زاعمين ان بعض رفاقهم المرضى “فقدوا حياتهم بعد ان عجزوا عن توفير الاموال الكافية للعلاج ، في حين ان معظم القادة السياسيين العراقيين ، ومنهم قادة منظمة بدر ، يعيشون في النعيم”.
وتعد ظاهرة استياء الاعضاء السابقين في الاحزاب الاسلامية من قادتهم ، ظاهرة عامة وليست حصرية على اعضاء منظمة بدر ، ويتهم هؤلاء قادتهم السياسيين بتعمد تهميشهم والاستعاضة عنهم بافراد لهم سوابق بعثية او بابناء المسؤولين السابقين في حزب البعث ، لاجل استقطاب الناس ، ولاسيما خلال المواسم الانتخابية.

بغداد 15 مارس 2019

المالكي : الاحتجاجات ضد محاولات تكرار حقبة حزب البعث والتهاون مع مجرميها تعد تعبيراً واعياً عن الموقف الوطني العراقي

0

متابعة : وكالة نخلة

اصدر الامين العام لحزب الدعوة الاسلامية في العراق ، نوري المالكي ، بيانا يوم الثلاثاء ، دعا فيه حكومة مصطفى الكاظمي الى الالتزام بالقانون والدستور وتطبيق القوانين التي تجرم “العهد الاجرامي” لحزب البعث والرئيس العراقي الاسبق صدام حسين.

وجاء في بيان المالكي “مازالت مخاوف عودة الدكتاتورية واساليب حقبة البعث المجرم تضغط على احاسيس الثوار والمجاهدين والمعتقلين والمشردين ، بسبب ما كانوا يعانونه من تعذيب وتغييب وسجون قل مثيلها في التاريخ ..
لذلك فإن التظاهرات والاحتجاجات ضد محاولات تكرار تلك الحقبة المظلمة والتهاون مع مجرميها تعد تعبيراً واعياً عن الموقف الوطني العراقي”.
واضاف رئيس الوزراء العراق الاسبق “ان التظاهر السلمي من اجل المطالب المشروعة، امر اتاحه الدستور العراقي لمن يريد التعبير عن رأيه ويطالب بحقوقه ، ولا يسعنا الا ان ندعم ونقف الى جانب المتظاهرين السلميين وهم يرفعون رايات الوطن ويدعون الحكومة الى الالتزام بالدستور والقانون وتطبيق القوانين التي تجرم العهد الاجرامي المباد” .

وفي اشارة الى عزم حكومة الكاظمي الغاء الرواتب التقاعدية لبعض شرائح المجتمع العراقي ، وهو الامر الذي لاقى اعتراضات واسعة في البلاد ، ولاسيما في الوسط الشيعي الذي يعد من اكثر اوساط المجتمع العراقي تضررا جراء السياسات القمعية لنظام صدام حسين ، اوضح المالكي “اننا نؤكد على ضرورة عدم المساس بحقوق المعذبين والسجناء والمهجرين وثوار الانتفاضة (الشعبانية – آذار/مارس 1991) ضد نظام البعث المقبور”.

المقابر الجماعية
مهجرون عراقيون الى ايران1980
الانتفاضة الشعبانية 1991

وتابع رئيس الوزراء العراقي الاسبق ، الذي مازال الشعب العراقي يتذكر موقفه الراسخ في توقيع حكم القضاء العراقي القاضي باعدام الرئيس الاسبق صدام حسين وتنفيذ الحكم في 30 كانون الاول/ديسمبر 2006 ،رغم كل المحاولات التي بذلتها الادارة الاميركية للحؤول دون تنفيذ الحكم ، قائلا :”كما نحذر من الاساليب غير القانونية التي تبعد التظاهرات الجماهيرية عن اهدافها الوطنية ، وندعو الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية الى تفهم حركة الجماهير والتعاون معهم والاستجابة لهم في اطار الدستور والقوانين النافذة”.

المصدر : المكتب الاعلامي للمالكي+وكالات 9 يونيو 2020

لمناسبة الذكرى الـ 40 للمأساة.. المهجرون العراقيون بين جريمة الصداميين وخذلان الاسلاميين

كتب : باسل الربيعي

في السابع من نيسان/ابريل 1980 ، بدأ نظام صدام حسين بتنفيذ ابشع جريمة عرفها تاريخ العراق الحديث، وذلك بما انطوت عليه من تهجير ورمي خارج الحدود في ظروف مأساوية ومصادرة للاموال المنقولة وغير المنقولة واعدامات بوسائل متعددة لالاف الشباب من ابناء العوائل المهجرة، فالمئات منهم استشهدوا في مختبرات الاسلحة الكيمياوية ، حيث تم اختبار قدرة وفاعلية هذه الاسلحة عليهم قبل ان يهاجم النظام بها العسكريين الايرانيين ومدينة سردشت (غرب ايران) في حزيران/يونيو العام 1987 ومدينتي حلبجة وابدنان (شمال العراق) في آذار/ مارس العام 1988 . ومئات آخرون اذيبوا في خزانات الحوامض الاسيدية الموضوعة في فناء هيئة التصنيع العسكري بالعاصمة بغداد ، بشهادة احد الاطباء العراقيين الذي كان حينذاك في زيارة لصديقه الطبيب العامل في هذه المؤسسة سيئة الصيت ، وقوافل اخرى منهم ارتقت بحفلات اعدام جماعي بالرصاص.

اما العوائل المبعدة باتجاه الحدود العراقية – الايرانية ، والتي خلت من الشباب ، وكانت تضم فقط الاباء والامهات والابناء البنات والاطفال والرضّع ، فلها من الروايات الحزينة والمأساوية مايشيب لها الولدان، اذ كان زبانية النظام المشرفين على تنفيذ اجراءات الابعاد على بينة ومعرفة بالطرق التي تسلكها العوائل سيرا على الاقدام بغية الوصول الى الاراضي الايرانية ، وهي بمجموعها طرق جبلية وعرة وبعضها يمر من بين مناطق محظورة لكونها ميادين للالغام ، فكان هؤلاء الزبانية يهاجمون العوائل المبعدة قبل وصولها الاراضي الايرانية فيغتصبون الفتيات بشكل جماعي ويسلبون من العوائل ما تمكنت من اخفائه من اموال وحلي ذهبية ، وبلغت الهمجية والسقوط الاخلاقي عند هؤلاء المجرمين الى مستوى انهم يرمون الحليب الجاف للاطفال الرضع على التراب لكي يموت الرضيع جوعا ، في رحلة تستغرق احيانا بضعة ايام يتخلهها موت كبار السن من شدة الاعياء او الجوع والعطش او تفترسهم الحيوانات البرية حينما يتخلفون عن العائلة بسبب عجزهم عن المشي ، وكذلك موت البعض الاخر منهم بانفجار الالغام الارضية التي زرعها النظام قرب الحدود مع ايران.

وبعد التمرد الذي نفذه ابناء العوائل المهجرة في سجن ابو غريب في نيسان /ابريل ، والذي نجحوا فيه بتحطيم العديد من الزنزانات ، في حدث يمكن وصفه بالمعجزة ، وتمكنهم من الصعود الى سطح السجن، اضطر النظام حينذاك لترحيل المئات منهم الى ايران في ظل ظروف قاسية وتعامل لا انساني ايضا .

وجاء قرار نظام صدام حسين في احتجاز الفئات العمرية من 17 الى نحو 40 عاما وعدم ترحيلهم مع عوائلهم الى ايران ، خشية من ان ينخرطوا في عمل مناهض له ، خصوصا ان الكثير منهم كانوا من حملة الشهادات العلمية وعسكريين وحتى حزبيين ، ويمتلكون معلومات واسعة عن مؤسسات الدولة.

وبالفعل حصل الامر الذي كان يخشاه النظام ، اذ ما ان سمحت ايران للقيادي البعثي المنشق اياد سعيد ثابت الذي انخرط في نشاط سياسي وعسكري معارض لنظام صدام حسين ، بالعمل على اراضيها ، مطلع ثمانينات القرن الماضي، حتى تطوع معه العشرات من الشباب المهجرين الذين ابلوا بلاء حسنا في بعض المواجهات مع ازلام النظام ، الا ان فترة سماح ايران لثابت بالعمل المعارض فوق اراضيها كانت قصيرة وحل محله قادة من القوى الاسلامية العراقية المعارضة.

وشكل المهجرون العراقيون عماد الانشطة السياسية والاعلامية والمسلحة للاحزاب والقوى الشيعية التي اتخذت ايران معقلا لها ، كالمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق وحزب الدعوة الاسلامية ومنظمة العمل الاسلامي ، وخلال سنوات المعارضة قدم هؤلاء الدماء والارواح وضحوا بالغالي والنفيس في سبيل نصرة العراق وشعبه ، وعايشوا ظروفا قاسية وتحملوا شظف العيش والم الغربة وفقدان الاحبة وصبروا على مصائب وبلايا وهموم ما تنوء تحتها الجبال ، وطالما كان يحدوهم الامل بان يتحرر وطنهم وشعبهم من كابوس نظام البعث ، وان يعودوا الى احضانه ويسترجعوا حقوقهم التي سلبها منهم النظام القمعي ويتم تعويضهم بالشكل الذي يتناسب مع ماتعرضوا له من جرائم وانتهاكات وسياسات اضاعت اعمارهم ومستقبلهم ودمرت آمالهم واحلامهم . كما كم كانوا يأمّلون الانفس بانهم حينما يعودون الى الوطن سينقلون اليه حصيلة اكثر من عقدين من التجارب المتراكمة في مختلف المجالات والاختصاصات، التي حصلوا عليها خلال سنوات النفي والتهجير القسري عن وطنهم.

وحينما سقط الصنم في العام 2003 ، اشرقت الدنيا بعيونهم واتقدت جذوة احلامهم وآمالهم بانتهاء حقبة الالام والمعاناة ، وكانت الفرحة تغمرهم وهم يرون ان القوى الاسلامية التي كانوا في طليعة من آزرها وساندها واستقوى عظمها بهم ، باتت لاعبا مهما ومؤثرا في صناعة القرار في النظام السياسي الجديد ، فمنوا النفس بان هذه القوى التي على بينة تامة بمقدار المآسي والمعاناة والمظلوميات التي تعرضوا لها ، ان تعمل مابوسعها لانصافهم وتعويضهم عما فات .
لكن سريعا ماتبددت احلامهم وامالهم ، فرفاق الامس انشغلوا عنهم بمصالحهم الشخصية والفئوية وتورطوا في الفساد ، الابن غير شرعي لنظام المحاصصة ، وباتوا غير معنيين بهم ولا متذكرين لمأساتهم ، بل خذلوهم وتنكروا لهم وتركوهم في الغربة مع كم هائل من الاحزان والالام ، وحتى الاجراءات والقرارات التي صدقت عليها السلطات كانت اما كسيحة ولاتقوى على معالجة واقعهم البائس او ان الجهات المعنية بهذه القرارات تعمدت التلكأ في تنفيذها لكون بقايا البعث وذيوله كانوا فاعلين ومؤثرين فيها ، وهم يكنون مشاعر الحقد والكراهية لشريحة المهجرين ويعملون مابوسعهم لحرمانها من استعادة حقوقها القانونية والانسانية.
واضطر مئات المهجرين الذين رجعوا الى الوطن بعد سقوط الصنم ، الى العودة مجددا لدار الغربة بعد ان ضاقت عليهم سبل العيش الكريم في وطنهم الذي ضحوا لاجله بالكثير الكثير ، ولم يتمكنوا من تحقيق ابسط ظروف الحياة الحرة والكريمة لعوائلهم ، فلا مؤسسات الدولة استقطبتهم ولا النظام الجديد مد لهم يد العون بتعويضات مالية مناسبة تمكنهم من بدء حياة جديدة ، وهو حق قانوني لهم لزاما على النظام الجديد العمل على تحقيقه كما هي الحال في التعويضات العراقية لدولة الكويت.

ولابد من التذكير بالسنن الالهية على هذه الارض .. ومنها انك في حياتك لامناص من ان تواجه يوما نفس جنس اعمالك ومواقفك ، وكما تخلت القوى الاسلامية عن رفاق الامس وخذلتهم وهمشتهم ، فاننا نرى اليوم كيف ان القواعد الجماهيرية لهذه القوى بدأت بالتساقط كاوراق الشجر في فصل الخريف ، بل والاكثر من ذلك انها باتت جزء من القوى السياسية الخائبة المتهمة جماهيريا بالفساد واللصوصية وعدم الصدقية ، وهذا ما حمل اوساط واسعة في شريحة المهجرين على الدعوة لمقاطعة مترشحي هذه القوى في اي عملية انتخابية مقبلة ، فوعودهم التي اعتادوا على تسويقها لهذه الشريحة قبيل الانتخابات، ماعادت تجد من يصغي اليها او حتى يشتريها بابخس الاثمان ، فزمن الاستحمار قد ولى والمجرب لايجرب ومن يخون العهد عليه الا يتوقع بان المهجر لاوعي ولا ذاكرة له ، فهو سيتعامل معهم بنفس جنس تعاملهم معه .

مهرجان العنقاء الذهبية الدولي الاول الرحال يحتفي بيوم المراة العالمي في ميسان

0

متابعة : جمال الموسوي

احتفى مهرجان العنقاء الذهبية الرحال في ميسان باليوم العالمي للمراة العراقية ، واقيمت بهذه المناسبة احتفالية كبرى على قاعة فندق “كورميك التركي” في مركز مدينة العمارة، حضرها جمهور غفير من العوائل الميسانية.

والقيت في الاحتفالية كلمات وقصائد للشاعر نصير الشيخ والطفل الموهوب حسين جوهر ، وفعالية فنية لروضة اطفال صدى العلوم في العمارة تحت عنوان “دعم الارض”.

الطفل الموهوب حسين جوهر

كما عرض المنظمون للاحتفالية ، فليما وثائقيا عن معاناة الانسان العراقي من تاليف واخراج حسن الربيعي ، من جانبها شاركت الفنانة غصون المنتصر بمعرض تشكيلي حمل عنوان “موسيقى الجنوب الصامتة” ، وعلى هامش الاحتفالية تم تكريم عدد من النساء المتميزات في ميسان.

معرض تشكيلي للفنانة غصون المنتصر

وفي كلمة امام المشاركين في الاحتفالية ، اكد مؤسس جائزة العنقاء الذهبية الدولية الاديب محمد رشيد ، قائلا ” ان برنامجنا القادم يتضمن اطلاق برنامج اميرات العنقاء لاثنتي عشرة اميرة ، في مجال رعاية متلازمة داون وتمكين المراة وحقوق الطفل وسرطان الثدي ورعاية الطفل وصداقة البيئة ” ، مبينا انه “سيتم اقامة حفل ختامي لكل اميرة تعمل لمدة سنة في هذا البرنامج ، حيث سيصار الى تتويجهن بجائزة العنقاء” .

فليكن شعارنا “كلا كلا امريكا”.. “كلا كلا للفاسدين”

0

كتب : علي الموسوي / هولندا 

للاسف لا يلتفت البعض إلى المخاطر الحقيقية التي تهدده إلا بعد خراب العراق .. كل همه اليوم هو مكافحة الدوام .. إغلاق الطرق .. ايران بره بره ..  التهديد والوعيد بالقتل والسحل والتعليق .. !!

اذا حاولنا تجريد انفسنا من العواطف و الحقائق التي تتحدث عن التدخلات والاجندات المعادية للعراق والتي تعمل منذ ٢٠٠٣ باسقاط العملية السياسية بتقدم الأموال والأسلحة والمجمايع الإرهابية ، سنضع هذا السؤال؟ 

انت بصفتك عراقيا تدعي الوطنية وحب الوطن .. كيف ترضى المزيد من الخراب والدمار والهوان لبلدك .. ؟ 

انا بصفتي عراقيا .. كيف اقبل وجود المحتل الامريكي في العراق والتركي في بعشيقة دون أن احرك ساكنا .. ؟

سوف يخرج علينا البعض ويقول أنتم ذيول ايران لأنكم لا تريدون الحديث عنها  ؟؟ 

وهنا ساقول لهؤلاء وبكل صراحة اذا كانت ايران بلد محتل فسيكون لنا نفس الموقف معها وسنطالبها ايضا بمغادرة العراق. 

ربما سيطلع علينا رأي آخر ويقول احتلال ايران للعراق من نوع آخر؟ 
فهي تساعد الميليشيات وتمدهم بالسلاح كما ان البضائع الايرانية في الأسواق العراقية ولديها تأثير مذهبي كبير على شيعة العراق . 

شئنا ام ابينا وبحكم الجغرافية والتاريخ والدين والمذهب ومنذ قديم الزمان لدينا ارتباط وثيق مع ايران الجارة المسلمة فهنالك تبادل ثقافي وسياسي واجتماعي وعلمي مشترك بين البلدين على عكس الدول الأخرى التي تشير إليها أصابع الاتهام بالمسؤولية عما يحدث اليوم في العراق من دمار وفوضى .

ثم إن امريكا لديها عداء أزلي مع ايران وتريد إسقاط نظامها وهي تعلن وبكل صراحة وتقول ان جميع القواعد العسكرية الموجودة في العراق هي موجهة ضد ايران !! وهذا ما يعطي ايران مبررا للدفاع عن النفس في حال حدوث أي نزاع مستقبلي .. وأما المليشيات التي تتحدثون عنها هي التي دافعت عن وجودكم وأموالكم واعراضكم وهي التي منعت  تقسيم العراق إلى هذه اللحظة وهي التي قدمت أرواحها واغلى ما تملك من أجل العراق .. فمرحبا بهذه الميليشيات وسموها ما شئتم واما البعض الآخر فيحلو له تسميتهم بالمجاهدين والأبطال وتاج الرأس. 

والان علينا ان لا ننسى الدور السعودي القذر بارسال آلاف الانتحاريين للعراق وايران بعد تجنيدهم آلاف الارهابيين بالمال والسلاح لإسقاط العملية السياسية في البلدين وهذا ما صرح به الأمير نايف ومحمد بن سلمان. 

وفيما يخص التبادل التجاري والاقتصادي فان العراق بلد مفتوح على الجميع والأمر لا يخص ايران .. والبضائع السعودية والاماراتية والتركية والسورية والأردنية والأمريكية والأوروبية والصينية تغرق الأسواق العراقية وبالقياس فإن نسبة الصادرات الايرانية للعراق لا تساوي ١٠% من المجموع العام . 

اذا هنالك تهويل مقصود ومحاولة للعلب على الوتر الطائفي والقومي وعلينا الانتباه جيدا إلى مكامن الخطر الحقيقي التي تهدد البلاد والعباد .. 

هذه تركيا امامكم وهي بلد محتل للاراضي العراقية والغريب لم نسمع كلمة واحدة من الوطنيين والمتظاهرين بوجوب اخراجها من شمال العراق !! واليوم وعلى لسان رئيسها إردوغان وكذلك الزعامات السياسية التركية يطالبون بضم الموصل وكركوك  الى تركيا ولا نسمع احتجاجا أو استنكارا رسميا أو جماهيريا ؟!

اخيرا اوجه كلامي للمتظاهرين للسلميين أصحاب المبادئ فقط .. انتبهوا إلى جميع هذه المؤامرات ولا تنخرطوا في الصراعات الجانبية فإن الأخطار المحدقة بوحدة العراق هي أكبر بكثير من مشاكلنا الحالية .. 

فليكن شعارنا .. كلا كلا امريكا .. كلا كلا للفاسدين 
العراق للعراقيين ..

________________

وكالة نخلة : المقال يعبر عن رأي كاتبه وحق الرد مكفول.

التظاهرات في بغداد تنطلق قبل موعدها بمشاركة وزير الداخلية ومواطنون يروجون لشعارات مناهضة لـ “حزب البعث المنحل”

0

متابعة : وكالة نخلة

انطلقت مساء اليوم الخميس، في العاصمة العراقية بغداد، التظاهرات التي كانت من المقرر أن تنطلق صباح يوم غد الجمعة، والمعروفة بتظاهرات الخامس والعشرين من تشرين الأول.

ووفقا لشاهد عيان ، فأن “مجموعات كبيرة من المتظاهرين وصلت مع حلول المساء إلى ساحة التحرير وسط العاصمة وحملت الأعلام العراقية وهتفت بالضد من السياسيين العراقيين، وكانت تطالب بالكشف عن القناص الذي قتل المتظاهرين”.

وأضاف، أن “المتظاهرين تجمعوا في الساحة قبل الموعد المقرر يوم الجمعة”، مبينا أنه “لاحظ وجود أعداد أخرى بدأت تنضم للمتظاهرين في ساحة التحرير قادمين من مناطق شرق العاصمة”.

وزير الداخلية يشارك في فعاليات المحتجين بالعاصمة بغداد

وفي بادرة لطمأنة المتظاهرين وكسب ودهم ، قام وزير الداخلية ، ياسين طاهر الياسري ، مساء اليوم الخميس بلقاء عدد من المحتجين في بغداد ، مؤكدا لهم “جئنا لحمايتكم ولن نسمح لاحد بالتعدي عليكم”.

ومن المقرر ان يشارك انصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في التظاهرات المرتقبة بعد ان نأوا بانفسهم عن المشاركة في المرحلة الاولى من الاحتجاجات . ويتوقع المراقبون ان مشاركة اتباع التيار الصدري ستجعل من حركة الاحتجاجات اكثر انضباطا، وذلك لكون انصار التيار ينصاعون ، بشكل عام ، لتوجيهات قائدهم الشاب مقتدى الصدر الذي دعا اخيرا المحتجين الى الالتزام بسلمية التظاهرات وعدم الاعتداء على رجال الامن وضمان سلامة الاموال والممتلكات العامة والخاصة.

من جانبها ، تعهدت السلطات العراقية بحماية المشاركين في المظاهرات خلال احتجاجاتهم غدا الجمعة، في حين لم تصدر أي تعهدات بتخصيص مواقع للصحفيين لتغطية الحدث.

وأتخذت السلطات الأمنية في العاصمة بغداد ، إجراءات أمنية مشددة قبل يومين من انطلاق التظاهرات المرتقبة، والتي أطلق عليها منظموها “تظاهرات الخامس والعشرين من تشرين الأول”.

وفي خضم هذه التطورات، أعلنت وزارة الداخلية حالة الإنذار “ج” لمنتسبيها كافة، وهي تعتبر أعلى درجات الانذار، تحسبا لأي طارئ خلال التظاهرات، فيما خصصت نقابة الصحفيين أرقام هواتف للإبلاغ عن أي حالة اعتداء على الصحفيين خلال الاحتجاجات.

وتأتي الاستعدادات الأمنية على وقع التحضير لاستئناف احتجاجات شهدتها العاصمة العراقية وعدد من المحافظات الجنوبية للمطالبة بتحسين الظروف المعيشية وتوفير فرص العمل، تخللتها صدامات مع قوات الأمن وأدت إلى مقتل وإصابة عدد من المتظاهرين.

وتعتقد شرائح واسعة من المجتمع العراقي ، ان مايسمونهم “ذيول البعث” يحاولون ركوب موجة التظاهرات وحرفها عن اهدافها ومطالبها القانونية ، لذلك بدأ الكثير من الناشطين ، الذين يشكون هم ايضا من سوء الاوضاع في العراق ، وينتقدون بشدة فساد الطبقة الحاكمة ويطالبون بتعديل دستور البلاد وقانون الانتخابات ، بدأوا بالترويج لشعار “البعث بره بره .. بغداد تبقه حره” ، وذلك ردا على ناشطين مؤيدين لنظام صدام حسين وحزب البعث ، بدأوا اخيرا بقيادة حملات دعائية حاولوا من خلالها تبييض وجه النظام السابق المتهم محليا واقليميا ودوليا ، بالديكتاتورية والقمعية والدموية ، الى جانب دعوتهم الصريحة بما اسموه “انهاء حكم الشيعة في العراق”.

وكالة نخلة للانباء – واسط

اكاديميون ومثقفون يرشحون البروفيسور محمد الربيعي لمنصب رئاسة الوزراء ..والاخير يوضح

0

متابعة : وكالة نخلة

تلقت وكالة نخلة للانباء ، توضيحا من البروفيسور العراقي محمد الربيعي ، المقيم في بريطانيا ، تضمن موقفه حيال مبادرة عدد من الشخصيات السياسية والاكاديمية والثقافية ، بترشيحه لمنصب رئاسة الحكومة العراقية ، وفي ما يلي نص التوضيح:

“لقد بادر زميلي الأكاديمي الأستاذ همام الشريفي بترشيح اسمي كشخصية مستقلة لرئاسة الوزراء في بلدي العزيز العراق. وقد كانت مبادرته مستندة الى إيمانه بضرورة اجراء تغيير جوهري في قمة السلطة لإعادة بناء النظام السياسي والإداري بما يضمن تحقيق العدالة الاجتماعية مشفوعة بنهضة اقتصادية تتبناها حكومة كفاءات بتجرد كامل عن التكتلات السياسية وما يصاحبها من محاصصة سياسية”.

واضاف “لقد بلغني ان الاستاذ الشريفي قام بعرض هذا الترشيح على عدد كبير من الشخصيات الأكاديمية والمهنية داخل الوطن وخارجه، وقد حازت هذه الفكرة على تأييد عدد كبير من الوزراء السابقين والأساتذة الجامعيين والمهنيين المرموقين وطلبوا منه اضافة اسمائهم الى قائمة الموقعين على طلب ترشيحي المعنون الى رئيس الجمهورية والى الحكومة المسؤولة عن تنفيذ المطالب المشروعة لأبنائي واخواني من المتظاهرين والمعتصمين في ساحة التحرير”.

واوضح “بناء على ما تقدم ، اود ان اشكر كل الذين أودعوا ثقتهم المشرفة في هذا الترشيح وابعث لهم غاية تقديري وعظيم احترامي لهذه المبادرة الكريمة.. وتعقيبا على ما بلغني من إصدارات ونشريات روج لها المتظاهرون الأحرار في ساحات الشرف والاعتصام ، قررت الاعتذار عن قبول هذا الترشيح لأنه قد يتنافى مع المطالب التي يتبناها ابنائي من جيل الشباب المثابر على الحياة وحب الوطن.. هذا الجيل النقي يذكرني بمرحلة شبابي في العراق وأنا أتصدى للدكتاتورية في بداياتها في منتصف ستينات القرن الماضي واقارع اجهزة القمع والاضطهاد في حينها”.

وختم الربيعي توضيحه بالقول “تحية قلبية للمتظاهرين السلميين في مختلف أعمارهم وأعراقهم ،وهم يحلمون بخيمة الوطن تضلل الجميع بوصاية قوانين مدنية تحمي حقوق الجميع بدون استثناء وتقضي على جذور الفساد ليعود العراق لؤلؤة المنطقة كما كان عهده عبر التاريخ”.

____________________

اعلان الترشيح:

نحن الموقعون ادناه نرشح لرئاسة مجلس الوزراء في المرحلة الانتقالية الأستاذ الدكتور محمد الربيعي ، العالم الفذ والتربوي القدير واحد أبرز العلماء العراقيين في تكنولوجيا الجينات ومن المفكرين المحدثين لسياسات التربية والتعليم العالي، واحد رجال العراق المخلصين الذين عملوا من اجل رفعة بلاده وخدمة قضايا الوطن وتعزيز وحدته وتضامن افراد شعبه من عرب وكرد واقليات قومية.  وله مسيرة حافلة بالعطاء والإنجازات على صعيد العراق والعالم لاسيما في ملف التربية والتعليم والبحث العلمي والابتكار. وهو الحاصل على مناصب وجوائز والقاب رفيعة لخدمته للعلم والمعرفة.

البروفيسور الربيعي خلال جولة تفقدية على قاعات ومختبرات كلية العلوم في بغداد

الدكتور محمد الربيعي شخصية مستقلة تحظى باحترام مختلف شرائح وقوى المجتمع العراقي ومنها شريحة الأكاديميين العراقيين لما يتمتع به من قابليات سياسية وعلمية وقيادية ومن تاريخ حافل بمقارعة الدكتاتورية والدفاع عن حقوق الانسان العراقي ومقارعة الفساد. يمتلك خزينا علميا وتربويا هائلا من البحوث والكتب والاصدارات والمحاضرات والندوات وورش العمل ساهمت في نشر ثقافة تربوية جديدة في مقارعة التسلط وترسيخ مفاهيم الحريات الاكاديمية والدعوة الى وضع الشخص المناسب في المكان المناسب والى تطبيق مبادئ العدالة الاجتماعية، وساهمت اعماله الإنسانية في مساعدة العراقيين ضحايا الحروب وفي تأسيس عدد من منظمات العمل التطوعي.

ونحن إذ نؤكد ترشيحنا للعالم الجليل الربيعي نرى امامكم مسؤولية تاريخية في الاصلاح ولذا فأن قرار تكليف مرشح لمنصب رئيس مجلس الوزراء لابد ان يحظى بموافقة الشعب وبذلك سيكون العامل الحاسم لإصلاح النظام.

نأمل منكم الموافقة على طلبنا، والسلام عليكم.

الموقعون عدد من الشخصيات السياسية والأكاديمية والثقافية

المتظاهرون يحرقون مبنى إذاعة “أمل ميسان” وعمليات سلب ونهب لمقرات الاحزاب الاسلامية

0

متابعة : وكالة نخلة للانباء – مكتب واسط

أكد مدير إذاعة أمل ميسان مرتضى المحمداوي، اليوم السبت، أن المتظاهرين هم من قاموا بحرق مبنى الإذاعة، متسائلاً عن السبب وراء قيامهم بذلك.

اعمدة الدخان تتصاعد من مبنى اذاعة الامل

وقال المحمداوي ، إن “الإذاعة احرقت بالكامل ومن قام بحرقها هم المتظاهرون، على الرغم من انها إذاعة ثقافية دينية وناصرت المتظاهرين طيلة الفترة الماضية من أجل تحقيق مطالبهم”.

وأضاف “لا نعلم السبب الذي اقترفناه كي يتم إحراق مقر الإذاعة بهذا الشكل”، مشيراً إلى أنهم “بحاجة إلى وقت طويل كي نعيد نشاط عملنا”.

اعتراض سيارة الاسعاف التي تقل القائد وسام العلياوي وشقيقه

وشهدت مدينة العمارة مركز محافظة ميسان يوم أمس الجمعة، أحداثاً دامية خلال التظاهرات التي هاجم خلالها المتظاهرون عددا من مقار القوى والحركات الاسلامية ، ومنها مقر حركة عصائب اهل الحق ، الذي تعرض المسؤول عنه القيادي في الحشد الشعبي وسام العلياوي وشقيقه عصام للقتل بالقرب من مستشفى العمارة ، بعد ان اصيب الاول بجروح في المواجهات .

الصلاة على جثمان القائد المغدور وشقيقه

وقد اوقف متظاهرون سيارة الاسعاف التي كانت تنقل القائد المغدور وشقيقه بالقرب من المستشفى وانهالوا عليهما بالضرب المبرح ما ادى لوفاتهما معا. واثار حادث مصرع وسام العلياوي الذي ادى دورا قياديا مهما في محاربة تنظيم داعش الارهابي في العراق وسوريا، ردود فعل واسعة في اوساط القوى الاسلامية المنضوية تحت راية الحشد الشعبي. واتهم قائد عصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، خلال جنازة الشقيقين ، امريكا واسرائيل بالتورط في جريمة قتل القائد العلياوي وتوعد بالثأر منهما ، واحالة قتلتهما الى القضاء لينالوا جزاءهم .

ووفقا لمصادر محلية ، فان عدد الشهداء في محافظة ميسان بلغ 14شهيدا و10 مصابين.

عمليات سلب ونهب لمقرات الاحزاب الاسلامية

وشهدت مقرات الاحزاب الاسلامية التي تعرض للحرق والتدمير ، لعمليات سلب ونهب واسعة ، اعادت للاذهان ماحصل من سلب ونهب لمؤسسات الدولة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003.

وكالة نخلة للانباء – واسط

أنثروبولوجيا عاشوراء (1-2).. الثقافة المحلية للشعوب انعكست في تقاليد عاشوراء

0

كتب : الدكتور صلاح عبد الرزاق

ذكرى استشهاد الإمام الحسين (عليه السلام) ذكرى تتجدد كل عام وتقام لها المجالس والمواكب والشعائر الحسينية في جميع بلدان العالم ، وكل ذلك هو من تأثير ثورة الإمام الحسين (ع) في المسيرة الإنسانية .

معنى الشعائر الشعائر:

جمع شعيرة ritual وهي طقس ديني يمارس في العبادات ، وتمارس لدى جميع الأديان بلا استثناء . تعرف الشعائر بأنها مجموعة أفعال جسدية وأذكار وأدعية وممارسات عملية تقام في أوقات معينة أو أماكن محددة ، وقد تقام في مناسبات اجتماعية تصطبغ بطابع ديني كي تحظ بالقداسة والتبجيل ، ولا يستثنى دين أو مذهب أو معتقد أو عبادة من ممارسة مجموعة من العادات والشعائر والطقوس ، وقد تختلف هذه الطقوس والعادات حتى في الدين الواحد أو المذهب الواحد ، ومن منطقة إلى أخرى. فمثلا مراسم تشييع الموتى في العراق تختلف عنها في المغرب وغيرها في ماليزيا ونيجيريا ، وهي كلها تسمى مراسم تشييع موتى ودفن مسلمين. وكذلك مراسم الولادة والختان والزواج والعودة من الحج والاحتفال بقدوم شهر رمضان وغيرها.

وكل هذه العادات لها أساس ديني واحد وتاريخ واحد ، لكنها مختلفة بسبب تفاعل هذه العادات مع الموروث الشعبي في هذه الأمم والشعوب.

اختلاف الاعراق البشرية

لقد تفاعل الإسلام مع التراث الشعبي للامم والشعوب ولم يغيَره ما لم يكن مخالفاً لتعاليمه السماوية ، ولذلك نجد أن المسلمين في كل أنحاء العالم يحتفلون بالعيد ولكن كل شعب يحتفل بالعيد من خلال مراسم وطقوس خاصة مختلفة من شعب إلى آخر ، وهذا شيء طبيعي .

ونجد الاختلاف ايضا بين شعب وآخر في مراسم عاشوراء أيضا ، فهذه الطقوس هي عادة يختص بها الشيعة من أتباع أهل البيت (ع) في أنحاء العالم ، وهناك طقوس متنوعة لكل شعب أو مجتمع ، فالإيرانيون غير العراقيين، والأتراك غير الآذريين ، وهم غير الأفغان ، وهكذا فكلٌ له مراسيمه الخاصة.

عزاء حسيني

لسنا في هذا الصدد هنا في معرض الحديث عن الجانب العقائدي ،وهو شيء نعتز به، ولكن ليس في هذا المكان ، ولكن من المهم دراسة هذه الشعائر وطبيعتها وأهميتها، واهتمام المجتمعات بها خلال العصور السابقة إلى أن وصلتنا بهذه الصورة ، وقد تكون قد بدأت بشكل بسيط وعفوي. يروى عن المجلس الحسيني بأن أول من أقام مجلساً حسينياً تبعه موكب حسيني هو الشيخ المفيد في جامع براثا في القرن السادس الهجري. لقد أقيم المجلس بعد انتهاء آخر الدروس الفقهية في شهر محرم، بعدها توجهوا إلى الكاظمية كتجمع أشبه بالمسيرة سائرين رجالاً لإلقاء التحية والتسليم على الإمامين الكاظمين عليهما السلام.

الاطعام في عاشوراء والاربعين

خلال العصور التالية أضيفت الكثير من الأمور والعادات فيما يتعلق بالمجالس الحسينية كالمنبر والرثاء واللطم وغيرها ، كما تفننت الشعوب في كيفية التعبير عن حزنها سواء في مظاهر السواد من ملابس وزينة أو إطعام الطعام وتوزيعه على الزوار والمشاركين في المجالس والفقراء. واختلفت العادات والتقاليد ودخلت عادات جديدة في الطبخ والإطعام وتقديم أنواع الطعام المحلي ، فنجد ان ما يطبخ اليوم العراق غير ما يتم طبخه في إيران ، وهكذا إذا ذهبت إلى باكستان أو البحرين أو لبنان تجد كل شيء يختلف ، ففي كل منطقة تجد عادات وتقاليد تختلف عن الأخرى رغم أن الجميع يحيون مراسم عاشوراء.

مجلس حسيني

هذه الشعائر بقينا متمسكين بها وحضور المجالس الحسينية وهي مجالس ثقافية ومدارس للثقافة فعلا على مدى التاريخ خاصة في ظل ظروف الجهل والأمية السائدة في كثير من العصور فلم يكن يتحدث عن تاريخ الإسلام وتاريخ الإمام الحسين (ع) غير الخطيب ، والناس كانت تستمع للخطيب الحسيني يتحدث في الفقه والسيرة والتفسير والعقائد والتعاليم الإسلامية إضافة إلى مأساة الحسين (ع) وأصحابه.

موكب حسيني

علم الأنثروبولوجيا :

لسنا بصدد الحديث عن عاشوراء وما جرى فيه ، بل في الحديث عن طقوس المسلمين في إحياء مراسم عاشوراء سنوياً ، والحديث ينصب حول كيفية التعامل علميا مع الطقوس والشعائر بشكل عام ثم كيف نطبق هذا المنهج في دراستنا لطقوس عاشوراء. هناك علم يسمى علم الإنسان (الأنثروبولوجيا) Anthropology ويتألف من لفظتين الأولى: أنثروبوس Anthropos وهي يونانية الأصل ومعناها بشر أو إنسان ، والأخرى : لوجيا Logia أي دراسة أو علم . وأول من استخدم هذا المصطلح هو عالم اللاهوت ماغنوس هونت Magnus Hundt عام 1501م .

وبات “الأنثروبولوجيا” اليوم يضم علوماً وفروعاً أخرى مثل الثقافة والثقافة الاجتماعية والآثار واللغات والبيولوجيا وعلم الاجتماع. هذا العلم يختص بدراسة المجتمعات الإنسانية : عاداتها وتقاليدها ، علاقاتها ، وعقائدها وطقوسها، وأصولها ولغاتها. كما يدرس الاختلافات بين الجماعات البشرية المتنوعة. هناك أربعة محاور يقوم بدراستها وعادة ما يركز عليها:

التعميد عند الصابئة المندانيين

المحور الأول : الوصف Description أي وصف هذه الشعائر ، ويعني وصف دقيق لجميع ما يجري في ممارسة الشعائر. مثلا وصف طقوس الصابئة المندائيين أثناء احتفالهم بأعيادهم حيث تتم بجوار النهر ، وتتضمن مراسم التغطيس وارتداء ملابس معينة سواء رجال الدين أو المحتفلين ، واستخدام أغصان نباتات وأعواد معينة ، إضافة إلى قراءة نصوص وأدعية من الكتاب المقدس للصابئة (الكنزربا).

التعميد عند المسيحيين

المحور الثاني: المقارنة Comparison يقارن علم الأنثروبولوجيا بين هذه الشعائر وشعائر مماثلة لدى أديان أخرى ، ففي الطائفة المسيحية توجد شعيرة التغطيس أو التعميد Baptism أيضا حيث يجري تغطيس الطفل حديث الولادة في الماء ضمن مراسيم خاصة يقوم به الكاهن في الكنيسة ، وفي الكنيسة الغربية جرى الاكتفاء بتغطيس رأس الطفل فقط دون بقية جسده ، وإذا لم يغطس أو يُعمَد الطفل لا يعد مؤمناً مسيحياً. إن مراسيم التغطيس بالماء موجودة في تراث شعوب وأديان أخرى مثلاً الهندوس يتطهرون بالغطس في نهر الغانج . كما يقوم المسلمون بالارتماس بالماء للطهارة الجسدية والروحية بعد ممارسة الجنس أو يوم الجمعة أو مناسبات أخرى ، وهكذا تجرى المقارنة ما بين هذه الشعائر ومثيلاتها بين مختلف المجتمعات البشرية .

اشعال الشموع لدى اتباع الديانات المختلفة

إن جميع الشعائر والطقوس وأدواتها وأفعالها وأدعيتها قابلة للدراسة والمقارنة. مثلاً نجد ظاهرة استخدام الشموع في الطقوس والمراسم الدينية والمناسبات الاجتماعية ، فكل الديانات تقريباً تستخدم الشموع أو البخور في الطقوس . فنحن المسلمون والمسيحيون واليهود والهندوس والمصريون القدماء والبوذيون والصينيون والشنتو في اليابان نستخدم الشموع ، وهنا يأتي دور الباحث الأنثروبولوجي ليبحث عن أصل هذه الظاهرة ، وأين نشأت ، ومتى تم اختراع الشمع أولاً . كما يدرس ماهية دلالات استخدام الشموع في الطقوس، وهل هي نفس الدلالة أم مختلفة من ديانة إلى أخرى. فالديانات التي تؤمن بآلهة النور والظلمة يختلف مدلولها لدى الديانات الموَحدة التي تؤمن بأن الله هو خالق الظلمة والنور، أو أن استخدام الشموع قد لا يتضمن مدلولاً دينياً أو عقائدياً بل مجرد طقوس احتفالية وزينة جميلة تبعث البهجة في نفوس المحتفلين.

لوحة تجسد رفع رؤوس شهداء كربلاء على الرماح

بالإمكان مقارنة بعض الظواهر التي رافقت يوم عاشوراء ، ومنها مثلاً ظاهرة قطع رؤوس الشهداء وتعليقها على الرماح والطواف بها في المدن ومن بلد إلى آخر ، إذ مورست هذه العادة لدى مختلف الشعوب في الشرق الأوسط وآسيا وأوربا ، وتشير الكثير من المنحوتات والآثار إلى هذه الظاهرة التي تؤكد الانتصار على العدو ونشر الفرح والسرور بالقضاء عليه، وليس أصدق من قطع رؤوس الأعداء وعرضها في احتفالات رسمية.

___________

وكالة نخلة : الدراسة تمثل رأي كاتبها وحق الرد مكفول.

اخر الاخبار

اعلان

ad