الأربعاء, مايو 5, 2021

العراق ينفي صفقة لتخفيف حكم الإعدام على “دواعش” فرنسيين

متابعة : وكالة نخلة

نفى مجلس القضاء الأعلى في العراق، وجود أي صفقة بين حكومتي بغداد وباريس لتخفيض عقوبة الإعدام لعناصر من تنظيم “داعش”، أدينوا في بغداد بعد جلبهم من سوريا.

ونقل بيان عن المتحدث الرسمي باسم المجلس القاضي عبد الستار بيرقدار ، تلقت وكالة نخلة نسخة منه ، قوله “إن العقوبات التي تفرضها المحاكم العراقية تخضع لتدقيق محكمة التمييز فقط، وهي صاحبة الصلاحية بموجب القانون في الموافقة على تلك العقوبة أو تغييرها إلى عقوبة أخرى حسب ظروف كل جريمة، وليس بصفقات بين الحكومات”.

ويأتي البيان ردا على تقارير إعلامية تحدثت عن اتفاق بين حكومتي البلدين لتخفيف أحكام الإعدام الصادرة بحق المسلحين الفرنسيين، مقابل حصول بغداد على مبلغ من المال، في وقت لم تكتسب فيه الأحكام الصادرة بحق المتهمين الصفة القطعية، وتنتظر قرار محكمة التمييز.

من جهته، قال المحامي مظفر جريان، وهو وكيل أحد المتهمين، إن “المحكمة ملزمة تلقائيا بتمييز الحكم، حيث ينظر 12 قاضيا في إضبارة كل متهم”.

وأضاف، أن “صلاحيات محكمة التمييز هي المصادقة على الحكم أو تخفيض العقوبة، أو إعادة المحاكمة في حال وجدت الأدلة غير كافية” ووفقا للقانون العراقي، لدى المدانين مهلة 30 يوما لتقديم الطعون في الحكم.

وحكم القضاء العراقي منذ عام 2018 على أكثر من 500 رجل وامرأة أجانب أدينوا بالانتماء لتنظيم “داعش”، فيما لم ينفذ حتى الآن أي من أحكام الإعدام الصادرة بحق أي أجنبي.

وأصدر القضاء العراقي أحكاما بالإعدام على 11 فرنسيا جلبوا من سوريا إلى العراق للمحاكمة، بعد جلسات امتدت لأسبوع.

المصدر: مجلس القضاء الاعلى + أف ب

11 يونيو 2019

منظمات حقوقية: السعودية أسقطت عقوبة الإعدام عن الناشطة إسراء الغمغام

متابعة : وكالة نخلة

أفادت مجموعات حقوقية، بأن الرياض أسقطت عقوبة الإعدام عن الناشطة إسراء الغمغام، المسجونة منذ ديسمبر عام 2015، إثر مشاركتها في احتجاجات مناهضة للحكومة شرقي المملكة.

وقالت مديرة الحملات في برنامج الشرق الأوسط التابع لمنظمة العفو الدولية، سماح حديد “إسقاط السلطات السعودية مطالبتها المثيرة للغضب بإعدام الغمغام تبعث على الارتياح الشديد”.

اسراء الغمغام

وأضافت، أن الغمغام “لا تزال تواجه حكما غير معقول بالسجن لمجرد مشاركتها في تظاهرات سلمية”.

ودعت حديد النيابة العامة السعودية إلى “إسقاط دعوتها بالحكم بالإعدام” على المتهمين الأربعة الآخرين الذين بدأت محاكمتهم في الرياض في أغسطس الماضي.

ولم يصدر أي تصريح سعودي رسمي بشأن قضية الناشطة.

من جانبه، أفاد مركز الخليج لحقوق الإنسان، أن المحكمة لم تعد تسعى إلى الحكم بإعدام الغمغام، لكن من المرجح أن “تواجه حكما بالسجن لمدة طويلة”.

ووجهت النيابة السعودية التهم لأربع نشطاء آخرين إضافة إلى الناشطة الغمغام، بالتحريض على الخروج في احتجاجات في المنطقة الشرقية.

المصدر: أ ف ب 1 فبراير 2019

القضاء المصري يأجل محاكمة يوسف بطرس غالي بقضية كوبونات الغاز

متابعة : وكالة نخلة

قررت محكمة جنوب القاهرة يوم الأحد، تأجيل محاكمة يوسف بطرس غالي وزير المالية الأسبق في القضية المعروفة بـ”كوبونات الغاز” لجلسة 27 سبتمبر، للتمكن من سماع شهود الإثبات.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت في 23 أبريل 2013، بمعاقبة يوسف بطرس غالي بالسجن المؤبد غيابيا في القضية، وتقدم دفاعه بطلب إعادة إجراءات المحاكمة.

ونسبت النيابة له تهمة ارتكاب جرائم العدوان على المال العام، والإضرار العمدي به بما قيمته نحو 20 مليون جنيه، والتزوير في محررات رسمية.

وكشفت تحقيقات نيابة الأموال العامة العليا قيام يوسف بطرس غالي باستصدار موافقة أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق على التعاقد مع شركة “ثري إم إيجيبت ترادينغ ليمتد”، بوكالة شركة “إكسيل للنظم” على صفقة توريد 45 مليون دفتر (كوبونات) مؤمنة، ضمن مشروع تطوير أسلوب توزيع أسطوانات الغاز من خلال كوبونات مطبوعة.

المصدر: وسائل اعلام مصرية 30 اغسطس 2020

6 سنوات سجن لمصرية قتلت حفيدتها بشكل بشع

متابعة : وكالة نخلة

قضت محكمة جنايات المنصورة بمحافظة الدقهلية بالسجن المشدد لمدة 6 سنوات على صفاء عبد اللطيف المدانة بقتل حفيدتها جنة محمد سمير بـ”التعذيب” وكذلك تعذيب شقيقتها الكبرى اماني (6 سنوات).

وفي تفاصيل القضية، تلقى مدير أمن الدقهلية، بلاغا من مستشفى “شربين” العام يفيد بوصول الطفلة جنة (5 سنوات)، مصابة بكدمات متفرقة بالجسم، وعلى جسدها آثار حروق بمنطقة الحوض وحول الأعضاء التناسلية الخارجية، وتورم بالطرف السفلى اليسرى، حيت جرى تحويلها إلى مستشفى المنصورة الدولي.ووجهت لجدة الطفلة لوالدتها، وهي ربة منزل ومقيمة بذات القرية، تهم بالتعدي على حفيدتها بالضرب، وتسخين آلة حادة، وكي الطفلة في مناطق حساسة من جسمها “لتبولها لا إراديا”.

وألقت الشرطة القبض على المتهمة، وبمواجهتها أنكرت ما نسب إليها، وأمرت النيابة العامة لمنطقة شمال الدقهلية بإحالتها إلى المحاكمة الجنائية، حيث أكد تقرير الطب الشرعي حادثة التعذيب.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، حيث طالب رواد الإنترنيت بإيقاع أقصى العقوبات بالجدة المجرمة، بل أكد البعض على ضرورة إعدام جدة وخال الطفلة، الذي وجهت له تهم بـ”اغتصاب جنة” في حين نفت النيابة العامة ان تكون الطفلة الضحية تعرضت للاغتصاب.

وكانت التحريات الأمنية توصلت الى أن الطفلة وشقيقتها الكبرى من أبوين كفيفين، وانفصلا منذ 4 سنوات، وانتقلا إلى حضانة الجدة بحكم قضائى لصالحها لفقدان والدتهما الإبصار، وبتقنين الإجراءات جرى ضبط الجدة المتهمة، وتبين من الكشف الطبى المبدئى للطفلة جنة فور وصولها للمستشفى، أنها تعانى من جلطة بالطرف السفلى، ووجود آثار تعذيب بالظهر والبطن والحالة العامة دون المتوسطة وحروق بمواضع عفتها، وتبين أيضا إصابتها بغرغرينا فى القدم إثر كسر فى الساق، وبقائها لمدة طويلة دون علاج، مما أدى إلى ضرورة بتر الساق اليسرى، وظلت فى العناية المركزة، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة .

وثبت التقارير الطبية للأطباء المتخصصين بالطب الشرعى إصابة الطفلة الثانية أماني بحروق من الدرجتين الأولى والثانية بمناطق عفتها ايضا وكدمات بأنحاء أخرى من جسدها. وأمرت النيابة العامة بإيداع الطفلة أمانى بدار رعاية اجتماعية، لتوفير بيئة ملائمة لها من النواحى الصحية والنفسية، وحققت النيابة فيما أثير بشأن وقوع اعتداء جنسى على الطفلتين ونفت التحقيقات صحة ما أثير، حيث أكدت تقارير الطب خلو جسد الطفلتين من التعرض لأى اعتداء جنسي.

الجدة المجرمة اثناء الحكم عليها

وأقرت المتهمة بضرب وتعذيب حفيدتيها الطفلتين جنة وأمانى محمد سمير وإحداث إصابات أودت بحياة إحداهما للموت، عدة مرات متتالية، وأنها قامت بضرب المجنى عليها وشقيقتها وحرقهما باستخدام أدوات صلبة، وادعت أن ذلك الايذاء لتربيتهما.

المصدر : وكالات 2 فبراير 2020

محكمة عراقية تحكم على تاسع “داعشي” فرنسي بالإعدام

متابعة : وكالة نخلة

أصدرت محكمة عراقية مختصة في قضايا الإرهاب، اليوم الأحد، حكما بإعدام مواطنين فرنسيين بتهمة انتمائهما لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وكشف مدع عام لم يكشف عن هويته أن “هنالك ما يكفي من الأدلة لإصدار حكم الإعدام بحقهما”، مضيفا أن كلا الفرنسيين “كانا مقاتلين في تنظيم الدولة الإسلامية”.

وقال مصدر مطلع ، إن أحد المحكوم عليهما بالإعدام هو “فاضل عويدات، فرنسي من أصل جزائري”، مضيفا أن “المحكمة رفضت شكواه بأنه تعرض للتعذيب حتى يعترف، لأن التقرير الطبي لم يثبت ذلك”.

وأفادت وكالة “فرانس برس” أن المحكوم عليه بالإعدام الثاني هو فياني أوراغي (28 سنة)، وقد اعترف للمحققين العراقيين بأنه تخلى عن دراسته لعلم النفس في فرنسا قبل أن يتبنى أفكارا متشددة عبر الإنترنت.

وقال المحققون العراقيون إن أوراغي خضع لتدريبات عسكرية قبل أن يبايع تنظيم داعش في الموصل سنة 2014، إلا أنه نفى مشاركته في عمليات قتالية في سوريا والعراق.

ويوجد في العراق 12 متهما فرنسيا كان بعضهم يقاتل في صفوف “داعش” بسوريا واعتقلتهم قوات كردية هناك وجرى تسليمهم لاحقا للعراق، وتجري الآن محاكمتهم، حيث أصدرت محكمة عراقية في حق 9 منهم أحكاما بالإعدام.

وينص القانون العراقي على إصدار عقوبة الإعدام للمنتمين إلى الجماعات الإرهابية، حتى لمن لم يشاركوا في أعمال قتالية.

يذكر أن المحاكم العراقية أصدرت أحكاما ضد أكثر من 500 أجنبي من عناصر “داعش” من الجنسين، النساء والرجال، لكن لم يتم إعدام أي منهم حتى الآن.

وأكدت الخارجية الفرنسية في وقت سابق معارضتها عقوبة الإعدام، لكن المتحدثة باسم الوزارة، أغنيس فون دير مول، أكدت أنه يتعين على “الدواعش” المعتقلين في العراق أن يتحملوا المسؤولية عن جرائمهم.

المصدر: ار تي+ وكالات

2 يونيو 2019

النزاهة تضبط مسؤولين متلبسين بجريمة الرشوة في الديوانية

ضبطت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة مسؤولين اثنين متلبسين بجريمة الرشوة في الديوانية.
وذكر بيان للهيئة الثلاثاء، أنه “تم ضبط مدير فرع مصرف الرافدين – الجانب الأيمن، متلبسا بجريمة الرشوة، فيما تمكنت في الوقت ذاته من ضبط مدير حسابات مستشفى الديوانية التعليمي الذي كان حاضرا في مسرح الجريمة”.
واضاف ان “ملاكات مكتب تحقيق الهيأة في المحافظة ضبطت المتهم الأول (مدير فرع المصرف) متلبسا بعد ضبط مبلغ الرشوة في جيبه، في حين قادت تحريات المكتب إلى ضلوع المتهم الثاني(مدير حسابات المستشفى) بالاشتراك في الجريمة، إذ اتفقا على أخذ مبلغ الرشوة من أحد المقاولين مقابل صرف مستحقات عائدة له”.
واشار الى ان “المتهمين تمت احالتهم بصحبة مبرزات الجرمية إلى قاضي التحقيق المختص الذي قرر توقيفهما على ذمة التحقيق وتجديد مدة موقوفيتهما”.

بغداد/ الاربعاء 16يناير2019

الحكم بالسجن 31 عاما على المساعد السابق لرئيس القضاء الايراني

متابعة : وكالة نخلة

قضت احدى محاكم العاصمة الايرانية طهران ، بسجن “أكبر طبري” المساعد السابق لرئيس السلطة القضائية للشؤون التنفيذية ، 31 عاما، بعد إدانته بالفساد وتبييض الأموال واستغلال السلطة.

وأفاد المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين إسماعيلي، إن طبري أدين بـ”تشكيل وترؤس شبكة رشوة”، وحكم عليه بالسجن 31 عاما ومصادرة أملاكه، إضافة إلى غرامات مالية بقيمة 430 مليار ريال إيراني (1.65 مليون دولار).

كما حكم على طبري بالسجن 12 عاما وغرامة مالية قدرها نحو 600 مليار ريال (2.3 مليوني دولار) لإدانته بتهمة تبييض الأموال، حسب المصدر نفسه.

وبحسب القانون الإيراني، يقضي المدان عقوبة السجن الأقصى الصادرة بحقه 31 عاما في حالة طبري، دون إضافة مدة الحكم الثاني 12 عاما إليها.

وأضاف أن الأملاك المصادرة من طبري، تشمل أربع شقق في شمال طهران، وعقارين تجاريين في وسط العاصمة، إضافة إلى خمس قطع من الأراضي في منطقة سياحية معروفة في شمال البلاد.

وبدأت في يونيو الماضي محاكمة طبري و21 من شركائه المفترضين بتهمم الفساد وتبييض الأموال واستغلال النفوذ.

المصدر: وكالات 12 سبتمبر 2020

الحكم بإعدام لبناني اغتصب وقتل دبلوماسية بريطانية

متابعة : وكالة نخلة

أصدرت محكمة جنايات جبل لبنان برئاسة القاضي، محمد وسام المرتضى، حكمها بالإعدام بحق المتهم باغتصاب وقتل الدبلوماسية البريطانية، ريبيكا دايكس، في 2017.

واعترف رجل يعمل سائق سيارة تاكسي “أوبر”، ويدعى طارق سمير حويشه، بأنه اغتصب وقتل خنقا الموظفة في السفارة البريطانية في بيروت ريبيكا دايكس (30 عاما)، التي عثر على جثتها في ديسمبر عام 2017 قرب طريق المتن السريع.

وكانت دايكس تعمل في إدارة التنمية الدولية بالسفارة البريطانية، المختصة بمساعدة ذوي الدخل المحدود واللاجئين في لبنان.

تجدر الإشارة إلى أن عقوبة الإعدام في لبنان لم تطبق منذ عام 2004.

المصدر: تويتر+ وكالات 1 نوفمبر 2019

7 أغسطس موعد النطق العلني بالحكم في جريمة اغتيال الحريري

متابعة : وكالة نخلة

أعلنت المحكمة الخاصة بلبنان، يوم الجمعة، تحديد يوم 7 أغسطس موعدا للنطق العلني بالحكم في جريمة اغتيال رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري.

وكانت المحكمة الدولية أرجأت في وقت سابق النطق بالحكم، والذي كان مقررا صدوره منتصف شهر يونيو، بسبب وباء كورونا وما يرافقه من حجر عام في لبنان والعالم.

المصدر: وكالات 10 يوليو 2020

القضاء يطالب برفع الحصانة عن اعضاء مجلس النواب العراقي المتهمين بـ”الفساد”

متابعة : وكالة نخلة

طالب رئيس مجلس القضاء العراقي الأعلى، فائق زيدان، الاثنين، مجلس النواب برفع الحصانة عن أعضائه المتهمين بقضايا فساد، مشددا على ضرورة تعاون كافة الأجهزة في مجال قضايا النزاهة.

وقال بيان لمجلس القضاء إن “زيدان اجتمع برئيس الادعاء العام، القاضي موفق العبيدي، ورئيس هيئة الإشراف القضائي، القاضي جاسم محمد عبود، ومدير عام دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة كريم الغزي، وناقش معهم الجهود المشتركة بين مجلس القضاء الأعلى وهيئة النزاهة في مجال مكافحة الفساد، وتشخيص الجوانب الإيجابية والسلبية في هذا الملف، والتركيز على اختصاص هيئة النزاهة والقضاء على قضايا الفساد الكبيرة التي تسببت بآثار سلبية واضحة على الاقتصاد الوطني”.

وأضاف البيان أن “رئيس مجلس القضاء الأعلى شدد على ضرورة تقديم الخدمات للمواطنين وإحالة القضايا البسيطة على جهات التحقيق الأخرى لفسح المجال أمام هيئة النزاهة والقضاء المتخصص للنظر بقضايا الفساد، والتفرغ للقضايا المهمة فقط”.

وأشار إلى أن “زيدان ناشد كافة الجهات إبداء التعاون مع القضاء وهيئة النزاهة لتقديم المتهمين بقضايا الفساد إلى المحاكم، ورفع الحصانة عن المتهمين من النواب بارتكاب جريمة فساد إداري أثناء عملهم في المجال التنفيذي، وكذلك الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة، لإنجاز التحقيق الإداري المطلوب بسرعة في الحالات التي تستوجب ذلك”.

وطالب بـ”سرعة الإجابة عن أسئلة هيئة النزاهة والقضاء في حال الاستفسار عن الأمور المتعلقة بالقضايا المعروضة على المحاكم”.

المصدر: مجلس القضاء الاعلى

22 يوليو 2019

اخر الاخبار

اعلان

ad