الخميس, أكتوبر 29, 2020

محكمة مينيسوتا تقضي بحكم امريكي من اصول ايرانية بالسجن سنتين لاتفافه على العقوبات

متابعة : وكالة نخلة

قضت محكمة أمريكية بسجن مدير تنفيذي ينحدر من اصول ايرانية لشركة خدمات مالية لمدة عامين لخرقه الحظر الأميركي ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وذكر موقع “رووداو” أن محكمة في ولاية مينيسوتا الأميركية حكمت الليلة الماضية على مواطن ينحدر من اصول ايرانية بالسجن لمدة عامين لخرقه الحظر الاميركي .

واتهم سيد سجاد شهيديان ، المدير التنفيذي ومؤسس شركة  Payment24 التي تقدم الخدمات المالية عبر الإنترنت ، بمساعدة المواطنين الإيرانيين على الدخول في معاملات مالية مع الشركات الأمريكية ، بما في ذلك شراء خوادم وبرامج كمبيوتر.
وبحسب بيان المحكمة ، فان هذه المعاملات درت عائدات لايران بملايين الدولارات.
وقالت إيريكا ماكدونالد ، المدعية العامة الأميركية ،” إن شركة  Payment24 استخدم تكتيكات احتيالية للالتفاف على الحظر الأميركي ضد إيران ، والتي تعتبر جريمة وتهدد الأمن القومي الأمريكي”.

واعتقل شهيديان في لندن عام 2018 ونُقل إلى الولايات المتحدة في مايو من هذا العام.

وقالت ماكدونالد إن شهيديان كان مديرا ناجحا ومليونيرا في إيران ، لكنه أدين الآن وخسر كل شيء.

من جانبه ، قال مايكل باول ، عميل مكتب التحقيقات الفيدرالي ، إن قرار اليوم كان رسالة واضحة لأولئك الذين يريدون الالتفاف على الحظر الاميركي ضد إيران.
واتهم شهيديان أيضا باستخدام اسم مزيف وجواز سفر مزور للالتفاف على الحظر الاميركي المفروض على ايران.

المصدر : فارس 16 اكتوبر 2020

امريكي اسود يقاضي شرطيين جرّاه كالعبيد

متابعة : وكالة نخلة

رفع أمريكي من أصول إفريقية دعوى تعويض عن الإهانة والإذلال اللذين تعرض لهما، إثر جرّ شرطة مدينة غالفستون له بالأحصنة وسوقه في الشارع كما تساق العبيد حسب وصفه.

وطالب الرجل ويدعى نيلي المحكمة بتعويض قدره مليون دولار عن هذه الحادثه التي وقعت في أغسطس الماضي حينما أوقفه شرطيان يمتطيان حصانيهما وجراه خلفهما بطريقة سببت له الخوف والإحراج والمذلة.

ولاقت قضية الرجل تضامنا مجتمعيا وتصدرت عناوين الصحف في جميع أنحاء البلاد بعد انتشار صور ولقطات هذا الاعتقال.

وشهدت الولايات المتحدة احتجاجات واسعة في الأشهر الماضية تحت عنوان “حياة السود مهمة” بعد مقتل مواطن من أصل إفريقي أثناء اعتقاله على أيدي الشرطة.

المصدر: نيويورك بوست 12 اكتوبر 2020

الحكم بالسجن 31 عاما على المساعد السابق لرئيس القضاء الايراني

متابعة : وكالة نخلة

قضت احدى محاكم العاصمة الايرانية طهران ، بسجن “أكبر طبري” المساعد السابق لرئيس السلطة القضائية للشؤون التنفيذية ، 31 عاما، بعد إدانته بالفساد وتبييض الأموال واستغلال السلطة.

وأفاد المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين إسماعيلي، إن طبري أدين بـ”تشكيل وترؤس شبكة رشوة”، وحكم عليه بالسجن 31 عاما ومصادرة أملاكه، إضافة إلى غرامات مالية بقيمة 430 مليار ريال إيراني (1.65 مليون دولار).

كما حكم على طبري بالسجن 12 عاما وغرامة مالية قدرها نحو 600 مليار ريال (2.3 مليوني دولار) لإدانته بتهمة تبييض الأموال، حسب المصدر نفسه.

وبحسب القانون الإيراني، يقضي المدان عقوبة السجن الأقصى الصادرة بحقه 31 عاما في حالة طبري، دون إضافة مدة الحكم الثاني 12 عاما إليها.

وأضاف أن الأملاك المصادرة من طبري، تشمل أربع شقق في شمال طهران، وعقارين تجاريين في وسط العاصمة، إضافة إلى خمس قطع من الأراضي في منطقة سياحية معروفة في شمال البلاد.

وبدأت في يونيو الماضي محاكمة طبري و21 من شركائه المفترضين بتهمم الفساد وتبييض الأموال واستغلال النفوذ.

المصدر: وكالات 12 سبتمبر 2020

مكتب حقوق الإنسان الاممي : طريقة محاكمة “قتلة خاشقجي” افتقرت للشفافية الملائمة في إجراءات العدالة

متابعة : وكالة نخلة

انتقد مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، طريقة محاكمة المتورطين في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وقال إنها  افتقرت للشفافية الملائمة في إجراءات العدالة.

وقال المتحدّث باسم مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، روبرت كولفيل، إن المحاكمة “لم تكن فيها شفافية … ويجب محاكمة المسؤولين عن الجريمة وإصدار أحكام تتناسب مع الجريمة”.

بدورها اعتبرت مقررة الأمم المتحدة المعنية بحالات الإعدام خارج القضاء، أغنيس كالامار، في تصريح، أمس الاثنين، أن أحكام السلطات السعودية في قضية خاشقجي، “بلا شرعية قانونية أو أخلاقية”.

وقالت إنه من المهم أكثر من أي وقت مضى، أن “تنشر الاستخبارات الأمريكية تقديراتها بشأن مدى مسؤولية ولي العهد السعودي عن اغتيال خاشقجي”.

وأثارت المحاكمة التي أجرتها السعودية للمتورطين في قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في سفارة بلاده في اسطنبول انتقادات دولية ومن منظمات حقوقية عالمية، خاصة بعد إعلان السلطات السعودية أمس الاثنين الأحكام في هذه القضية، التي تضمنت عقوبات بالسجن 20 عاما على 5 متهمين، وعقوبات بالسجن بين 7 و10 سنوات على 3 آخرين.

المصدر: وكالات 8 سبتمبر 2020

القضاء السعودي يحكم بالقصاص من 3 “إرهابيين” في قضية خلية استراحة “الحرازات”

متابعة : وكالة نخلة

أصدرت المحكمة الجزائية في الرياض، حكمها الابتدائي بحق الخلية الإرهابية “الحرازات”، وقضت بالحكم على ثلاثة من عناصرها بالقتل تعزيرا وسجن 6 منهم مدد متفاوتة تصل إلى 25 سنة.

وكانت أبرز التهم الانضمام لتنظيم داعش الإرهابي وخلع البيعة وتمويل الإرهاب، والاعتداء على المسجد النبوي الشريف ورجال الأمن وقتل أحد عناصر الخلية خوفا من إفشاء سرهم، وحيازة احزمه ناسفه ومتفجرات.

وفي تفاصيل الحكم، القتل تعزيرا للمتهم الأول والثاني والثالث والسجن لباقي المتهمين بمدد تتراوح إلى 25 سنة.

ولقد ثبتت علاقة الخلية “بالعمل الإرهابي” الذي استهدف المصلين في المسجد النبوي الشريف بتاريخ 29/ 9/ 1437هـ، وذلك بتأمين الحزام الناسف المستخدم في هذه الجريمة النكراء وتسليمه للانتحاري، الذي فجّر نفسه عندما اعترضه رجال الأمن وحالوا دون تمكنه من دخول المسجد النبوي الشريف؛ مما نتج عنه مقتله، واستشهاد أربعة من رجال الأمن، وإصابة خمسة آخرين.

كما ثبت تورطهم في العمل الإرهابي الذي وقع في باحة مواقف مستشفى الدكتور سليمان فقيه بمحافظة جدة بتاريخ 28/ 9/ 1437هـ، من خلال تأمين الحزام الناسف للانتحاري الذي فجّر نفسه بعد اشتباه رجال الأمن في وضعه وتحركاته المريبة، ومبادرتهم باعتراضه للتحقق من وضعه، ونتج عنه مقتله.

كما كشفت نتائج التحقيقات والفحوص الفنية ورفع الآثار من مواقع هذه الخلية في حي الحرازات، عن إقدامهم على قتل أحد عناصرهم لشكهم في أنه ينوي القيام بتسليم نفسه للجهات الأمنية، ولخشيتهم من افتضاح أمرهم تمالؤوا على قتله وأخذوا الموافقة على ذلك من قيادة التنظيم بالخارج، التي أمرتهم بتنفيذ العملية وقتله بواسطة تسديد رصاصة على مقدمة الرأس من سلاح ناري مزود بكاتم صوت؛ حيث مهّدوا لجريمتهم بافتعال خلاف معه داخل سكنهم بمنزل شعبي بحي الحرازات، قبل أن يفاجئوه بالانقضاض عليه وتقييد حركته بشكل كامل وقتله نحرا بقطع رقبته.

وأكدت وزارة الداخلية في حينها أنه من خلال متابعة المعلومات المتوفرة عن هذه الخلية والمرتبطين بها، ظهرت دلالات تشير إلى ارتباط شخصين بأنشطتها الإرهابية، واستئجارهما استراحة ومنزلًا بحي المحاميد بمدينة جدة، كمأوى لعناصر الخلية ومعملًا لتصنيع الأحزمة الناسفة والمواد المتفجرة قبل انتقالهم إلى مواقعهم الأخرى بحي الحرازات.

يشار إلى أن اعضاء الخلية هم من السعوديين والمقيمين.

وأعلنت وزارة الداخلية في وقتها أن التحقيقات في خلية حي الحرازات الإرهابية في جدة المسؤولة عن الاعتداء على الحرم النبوي الشريف تشمل (46) موقوفا لارتباطهم بالأنشطة الإجرامية لهذه الخلية منهم (32) سعودياً، و(14) أجنبيا من جنسيات (باكستانية، ويمنية، وأفغانية، ومصرية، وأردنية، وسودانية).

المصدر: الرياض 6 سبتمبر 2020

القضاء المصري يحكم بأعدام طبيبة سورية تعاونت مع عشيقها وشقيقته في قتل زوجها وشقيقته

متابعة : وكالة نخلة

قضت محكمة جنايات الجيزة في مصر، بمعاقبة طبيبة سورية وعشيقها وشقيقته بالإعدام شنقا بتهمة قتل زوجها وشقيقته.

تعود أحداث الواقعة عندما ألقت أجهزة الأمن القبض على 3 متهمين سوريين، بينهم طبيبة وطبيب وشقيقته، على خلفية اتهامهم بقتل طبيب سوري وشقيقته، ووجهت النيابة للمتهمين تهم القتل العمد، وحيازة أسلحة بيضاء.

وكشفت التحريات والتحقيقات أن وراء الحادث زوجة المجني عليه هدير 31 سنة ، طبيبة سورية الجنسية، و”محمد.ع”، طبيب بشري سوري الجنسية، وشقيقته، وأن المتهمة كانت على علاقة غير شرعية مع طبيب آخر، وقامت بوضع مخدر للمجني عليه وشقيقته أثناء تواجدهما داخل الشقة، ثم قامت بالاتصال بالمتهمين، واشتركوا في ذبحهما، واستولوا على الهواتف المحمولة الخاصة بهما وقاموا ببيعها في شارع عبدالعزيز، وإلقاء السلاح المستخدم في الحادث بنهر النيل.

 واعترف المتهمون أمام النيابة تفصيليا بارتكاب الحادث، واعترفت المتهمة الأولى بوجود خلافات مع زوجها المجني عليه وقيامه بتطليقها أكثر من مرة، وتركها الشقة محل الحادث والإقامة بصحبة المتهمين الثاني والثالثة، كما أكدت ارتباطها مع المتهم الثاني بعلاقة غير شرعية، وأنها كانت ترغب في الزواج منه، وطلبت من المجني عليه الطلاق رسميا أكثر من مرة، لكنه رفض.

وأكدت التحريات أن المتهمة عقدت النية والعزم على التخلص من المجني عليهما بالاتفاق مع المتهمين الثاني والثالثة على قتل المجني عليه، وأن المتهمة قررت التخلص من المجني عليه بوضع أمبولات تخدير في محلول علاج فيروس “سي” الخاص بزوجها، وإعطاء محلول للمجني عليه بحجة أن به هرمونا سبق طلبه منها.

المصدر: وسائل إعلام مصرية 4 سبتمبر 2020

صدور اربع مذكرات توقيف جديدة في قضية انفجار مرفأ بيروت

متابعة : وكالة نخلة

أصدر القضاء اللبناني يوم الثلاثاء، مذكرات توقيف وجاهية جديدة بحق 4 ضباط في إطار التحقيقات الجارية في انفجار مرفأ بيروت، ما يزيد عدد الموقوفين في القضية إلى 22.

واستجوب المحقق العدلي القاضي فادي صوان اليوم، مسؤول مخابرات الجيش في المرفأ العميد أنطوان سلوم والرائد في أمن الدولة جوزف النداف والرائد في الأمن العام شربل فواز والرائد في الأمن العام داوود فياض، وأصدر مذكرات توقيف وجاهية بحقهم جميعا، بناء على طلب النيابة العامة التمييزية.

وكان القضاء اللبناني أعلن أمس عن توقيف 5 أشخاص إضافيين في ملف انفجار مرفأ بيروت، الذي وقع في 4 أغسطس الجاري.

وأعلنت حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، أن عدد قتلى الانفجار ارتفع إلى 190، فيما تجاوز عدد الجرحى 6500، ولا يزال ثلاثة أشخاص في عداد المفقودين.

المصدر : الوكالة الوطنية للإعلام 1 سبتمبر 2020

5 مذكرات توقيف جديدة في قضية انفجار مرفأ بيروت

متابعة : وكالة نخلة

أعلن القضاء اللبناني عن توقيف 5 أشخاص إضافيين في ملف انفجار مرفأ بيروت، الذي وقع في 4 أغسطس الجاري وأسفر عن مقتل أكثر من 180 شخصا وجرح آلاف الأشخاص، ليرتفع عدد الموقوفين إلى 18.

واستجوب المحقق العدلي في انفجار المرفأ القاضي فادي صوان مدير عام النقل البري والبحري عبد الحفيظ القيسي، ومدير الميناء في المرفأ محمد المولى بحضور وكلاء الدفاع عنهما، وأصدر مذكرة توقيف وجاهية بحق كل منهما، علما أن القيسي والمولى لم يسبق أن أوقفا على ذمة التحقيق خلال مرحلة التحقيقات الأولية.

ثم استجوب القاضي صوان ثلاثة سوريين موقوفين على ذمة التحقيق وهم أحمد الرجب، خضر الأحمد ورائد الأحمد الذين تولوا عملية تلحيم الفجوة التي كانت في العنبر رقم 12 قبل ساعات من وقوع الانفجار.

وأصدر مذكرات توقيف وجاهية بحقهم، واستدعى إلى جلسة تحقيق يعقدها غدا الثلاثاء، 4 ضباط من أمن المرفأ هم العميد أنطوان. س، والرائد شربل. ف، والرائد داوود. ف والرائد ميلاد. ن.

المصدر : الوكالة الوطنية للإعلام 31 اغسطس 2020

المصري يشكو من تعفن اسنانه في المعتقل الامريكي ويقاضي الادعاء العام

متابعة : وكالة نخلة

رفع الداعية المتطرف أبو حمزة المصري دعوى ضد المدعي العام الأمريكي وليام بار، يشكو فيها من المعاملة غير الإنسانية في السجن الذي يقبع به في الولايات المتحدة.

وأفادت صحيفة “التايمز” بأن أبو حمزة يشكو من حرمانه من أشعة الشمس في زنزانته، ومن منعه من استخدام خطّاف يده المبتورة، فضلا عن تعفن أسنانه التي بات يقضم بها عبوات الطعام.

وقال إن إدارة السجن تمنعه من استقبال أي زيارات منذ سلمته بريطانيا في أكتوبر 2012 إلى الولايات المتحدة، حيث أدانته محكمة في نيويورك باحتجاز الرهائن والإرهاب، وعاقبته بالسجن مدى الحياة بتهمة دعم تنظيم “القاعدة” الإرهابي.

وأبو حمزة، المولود باسم مصطفى كمال مصطفى في 1958 بالإسكندرية، يعاني حسب الدعوى “من الظروف القاسية في سجنه أيضا”، ويذكر في دعواه أنه أضرب عن الطعام 10 أيام في إحدى المرات، احتجاجا على ما يلقاه من معاملة سيئة في حبسه الانفرادي.

المصدر: التايمز 30 اغسطس 2020

القضاء المصري يأجل محاكمة يوسف بطرس غالي بقضية كوبونات الغاز

متابعة : وكالة نخلة

قررت محكمة جنوب القاهرة يوم الأحد، تأجيل محاكمة يوسف بطرس غالي وزير المالية الأسبق في القضية المعروفة بـ”كوبونات الغاز” لجلسة 27 سبتمبر، للتمكن من سماع شهود الإثبات.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت في 23 أبريل 2013، بمعاقبة يوسف بطرس غالي بالسجن المؤبد غيابيا في القضية، وتقدم دفاعه بطلب إعادة إجراءات المحاكمة.

ونسبت النيابة له تهمة ارتكاب جرائم العدوان على المال العام، والإضرار العمدي به بما قيمته نحو 20 مليون جنيه، والتزوير في محررات رسمية.

وكشفت تحقيقات نيابة الأموال العامة العليا قيام يوسف بطرس غالي باستصدار موافقة أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق على التعاقد مع شركة “ثري إم إيجيبت ترادينغ ليمتد”، بوكالة شركة “إكسيل للنظم” على صفقة توريد 45 مليون دفتر (كوبونات) مؤمنة، ضمن مشروع تطوير أسلوب توزيع أسطوانات الغاز من خلال كوبونات مطبوعة.

المصدر: وسائل اعلام مصرية 30 اغسطس 2020

اخر الاخبار

اعلان

ad