بالصور – النظامان السعودي والاماراتي ارهابيان لايجب أن نتوقع منهما تحقيق أي مصلحة للعراقيين

0

كتب : أياد الامارة

لمَن لا يزال يعتقد أو يعتلف من مذود الذل السعودي والإماراتي الإرهابي التكفيري الصهيوأمريكي ، نؤكد ان هذه الانظمة هي انظمة ارهابية ، وهي حقيقة لا تدعيها إيران فقط ولا يروج لها شيعة العراق فقط أو أي طرف شيعي في العالم أو أي جهة تربطها المصالح المشتركة مع الإيرانيين من الشيعة والسنة أو غير المسلمين،
هذه الحقيقة تؤكد مرة أخرى -وقد سبقتها تأكيدات كثيرة- بأن الأنظمة الوهابية التكفيرية في السعودية والإمارات هي انظمة إرهابية ، وهي التي تقف خلف كل إرهاب المنطقة ، في العراق وإيران وسورية واليمن ولبنان وفلسطين المحتلة ومناطق أخرى من العالم . والدليل الذي نقلته محطة BBC بالعربي ووكالة رويترز التي نقلت عنها وكالة الحرة الأمريكية، ليس متعلقا بمنشار محمد بن سلمان الذي قطع أوصال الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقچي في القنصلية السعودية في اسطنبول ، بل بارهاب آخر لم يستطع كل المال السعودي التغطية عليه ، اذ ان محكمة دنماركية مستقلة هي التي فضحته هذه المرة.
الخبر في محطة BBC بالعربي:
“محكمة دنماركية تدين ثلاثة معارضين إيرانيين بنقل معلومات للسعودية ودعم الإرهاب”
وفي قناة الحرة الأمريكية نقلا عن وكالة رويترز التي نقلت هي الأخرى الخبر عن وكالة الأنباء الدنماركية (ريتساو):
“الدنمارك تدين معارضين إيرانيين بالتجسس للسعودية”.
الارهابي قائد حركة النضال العربي لتحرير الاحواز حبيب الكعبي
الارهابي الكعبي بعد القبض عليه ومحاكمته في طهران
حركة النضال العربي تهاجم عرضا عسكريا في الاهواز عام 2018 وتقتل وتصيب عشرات المدنيين والعسكريين
صور الشهداء المدنيين والعسكريين
ضابط حاول انقاذ طفل جريح لكنهما استشهدا معا
استشهاد واصابة اعضاء فرقة الموسيقى العسكرية

والقصة بحسب هذه المصادر: إن الدنمارك تحتجز ثلاثة معارضين إيرانيين ينتمون إلى ما يسمى بحركة النضال العربي لتحرير الأحواز الانفصالية المصنفة ايرانيا وامريكيا على لائحة المنظمات الارهابية ، وكانوا تلقوا أموالا من عملاء إستخبارات سعوديين قدرها (١٥) مليون كرونر (١.٧) مليون دولار أمريكي لدعم هذه الحركة الإرهابية مقابل معلومات امنية وعسكرية إيرانية والقيام بأعمال إرهابية في إيران!
(وترى هيئة المحلفين إن “أفعال وهجمات هذه الحركات تعتبر هجمات إرهابية تتجاوز حدود القتال المشروع من أجل الحرية” …. وخلال مداولات مطولة عقدت في محكمة في مدينة “روسكيلد” الدنماركية، استمعت هيئة المحلفين إلى تفاصيل قيام المتهمين بـ “جمع المعلومات عن أفراد ومنظمات، داخل الدنمارك وخارجها، وكذلك عن الشؤوون العسكرية الإيرانية، ونقلها إلى ضباط في الاستخبارات السعودية مقابل المال”.)
محكمة دنماركية
وفضلا عما كشفت عنه الدنمارك ، فان طهران كانت اكدت في اوقات مختلفة ، ان الحركات الانفصالية الارهابية الايرانية الاخرى ، مثل حركة “جند الله” التي نجحت قوى الامن الايرانية في تفكيكها واعدام قائدها ،عبد المالك ريغي وشقيقه الارهابي عبد الحميد ريغي، وقد بادر من تبقى من افرادها الى تشكيل حركة جديدة تحت اسم “جيش العدل” ، وهي تنشط في محافظة سيستان وبلوجستان (جنوب شرق) وتتخذ من الاراضي الباكستاني والافغانية معقلا لها ، وتنظيم “بيتشاك” (الحياة الحرة) الكردي الانفصالي وينشط في غرب ايران ويتخذ من الاراضي العراقية معقلا له ، تتلقى الدعم والاسناد من امريكا وكيان الاحتلال الصهيوني ودول خليجية ، في مقدمها السعودية.
الارهابي الدموي عبد المالك ريغي في مطار دبي
الارهابي ريغي يذبح بيده جنديا ايرانيا اسيرا
حركة جند الله الارهابية تذبح 12 جنديا ايرانيا اسرى لديها
حركة جند الله تفجر مسجدا وتوقع عشرات الشهداء والمصابين
قوات خاصة تنفذ عملية امنية معقدة تقبض خلالها على ريغي
اعدام الشقيقين الارهابيين عبد المالكي وعبد الحميد ريغي
هذه هي حقيقة النظام السعودي الإرهابي التكفيري وهي نفس حقيقة نظام الإمارات الصهيوني التطبيعي، وهما يشنان حربا شعواء على شعوب المنطقة كافة ، الحرب المستعرة المستمرة على الشعب اليمني البريء وعلى الشعب العراقي الذي يتطلع إلى عيش هانئ رغيد ، وعلى الشعب السوري الذي كان يعيش بسلام ، وعلى اللبنانيين والفلسطينيين وعلى غيرهم ، وكل هذه الحروب هي عبارة عن أجندة صهيونية تهدف إلى زعزعة إستقرار المنطقة وإستعباد شعوبها ونهب خيراتها لمصلحة الصهيونية ولمصلحة رؤوس هذه الأنظمة العميلة الإرهابية الجبانة.
إن السعودية والإمارات -وأنا أتحدث عن أنظمة حكم- لا تؤمن بالسلام ولا بالمصالح المشتركة بينها وبين شعوب المنطقة وهي لا تمتلك حرية الإرادة والتصرف ، وإنما هي إنظمة إرهابية متعطشة للدماء وهي عبارة عن أدوات صهيونية رخيصة ، ما يحتم التعامل معها على هذا الأساس لا على أساس:
حسن النية..
والأخوة العربية أو الإسلامية..
أو أن نتوقع انها تعمل على تحقيق أي مصلحة للعراقيين.
____________________________________________
وكالة نخلة : المقال يعبر عن رأي كاتبه وحق الرد مكفول.

حملة “أموالكم مسيّرات” ، هي حملة الشعوب التي تتعرض للإرهاب السعودي والإماراتي

0

كتب : أياد الامارة

مظلومية الشعب اليمني الأعزل الذي يتعرض للإرهاب السعودي والإماراتي الوهابي التكفيري هي مظلومية الشعب العراقي وشعوب المنطقة كافة، على أيدي هؤلاء الذين ينفذون الأجندة (الصهيوأمريكية) بكل قبحها وإجرامها ودمويتها وإستعبادها للشعوب، إذ إن الممارسات العدوانية لهذين النظامين الإرهابيين هي واحدة في اليمن والبحرين وسورية ولبنان والعراق وضد الشعب الفلسطيني المظلوم الذي قلبوا له ظهر المجن وراحوا بكل خسة ومذلة وخيانة يركعون أمام الصهيونية باعلان التطبيع بعد أن كانوا يتآمرون عبودية بالخفاء، لذا يجب على الشعوب المضطهدة كافة التي تتعرض للإرهاب السعودي والإماراتي أن تتوحد في ما بينها لرد هذا الإرهاب الوهابي بكل قوة، يجب عليها أن تتعاضد ويساعد بعضها بعضا لدحر هذا الإرهاب الوهابي الذي لا يميز بين عراقي ويمني ولبناني و..و، ولا يميز بين الذين يحملون السلاح دفاعا عن أنفسهم والمدنيين العزل، بين الصغير والكبير، بين الرجل والمرأة، بين جبهات القتال وبين المدارس والمستشفيات والأسواق والشوارع والساحات.

إن النظاميين الإرهابيين السعودي والإماراتي يحاولان عزل شعوب المنطقة لكي يستفردا بها كل على حدة بنفس الطريقة والأسلوب ، مستخدمان نفس الذرائع ، والأهداف واحدة والمحرك الدافع واحد، يحاول جاهدا إطاحة كامل شعوب المنطقة لكي يتحقق المشروع الكبير للكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين العربية والإسلامية ، بالهيمنة على المنطقة ، يستعبد شعوبها وينهب خيراتها دون أن تكون هناك أي مقاومة أو حتى مجرد ردة فعل تستنكر عليه أفعاله المشينة.
لنرى ما يقوم به ابن سلمان وابن زايد ، وهما ليسا مجرد شخصين بقدر ما هما أنظمة كاملة عبارة عن أدوات صماء تنفذ المخطط الصهيوني وتنفق أموالها في سبيل ذلك . هذا ما فعلاه في العراق منذ العام (٢٠٠٣) وما يفعلونه في سورية ولبنان وفلسطين والبحرين واليمن وفلسطين، يقتلون الناس ويتآمرون عليها شتى أنواع التآمر من بينها ومن حولها لكي تتفتت هذه الشعوب وتنشغل بما تخلف بها من عاهات دائمية تعيق حركتها وتقف حائلا دون تحقيق نهضتها.


ومن المعيب جدا على القوى الوطنية في  هذه الشعوب الواقعة تحت نير الإرهاب والتي تدعي الإنتماء إلى العروبة والإسلام والإنسانية أن تكون على وفاق مع المخططات الإرهابية التكفيرية التي تعمل عليها السعودية والإمارات، او تنقاد معها.

حملة “أموالكم مسيّرات” ، هي حملة الشعوب التي تتعرض للإرهاب السعودي والإماراتي الإرهابي التكفيري ، والتي يجب أن تقف صفا واحدا في مواجهة هذا الإرهاب ولا تأخذها في الله لومة لائم، يجب علينا أن ندعم هذه الحملة المشروعة والشجاعة ونساهم فيها بكل قوة من أجل تقوية صفوف المقاومة لإيقاف هذا الإرهاب.
أننا اليوم أمام تحد كبير وقد تجمع من حولنا عتات الأشرار للفتك بنا من كل حدب وصوب وهذا ما يتطلب منا الوعي والوحدة والعزيمة للمواجهة والإستعداد للتضحية..


هذه السعودية والإمارات تجمع تحالف عدوان الشر بكل صلافة للفتك باليمنيين وقد جمعتهم وتجمعهم في العراق وسورية ولبنان ، فلماذا لا تجتمع هذه الشعوب سوية للمواجهة؟
لماذا نترك لهم فرصة أن يستفردوا بنا؟
إنهم لا يستهدفون شعبا ويتركون الآخر ..
ومن حقنا أن نتوحد في مواجهتهم ولا سبيل لنا إلا أن نتوحد في هذه المواجهة المصيرية.
__________________________________________
وكالة نخلة : المقال يعبر عن رأي كاتبه وحق الرد مكفول.

رسالة مفتوحة إلى سماحة السيد السيستاني .. تجربة المُجرب وتدوير المُقال الفاسد!

0

كتب : أياد الامارة

سماحة المرجع الأعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني (دام ظله الوارف).. السلام عليكم وعلى مَن حولكم من المؤمنين ورحمة الله وبركاته.
هل لي أن أقف عند الكلمة التي أثارت جدلا واسعا بين العراقيين ، المنسوبة إلى مرجعيتكم المباركة، وكانت موجهة إلى العراقيين لكي يختاروا بدقة في الإنتخابات ، ولا يعيدوا إختيار من جربوا ولم يقدموا ما ينفع الناس أو انهم اتهموا بالفساد أو الإرهاب كما حصل فعلا؟
البعض قال: إن المقصود من هذه الكلمة هو الإطلاق فلا يجوز تجربة كل مَن جُرِب سلبا أو إيجابا ، وبعض قال: إن المجرب الذي لا يجرب هو مَن لم يقدم ما ينفع الناس أو كان فاسدا أو إرهابيا أو شيء من هذا القبيل، ومع ذلك فقد كانت هذه الكلمة (الجدلية) حائلا دون أن يُنصب أو يعاد تنصيب بعض الخيرين الذين عرفوا بالكفائة والنزاهة في مواقع المسؤولية!

شخصيا أنا المواطن العادي فسرتُ الكلمة بأنها موجهة ضد (توجه) معين بغية إبعاد هذا التوجه عن دائرة القرار السياسي لأسباب مختلفة متعلقة بطبيعة هذا التوجه، وبنظرة لها ما لها وعليها ما عليها ، من قبل جهة (ما) ودليلي على ذلك:
١. إن الكلمة حصرتْ لكي لا تعني الجميع بل كانت موجهة ضد مجموعة أو شخص معين.
٢. كانت محاولات  إثارة الجدل (متعمدة) من قبل البعض لجعل معاني الكلمة مفتوحة بطرق مختلفة بما ينفع جهات مستفيدة بعينها.
٣. هذه الكلمة كانت محصورة بمدة زمنية محددة ولم تستمر بعد هذه المدة، بل أصبح تجريب المجرب سنة متبعة في هذا البلد.

أنا لستُ بصدد هذه الكلمة الآن وقد قيلت في مرحلة ما واتت أكلها وانتهى كل شيء في حينها ،ويبدو إن صلاحية هذه الكلمة قد انتهت ولكني طرقتها من باب التذكير ببعض المواقف التي قد تثير أكثر من سؤال وسؤال في أذهان العامة الذين ابتليوا بالمجربين السيئين الفاسدين ووقعوا ضحية سياسات غير صائبة من قبل حكومة ارتكبت اخطاء كان أبرزها:
١. رفع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الدينار العراقي في سابقة غريبة.
٢، وكذلك الوضع الأمني المهترىء الذي يحصد أرواح شبابنا المغدورين على السواتر.
٣. ومنها إدخال العراق في إتفاقات مجحفة تستنزف مقدراتهم بغير وجه حق وبدون أن يعود عليهم ذلك بفائدة.
٤. ومنها تعيينات غير منصفة لشخوص ملوثين.
٥. ومنها إنفاق حكومي فاحش في وضع الإدعاء بالتقشف.
ولا نسمع عن تجربة المجرب ولا كلمات أخرى تغيث العراقيين المساكين!

ألا يتطلب عدم إختيار السيد مصطفى الكاظمي مرة ثانية لمنصب رئيس مجلس الوزراء العراقي كلاما من قبل المرجع الأعلى سماحة آية الله العظمى الإمام السيد علي السيستاني (دام ظله الوارف) مشابها لذلك الذي به أبعد السيد نوري المالكي من الحكم على الرغم من انه كان من إستحقاقه؟
أنا أستفتي سماحتكم دام ظلكم الوارف وأبعث لكم أطال الله عمركم بهذه الرسالة المفتوحة الشبيهة بالرسالة التي بعث بها لكم  مجموعة من أعضاء حزب الدعوة الإسلامية يستفتونكم في شأن السيد المالكي وأفتيتهم دام ظلكم بذلك. أنا (المواطن) غير المنتمي الذي أحيط به ولا يملك حزبا يلوذ به ولا وسيلة يتوسل بها للخروج من معاناته الشديدة التي وضعته فيها وضيقت عليه بشدة الحكومة الحالية، وأشم رائحة إعادة تدويرها من جديد كما دوّر رئيس مجلس النواب السيد محمد الحلبوسي الذي جربناه مدة أربع سنوات خرج فيها الناس للتظاهر من سوء ما يعانون وقد تغير مَن تغير ولم تتغير أوضاع الناس إلا للأسوء ليرجع الرجل من جديد دورة جديدة كاملة!
فهل سيدوّر علينا السيد الكاظمي هو الآخر مرة أخرى؟
أنا أضع كل ذلك بين أيديكم الكريمة وبعد..

الرئيس المرتقب السيد هوشيار زيباري:
١. وزير الخارجية طويل الأمد.
٢. وزير المالية الذي أقيل بتهم فساد يبدو أنها ثابتة عليه وتمت إقالته بموجبها.
هل يعقل أن يعاد علينا الرجل رئيسا وهو المجرب مدة طويلة جدا ثبت خلالها فساده وأقيل جراء ذلك؟
من هو المسؤول عن إعادة زيباري إلى واجهة الدولة من جديد رئيسا للدولة؟
ولماذا يتحمل الشعب العراقي المسكين جريرة هذا التدوير السيء؟

إننا نناشدكم ونستفتيكم سماحة المرجع الأعلى لأن يكون لكم القول الفصل وقطع نزاع القوم.

___________________________________________

وكالة نخلة : المقال يعبر عن رأي كاتبه وحق الرد مكفول.

الحياء شعبة من شعب الإيمان..وإن لم تستح فاصنع ماشئت

0

كتب : أياد الامارة

الرسالة هذه المرة إلى:
– الوزير السعودي ماجد القصبي ،وزير التجارة ، رئيس ما يسمى بـ”مجلس التنسيق السعودي العراقي” الذي تبجح بالقول “عفا الله عما سلف”.
– وإلى الذين رفعوا صورة الشهيدين العظيمين سليماني والمهندس رضوان الله عليهما من على مستشفى الإمام علي عليه السلام في النجف الأشرف الذي تبرعت به إيران الإسلامية إلى العراق وقامت بشراء الارض وبنائه وتجهيزه بالمعدات اللازمة.
الرسالة متعلقة بـ “الحياء” وإن الحياء شعبة من شعب الإيمان كما يقول النبي محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم..
وعنوان الرسالة: إن لم تستح فاصنع ما شئت!
فيا معالي الوزير الأحمق مَن الذي يعفي عن مَن؟


هل السعودية الوهابية التكفيرية التي يملأ مواطنوها السجون العراقية بتهم متعلقة بالإرهاب هي التي تعفي عن العراق والعراقيين الذين تقطعت أوصالهم في الشوارع والساحات جراء الأحقاد السعودية أم العكس؟
أليس من المخجل ايها الوزير المعتوه أن تتفوه بهذا المستوى من العفن والنتانة؟
انا على يقين أنك ونظامك الإرهابي و(محمد) بن سلمان لا تشعرون بالخجل وليس لديكم حياء وأنتم أذلاء التطبيع وارقاء الصهيونية ولا تمتلكون ذرة من شرف أو رجولة يا حملة (المناشير) الدموية وياقتلة الشعوب البريئة، ولكن عتبي على كل عراقي سمع بقبيح ما تفوهت به ولم يُلجمك برد تستحقه يا بهيمة الصحراء.
العار كل العار أن يتفوه هذا الزاحف البهيمة بهذه الطريقة ولا نرد عليه وبالأدلة التي تثبت بما لا يقبل الشك، تورط النظام السعودي الإرهابي بقتل العراقيين طوال المرحلة السابقة..
أين حكومتنا (الوطنية)؟
أين خارجيتنا التي تعمل (بالمولدة)؟
أين القوى السياسية في الأغلبية أو المعارضة؟
أليست السعودية هي دويلة القتل والإرهاب؟ أليست السجون غاصة بالإرهابيين السعوديين؟
فمَن يعفي عن مَن؟ ليقول هذا الوزير البهيمة عفا الله عما سلف!


وأنتم الذين رفعتم صورة الشهيدين العظيمين سليماني والمهندس رضوان الله عليهما من مستشفى الإمام علي عليه السلام(الإيراني) في النجف الأشرف ما أقبح فعلتكم تلك؟
بعض العراقيين يرفعون صور لينين وماركس والثائر الأممي جيفارا ، ولم نسمع في يوم من الأيام أي وصف غير مناسب ضد هذا البعض على الرغم من ان لينين وماركس (شرقيين) وليسوا مسلمين وللإتحاد السوفيتي إستعماره وجرائمه كما للغرب وأمريكا إستعمارهما وجرائمهما، ولينين وماركس لم يقدما للعراقيين أي شيء لم يدافعا عن عراقي واحد ولم تسل دماؤهما في سبيل العراق على أرض العراق، والحال كان نفس الحال مع (عفلق) ولا أريد أن أفصل في عفلق..

مستشفى الامام علي (ع) في النجف الاشرف
سليماني الشهيد رضوان الله عليه هو الذي بنى المستشفى وقدمها هدية إلى العتبة العلوية المطهرة وقفا خالصا لوجه الله ولم يكن يرغب في يوم من الأيام أن تعلق صورته أو صورة الشهيد المهندس رضوان الله عليه عليها إطلاقا .. الرجلان رضوان الله عليهما ليسا من أهل الصور ولا تعنيهما الصورة لا من قريب ولا من بعيد وهي بطبيعة الحال لا تقيمهما وهما الأحياء عند ربهم يرزقون، لكن عرفانا بالجميل وتخليدا لذكرى عطرة تفوح منها رائحة الطيب والمودة والإخلاص والإنسانية ، علقت صورة الشهيدين العظيمين سليماني والمهندس الأمر الذي لم يرق لمن لا يستحي ولا يشعر بالمسؤولية وترتعد فرائصه خوفا وذلة أمام الأمريكيين والصهاينة وبقايا البعثيين الحمقى فقرر رفع الصورة!
يالحماقة هذا التصرف ..


سليماني والمهندس في وجدان كل حر غيور شجاع يزن المواقف الصحيحة بميزان العقل والضمير والوجدان، هما ليسا مجرد صورة على جدار وليسا مجرد ذكرى..
سليماني والمهندس مدرسة العزة والكرامة والتضحية والإباء والسير على نهج الحسين عليه السلام ونهج أمير المؤمنين علي عليه السلام ونهج النبي المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وسلم ..
هذه الحقيقة التي لا تستطيع كل محاولاتكم الجوفاء طمسها وستبقى باسقة مشرقة مشرفة تظللها أظلة عرش الله تبارك وتعالى، كونوا كما أنتم بذلتكم وصغاركم لن يرفع من شأنكم قول قبيح ولا فعل قبيح وإنا وأنتم إلى حكم عدل عنده تجتمع الخصوم.

_______________________________________

وكالة نخلة : المقال يعبر عن رأي كاتبه وحق الرد مكفول .

ماذا يعني تزويد العراق بالكهرباء من (العربية) السعودية؟

0

كتب : أياد الامارة

إليكم  عنوان هذا المقال المهم الذي نشره موقع (الجزيرة نت) بتاريخ ٥ تشرين الثاني/نوفمبر ٢٠٢١ للكاتب علي كريم إذهيب:
“مشروع ربط كهرباء العراق بالخليج.. هل يغنيه عن استيراد الكهرباء من إيران؟”
يقول الكاتب في هذا المقال نقلا عن المتحدث الإعلامي باسم وزارة الكهرباء العراقية السيد أحمد العبادي:
إنتاج العراق من الطاقة الكهربائية يبلغ ٢١ الف ميغاوات (وكسور).
المستورد من الخليج سيكون نحو ٥٠٠ ميغاوات (يمكن أن تكون جاهزة صيف العام ٢٠٢٢).
حجم الحاجة المحلية للكهرباء يصل إلى ٣٥ الف ميغاوات.

وبحسب المقال فإن هناك مشاريع شراء طاقة كهربائية من تركيا والأردن في مراحلها النهائية..
وما لفت إنتباهي في هذا المقال أيضا هو موضوع الغاز العراقي المحترق عبثا والذي يزيد عن (١٧ مليار متر مكعب) سنويا وبذلك فإن العراق يحتل المرتبة الثانية عالميا في هذا المجال بعد روسيا!
وينقل المقال عن الخبير في شؤون النفط والغاز (حمزة الجواهري) إن عدم استثمار الغاز العراقي وتبديده بهذا الحجم من الخسائر يعود لأسباب متعلقة (بالدولة العميقة)!

من جهة أخرى قال المتحدث باسم وزارة الكهرباء السيد أحمد موسى (العبادي) اخيرا:
“إيران لم تقطع الغاز بشكل كامل وسبب الأزمة هي أمريكا لأنها تمنع العراق من سداد ما عليه من ديون منذ أكثر من (٤) سنوات!”
أتذكر في البصرة موضوع البارجات التركية التي رست في مياه الخليج لتزويد البصرة بالطاقة الكهربائية ومشاكلها التي أزعجت البصريين كثيرا والتوقفات الشهرية بتزويد الطاقة الكهربائية نتيجة عدم إيفاء أجور هذه البارجات (شهريا)!
ولنا أن نسأل، هل ستزودنا الأردن، وتركيا، ودول الخليج، بالطاقة كهربائية بالمجان وبلا مقابل؟
وهل ستعاملنا الأردن “الزرقاوية” التي آوت أبناء آوى الحمقى والذئاب الدموية من البعثيين النجسين بالمثل، كما نعاملها بموضوع النفط وسعره المخفض؟
وهل ستصبر علينا هذه الدول الجارة والشقيقة مدة (٤) سنوات دون أن ندفع لها مستحقاتها بضغط من أمريكا؟
وهل بإمكان حكومتنا (الوطنية) الحالية أن تتجاوز القرار الأمريكي الجائر وتعطي لإيران مستحقاتها المتوقفة منذ (٤) سنوات ونتزود بالطاقة الكهربائية حاليا ونتجاوز الأزمة؟
هذا ما أتمنى أن تجيبنا عنه (الدودة) التي سأشير لها في هذا المقال.

أعود إلى موضوع (الدولة العميقة) التي تمنع إستثمار الغاز العراقي وتتسبب بهدره بهذه الكميات الخيالية منه وتداعيات هذه الخروق الإقتصادية والأمنية والإنسانية الكبيرة على العراقيين..
الدولة العميقة الشماعة التي يعلق عليها البعض إخفاقاتهم كما يعلق البعض الآخر إخفاقاته على (التركة الثقيلة التي خلفها النظام السابق) -وإن كان ذلك حقيقيا- بعكس الدولة العميقة التي يرعبونا بها وقد أصبحت عميقة فعلا ولكن بإتجاه آخر (عمقا عربيا)، الدولة العميقة المزعومة -إن كانت موجودة- فهي دولة الجميع بلا إستثناء وإلا فإن السيد نوري المالكي قد أقصي هو وربعه من هذه الدولة منذ دورتين سابقتين كانتا كفيلتين بتفتيت هذه الدولة إن وجدت وبناء دولة العراق (الوطنية) غير العميقة التي بإمكانها إستثمار الغاز وتوفير الطاقة الكهربائية وغير الطاقة الكهربائية..
مو لو مو مو؟
مَن هو الذي يسيطر على القطاع النفطي ومَن هو الذي يسيطر على قطاع الطاقة الكهربائية في البلاد؟
لنحصي مسؤولي هذين الوزارتين لنعرف مَن هو (العميق) فيهما والذي يمنع أو يتردد في إستثمار الغاز العراقي وتزويد محطات الكهرباء بالوقود اللازم لتشغيلها..
ليعرف الشعب العراقي بوضوح من يقف خلف هذا التآمر والإرهاب والظلم والتعدي السافر ونلعنه جميعا على رؤوس الأشهاد..

أرجع هسة لموضوع (الدودة) وقصة التفاح الإيراني الذي منع من إستيراده عبر منفذ الشلامجة لوجود (دودة) في هذا التفاح الذي يدخل من منافذ عراقية أخرى!
وبعد تحري محافظ البصرة السابق الدكتور خلف عبد الصمد خلف عن موضوع هذه (الدودة) وجد أن القرار يعود إلى تسعينيات القرن الماضي وإنه ألغي قبل العام (٢٠٠٣) وتم تفعيل هذا القرار مرة أخرى وعبر منفذ الشلامجة تحديدا لنفس السبب مع تغيير نوع (الدودة) من دودة إعتيادية إلى دودة سياسية!
سالفة الدودة السياسية من إيران الإسلامية..
الدودة التي جعلت من السعودية والإمارات وقطر والأردن وتركيا دول محبة وسلام لم تتآمر على العراق ولم ترسل إرهابييها بالجملة لكي يفتكوا بنا طوال مدة التغيير منذ العام (٢٠٠٣) وإلى يومنا هذا، والزرقاوي الرجال اصفهاني والإرهابيين المعتقلين في سجوننا لا يحاكموا لعدم وجود مترجمين يجيدون اللغة الفارسية في العراق لأن المعتقلين إيرانيين أو انهم وإن كانوا من السعودية والإمارات والأردن فقد مروا إلى العراق عبر إيران!
والإمارات والكويت تبرعتا ببناء ميناء الفاو الكبير ..


حتى مخطط وفكرة انبوب النفط البصرة/العقبة المجحف الذي يستنزف هو الآخر نفط البصرة البعيدة دون نفط كركوك القريبة هو مخطط إيراني!
الإتفاقات النوعية (الوطنية) لتوفير الفول والطعمية المصرية والمنسف الأردني مقابل النفط العراقي الرخيص هي بدفع إيراني!
وتطول قائمة تأثيرات (الدودة السياسية) التي تتهم مَن تتهمه بتقليد مرجع من خارج الحدود!
حفظ الله وأدام ظل مرجعنا الأعلى سماحة آية الله العظمى الإمام السيد علي السيستاني الذي يقلده الشيعة من العراقيين واللبنانيين والإيرانيين ومن مختلف الجنسيات في العالم ليس لأنه عراقي ، وهو غير عراقي، فالإمام المرجع الأعلى يا بوز الشوم إيراني من سيستان التي تشرفت باسمه المبارك ..
بعد هاي الدودة السياسية ليش؟
ثم تعالوا: ليس من الوطنية أن أكون مع إيران ضد إرهاب العمق العربي (العبري) الأغم، وليس من الوطنية أن أكون مع الإرهاب والتآمر السعودي والإماراتي والعربي بصورة عامة ضد مواقف إيرانية تحسب لها ..
الوطنية أن أكون عراقيا خالصا لوجه العراق و(مصالحه الخاصة) التي على أقل تقدير توفر الكهرباء الوطنية في هذا الجو البارد أو في ايام الحر الشديدة وخصوصا في مدينة النفط والغاز المشتعل البصرة، والوطنية أن يحمل الشباب والشيوخ من أبناء العراق بنادقهم ويتسابقون للدفاع عنا ويستشهدون وهم يصدون عدوان داعش الإرهابية الوهابية التكفيرية، والوطنية إن هناك مقاومة إسلامية حقيقية ترفض وجود الإحتلال الأمريكي على الأرض العراقية وتريد لهذا البلد أن يعيش حرا عزيزا قويا بكرامته ويتمتع بخيراته.
________________________________________
وكالة نخلة : المقال يعبر عن رأي كاتبه وحق الرد مكفول.

الأسر الحاكمة في السعودية والإمارات “أنظمة إرهابية”

0

كتب : أياد الامارة

السجل الإجرامي الدولي لكل من أسرة آل سعود التي تحكم أرض نجد والحجاز ، وأسرة آل زايد التي تدير إتحاد مجموعة من الإمارات العربية مليء بالجرائم البشعة ضد الإنسانية .
منذ نشوء هذه الأسر (البدائية) التي كانت مجرد تجمعات لقطاع الطرق وعصابات للسلب والنهب وحتى تحولها إلى ممالك وإمارات جوفاء ، عبارة عن أدوات حمقاء تنفذ سياسات صهيونية أمريكية في المنطقة والعالم، الغرض منها قهر الشعوب وزعزعة الإستقرار ونهب الثروات لما يحقق المصالح الصهيونية والأمريكي .
الهجوم الوهابي على كربلاء المقدسة في 21 ابريل/نيسان 1802 ، في عيد الغدير، بـ12 الف مقاتل اسفر عن استشهاد اكثر من 5000 عراقي وسرقة النفائس والمجوهرات والسجاد الفاخر والمعلقات الثمينة والشمعدانات وقلع الأبواب المرّصعة بالأحجار الكريمة.
لقد قامت العصابة السعودية الوهابية في بدايات تكوينها بالتعرض للعراقيين وإرهابهم وقتلهم ونهب ممتلكاتهم لأكثر من مرة، وحاولوا التعدي  على العتبات المقدسة في هذا البلد ، وهذا مدون بعناية في كتب التاريخ الحديث ، ولا يمكن إنكاره من أي طرف سواء كان ينتمي إلى العصابة السعودية أو يحاول التزلف لها لتحقيق مكاسب رخيصة على حساب الحقيقة أو على حساب مصالح الشعب العراقي وشعوب المنطقة، والإمارات هي الأخرى مشايخ إرهابية تقطع الطريق وتمارس أعمال القرصنة في مياه الخليج ، جمع بينها عدونا التقليدي اوائل السبعينيات ليجعل منها وكرا من أوكار الجريمة والرذيلة والخلاعة والإبتذال والإبتزاز الإقتصادي وبوابة تدخل منها كل أنواع الشرور إلى المنطقة العربية والإسلامية.
وفي أيامنا هذه ما هو دور ابن سلمان والقبيح ابن زايد، هل نسينا منشار ابن سلمان الإرهابي وكيف تم تقطيع اوصال المنشق الخاشقجي في تركيا ؟ هل نسينا مكيدة السم الزعاف التي قام بها ابن زايد ضد شقيقه وحجزه في محجر صحي في فرنسا؟

ثم لنتابع هذا السجل الأسود في سورية والعراق والدعم السعودي والإماراتي لزمرة داعش الإرهابية التي فتكت وتفتك بالأبرياء، إن النظامين الإرهابيين السعودي والإماراتي يتحملان جريرة كل الدماء البريئة التي أريقت في هذين البلدين لا لذنب أو جريرة فقط وفقط لأن للصهيونية وأمريكا مخططاتهم الخاصة والسعودية والإمارات بأنظمتهما البدائية العميلة الوضيعة ، خير من ينفذ هذه المخططات الإجرامية التخريبية.

ولنقف قليلا عند موقف هذين النظامين الإرهابيين من القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني الذي يتعرض إلى إبادة بشعة من قبل الكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين العربية والإسلامية، فلم تتعرض القضية الفلسطينية إلى إنتكاسة عنيفة بمستوى الإنتكاسة التي تعرضت لها على أيدي آل سعود وآل زايد الإرهابيين الخونة الذين لا يمتلكون أي مقدار من شرف أو غيرة أو حمية أو رجولة أو كرامة،

إن الإحاطة بالفلسطينيين وبالقضية الفلسطينية على أشدها من قبل هذين النظامين الإرهابيين وقد مدا أعناقهما إلى التطبيع وهما أكثر ذلة وصغارة وإنقيادا لما يريده منهما أسيادهما الصهاينة والأمريكان.
التطبيع المذل على حساب القضية الفلسطينية الذي حول أرض مكة المكرمة والمدينة المنورة وموضع مهبط الوحي والرسالة إلى مرقص مفتوح يديره الإرهابي أبن سلمان وحول الإمارات العربية إلى مبغى كبير ومتجر خلفي للممنوعات الصهيونية يديره الذميم القبيح أبن زايد فاي ذل وهوان بعد هذا الذل والهوان!

ومن القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني إلى المجازر البشعة التي يرتكبها النظامان السعودي والإماراتي ضد الشعب اليمني الذي يتعرض إلى عدوان مستمر غير مسبوق من قبل هذين النظامين الإرهابيين ..
النظام السعودي والإماراتي يقتلون اليمنيين في البيوت والشوارع والساحات ..
يستخدمون أسلحة محرمة دوليا ..
يمنعون الغذاء والدواء عن اليمنيين ..
يحاصرون اليمن السعيد ويضيقون عليهم لإبادتهم نهائيا..
ما يقوم به السعوديون والإماراتيون،  وحشي جدا وبشع جدا وخارج عن القانون وهو عمل إرهابي منظم يهدف إلى إبادة شعب كامل أمام مرأى ومسمع من بعض هؤلاء أدعياء السلام والمدنية وحقوق الإنسان، وهم أبعد ما يكونوا عن ذلك.
انفجار في صهاريج نفط بمنطقة المصفح في ابو ظبي

وعندما رد (اليمنيون) دفاعا عن أنفسهم إنتفخت اوداج زمر الذل والمهانة في كل مكان تستنكر على اليمني دفاعه عن نفسه في خطوة غير مستبعدة ولا مستغربة من هؤلاء الذين يعتلفون من مذود الخنا والرذيلة عبيد الشهوات وأرقاء الملذات أشباه الرجال زواحف الصحراء وأشباحها الورقية التي لا تخيف هوام الأرض ولا طير السماء ..
أستنكر هؤلاء على اليمني دفاعه عن نفسه وهذا الإستنكار مدفوع من إتجاهين:
الأول هو الإنقياد إلى مؤامرة الذل والمهانة الصهيوأمريكية التي تدفع بهم إلى أن يكونوا مجرد دمى صماء عمياء تحركها خيوط ممتدة من بؤر الكيان الصهيوني الإرهابي ..
أما الإتجاه الثاني فهو شعورهم بالنقص والعجز والجبن من أن يتحلوا بشجاعة اليمني المقاوم الذي أذاق السعوديين والإماراتيين ذل الهزيمة وأدخل الرعب في عمق الكيان الصهيوني الإرهابي، هؤلاء عجزوا عن الإلتحاق بركب الشرف والكرامة فراحوا يستنكرون ويتباكوا على الهزيمة الإماراتية النكراء التي ستستمر حتى يتحقق النصر الأكبر، فماذا سيقولون حينها بعد هزيمة أسيادهم وإنتصار اليمن؟

إن دفاع اليمنيين عن أنفسهم أمام الإرهاب الوهابي التكفيري السعودي والإماراتي حق مشروع لهم وهو دفاع عن النفس ..
اليمني المقاوم هو الشرعية الحقيقية ..
والممارسات السعودية والإماراتية هي إرهاب حقيقي ..
ونحن مع اليمنيين في مقاوتهم وضد الإرهاب الوهابي التكفيري السعودي والإماراتي ..
وهؤلاء الذين رضوا لأنفسهم أن يكونوا في الصف الخائر الخاسر ، في صف المجرمين الإرهابيين الوهابيين، السعودي أبن سلمان والإماراتي أبن زايد لا يمثلون إلا أنفسهم، لا يمثلون دور العراق الإنساني والحضاري ولا يمثلون عمقه القيمي الأصيل ولا يمثلون شعبه المقاوم الذي تصدى ويتصدى للإرهاب بشجاعة لم نعهدها في زمر الذل والمهانة تلك ..
والعاقبة للمقاومين.
البصرة : 24 يناير 2022
_____________________________________________
وكالة نخلة : المقال يعبر عن رأي كاتبه وحق الرد مكفول.

تره (الطرگاعة) بس يمنه

0

كتب : أياد الامارة

يبدو إن الصورة السياسية في العراق  بهذا الشكل..
في الوقت الذي يشترك فيه الجميع في العملية الديمقراطية يدعمها ويساندها ويمارس العمل السياسي من خلالها، لكن هذه الصورة هي صورة ظاهرية لا تعكس الطبيعة الحقيقية لأداء أغلب الكتل التي لا ترغب ولا تعمل على أساس ديمقراطي وإنما على أساس إستحواذي إنفرادي يريد من خلاله البعض إقصاء البعض الآخر بأي طريقة كانت.
إيها الإعزاء نحن أمام نسقين متوازيين في الأداء السياسي على المستويات كافة، من داخل العراق ومن خارجه، نسق يتحدث عن الديمقراطية ويدعو ويروج لها ويغرد بألحانها الجميلة، ونسق آخر لا يؤمن ولا “يشتري بزبانة” الديمقراطية بل يرى أنها مرض خطير يهدد أمن العراق وإستقراره كل على طريقته وحسب ما يبرر به أفعاله وسلوكياته!
في حين إن العراق لا يدار إلا بإحدى الطريقتين:
الأولى ديكتاتورية مستبدة لا تؤمن بالتعددية ولا بفسح المجال للرأي الآخر والتي تقودنا إلى الإستبداد المشوب بالعنف كما فعل الطاغية صدام في الحقبة السابقة.
أما الطريقة الثانية فهي الطريقة التوافقية..
ودعني أقول لكم وجهة نظري في هذا الموضوع باننا لم نعمل على الطريقة التوافقية في الحكم داخل العراق على الرغم من كل ما أُشيع عن سلبيات هذه الطريقة والدعوة إلى مغادرتها بطريقة أو بأخرى..
إن طريقة حكم العراق الحالية هي طريقة إستخواذية بدأت مكوناتية ولن تنتهي إلا أن تكون شخصية لتتحول إلى ديكتاتورية كما كنا في السابق.

لأقول ذلك بعبارة أخرى..
إن التوافقية الجارية في العراق هي توافقية ذاتية “فردية” حققت وتحقق مصالح أفراد ولا تحقق مصالح مكونات أو بعبارة أكثر دقة هي لم تحقق مصالح المكون الأكبر (الشيعة) لكنها حققت نسبة أكبر من مصالح (الأكراد) ويعمل (السنة) خلال المرحلة الحالية والقادمة على تحقيق نسبة أفضل من مصالحهم الخاصة..
يعني (الطرگاعة) بس يمنة..
ولذا يُصر الأخوة في بقية المكونات على ترسيخ التوافقية التي أصر ربعنا ويصرون مرة أخرى لتجاوزها لأغلبية لا يمكن تحققها بالنهاية.
___________________________________
وكالة نخلة : المقال يعبر عن رأي كاتبه وحق الرد مكفول.

في العراق يمتلك السياسي والديني حكمة “لقمان” ويمتلك رجل الأعمال ثروة “قارون” ويتحلى الشعب بصبر “أيوب”

0

كتب : أياد الامارة

تلك هي الحقيقة العراقية المزمنة التي تلخصها هذه الجملة القصيرة وليعترض مَن يعترض ولكن قبل أن يعترض أحدهم إنتصارا للوطن والدين والمذهب ليقرأ هذه الجملة بلغة الواقع العراقي لا بلغة الوهم والخيال والأماني التي لا تحققها مواقع التواصل الإجتماعي وما ينشر فيها للتسلية وقضاء الوقت دون قضاء الصلاة الفائتة وبالخصوص صلاة الصبح التي يؤخرها لعب (البليشتيشن) وأتمنى على المؤمنين قبل قراءة هذه الجملة بلغة الواقع العراقي أن لا ينسونا من الدعاء خلال قضاء صلاة الصبح ظهرا ..
السياسي والديني العراقي بحكمة الحكيم لقمان الذي أوصى ولده بأن لا يشرك بالله شيئا وبالوالدين إحسانا!
نحچي أكثر عن لغة الواقع لو الشغلة واضحة؟
السياسي والديني العراقي حكيم إن تحدث وبُح صوته أو إن سكت وأغلق فمه وبابه وإمتنع عن الظهور على الفضائيات أو عبر مواقع التواصل الإجتماعي!

وأمثلة هذه الحكمة (المتعالية) كثيرة جدا يمكن لنا رؤيتها بوضوح في العراق، ونحن نتجول في الشوارع، ونحن نعود مرضانا في المستشفيات، ونحن نودع أطفالنا غياهب مدارس (القرن)، ونحن ونحن ..، ونحن نتابع حوارات القوم وتصريحاتهم وتغريداتهم ووو..، ومن يشك في ذلك له أن يراجع منجزات الوزير الرئيس الذي تم تدويره مع عقارب الساعة وعكس عقارب الساعة، وأن يتابع مستوى أداء  الحجي النائب ولا أقصد بذلك النواب وإنما نائب إحدى الرئاسات العراقية الثلاث وهو مقيم خارج العراق في قارة أمريكا الشمالية، وأن يراجع بنود الإتفاقية الصينية! وأن يراجع أيضا كل ما يقوله دعبول، والأخ القانوني حرب، والجنرال السابق مشعان، والشيخ السليمان ..
أنا متأكد إن من يراجع ذلك كله بدقة لن يكتشف وجود الحكمة فقط بل قد يتحول إلى (حكيم) والعياذ بالله.

ولن أتحدث عن ثروة قارون وقارون هذا رجل من العراق كوّن ثروته بعد العام (٢٠٠٣) لكنه وُلد وفي فمه ملعقة من ذهب هكذا يقول أغلب أصحاب المال وأرباب الثروة الجدد في العراق ولا نقاش في هذه العبارة!
الثروة الهائلة لدى رجال الأعمال في هذا البلد حقيقة دامغة وهي ثروة قارون التي كونها بعرق جبينه بعد (الثورة) والثورة يزنى فيها وطواويس يزيد تبالغ في الدين ..

جكسارات .. فكسارات .. مولات .. شركات .. قصور .. وأمور وأمور .. وكلها من ملعقة الذهب!
ملعقة الذهب التي كانت في فم رجل الأعمال العراقي الجديد كمصباح صلاح الدين شقيق علاء الدين الأسطوري، حقيقة الحال كان المصباح لصلاح الدين لكن علاء الدين سرقه وأعطاه لـ “بلاسخارت” الساحرة التي لم يهتدِ سندباد بعد لإرعابها بفأر ألكتروني يدار من دولة عربية تتصرف بالعبرية الفصحى.
أين منا ملعقة الذهب تلك؟

ووالدي رحمه الله مدرس في ثانوية قضاء المدينة شمال البصرة وكل ما يملكه نخلة ورثها عن والده الذي عبر نهر (عنتر) من أجل أن يغرس هذه النخلة ويسقيها ليجلس تحت ظلها دام ظلها وضلهم.

يا صبر أيوب ..
“قالوا وظل.. ولم تشعر به الإبل
يمشي، وحاديه يحدو.. وهو يحتمل..
ومخرز الموت في جنبيه ينشتل
حتى أناخ بباب الدار إذ وصلوا
وعندما أبصروا فيض الدما جفلوا
صبر العراق صبور أنت يا جمل!”


“يا صبر أيوب.. حتى صبره يصل
إلى حدود، وهذا الصبر لا يصل!
يا صبر أيوب، لا ثوب فنخلعه
إن ضاق عنا.. ولا دار فننتقل
لكنه وطن، أدنى مكارمه
يا صبر أيوب، أنا فيه نكتمل
وأنه غرة الأوطان أجمعها
فأين عن غرة الأوطان نرتحل؟!”
صبر العراق صبور أنت يا جمل
هذه هي لغة الواقع.
البصرة : 14 يناير 2022
____________________________________
وكالة نخلة : المقال يعبر عن رأي كاتبه وحق الرد مكفول.

حفلة السمر (الملاطيلي) بدأت في العراق منذ عام ١٩٥٨ الأشرم وستستمر إلى ما يشاء الله

0

كتب : أياد الامارة

حديثي لا يتعلق بالجلسة الأولى لمجلس النواب الجديد وما سبقها من حوارات وتفاهمات ولا بالموقف الأخير من (الأخ) الخنجر وإنما بالموقف كل الموقف من هذه الشخصية المثيرة للجدل والتي أصبحت حديث شارعنا الشيعي وشغله الشاغل منذ بدايات حضوره في المشهد السياسي وإلى يومنا هذا.
أنا -المواطن العادي من الدرجة العاشرة معيدي من العوام- لا أعرف الخنجر من قبل ولم أسمع به ولست أدري إن كان هذا الرجل شيخا أم لا، وأي نوع من الشيوخ هو؟
هل هو شيخ دين أم شيخ سياسة أم شيخ عشيرة؟
كل معرفتي بالخنجر (الشيخ) هي من خلال أصدقائه الجدد وأصدقائه القدامى الذين أجمعوا على فيه ما فيه، ولست أدري مرة أخرى هل فيه ما فيه أم لا؟

لكني أسجل:
أولا : إن العمل القبيح يبقى قبيحا حتى وإن سبقك إليه أي طرف من الإطراف .. فما تعتقده خطأ لن يبرر لك إرتكابه بإن سبقك له غيرك!
أليس هذا هو المنطق؟
ثانيا : أنا -مواطن عادي من الدرجة العاشرة ومعيدي ومن العوام- ضد وجود الخنجر في الأولى والثانية والثالثة إن تكررت و صح فيه ما فيه.
ثالثا : هل هناك سيف ثالث تدخره العتبة العلوية المشرفة أو السيد أمين العتبة ليهدى إلى السيد أو الشيخ خميس الخنجر حال زيارته ألى العتبة أو عدم زيارته لها؟
افتونا مأجورين..

البعض يقول: إن السياسة عاهر!
ولا أدري عن ماذا نتحدث؟
عن دور (الأخ) يوسف شعبان و(السيدة) شمس البارودي في فيلم (حمام الملاطيلي) أم عن قيم وثوابت وأخلاق ودين وأعراف ونواميس؟
فهل من السياسة أن يكون الحق باطلا او أن يكون الباطل حقا سيما عندما يتعلق الأمر بدماء وأبرياء وإرهابيين ثوار وأشياء لا تقل أهمية عن تلك التي ذكرتها؟
أنا لا أتهم أحدا فأنا لا أعرف أحدا ولكن هذا ما سمعناه من الجميع وأختلف عليه الجميع وخالفه الجميع وعند الله سيجتمع الجميع.

يوسف شعبان يلعب دور (مثلي الجنس) في حمام الملاطيلي
واتمنى أن لا ينتقدني أحد على إستعارتي فيلم (حمام الملاطيلي) الشهير لأنني سأرد على هذه الإنتقادات بحسب قوتها التي تتحدد من مستوى تركيز الأخوة الناقدين على مشاهد هذا الفيلم العربي الذي انتجه العمق العربي في هذا التوقيت العربي.

أنا لا أقصد بحفلة السمر التي لم يكتب عنها الكاتب المسرحي السوري سعد الله ونوس، ما حدث في مجلس النواب ، فكل ما حدث في تلك الليلة طبيعي جدا قد حدث من قبل وسيحدث لاحقا، حدث في هذا البلد وبلدان أخرى عديدة ، والحمد لله إن ما حدث عندنا لم يكن خارجا عن حدود (المألوف) وكان أقل من المتوقع بكثير ..
حفلة السمر (الملاطيلي) التي أتحدث عنها بدأت في العراق منذ العام (١٩٥٨) الأشرم وستستمر إلى ما يشاء الله ونحن نعوذ بالله والله أكبر.

بدأت وقد إجتمع الأضداد وتفرقوا واجتمعوا مرة أخرى وتفرقوا مرة أخرى ويجتمعون ويتفرقون والجامع في كل هذا إن ما يجمع المجتمعين وما يفرقهم في أغلب الأحيان هو شؤون وقضايا خاصة حصرية ليس للناس فيها مصلحة..

أمنيتي في هذا العام الجديد لهذه الدورة البرلمانية الجديدة أن يجتمع الأضداد أو يتفرقوا على أساس مصالح الناس .. أمشي عليهم أبو فاضل العباس عليه السلام.
__________________________________________
وكالة نخلة : المقال يعبر عن رأي كاتبه وحق الرد مكفول.
توضيح : يحكي الفيلم قصة شاب مهجر من الإسماعيلية ويقيم مع أسرته في الشرقية يأتي إلى القاهرة من أجل الحصول على وظيفة ولاستكمال تعليمه بكلية الحقوق ولكنه يتعثر في كلاهما ويسكن في “حمام الملاطيلي” بسبب انخفاض أجرة المبيت فيه، يحب الشاب فتاة ليل هاربة وتحبه ثم تحاول التوبة، إلا أن عمها وابنه يقومون بقتلها انتقاما لشرفهم.

هل كان علي بن ابي طالب يصلي؟ والحسين خارجيا؟

0

كتب : أياد الامارة

لعلنا نسخر من هذه الأسئلة الآن ..
ونستغرب من العقول الحمقى التي تفكر بهذه الطريقة وهي تسأل كيف قُتل الإمام علي عليه السلام في المحراب فهل كان أمير المؤمنين يصلي؟
ولماذا يحتفل أهل الشام مستبشرين بقدوم سبايا النبي محمد (ص) ؟
الأمر غريب جداً ..
هل بلغت آلة التضليل السفيانية الأموية هذا الحد المرعب من القوة بأن يُشكك الناس في صلاة أمير المؤمنين علي (ع) وكيف يُقتل مولى الموحدين في المحراب!
وهل إستطاع الإعلام اليزيدي التكفيري أن يُقنع (المسلمين) بأن زينب الكبرى وزين العابدين عليهما السلام خارجيان جاز سبيهما بهذه الطريقة البشعة؟

في الحقيقة ونحن في هذا الزمن الذي تطورت فيه المعرفة ووسائل الإتصال وأصبحت الحقائق واضحة جدا نجد عددا من ضحايا التضليل الذين لم يتمكنوا حتى الآن من التمييز بين الحق والباطل، بين الضحية والجلاد، بين القاتل والمقتول، بين سليماني الشهيد المدافع والأمريكي السعودي الغادر الفاجر الماكر القاتل..
في هذا الزمن ونحن أمام وسائل الإعلام التي تنقل كل جوانب الحقيقة ولا تترك شاردة ولا واردة إلا وأحصتها على في اطاراتها المقروءة والمسموعة والمرئية ، نجد من يصف إيران الإسلامية وكل ما قدمته للعراقيين بأنه إجرامي ويهتف بحماقة: (إيران .. برة برة) ولكنه لا ينبس ببنت شفة ضد أمريكا التي حملت صدام بقطارها عام (١٩٦٨) يفجر ويقتل وأطاحته لتبدله بالإرهاب وداعش وكل هذا الفساد والتآمر!
فلا نسخر ولا نستغرب بعد من حماقات التاريخ ونحن أمام هذا المستوى المخزي والمحزن من الحماقات.

إننا أمام نموذجين من هؤلاء الذين يقفون هذه المواقف غير السوية وغير الإنسانية وغير العقلانية:

النموذج الأول هم السذج والجهال والحمقى الذين يقعون بإرادتهم أسارى قلة الوعي وعدم التبصر والإنجرار خلف أي دعوة أو إشاعة بطريقة حيوانية مقرفة ..
أما النموذج الثاني وهو الأخطر ، فهو نموذج عمر بن سعد وشمر اللعين والربعي وغيرهم من الذين قاتلوا الحسين (ع) وقتلوه وهم يعرفون بأنه على الحق وأنه ابن بنت رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، ولكن باعوا دينهم وقيمهم ومبادئهم ورجولتهم بجوائز يزيد وابن ابيه ابن الزانية وبملك الري!
املأ ركابي فضة أو ذهبا
إني قتلت السيد المهذبا!

وهذا النموذج يتكرر عبر التاريخ وقد رايناه في العراق وهو يعترف بإنجازات الحشد الشعبي المقدس وجهود قادة النصر العظام الشهيدين سليماني والمهندس رضوان الله عليهما وكيف دافعا عن العراق والعراقيين لكنه يبيع كل ذلك بقنينة خمر رخيصة  وليلة حمراء غبراء ومنصب من ورق زائل!
فأي حماقة هذه؟

في الوقت الذي كانت فيه أمريكا متوقفة عن مساندة العراق بالوقوف أمام زمرة داعش الإرهابية التكفيرية وكانت فيه السعودية مبتهجة بما يقوم به الإرهاب ضد العراقيين ..
أمريكا ترددت كثيراً في تقديم الدعم للعراق أليست هذه الحقيقة يا ابناء قراد الخيل؟
أمريكا يا نزلاء سجن أبو غريب يا عديمي الغيرة والشرف ..
والسعودية كانت ولا تزال داعمة لكل الإرهاب في العراق تقتل وتفجر ووو أليست هذه الحقيقة يا أتباع الشيطان الأصغر؟


السعودية  في سجن الحوت في الناصرية يا أضل سبيلا من البهائم ..
في ظل كل هذا إيران تمد لنا يد العون هذا ما قاله السيد المشهداني وهو يميز بين مواقف العرب الأعراب الأجلاف وموقف إيران الإسلامية الإنساني، وهذا ما قاله مثال الآلوسي الذي زار الكيان الصهيوني ويكن لإيران العداء لكنه كان رجلاً بمستوى الحقيقة، وما اثبته الزعيم الملا مسعود البرزاني إذ كان الشهيد القائد الحاج قاسم سليماني رضوان الله عليه أسرع بالوصول لإغاثة كردستان العزيز ..
في ظل كل هذا إيران قائداً عظيماً وثورة إسلامية مباركة وشعبا غيوراً حراً ابياً معنا في محنتنا يمدونا بما نريد ويقاتلون معنا ويستشهدون بيننا فأي نبل هذا وأي شرف هذا وأي إنسانية تلك؟
وفي نفس الوقت أي حماقة ونذالة وأي جبن وعبودية وأي ذيلية وعمالة تلك التي لا تميز بين موقف وموقف؟
______________________________________________
وكالة نخلة : المقال يعبر عن رأي كاتبه وحق الرد مكفول.

اخر الاخبار

اعلان

ad