الإثنين, نوفمبر 30, 2020

تحالف “الفتح” يقترح نيسان بدلا من حزيران موعدا للانتخابات النيابية

متابعة : وكالة نخلة

اقترح زعيم تحالف “الفتح” في العراق هادي العامري يوم الأحد، موعدا جديدا لإجراء الانتخابات التشريعية المبكرة في البلاد.

وقال في بيان صحفي “نرحب بإجراء الانتخابات المبكرة، ونعتقد أن الوقت الأفضل لها هو بداية شهر أبريل المقبل من العام 2021”.

وقبل العامري، دعا رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، إلى “إجراء انتخابات تشريعية، في وقت أبكر”.

وأعلن رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي الخميس الماضي، عن إجراء الانتخابات التشريعية المبكرة في السادس من يونيو 2021.

وتحتفظ الذاكرة العراقية ، بجرائم فظيعة ارتكبها نظام صدام حسين في شهر ابريل ، وفي مقدمها اعدام المفكر الاسلامي الشهيد محمد باقر الصدر ، وتهجير اكثر من نصف مليون عراقي الى ايران ومصادرة اموالهم المنقولة وغير المنقولة واعدام نحو 20 الفا من ابنائهم الشباب، وهي الجريمة التي صنفت على انها “جريمة ابادة جماعية” . وفي الوقت نفسه فان العراقيون يحتفون في هذا الشهر من كل عام بالذكرى السنوية لتخلصهم من حكم ديكتاتوري استمر نحو 35 عاما ، وذلك عندما اطاحت قوات التحالف الدولي ، نظام صدام حسين في التاسع نيسان/ابريل عام 2003.

المصدر: وكالات 2 اغسطس 2020

الكاظمي: الانتخابات في 6 يونيو 2021 وحملة المنافذ الحدودية لاستعادة هيبة الدولة

متابعة : وكالة نخلة

أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اليوم الجمعة، عن تحديد يوم السادس من يونيو 2021، موعدا لإجراء الانتخابات المبكرة في البلاد.

وقال الكاظمي، في كلمة له: “واجهنا لمدة شهرين من عمر الحكومة عراقيل عديدة، لكننا ركزنا على الأهداف الأساسية، ولا توجد حلول للأزمات التي يمر بها العراق، دون استعادة هيبة الدولة، لذلك قمنا بتغييرات إدارية، لمنع أن تكون مؤسسات الدولة ضعيفة، ومستغلة من الفاسدين وضعاف النفوس، وأصحاب المصالح غير الوطنية، وكانت حملة المنافذ الحدودية مثالا على ذلك”.

وأضاف: “رفضنا جعل العراق ضمن سياسية المحاور، ورفضنا التدخل في الشؤون الداخلية لدول الجوار”.

وتابع: “نؤكد على التحقيق العادل لكل ما حصل خلال تظاهرات تشرين الماضي، وفق الأطر القانونية، للبدء باسترداد الحقوق، لجعل المتورطين بالدم العراقي أمام القضاء”.

وبين الكاظمي، أنه “وبعد شهرين فقط، وضعنا قائمة بأكثر من 500 شهيد، وسنتخذ إجراءات التحقيق العادل، لوضع المجرمين أمام القضاء، كالتزام أخلاقي، ولن نتنازل عنه حتى يعود الحق إلى أصحابه”.

ومن اهم الاحداث العربية التي حصلت في 6 يونيو/حزيران ، دخول قوات الاحتلال الصهيوني الى القدس عام 1967 وتصريح وزير الدفاع الاسرائيلي حينها بانهم استولوا على اورشليم وانهم في الطريق الى بابل، وذلك في ثاني ايام حرب الايام الستة.

كما يمكن الاشارة الى دخول قوات الاحتلال الصهيوني بقيادة ارئيل شارون الى لبنان عام 1982 والتوغل داخل اراضيها حتى وصل الى العاصمة بيروت.

وعن الولادات ، فيمكن الاشارة الى مولد المغنية العراقية احلام وهبي في السادس من حزيران / يونيو 1938.

ورياضيا فاز نادي برشلونه الاسباني بدوري ابطال اوروبا لعام 2015 بعد تغلبه على يوفينتوس الايطالي بنتيجة 3-1 في النهائي الذي اقيم في برلين.

وعن الاحداث الدامية فبوسعنا الاشارة الى استشهاد 18 واصابة اكثر من 90 شخصا في انفجار كدس للعتاد مخزن في حسينية بمدينة الصدر في بغداد وذلك في عام 2018.

المصدر:وكالات 31 يوليو 2020

صالح: التنمية الشاملة للعلاقات والتعاون مع إيران مبدأ لا يمكن المساس به

متابعة : وكالة نخلة

هنأ الرئيس العراقي برهم صالح ، في اتصال هاتفي مع نظيره الايراني حسن روحاني يوم الجمعة ، ايران حكومة وشعبا لبمناسبة عيد الأضحى ، وقال “إن مظاهر هذا العيد العظيم هو وحدة المسلمين ، وآمل أنه في ظل الوضع الراهن بالعالم وتفشي فيروس كورونا ان تشهد جميع دول المنطقة تلاحما وتعاونا اكثر فاكثر”.

وأشاد صالح بدعم ومساعدة إيران للعراق في الحرب ضد كورونا ، معتبرا زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى إيران بانها “ايجابية” ، وشدد على ضرورة “التعاون والتقارب والعمل على تطوير العلاقات وتنفيذ الاتفاقات بين البلدين”.

وأضاف ، إن “التنمية الشاملة للعلاقات والتعاون مع إيران مبدأ لا يمكن المساس به على صعيد السياسة الخارجية العراقية”.

بدوره قدم روحاني تهانيه لمناسبة عيد الأضحى المبارك ،باعتباره تجسيداً لوحدة مسلمي العالم ، للعراق حكومة وشعبا ، وقال “كانت هناك على مر التاريخ اواصر راسخة بين شعبي البلدين حيث تتجلي اكثر في هذه المناسبات ، وآمل مع تراجع تفشي مرض كورونا أن يتمكن الناس والمسؤولون في البلدين من تبادل الزيارات أكثر”.

ووصف زيارة الكاظمي لطهران ، بأنها “إيجابية وفرصة لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك” ، واعرب عن أمله في “أن يتم تنفيذ القرارات والاتفاقيات بين مسؤولي البلدين في أقرب وقت ممكن ، وان يجري تطوير العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري بين البلدين أكثر فاكثر” مشددا على ان بلاده “عازمة على تطوير علاقاتها الشاملة مع العراق، وهي على استعداد للتعاون ونقل تجاربها إلى هذا البلد في مجال مكافحة كورونا”.

المصدر : فارس 31 يوليو 2020

الكاظمي : العلاقات بين العراق وايران استراتيجية ومحبة الشعبين لاحدهما الآخر بمثابة ركن وثيق لهذه العلاقات

متابعة : وكالة نخلة

عدّ رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، خلال اجتماعه مع الرئيس الايراني حسن روحاني يوم الثلاثاء ، في طهران ، العلاقات بين العراق وايران، بأنها “تتخطى حدود العلاقات العادية بين بلدين جارين”.

ووصف العلاقات بين بغداد وطهران ، بانها “استراتيجية ، وان محبة الشعبين العراقي والايراني لاحدهما الآخر ، هي بمثابة ركن وثيق لهذه العلاقات”.

بدوره شدد روحاني ، على ان “القوات الاجنبية لاتستطيع تقويض العلاقات الاخوية بين البلدين الجارين التاريخيين ايران والعراق” .

وعدّ روحاني، تقبّل الكاظمي مسؤولية رئاسة الوزراء في ظل الظروف الحساسة والصعبة التي يجتازها هذا البلد ، بانه “مؤشر على ثقة جميع الاحزاب السياسية العراقية ومتانة أواصر الاخوة والوحدة في المجتمع العراقي”.

ولفت الى ، ان “تعلق الشعبين والحكومتين في ايران والعراق بمصير أحدهما الآخر، يعدّ ثروة كبيرة في مسار التنمية الشاملة للعلاقات والتعاون بين البلدين”. 

ونوه الى ، ان “ايران والعراق ترتبطان بقواسم مشتركة كثيرة على الصعد الثقافية والدينية والتاريخية والسياسية، وان الحوزات العلمية في قم والنجف بمثابة راسمال كبير لكلا البلدين”. 

وأكد روحاني ، ان “ايران والعراق تستطيعان التغلب على الظروف الصعبة الناجمة عن تفشي وباء كورونا بمساعدة احدهما الآخر”، مؤكدا على ضرورة التعاون بين البلدين من أجل وضع جميع الاتفاقات حيز التنفيذ بسرعة.

واعتبر الحفاظ على الوحدة الوطنية والامن في العراق ، باعتباره جار مهم واستراتيجي لايران “يحوز على أهمية بالغة”، مشددا على ان “القوات الاجنبة لاتستطيع تقويض علاقات الاخوة القائمة بين الجارين التاريخيين”.

وأكد دعم طهران لدور العراق باعتباره بلد مسلم وعربي في المنطقة، في سياق تعزيز السلام والاستقرار.

واتفق روحاني والكاظمي، خلال الحوار، على تأسيس لجنة مشتركة تتابع مسار تنفيذ الاتفاقات بين البلدين.

المصدر : فارس 21 يوليو 2020

رسالة طمأنة لطهران، الكاظمي: لن نسمح بان يكون العراق منطلقا لتهديد ايران

متابعة : وكالة نخلة

حصلت ايران ، التي يشغلها هاجس استغلال الولايات المتحدة الامريكية نفوذها الامني والعسكري في العراق ، لزعزعة الامن القومي الايراني ، على رسالة طمأنة بان الحكومة العراقية ، بانها لن تسمح ان تكون اراضي بلادها مصدر تهديد لجارتها الشرقية.

وجاءت الرسالة على لسان رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي الذي وصل طهران يوم الثلاثاء على رأس وفد رسمي رفيع ، تستمر يومين ، حيث قال الكاظمي في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الايراني حسن روحاني ، إن “العراق لن يسمح بان تكون ارضه منطلقا لتهديد ايران” .

واضاف الكاظمي ، عقب جولة من المباحثات مع روحاني “انا أشكر السيد رئيس الجمهورية لدعوتي والوفد المرافق لزيارة عاصمة الجمهورية الاسلامية الايرانية طهران بهدف تعزيز العلاقات التاريخية القائمة بين البلدين” .

وتابع قائلا ، ان “الهدف من هذه الزيارة هو تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ، خاصة وأننا نواجه اليوم تحديات ، يعود جزء منها إلى تفشي أمراض فيروس كورونا وهبوط أسعار النفط” ، مؤكدا انه في “ظل مثل هذه التحديات نحن بحاجة إلى التنسيق بين البلدين بما يخدم  مصالح إيران والعراق”.

وشدد الكاظمي على، أن “العلاقات بين إيران والعراق ليست فقط بسبب الموقع الجغرافي للبلدين والحدود المشتركة التي تصل الى  1450 كيلومتر ، بل تعود أيضا الى العلاقات التاريخية والدينية والثقافية المتجذرة في التاريخ ،كما اننا بحثنا القضايا الإقليمية والاستقرار والسلام وذلك في ظل التحديات التي تواجه المنطقة”.

المصدر : وكالات 21 يوليو 2020

مكتب روحاني يوضح اسباب عدم استقبال الكاظمي في مجمع سعد آباد الرئاسي

متابعة : وكالة نخلة

جرت العادة في ايران ، اجراء مراسم استقبال القادة والزعماء الاجانب في مجمع سعد آباد الرئاسي الواقع في اقصى شمال العاصمة الايرانية ، وهو عبارة عن مجموعة من القصور التي كانت تقيم فيها عائلة شاه ايران ، ولكن ما اثار الاستغراب ان مراسم استقبال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي والوفد المرافق ، جرت في صالة المؤتمرات الكبرى التي تم افتتاحها في ديسمبر عام 1997 حيث احتضنت مؤتمر القمة الاسلامية الثامن (9 – 11 ديسمبر). وتمتاز القاعات في صالة المؤتمرات الكبرى بسعة مساحتها ونظام التهوية المتطور فيها ، وذلك على خلاف قاعات مجمع سعد آباد الرئاسي.

وعزا مساعد مدير مكتب الرئيس الايراني لشؤون العلاقات والاعلام ، علي رضا معزي، التغيير الحاصل في مراسم استقبال رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي الى التقیید بالبروتوكولات الصحية المرتبطة بتفشي فيروس كورونا.

وورد في تغريدة لمعزي على حسابه الشخصي في موقع تويتر يوم الثلاثاء، إن “البروتوكولات الصحية الخاصة بتفشي كورونا حدّدت البروتوكولات الرسمية الخاصة بالشؤون الدبلوماسية في جميع بلدان العالم”. 

واضاف “بطبيعة الحال كان متوقعا حدوث مثل هذه التغييرات في مراسم استقبال مصطفى الكاظمي ، لذلك أقيمت المراسم في صالة المؤتمرات كما ان مراسم الاستعراض وغيرها طالها التقييد”.

المصدر : ارنا + وكالات 21 يوليو 2020

العبودي يدعو هايكي الى صقل هوايته في تعلم الطبخات العراقية

متابعة : وكالة نخلة

رد عضو مجلس النواب العراقي (البرلمان)، نعيم العبودي، يوم الاثنين، على السفير البريطاني ستيفن هايكي، الذي تحدث عن “الفصائل المسلحة” في العراق.

وكتب العبودي، الذي ينتمي لحركة “عصائب أهل الحق”، في رده على السفير “يبدو أن الفترة التي قضيتها في العراق منحتك الجرأة لتتخطى حدود مساحتك الدبلوماسية.. العراق القوي والمستقر يكون على مستوى رؤية أبنائه، لا على مستوى أحلامك”.

وأضاف “أقترح عليك أن تعود إلى صقل هوايتك في تعلم الطبخات العراقية، قد تحتاجها إذا عبست في وجهك الحياة”.

وكان السفير البريطاني ستيفن هايكي، رحب بتصريحات وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، المؤيدة لـ”عراق قوي ومستقر”، فيما أشار إلى أن “الخطوة الأولى لذلك تكمن في إنهاء الدعم الخارجي للجماعات المسلحة”.

المصدر : وكالات 20 يوليو 2020

حل المشاكل مع تركيا يتم بالتعاون بين الدولتين الجارتين والابتعاد عن الإجراءات أحادية الجانب

متابعة : وكالة نخلة

أكد الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم الخميس، أن “حل المشاكل الحدودية يتم من خلال التعاون بين الدولتين الجارتين والابتعاد عن الإجراءات أحادية الجانب”.

وشدد الرئيس العراقي، بحسب بيان رئاسي، على “ضرورة دعم المجتمع الدولي للدولة العراقية المقتدرة ذات السيادة الكاملة كأساس لمشروع وطني يحفظ استقرار العراق، ويحقق نظاما إقليميا يؤمن السلام والأمن والازدهار لشعوب المنطقة”.

وأشار، إلى أن “العراق يتطلع إلى موقف دولي داعم لحماية سيادته وسلامة أراضيه، وإيقاف الخروقات العسكرية التركية المتكررة على الأراضي العراقية”.

وثمن صالح، مساندة فرنسا للعراق ومساهمتها في جهود التحالف الدولي في الحرب ضد “عصابات داعش”، مؤكدا “وجوب استمرار التعاون والتنسيق والعمل المشترك دوليا وإقليميا لاستكمال النصر باستئصال بؤر الإرهاب والتطرف وتجفيف منابعه”.

وبحث صالح، خلال استقباله وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، سبل تطوير علاقات التعاون بين البلدين، وتوسيع آفاق التعاون في المجالات الاقتصادية والثقافية وبما يحقق المصالح المشتركة للشعبين الصديقين.

وتم التأكيد خلال الاجتماع على تفعيل التعاون الاستراتيجي بين البلدين ومساهمة الشركات الفرنسية في إعادة إعمار المدن المحررة، فضلا عن التكاتف والتآزر لمواجهة جائحة فيروس كورونا وتداعياتها على الحياة العامة.

من جانبه، جدد لودريان دعم بلاده لجهود العراق في حماية سيادته وتأمين استقراره، وتحقيق تطلعات شعبه في الرخاء والازدهار.

المصدر: الرئاسة العراقية 16 يوليو 2020

الكاظمي : الاعلان قريبا عن موعد الانتخابات وعلى الاطراف كافة التعاون لاكمال قانونها

متابعة : وكالة نخلة

قال رئيس الوزراء العراقي المؤقت ، مصطفى الكاظمي، يوم الأربعاء، إنه سيعلن قريبا عن موعد لإجراء الانتخابات.

وشدد في بيان ، اطلعت عليه وكالة نخلة “ضرورة أن تتعاون كل الأطراف المعنية لإكمال قانون الانتخابات ووضع أسس عملية انتخابية نزيهة وعادلة،عبر مفوضية انتخابات قادرة على إدارة هذا الملف “. يذكر أن واحدة من مهام حكومة الكاظمي المؤقتة إجراء انتخابات مبكرة.

من جانب آخر اكد الكاظمي بانه سيتم بعد أيام الاعلان عن “قائمة الشهداء من المتظاهرين والقوات الأمنية، وسوف تنال عوائلهم كل استحقاقاتهم”.

المصدر : وكالات 15 يوليو 2020

الكاظمي الى واشنطن وحسين الى طهران والرياض

متابعة : وكالة نخلة

أعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، عن موعد زيارة رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي إلى واشنطن، مشيرا إلى أنها ستتم في شهر يوليو المقبل.

وأشار بيان صادر عن وزير الخارجية إلى أن “زيارة الكاظمي الشهر المقبل إلى العاصمة واشنطن، ستأتي لاستكمال الحوار”.

وورد في بيان عن الوزير قوله “أولى زياراتي الخارجية ستكون إلى طهران والرياض لتعزيز العلاقات الثنائية، وفتح آفاق للتعاون بما يحقق المصالح المشتركة”.

وذكر البيان، أن “حسين استقبل رئيسة بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (یونامي) جينين هينيس بلاسخارت في مقر الوزارة ببغداد لبحث عدد من القضايا ذات العلاقة بالمنظمات الدولية العاملة في العراق”.

وأضاف، أن “الجانبين تطرقا إلى جولة الحوار الاستراتيجي التي عقدت بين العراق وأمريكا، وأهميته في تعزيز مصالح البلدين، وانعكاسه على أمن واستقرار المنطقة”.

المصدر : وكالات 23 يونيو 2020

اخر الاخبار

اعلان

ad