السبت, فبراير 27, 2021

حالة التعايش في الدولة العراقية الحديثة 1921-2003 / 2-3

بقلم : د. صلاح عبد الرزاق

النظام السياسي في المملكة العراقية 1921 :

بعد احتلال الانكليز لبغداد، بدأ حكم العراق بشكل مباشر من قبل المندوب السامي والمستشارين البريطانيين في بغداد، والحكام السياسيين في المناطق العراقية الأخرى. وبعد إعلان الانتداب البريطاني على العراق من قبل عصبة الأمم في مايس 1920 والذي أدى إلى نشوب ثورة العشرين 1920 ، وتتويج الأمير فيصل ملكاً على العراق، وتكليف عبد الرحمن النقيب بتشكيل أول حكومة عراقية للمملكة الوليدة، بدى واضحاً أن النهج العثماني بقي مترسخاً في التشكيلة الجديدة التي وضعت أساس النظام السياسي الجديد.

القوات البريطانية في العراق

بعد أن واجه الإنكليز مقاومة عنيدة من قبل الشيعة وخاصة القبائل والمرجعية الدينية عندما دخلوا في معارك مثل معركة الروطة في 20 كانون الثاني/يناير 1915 والشعيبة في 12 نيسان/ابريل 1915 ، ولكنهم في النهاية تمكنوا من القضاء على المقاومة الشعبية. بعد ذلك بدأ السعي لاستبعاد الشيعة عن السلطة والاعتماد على الأقلية السنية بهدف تأسيس دولة شديدة المركزية تستطيع ضبط الأوضاع.

لقد تمت التسوية السياسية بين الإدارة البريطانية والعناصر السنية المرشحة لتولي السلطة بمعزل عن الشيعة الذين كانوا يرفضون التسوية ويطالبون بالانسحاب البريطاني عن العراق (21) .رغم أن التوجه البريطاني كان يهدف إلى تأسيس نظام ديمقراطي بمقاييس ذلك الوقت، ورغم أن مثل ذلك النظام كان بإمكانه استيعاب المجموعات الأساسية من العراقيين ، الشيعة والسنة والكرد، من خلال إيجاد قواسم مشتركة تقضي على حالة القطيعة السياسية والاجتماعية التي سادت في العهد العثماني.

إن السعي لبناء دولة شديدة المركزية يتعارض مع التركيبة السكانية المتنوعة للمجتمع العراقي. وكان بالإمكان مراعاة التركيبة الخاصة للمجموعات العرقية وإعطائها الفرصة المناسبة للمشاركة السياسية والتي تؤدي إلى تماسك وترابط هذه المجموعات فيما بينها.

السير برسي كوكس

يرى أحد الباحثين العرب أنه قد اتفقت مصالح الدولة المركزية مع مصالح النخبة السنية . وحاول السنة أن يحققوا الاندماج في المجتمع بالقوة ، وساعدهم في ذلك قوة النظام الذي استلزمت بالتالي تركز الدولة في أيديهم (22). طلب السير برسي كوكس من الشيخ عبد الرحمن الكيلاني نقيب أشراف بغداد أن يؤلف وزارة ، ويعرض أسماء المرشحين عليه للمصادقة عليها. قام الكيلاني بإعداد قائمة بالوزراء المرشحين مستبعداً زعماء الثورة عن المشاركة بالحكم. في 27 تشرين الأول 1920 وافق المندوب السامي على وزارة النقيب الأولى وهي حكومة غير منتخبة والتي ضمت تسعة وزراء (ثمانية من السنة وواحد يهودي) ، بالإضافة إلى إثني عشر وزير دولة (بلا وزارة) .

الملك فيصل الاول

يلاحظ في تركيبة أول وزارة إقصاء متعمد للشيعة . فالوزير الشيعي الوحيد هو السيد محمد مهدي بحر العلوم الذي لم يكن مرشحاً في أصل تشكيل الوزارة من قبل الكيلاني ، لكن المرشح لهذه الوزارة كان عزت الكركوكلي، وقد رفضها واستلم بدلها وزارة الأشغال ، فقام السير برسي كوكس بترشيح السيد بحر العلوم للوزارة لأن النقيب وبعض الوزراء المتنفذين لم يكونوا يوافقون على إسناد وزارة إلى واحد من الشيعة (23)، في حين لم يجدوا ضيراً في تعيين يهودي مع أن اليهود كانوا يشكلون أقلية صغيرة لا يمكن أن تقاس بنسبة الشيعة . مع العلم أن وزير المالية ساسون حسقيل اليهودي كان مناوئاً لتأسيس الحكم الوطني وتنصيب الملك فيصل ملكاً على العراق. وكان رأيه أن يبقى العراق تحت الوصاية البريطانية. وعندما ذهب إلى مؤتمر القاهرة تحدث مع ونستون تشرشل قائلاً له (لقد جرت العادة في البلاد المنسلخة من الإمبراطورية العثمانية أن يأتيها أمراؤها من الشمال لا من الجنوب، فكيف حدث ضد هذه العادة في العراق؟) فأجابه تشرشل (إن ذلك صحيح، ولكن المستر كورنواليس ذاهب مع الأمير فيصل وهو من الشمال) (24).

الوزير ساسون حسقيل

لقد استقبل الشيعة وعلى رأسهم العلماء في النجف التركيبة الدينية المذهبية للحكومة وتعيين سياسيين سنة كحكام للمحافظات الشيعية بنوع من الارتياب وعدم الارتياح. ويشير عبدالله النفيسي إلى أنه لا يمكن تحليل قلة تمثيل الشيعة في مجلس الوزراء بعدم وجود متخصصين مناسبين، حيث أنه لم يكن من أعضاء المجلس متخصصاً في مهام منصبه باستثناء الخبير المالي ساسون حسقيل. كما أن المستشارين البريطانيين في الوزارات كانوا هم الذين يقومون بمهام المنصب الفعلية. كان السير برسي كوكس يعلم جيداً أن الطريق الوحيد للهروب من مطالب الشيعة بالاستقلال التام هو جعل السنة أغلبية في مجلس الدولة.

بالتأكيد لم يكن استبعاد الشيعة سببه فشل الانكليز في تحريك الصفوة الشيعية للتعاون معهم، حيث كان هناك من أبدى استعداده لذلك، ولكن سببه في الغالب أن المقاومة الشديدة للشيعة حتمت على الانكليز تسليم السلطة السياسية للأقلية السنية العربية والتي لا تشكل سوى 19% فقط من إجمالي السكان (25).

الشيخ عبد الرحمن الكيلاني

إن رئيس الوزراء عبد الرحمن النقيب نفسه لم يكن يمتلك كفاءات أكبر وأفضل من كثير من العلماء الشيعة. فهو ذو ثقافة محدودة، وتعليم ديني تقليدي، ولم يعرف عنه أنه كان سياسياً أو مفكراً ، ولم يترك كتاباً فقهياً أو سياسياً . إن تلك المعادلة التي يسميها أحد رجال العهد الملكي، عبد الكريم الأزري، بـ(صيغة 1921 السياسية) ويعتبرها العلة الأساسية منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة (26) ، قد بقيت نافذة ومهيمنة على المشهد السياسي والحكومي والإداري والعسكري والقضائي والدبلوماسي في العراق. ولم تتغير المعادلة كثيراً رغم تعاقب الحكومات وتغير الأنظمة والأيديولوجيات الحاكمة، ورغم تبدل الولاءات والموازنات الإقليمية والدولية في العالم والمنطقة.

لقد فشلت الحكومات المتعاقبة والنظام السياسي العراقي في خلق روح وطنية ينتمي إليها كل أبناء العراق ويفتخرون بها ويدافعون عنها، مثل الروح الوطنية المصرية والسورية والتركية والإيرانية. وبقيت الأنانية والإثرة مهيمنة على سلوك ومواقف النخبة السياسية والدينية التي رفضت التنازل عن امتيازاتها الموروثة من العهد العثماني. كما فشلت الأحزاب السياسية والشخصيات الحكومية، التي يصفها البعض بالوطنية، في بناء شعور وطني مترسخ لدى جميع مكونات المجتمع العراقي. وقد كشفت الوثائق الرسمية العراقية والأجنبية ومذكرات الساسة العراقيين عن حجم التعصب الطائفي لدى العديد من الشخصيات السياسية والدينية والمسؤولين في الدولة العراقية من السنة. كما كشفت عن حجم الإقصاء والتهميش المتعمد للشيعة والكرد.

لقد فوت الساسة العراقيون عدة فرص كان يمكن أن تشكل منعطفاً جديداً لإعادة تشكيل الدولة والمجتمع على أساس المواطنة المتساوية لجميع أفراد المجتمع، وأن الحصول على المناصب والسلطة يكون وفق الكفاءات والفرص المتساوية دون تمييز.

ثورة العشرين

التعايش السياسي-الاجتماعي في العهد الملكي :

ساهم الغزو البريطاني للعراق 1914-1917 في تعزيز الشعور الوطني للعراقيين من خلال المساهمة الفعالة في أعمال المقاومة للغزو الإنكليزي، عندما التحمت عشائر الفرات مع القيادات الدينية الشيعية في محاربة الجيوش الزاحفة نحو بغداد. وقد التحمت معها في عدة معارك ، وساهمت قوات المجاهدين في تأخير سقوط بغداد ثلاث سنوات. وفي ثورة العشرين 1920 بلغ الشعور الوطني أوجه عندما اتحدت القيادات السنية والشيعية (وللمرة الأولى منذ قرون عديدة انضم الشيعة سياسياً إلى السنة وضمت عشائر من الفرات جهودها إلى جهود سكان مدينة بغداد. وأقيمت احتفالات شيعية سنية مشتركة لا سابق لها)(27). وكانت فكرة المجالس المشتركة قد جاءت من السيد صالح الحلي وهو شاعر وخطيب حسيني شيعي مشهور. وكانت تقام هذه المجالس في مساجد السنة والشيعة على التعاقب، ويشارك فيها أتباع المذهبين. فقد أقيم أول مجلس يوم الجمعة 14 مايس 1920 في جامع القبلانية الذي يقع في سوق البزازين. وقام أحد وعاظ السنة بإلقاء خطبة الجمعة، ثم أعقبه الشيخ مهدي البصير فتلا المولد النبوي والمجلس الحسيني معاً.

مهدي البصير

وقد اشتهر البصير بخطابه السياسي حتى سمي بـ(ميرابو العراق) (28) لشدة تأثيره على الناس.ولما حل شهر رمضان انتشرت المجالس المشتركة، وكانت توزع بطاقات الدعوة على الناس. وكان أحد هذه المجالس قد نجح إلى حد كبير عندما أقيم المجلس في ساحة الميدان وحضره عشرة آلاف من الجمهور. وتناوب الخطباء والشعراء على المنبر فذكروا جهاد النبي (ص) واستشهاد الإمام الحسين (ع) في كربلاء. وألقيت قصائد تحث على الوحدة بين المسلمين، حيث قوطعت بالهتاف والتصفيق والحماسة. وقد أدى اعتقال أحد الشعراء إلى تظاهرات وأحداث مواجهة مع الجنود ( 29). أدت الأحداث إلى مقتل أحد العراقيين، فزاد هياج الناس وخاصة أثناء تشييعه، وأغلقت الأسواق ورفعت الأعلام السوداء، وخرجت مواكب اللطم ترثي الشهيد. إثر ذلك تصاعدت المواجهة بين الزعامات الوطنية وموظفي الإدارة البريطانية،

جعفر ابو التمن

كتب الزعيم الوطني جعفر أبو التمن رسالة إلى الشيخ محمد تقي الشيرازي يستغيث به للتدخل والمساعدة. وصلت الرسالة إلى الشيرازي الذي أكد على أهمية الوحدة الإسلامية واجتماع كلمة أهالي بغداد من السنة والشيعة في المطالبة بحقوقهم، وكذلك أهمية حفظ حقوق غير المسلمين من عراقيين وأجانب، إذ جاء فيها:(…فسرنا اتحاد كلمة الأمة البغدادية واندفاع علمائها ووجوهها وأعيانها إلى المطالبة بحقوق الأمة المشروعة ومقاصدها المقدسة. فشكر الله سعيك ومساعي إخوانك وأقرانك من الأشراف، وحقق المولى آمالنا وآمال علماء حاضرتكم الذين قاموا بواجباتهم الإسلامية). كما أصدر الشيرازي رسالة مفتوحة إلى الشعب العراقي جميعاً يحثهم فيها على التماسك والتعاون بين السنة والشيعة والوحدة الوطنية، والمطالبة بحقوقهم المشروعة باستقلال العراق من خلال إرسال وفودهم إلى بغداد للتنسيق معاً في الضغط على الاحتلال البريطاني، جاء فيها:(إلى إخواني العراقيين، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،أما بعد فإن إخوانكم في بغداد والكاظمية قد اتفقوا فيما بينهم على الاجتماع والقيام بمظاهرات سلمية. وقد قامت جماعة كبيرة بتلك المظاهرات مع المحافظة على الأمن طالبين حقوقهم المشروعة المنتجة لاستقلال العراق إن شاء الله بحكومة إسلامية، وذلك بأن يرسل كل قطر وناحية إلى عاصمة العراق بغداد وفداً للمطالبة بحقه متفقاً مع الذين يتوجهون من أنحاء العراق عن قريب إلى بغداد. فالواجب عليكم، بل على المسلمين، الاتفاق مع إخوانكم في هذا المبدأ الشريف. وإياكم والإخلال بالأمن والتخالف والتشاجر بعضكم مع بعض، فإن ذلك مضر بمقاصدكم ومضيع لحقوقكم التي صار الآن أوان حصولها بأيديكم. وأوصيكم بالمحافظة على جميع الملل والنحل التي في بلادكم، في نفوسهم وأموالهم وأعراضهم، ولا تنالوا أحداً منهم بسوء أبداً. وفقكم الله جميعاً لما يرضيه، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 10 رمضان 1338 هج – الأحقر محمد تقي الحائري الشيرازي) (30).

الشيخ محمد تقي الشيرازي

لقد خاطب الشيرازي أبناءه من السنة والشيعة، ولما كان مقلدوه من الشيعة عادة فقد أكد عليهم بـ(الاتفاق مع إخوانكم) السنة وتفادي أي صراع أو شجار فيما بينهم. كما اعتبر المطالبة باستقلال العراق (مبدأ شريفاً) يستوجب على جميع المسلمين التعاون من أجل بلوغه، إضافة إلى إرهاصاته بأن الوقت قد حان لنيل العراقيين حقوقهم لأنهم متحدون في مطالبهم ومتعاونون في تحركهم. اشتد التقارب الطائفي بشكل لم يشهد له مثيلاً في العراق، فعندما يصل وفد الكاظمية لحضور مجالس بغداد ، وكان يأتي بعربات الترامواي وعلى رأسه السيد محمد الصدر، وعند وصوله إلى بداية محلات بغداد يخرج لاستقباله أهالي الجعيفر والسوامرة والتكارتة (من السنة) حاملين الشموع ، يهللون ويكبرون. وإذا وصلت العربات إلى محطة بغداد كان في استقبالها جمهور غفير من أهل بغداد وفي مقدمتهم أحمد الشيخ داود أو غيره من علماء السنة، فيتعانقان عناقاً أخوياً كرمز للتآخي بين الطائفتين. وعند ذلك يرتفع صوت الجمهور بالصلاة على محمد وآل محمد. ويحدث مثل ذلك أيضاً عندما يذهب وفد الأعظمية إلى الكاظمية أو العكس. وقام الملا عثمان الموصلي المنشد المعروف بدور كبير عندما كان ينشد القصائد في مدح النبي (ص) وأهل بيته (ع). وكان ينشد في صحن الكاظمية بقصائد بقي الناس يتذكرونها ويرددونها مدة طويلة من الزمن ( 32). وحين حلت ذكرى شهادة الإمام علي (ع) في 21 رمضان ، جاء موكب من أهالي الأعظمية إلى الكاظمية لمشاركة أهلها في العزاء. وأخذ الموكب الأعظمي يسير في صحن الكاظمية وهو يهزج قائلاً:أبو بكر وعمر حزنانين عالوصي حيدر وملائكة السما وجبرائيل لأجله تكــدّر وقام أهالي محلتي السوامرة والتكارتة بتأليف مواكب لطم قاصدين محلة الشيخ بشار لمشاركة أهاليها في العزاء. ولما حل شهر محرم استمرت المشاركة السنية في الشعائر الحسينية بشكل واضح. وفي اليوم العاشر من محرم ذهب الجميع إلى الكاظمية للمشاركة في ذكرى الإمام الحسين (ع).

يصف المؤرخ عبد الرزاق الحسني الدور الذي لعبه الشيرازي في التقارب الطائفي حيث يقول بأنه كان (يؤيد الصلات الأخوية بين المسلمين بكل قواه، ويحث على التآلف والتآزر بين السنة والشيعة ، ليقف الجميع صفاً واحداً بوجه الأجنبي. فوسّع مفكرو الطائفتين طرق وأساليب الاستعانة بنفوذه الديني الواسع لتحقيق مقاصدهم السياسية. ولما كانت رابطة رؤساء القبائل الدينية بمقام الإمام الشيرازي قوية جداً، فقد اتخذت صبغة سياسية واضحة، وأخذ الإمام يبث الدعوة بينهم إلى المطالبة باستقلال العراق بكل وسيلة ممكنة)(32).

خلال أحداث الثورة استجابت بعض عشائر السنة لدعوة علماء الشيعة في مقاومة الإنكليز، وإن كانت غالبيتهم قد ظلت بعيدة عن الثورة بسبب ارتباطات وتأثير زعماء عشائرهم. فقد كان السيد محمد الصدر يقوم بحملة تبليغية في لواء الدليم وسامراء لدعوة العشائر هناك إلى الانضمام إلى الثورة. وقد نجحت جهوده في إقناع بعض زعماء العشائر مثل حبيب الخيزران شيخ قبيلة عزّة وقبائل ألبو علقة وألبو حيازة. كما استجاب الشيخ ضاري رئيس عشيرة زوبع في الرمادي لحركة الثورة (33).

يحلل حنا بطاطو ذلك التطور الاجتماعي فيقول (في الواقع ، فإن المرء لن يذهب أبعد من اللازم في القول أن أحداث 1919-1920 ، وبشكل أخص الترابط الذي نشأ بين السنة والشيعة – مهما كان رقيقاً- قد أطلقت عملية جديدة، ألا وهي النمو الصعب الذي كان تدريجياً ولاهثاً أحياناً أخرى، لمجتمع وطني عراقي) ( 34).

رشيد عالي الكيلاني

لقد فشلت النخبة الحاكمة في دمج بقية مكونات المجتمع العراقي، وخاصة دمج الشيعة في الجسم السياسي للدولة. الأمر الذي أدى إلى تراكم المشكلات وتفاقمها، وازدياد حالة الشعور بالسخط والاستياء والغربة عن الحكومة. وقد انعكس هذا الشعور على شكل انتفاضات وثورات في كثير من الأحيان. ومرت عشرون عاماً لتتاح فرصة أخرى مشابهة عندما حدثت الحرب العراقية-البريطانية عام 1941 اثر الانقلاب الذي قادته مجموعة العقداء الأربعة بقيادة صلاح الدين الصباغ، وتزعم رشيد عالي الكيلاني الحكومة وفرّ الوصي عبد الإله إلى الخارج. لقد شجعت مواجهة عدو أجنبي حالة التماسك الوطني وضرورة الدفاع عن الوطن الذي يتمسك به الجميع باعتباره أرض آبائهم وأجدادهم. (لقد شكلت حرب الـ 1941 حافزاً كبيراً لمشاعرهم القومية. ولم يكن العراقيون موحدي الرأي حول تدخل الجيش في شؤون الدولة أو حول الاتجاهات السياسية لكبار الضباط. ولكنهم ما إن اندلعت الحرب حتى نسوا خلافاتهم ، واختلطت واندمجت مشاعر الشيعة والسنة والعرب والأكراد في بغداد والمدن الأخرى في تلك اللحظة وعلى امتداد أيام القتال. وسادت بين ذوي الحياة المتواضعة خصوصاً روحية لم يكونوا عرفوها منذ انتفاضة 1920 ) (35). ورغم الحيف الذي لحق بالشيعة ونسيان تضحياتهم ودمائهم في ثورة العشرين التي قطف ثمارها العسكريون الشريفيون من ضباط الجيش العثماني ومن النخبة السياسية السنية، لكنهم تفاعلوا مع انقلاب قومي يقوده مجموعة من الضباط السنة.

الشيخ عبد الكريم الجزائري

وتكرر مشهد حركة الجهاد عام 1914 ، حيث صدرت فتاوى علماء الشيعة بمقاتلة الإنكليز حيث أصدر الشيخ عبد الكريم الجزائري فتوى تساند الجيش وقادته ووصف الحركة بالحكومة الإسلامية. كما أصدر السيد أبو الحسن الأصفهاني فتوى توجب الدفاع عن الإسلام ومحاربة الكافرين (الإنكليز). وأصدر الشيخ محسين آل كاشف الغطاء الذي تزعم حركة الاحتجاج ضد التمييز الطائفي ولاسيما في الفترة التي كان فيها رشيد عالي الكيلاني وزيراً للداخلية، فقد أصدر فتوى اعتبر فيها الانقلاب بأنه (قاعدة للدين) من أجل حث العراقيين المسلمين على تأييد الحركة. ورفض آل كاشف الغطاء رشوة أرسلها الأمير عبد الإله من أجل إثارة القبائل ضد حكومة الانقلاب (36). وخرجت القبائل العربية في الفرات الأوسط إلى القتال، ونسيت ما فعلته الحكومة وقواتها العسكرية في ضرب ثورة العشائر عام 1935 بوحشية وهمجية عندما قتلت الأطفال والنساء وأحرقت البيوت والمزارع. وفي نفس العام عندما قررت الحكومة العراقية تشييد مبنى للبريد على مقبرة في الكاظمية، الأمر الذي استفز مشاعر أهالي الموتى، فقرروا الاعتصام في المقبرة. أرسل وزير الداخلية رشيد عالي الكيلاني مفرزة مسلحة من الشرطة بقيادة وجيه يونس الموصلي، وبسيارات مصفحة، ففتحت النيران فوراً على المعتصمين، مما أدى إلى مصرع ثلاثين شخصاً، دفنوا بصورة سرية ليلاً. أما المحتجين الباقين فقد حكم عليهم بالأشغال الشاقة المؤبدة. لقد نسي الشيعة كل تلك الجرائم ووقفوا يقاتلون إلى جانب الجيش ورئيس الوزراء رشيد عالي الكيلاني شعوراً بالروح الوطنية وواجبات الدفاع عن الوطن. ومن المفارقات أن العشائر الشيعية وقفت مع حركة اعتبرتها تحررية ضد الاستعمار البريطاني، لكن هناك قبائل سنية عربية مثل الدليم وعنزة وقفت إلى جانب الجيش البريطاني الذي كان محاصراً في معسكر الحبانية. ورغم كل هذه المواقف الإيجابية لصالح الكيلاني لكنه لم يخرج عن المعادلة الثابتة عندما أعطى وزارات ثانوية كالمعارف للشيعة بينما استحوذ السنة على رئاسة الوزراء ووزارات الداخلية والدفاع والخارجية والاقتصاد. ولم يكن في القيادة العسكرية ضابط شيعي واحد.

الهوامش:

21- عبد الكريم الأزري (مشكلة الحكم في العراق) / ص 1 22- فرهاد إبراهيم (الطائفية والسياسة في العالم العربي) / ص 1323- عبد الرزاق الحسني ( تاريخ العراق السياسي الحديث) / ج 1 / ص 193 ، وعلي الوردي (لمحات اجتماعية) / ج 6 / ص 3024- فريق المزهر الفرعون (الحقائق الناصعة في الثورة العراقية سنة 1920 ونتائجها) / ص 50425- فرهاد إبراهيم (الطائفية والسياسة في العالم العربي) / ص 94-9526- عبد الكريم الأزري (مشكلة الحكم في العراق) / ص 127- حنا بطاطو (العراق: الطبقات الاجتماعية) / ج 1 / ص 4128- الكونت دو ميرابو (1749-1791) Conte de Mirabeau سياسي وثائر فرنسي يُعرف بخطيب الثورة الفرنسية.29- علي الوردي (لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث) / ج 5/ ص 186 وما بعدها30- علي الوردي / مصدر سابق / ص 197 31- المصدر السابق/ ص 206 32- جعفر عبد الرزاق (الدستور والبرلمان) / ص 13933- حسن شبر / مصدر سابق / ص 222-22334- حنا بطاطو (العراق: الطبقات الاجتماعية) / ج 1 / ص 4235- حنا بطاطو (العراق: الطبقات الاجتماعية) / ج 1 / ص 4836- حسن العلوي (الشيعة والدولة القومية) / ص189-191.

____________

وكالة نخلة : المقال يعبر عن رأي كاتبه وحق الرد مكفول.

من معالم انتفاضة تشرين/2 المطعم التركي.. جبل أحد في قلب بغداد

كتب : الدكتور صلاح عبد الرزاق

تعد تظاهرات عام 2019 أوسع وأكبر حركة احتجاجية يواجهها النظام الديمقراطي منذ تأسيسه عام 2003. هذه المقالات هي جزء من كتاب يتناول انتفاضة تشرين / اكتوبر ودور المرجعية الدينية العليا في دعمها وتسديدها.

المطعم التركي

يعود إنشاء المبنى المؤلف من (14) طابقاً الى عام 1983 ، من قبل شركة هندية. ويشغل موقف السيارات الطوابق السفلى من البناية، بينما تحتوي الطوابق الأخرى المحال التجارية ليصبح مركزا تجاريا كبيرا.
أما الطابق العلوي فقد انشيء فيه مطعم ، يطل بواجهاته الزجاجية ، على نهر دجلة وساحة التحرير في منظر بانورامي رائع. وقد سمي بالمطعم التركي بعد استثماره بهذا الاسم.
تعرض المبنى للقصف الأمريكي عام 1991 ، الأمر الذي أحدث أضراراً على هيكله الانشائي. في أواخر تسعينيات القرن الماضي تم تأهيلة من جديد واستغل عام 2001 من قبل هيئة الرياضة والشباب .
في عام 2003 تعرض المبنى لقذائف الدبابات الأمريكية لوجود مسلحين متمترسين بالمبنى. ومن هذا المطعم كان يمكن مشاهدة القوات الأمريكية تسير على جسر الجمهورية حين دخولها بغداد منتصرة على نظام صدام حسين.

بعد استقرار الوضع الأمنى عام 2010 وبدء حركة الاعمار والاستثمار تحرك بعض المستثمرين على المبنى لانشاء مطعم ومقهى (كافيه) فيه، إضافة إلى مكاتب ومحال تجارية. وقد عارضت وزارة البيئة استخدام المبنى لوجود تلوث اشعاعي  بسبب استخدام القوات الأمريكية لقنابل تحتوي مادة اليورانيوم المنضب ، لكن تقارير صحية ذكرت أن التلوث حدث في ثلاثة طوابق فقط وليس كل المبنى.

بعد أيام من التظاهرات الاحتجاجية في ساحة التحرير صعد إلى المبنى مجموعة من المتظاهرين واستقروا فيه ليلاً ونهاراً ، وقام آخرون بتأهيل المبنى وطلاء جدرانه وتأهيل مرافقه والتأسيسات الصحية ، كما تم إعادة تشغيل إنارته وتزويده بمولدة كهربائية ، ونصب إذاعة ومكبرات صوت لمخاطبة الجمهور في التحرير وبث بيانات المتظاهرين ، كما علقت على واجهاته صور ولافتات تحمل صور شهداء الانتفاضة وشعاراتها ومطالبها.
الجدير بالذكر أن تسمية (جبل أحد) قد سبق اطلاقها على المبنى قبل أكثر من عام على انطلاق الانتفاضة ، أي في عام 2018 حيث نشرت صورة المطعم واسم (جبل أحد) منذ ذلك الوقت.

جبل احد العراق
جبل احد الحجاز

إن اختيار جبل أحد انما هو استعارة اسلامية تاريخية حيث يوجد الجبل الحقيقي في أطراف المدينة المنورة ، ولم يعد جبلاً ، بل مرتفعاً صخرياً وترابياً واطئاً يطل على مقبرة شهداء أحد ومنهم حمزة بن عبد المطلب عم النبي (ص) الذي قامت هند بنت عتبة زوجة أبي سفيان بالتمثيل بجثته واخراج كبده فمضغته تشفياً به لقتل أبيها وأخيها وعمها في معركة بدر من قبل. والغريب أن المسلمين تعرضوا لهزيمة في معركة أحد عندما ترك الرماة أماكنهم، الذين أوصاهم الرسول (ص) بعدم تركها ، لكنهم خالفوه ونزلوا لأخذ الغنائم والمعركة لم تنته بعد. فقام خالد بن الوليد بالالتفاف حول الجبل وتسديد ضربة شديدة للمقاتلين المسلمين ، واستشهد منهم العشرات ، وجرح آخرين من بينهم الرسول (ص).
لقد صار المطعم التركي أيقونة وطنية ، ورمزاً للانتفاضة الشعبية ، يزوره عشرات من المواطنين والمتظاهرين ويلتقطون صوراً فيه وأمامه.

___________________

وكالة نخلة : المقال يعبر عن رأي كاتبه وحق الرد مكفول.

كاتب سعودي يحذر الفتاة “رهف القنون” من خداع الكنديين

متابعة : وكالة نخلة

خاطب كاتب سعودي في مقالة مطولة الشابة السعودية رهف القنون التي لجأت إلى كندا، مذكرا إياها بما لم تسمعه من وزيرة خارجية الدولة التي استضافتها.

وتحت عنوان “ما لم تقله وزيرة خارجية كندا (كريستينا اليكساندرا) لرهف”، تحدث الكاتب السعودي عبد الرحمن القحطاني عما وصفه بـ”الجزء المخفي من القصة”، لافتا إلى أن رهف قالت إن من أسباب هروبها هو تعرضها للعنف من قبل أفراد عائلتها، متسائلا في هذا السياق: فما هي الحال في كندا؟

وخاطب الكاتب رهف قائلا “لم تقل لك وزيرة الخارجية، إن هناك امرأة واحدة تُقتل كل ستة أيام في كندا من أحد أفراد العائلة أو المقربين، وفق تقارير المؤسسة الكندية للمرأة (CWF)، ولم تذكر لك أن واحدة من كل ثلاث نساء كنديات تعرضن لأحد أنواع الإيذاء الجنسي، بناء على تقرير لمركز الإيذاء الجنسي (SAC) الكندي”.

وذكر كذلك في هذا السياق ، أن “67% من العنف الأسري لديهم موجه ضد المرأة!!، وإن المرأة الكندية معرضة للقتل من المقربين لها بمعدل أربعة أضعاف، مقارنة بالرجل!! في حين أن الفتيات الصغيرات أكثر عرضة للتحرش الجنسي بمعدل أربعة أضعاف مقارنة بأي من أحد أفراد الأسرة!!”.

وواصل القحطاني قائلا “كما أجزم، أختي رهف، بأن تلك الوزيرة التي استقبلتك بالأحضان لم تهمس في أذنيك بأن عدد حالات العنف المبلغ عنها في أقسام الشرط لديهم بلغ ما يربو على 350.000 حالة عام 2017!! أكثر من نصفها ضد المرأة.. فما بالك بعدد الحالات غير المبلغ عنها؟!!”.

وتطرق الكاتب السعودي أيضا إلى ملف المشردين في كندا، مشيرا إلى أن الملف “معقد وشائك، ويضرب في عمق حقوق الإنسان.. وعلى وزيرة الخارجية الكندية أن تنظر إليه قبل أن تمد بصرها لما عند الدول الأخرى، إذ يعيش على أرض الحريات ما يقرب من 235 ألف مشرد سنويا، ربعهم من النساء. فأين حقوقهم يا رهف؟”.

وعاد الكاتب السعودي بعد أن سرد المزيد من مثل هذه السجلات، إلى مخاطبة رهف ، قائلا “ربما أرهقتك أختي رهف بتلك الأرقام والإحصائيات.. لكن هل استوعبت أنك وقعت في فخ قذر ضد بلدك، ولعبة سياسية نجسة لا تفقهين فيها شيئا؟ وتجهلين تماما أبعادها ومخاطرها -أصلحك الله-“.

كما تطرق القحطاني إلى المشاكل الاجتماعية في بلاده، ووجه حديثه إلى رهف بلهجة طافحة بالمودة والعتاب الرقيق “حديثي لا يعني إطلاقا أننا مجتمع سعودي ملائكي، لا عنف فيه ولا إيذاء، فالعنف بشتى صوره، بما في ذلك العنف الأسري، يعد مشكلة وظاهرة في مجتمعنا، وتعترف بها القطاعات الحكومية المعنية، وخصصت خطا ساخنا للعنف الأسري (1919)، وخطا آخر لمساعدة الطفل (116111)، وما زلنا في بداية الطريق لمعالجته، وبحاجة ماسة لإيلائه الأولوية على المستوى الوطني”.

وأضاف في هذا السياق “قدّر الله وما شاء فعل أختي رهف، وإلا فكان الأولى بك أن تتواصلي مع تلك القطاعات حتى يتمكنوا من مساعدتك قبل أن تتخذي ما اتخذته”.

ووجه الكاتب السعودي بهذه المناسبة رسالة إلى النساء في بلاده داعيا إياهن إلى أن يكن على حذر “ولا تنخدعن بالذئاب التي تظهر في صورة حمل وديع، وانظرن إلى الصورة من جميع زواياها، وابحثن دوما عن الجزء المخفي من قصة تحرير المرأة”.

وتوقع القحطاني أن تعود رهف إلى وطنها وبيتها، وقال بهذا الشأن “لا أدري يا رهف!! لكن أرى في صفحات وجهك، وفلتات لسانك، وطوالع نظرك شيئًا مضمرًا ومخفيًّا في داخلك.. ولعله الإيمان الذي رسخ في قلبك منذ الصغر.. أو هو الشوق لعائلتك على ما فيها من قصور وخلل.. أو كلاهما معا.. ويراودني شعور بأنك ستعودين للحق إن عاجلاً أو آجلاً. والرجوع في الحق خير من التمادي في الباطل. فدعواتي لك بالتوفيق والهداية والصلاح”.

كما بعث أيضا برسالة إلى وزيرة خارجية كندا مذكرا إياها “بالمثل الإنجليزي الذي يقول (من كان بيته من زجاج.. فلا يرم الآخرين بالحجارة)”.

المصدر: سبق

كيف تقوم حكومة الولايات المتحدة بإسقاط عملة أي دولة في العالم وكيف تتحكم بسعر صرف العملات؟

بقلم : الدكتور منذر عبدالله القحيط – أستاذ المنشآت النفطية والمحاسبة الدولية والإدارية، باحث في مجال المحاسبة والموازنات والمعايير الدولية وفقا للقضاء الدولي.

مهما قمت بعملية بحث عبر الإنترنت ، كيف تقوم حكومة الولايات المتحدة بإسقاط سعر عملة أي دولة مثلاً الليرة التركية أو العملة الإيرانية أو أي عملة أمام الدولار؟ فانك لن تجد تفسيرا واضحا وبيّنا مهما بحثت، لكن للإجابة على هذا السؤال علينا أن نعرف، أولاً: من يتحكم بسعر الصرف للعملات، وكيف يقوم بذلك؟ وثانياً: يجب أن نعرف كيف يعمل سوق العملات؟
لمعرفة ذلك يجب أن نعرف إن هنالك مؤثرين حقيقيين على سوق العملات ينقسمان إلى مؤثر رئيس والآخر ثانوي:
●الأول وهو المؤثر الرئيس ويسمى ” Market Players”
وهو يعتبر أهم لاعبي أو صانعي السوق المالية والإقتصادية للحكومات والبنوك المركزية في الدول الكبرى ” العظمى ” وتتسلسل قوتهم بالترتيب:
١- حكومة الولايات المتحدة – البنك المركزي الأمريكي – أو ما يعرف ب Federal reserve
٢- الإتحاد الأوروبي – البنك المركزي الأوروبي أو ما يعرف ب ECB
٣- المملكة المتحدة – البنك المركزي الإنجليزي أو ما يعرف ب Bank of England
فهؤلاء هم اللاعبين الرئيسين في السوق الإقتصادية العالمية ويتحكمون بـ ٧٠% إلى ٨٠% من حركة السوق.
أما أقوى لاعب في هؤلاء فهو الولايات المتحدة فوحدها قادرة على التحكم بـ ٥٠% من حركة السوق العالمية ، وبما أن جميع اللاعبين الكبار حلفاء لواشنطن إذاً الولايات المتحدة هي اللاعب رقم واحد في العالم وهي من يتحكم بالسوق من الألف الى الياء.
بالإضافة إلى أن هنالك بنوك عالمية كبرى ومؤسسات مصرفية عملاقة ، وهي رديفة للبنوك المركزية أي أنها تعمل بالظل حسب حركة البنوك المركزية مثل : جي بي مورغان شيس وباركليز بانك وغيرهما.
هذة البنوك قوية ومؤثرة على السوق لكنها لا تتحرك من تلقاء نفسها بل تسير خلف البنوك المركزية العالمية آنفة الذكر.
● ثانيا: وهم المضاربون(The Speculators)
وتأثير هؤلاء عادة يتراوح بين ١٠% الى ٣٠% كأقصى حد على حركة السوق العالمية وهؤلاء لا يتحكمون في حركة السوق وفي الأغلب ينتظرون السوق حتى تحركها القوى الكبرى ” العظمى ” ثم يركبون الموجة السائدة ويدفعونها إلى الأمام.
الآن “كيف تعمل السوق العالمية للمال؟”
هنالك حركتان يتضح من خلالهما عمل السوق العالمية ، الأولى: حركة طبيعية ، والثانية: حركة غير طبيعية أي مصطنعة وعادة الدول الثلاث السابق ذكرها هي وحدها من يستطيع القيام بذلك.
أولاً الحركة الطبيعية:
وهي تنتج عن القرارات الإقتصادية للدولة والتي تكون عادة لحل مشاكلها الداخلية أو أزماتها الداخلية ، كقيام بعض البنوك المركزية برفع أو خفض الفائدة لحل أزمة مالية أو إقتصادية فإن هذا الحدث يؤثر على حركة السوق.
أيضاً بالإضافة إلى الكوارث الطبيعية والتي تلعب دوراً هاماً في حركة السوق وكذلك الأزمات السياسية حسب الضرر المتوقع حدوثه نتيجة هذه الأزمات ( الحروب ) أو الكوارث الطبيعية.
ونستطيع أن نلخص الحركة الطبيعية بمصطلح ” العرض والطلب “.
ثانياً الحركة غير الطبيعية:
وهي تتكون نتيجة للمؤامرت أو المكائد السياسية التي تقوم بها الدول الكبرى ” العظمى ” مثل: الولايات المتحدة، الإتحاد الأوروبي وبريطانيا.
الإتحاد الأوروبي وبريطانيا عادة يكون تأثيرهما محدودا نسبياً بعملة تلك الدول ، مثال على ذلك : ماحدث في أوائل عام ٢٠١٣ ، حيث قامت المخابرات البريطانية MI6 بلعبة من خلف الكواليس إستطاعت من خلالها أن تجبر البنك المركزي الإنجليزي BoE على تخفيض سعر صرف الجنية الإسترليني ” الباوند ” ما أدى إلى هبوطه أمام الدولار أكثر من ١٥٠٠ نقطة خلال بضعة أسابيع.
أما اللاعب الخطير والمخيف والقادر على التحكم بالسوق العالمية كاملاً وتحريكها كيفما يشاء ، هو حكومة الولايات المتحدة ؛ السؤال الذي يطرح نفسه كيف تستطيع حكومة الولايات المتحدة أن تقوم بهذا التلاعب ؟
الإجابة : تقوم الولايات المتحدة بهذا التلاعب من خلال الآتي :
١- تفتعل الولايات المتحدة مشكلة، مثل ما يحصل حالياً مع تركيا، ومن ثم يخرج الرئيس الأمريكي ويوجه تهديداته أو يقوم بإجراءات إقتصادية حازمة ضد تلك الدول أو الدولة ليعطي إنطباعا عن مشكلة إقتصادية مستقبلية ستحصل في ذلك البلد.
٢- يدخل البنك المركزي الأمريكي مباشرة على الخط بعد ذلك ويقوم مثلاً بشراء الدولار الأمريكي أمام تلك العملة للبلد الذي سبق تهديده بكميات كبيرة جداً ، وبعد أن تتحرك السوق تركب البنوك الرديفة العملاقة الموجة وتقوم بدفع السوق إلى المزيد من الحركة ، كذلك نفس الأمر يحصل مع المضاربين.
وهذا بالتحديد ما حصل مع تركيا، بعد إعلان ترامب زيادة رسوم الضرائب على واردات أمريكا من تركيا من الصلب و الألمنيوم، قام البنك المركزي الأمريكي بعمليات شراء كبيرة للدولار الامريكي أمام الليرة التركية.
وحسب ما تحدث به العديد من الخبراء الإقتصاديين في بورصة نيويورك ، ومقدار حجم التداول الذي تم على الدولار مقابل الليرة التركية يوم الجمعة الماضية حيث بلغ تقريباً ٢ ترليون دولار علماً أن حجم التداول اليومي في سوق العملات يتراوح بين ٥ إلى ٦ ترليون دولار أمريكي يومياً .
أي أن مقدار حجم صفقات بيع الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي كانت ب ٢ ترليون دولار تقريباً أي بنسبة ٣/١ ثلث حجم التداول اليومي ويعتبر هذا هو سبب السقوط الكبير الذي أصاب العملة التركية.
وهنا سؤال مهم يطرح نفسه ؟
كيف تستطيع حكومة الولايات المتحدة القيام بذلك؟ وبالتالي فهي بحاجة الى سيولة كبيرة جداً ؟
الإجابة: السيولة موجودة دائماً؟ ولا يوجد أي مشكلة في هذا الجانب؟ هل تعلمون السبب؟
لأن الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة في العالم التي تقوم بإصدار وطبع عملتها الدولار بدون إحتياط (ذهب) وبدون حسيب أو رقيب، لذلك فهم يمتلكون كميات كبيرة من الكاش أو النقد.
أي أنهم يتحكمون بإقتصاديات دول العالم ويسرقون جميع معادنهم بالتحديد الذهب والنفط ومواردهم وتعبهم بأوراق مالية ( عملة) وهمية لا قيمة لها حتى أن القيمة الفعلية لها أقل من قيمة ورق الـ A4 وهذة هي القيمة الحقيقية للدولار الأمريكي.
فهذه الطريقة التى جعلتهم يستطيعون أن يتحكموا بالدول الأخرى من خلال:
تخويف الآخرين عبر التهديدات التي يلقيها الرئيس الأمريكي مثل ترامب، بفرض عقوبات الغرض منها يعني من يتعامل مع الطرف الفلاني فهو ضدنا.
والطريقة الأخرى : التلاعب بأسعار العملات من خلال السوق العالمية ، تمتلك سيولة كبيرة جداً لأنها تقوم بطبع عملتها من الدولار بدون حسيب أو رقيب وبدون أي إحتياطيات ” وديعة ” من الذهب في صندق النقد الدولي ومن خلال هذه السيولة التي ليس عليها أي رقابة أو حساب إستطاعت أن تتحكم بسعر أي عملة في العالم ، وهذا هو ما حصل مع تركيا من الألف الى الياء ، والذي أدى إلى إنخفاض القوة الشرائية لليرة التركية وهبوط سعرها فهو ليس له أي علاقة بالإقتصاد التركي وإنما هو عملية بلطجة مالية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية لكي تتمكن من لي ذراع جمهورية تركيا فقط لا غير.
و مثال على هذا ماقامت به الولايات المتحدة في عام ٢٠٠٨م والذي أدى إلى حصول الأزمة العالمية، حيث قامت الولايات المتحدة الأمريكية بطبع ٣ ترليون دولار تقريباً وضخها كسيولة إلى السوق العالمية بدون أن تقدم أي إحتياطي “وديعة” من الذهب لصندوق النقد الدولي، بحجة منع تدهور الأسواق العالمية!
بالتالي فإن حكومة الولايات المتحدة الأمريكية عندما تحتاج إلى سيولة نقدية في عملتها الدولار فإنها سوف تفتعل أي مشكلة مع أي دولة وتلقي تهديداتها ومن ثم تقوم بالإصدار والطباعة المجانية لأوراق نقدية إضافية من عملتها الدولار بكميات هائلة وبدون احتياطيات بعذر منع تدهور السوق العالمي والذي ينتج عنه إنهيار إقتصادي للعديد من الدول بالتحديد في دول العالم الثالث.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملاحظة : المقال يمثل رأي كاتبه

الوفد الامريكي – الاسرائيلي يصل ابو ظبي على متن طائرة “عراق المنشية”.. آخر قرية مقاومة سقطت بايدي العصابات الصهيونية

متابعة : وكالة نخلة

من اللافت في ما يرتبط بزيارة الوفدين الامريكي والصهيوني لدولة الامارات ، هو الطائرة التي حملت الوفد والتابعة لشركة العال الصهيونية ، حيث انها حملت اسم مدينة “كريات غات” ، وهو الاسم العبري لقرية عراق المنشية (Iraq al-Manshiyya)‏ ، والتي من القابها (عراق الصبر) و (عراق دعيس) و (جت) ، وهي قرية فلسطينية مهجّرة كانت تابعة لقضاء المجدل-عسقلان ، حسب الوثائق الانتدابية الإنجليزية، وتبعد عن مدينة غزة نحو 32 كيلومتراً إلى الشمال الشرقي. وتضاريس عراق المنشية هي عبارة عن مجموعة من التلال المتموجة، بالإضافة إلى اختراق هذه التلال عدداً من الوديان ومن أشهرها وادي “فتالة” ، وهو أحد الروافد الرئيسة لوادي “المحور” القادم من “الفالوجة”.

تميل الأراضي في عراق المنشية إلى الارتفاع كلما أتجهنا نحو الشرق باتجاه أراضي قضاء الخليل وتميل إلى الانخفاض والاستواء كلما اتجهنا نحو الغرب وتصبح ساحلية بمعنى الكلمة لأنها تكون على الأطراف الشرقية للسهل الساحلي الفلسطيني، وترتفع 125 م عن سطح البحر، وقد بلغت مساحة أراضيها 17,901 كم مربع، ويحيط بها من الشمال قرية “زيتا”في قضاء الخليل ومن الغرب قرية “الفالوجة” ومن الجنوب “فطاطة” وأراضي عشيرة “الوحيدات الجبارات” في قضاء “بئر السبع” ومن الشرق “بيت جبرين” قضاء الخليل.

وتعد قرية عراق المنشية من أواخر القرى التي سقطت بيد العصابات الصهيونية بعد عام كامل من عام النكبة ، وظلت صامدة حتى شهر آذار/مارس من عام 1949 تحت القصف والدمار بفضل المتطوعيين من القرية والجيش المصري والمتطوعين السودانيين، حيث قامت العصابات الصهيونية المسلحة بعد اتفاقية “رودس” بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1949 حوالي 2332 نسمة، وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة “كريات غات” التي تعد اضخم مدن الاحتلال الصناعية في هذه الايام.

قرية عراق المنشية قبل تهديمها على ايدي العصابات الصهيونية

التسمية :

تقول الرواية الشفوية بالإجماع إن الفلسطينيين ورثوا هذا الاسم “عراق المنشية” عن الأباء والاجداد وأن عراق المنشية مكون من مقطعين الأول عراق وهذا اسم قديم والثاني المنشية فهو محدث وكان يطلق عليها اسم عراق في سنة 1596.

أما أهل اللغة فقد عرفوا كلمة عراق أنها تطلق على المناطق القريبة من شط البحر أو شط النهر وكذلك سفح أو جرف الجبل أو التل أو الجبل الصغير أما أهل فلسطين فيطلقون كلمة عراق على المنطقة الصخرية الظاهرة بين الحقول والبساتين وأحياناً تكون ملساء وكلمة المنشية اصطلاح معروف يطلق على المنشأ الجديد أو موقع هام في القرية أو المدينة وأكثر من منطقة أحدثت في فلسطين أطلق عليها اسم المنشية مثل منشية يافا وعكا وصفد والناصرة وجنين أما قرى فلسطين والتي تبدأ بكلمة عراق هي : عراق المنشية وعراق سويدان وعراق التايه وعراق الشباب.

أما الوثائق العثمانية فانها تفيد بأنه في القرن السادس عشر الميلادي كان في سنجق غزة ثلاث قرى اسمها عراق وهي

  1. عراق حالا : وهي ضمن أراضي المنشية اليوم.
  2. عراق الهتيم (حاتم) : وهي ضمن أراضي المنشية اليوم.
  3. عراق: ويطلق عليها اليوم عراق سويدان.

وبناء على الوثائق العثمانية والخرائط القديمة واستشارة المؤرخ الدكتور كمال عبد الفتاح تبين أن قرية عراق الهتيم وقرية عراق حالا هما متلاصقتان، وتقريباً في نهاية القرن الثامن عشرالميلادي توحدت القريتان وأطلق عليهما اسم قرية عراق المنشية.

المصدر : الموسوعة الحرة ويكيبيديا

من وزارة المعارف إلى مكتب اليونسكو ، دار الوالي .. مسكن الولاة العثمانيين

كتب وتحقيق : الدكتور صلاح عبد الرزاق

كان مسكن الوالي يقع ضمن السراي أو مبنى الحكومة ، حيث كان يضم مسكن الوالي وحريمه وخدمه، إضافة إلى الإصطبل والحدائق. وأحيانا يكون القصر الخاص خارج السراي سواء ملاصق له مثل قصر داود باشا أو قريب منه أو ربما بعيداً عنه. ففي عهد الوالي “رديف باشا” (1873-1875) كان القصر الخاص يبعد 3 كيلومترات ، يقع بجانب الشاطئ حيث يرسو زورق الباشا أمامه ، وأصبح فيما بعد دار التمريض الخاص التابع لمستشفى المجيدية (المستشفى الجمهوري فيما بعد) ثم (مدينة الطب) (1).

يذكر الرحالة الأميركي “وليم فوك” الذي زار بغداد عام 1874 بأن (مسكن الباشا الخاص هو قصر أنيق يبعد ميلين شمالاً على النهر، وهو محاط بالحدائق) (2).

قبر السيد علي بن الامام الكاظم (ع) :

يذكر أحد المؤرخين أنه “كان في السراي مسجد صغير يصلي فيه موظفو السراي، وبناؤه قديم ، وفيه قبر يدعى السيد علي بن الإمام موسى الكاظم (ع)، ولم اعثر على ترجمته” (3).

ويعلق المحقق على هذه القضية بقوله “توجد في الجهة القبلية من قصر الوالي المسمى دائرة الحرم ، حجرة قديمة مقببة صغيرة أعدت أصلاً لتكون مدفناً، حيث عثر بالفعل على عظام بشرية، لا يعلم صاحبها. والظاهر أنه دفن في العصر العباسي لأن مستوى الأرض التي دفن فيها ينخفض عن مستوى الأرض التي حوله بنحو ثلاثة أمتار. ثم أنها اتخذت في العصر العثماني لتكون مسجداً ، فيه محراب، فهذا هو المسجد الصغير الذي يشير إليه المؤلف) (4).

في تقرير لدائرة الآثار العراقية والمؤرخ في 4 كانون الأول1993 ورد أنه تم “إجراء تنقيبات في القبة المجاورة لدار الوالي ، وذلك للتحري والكشف عن ماهية القبر الذي يدعى بوجوده داخل هذه القبة، وربما يرجع لأحد الأتقياء الصالحين، ولم نعثر على شاهد قبر موضوع خارج القبر يثبت اسم صاحب القبر ، وجرى التحري والتنقيب داخل القبر عن هذا الشاهد لمعرفة صاحبه ، وبعد رفع الأنقاض والأتربة ظهرت حجرة صغيرة مربعة الشكل طول ضلعها 3 أمتار. وأن الجدران مغطاة بطبقة سميكة من الجص، تشير إلى أن البناء مر بعدة مراحل اعمار ، وقد أظهرت التنقيبات وجود ثلاثة أرضيات وعلى اعماق مختلفة ، وكانت الأرضيات مفروشة بالطابوق الفرشي بأبعاد 30×30×5 سم ، وكان القبر يتوسط الغرفة وبأبعاد 120×80 سم ، وهو مغلف بالآجر الفرشي ، وعند فتح القبر لم يتم العثور على هيكل عظمي ، بل وجدت بقايا عظام بشرية متناثرة بين الأنقاض ، وهذا يقودنا إلى الاستنتاج بأن الجثة ، من المحتمل، قد دفنت في مكان ما ثم تم نقلها إلى مكانها الحالي”. (5).

وقد بحثنا عن هذه الشخصية أي السيد “علي بن الأمام الكاظم” عليه السلام ، فلم نجد له أي أثر ، علماً بأن المؤرخين يذكرون أسماء ستة عشر ابناً للامام الكاظم (ع) وأشهرهم الامام علي الرضا (ع) المدفون في مدينة مشهد بإيران، ولا يوجد له أخ يحمل اسم علي. ولعل صاحب القبر يعود بنسبه إلى الإمام الكاظم (ع) ، وجرى اختصار نسبه دون ذكر أسماء الأب والجد وصولاً للامام الكاظم (ع).

مقر وزارة المعارف وشرطة بغداد :

تقع بناية دار الوالي خلف السراي القديم في جهة النهر ، وكانت مقراً للسكن الخاص للولاة العثمانيين ، وقد بنيت على أنقاض السراي المحروق ، وقد شغلت البناية إبان الحكم الوطني بعد عام 1921 وزارة المعارف أي التربية ، ولا تزال هناك لوحات حديدية على السياج الداخلي للمبنى كتب عليها (وزارة المعارف) ، ثم تحولت الوزارة إلى مبنى آخر في منطقة نجيب باشا في الأعظمية.

وشغلت بناية دار الوالي دائرة الإشراف التربوي، ثم صارت مخازن لملفات وزارة التربية، ثم شغلتها مديرية شرطة بغداد حتى عام 1987 ، حيث جرى تسليمها إلى دائرة الآثار والتراث .

في لقائنا مع وزير الثقافة الدكتور “عبد الأمير الحمداني” بتاريخ 6 مايس 2019 أبلغنا بأنه قرر تخصيص دار الوالي ليكون مكتبا لمنظمة اليونسكو في بغداد ، بدلاً من عمان. وصف البناية :

تبلغ مساحة البناية نحو ألف متر مربع ، وتضم ثلاثة أجنحة رئيسة بطابق واحد عدا الجهة الشرقية حيث يوجد هناك سرداب . أما الجناح الشمالي الشرقي فهو يتألف من طابقين وشرفة تمتد على طوله ، وهذه الأجنحة الثلاثة تكون بمجموعها عدداً من الغرف والقاعات حيث تكون مداخلها مشرفة على أروقة مسقفة بخشب (القَوَغ) والحصران، ومستندة على أعمدة خشبية (دلكات) ذات شكل مثمن بارتفاع 6 أمتار . يتوسط الفناء الداخلي حديقة كبيرة مربعة الشكل ، تتوسطها نافورة وحوض مثمن الشكل طول ضلعه 2 متر ، وقد تم الكشف عن الحوض بعد أعمال التنقيب والصيانة التي جرت عام 1989.

للبناية مدخلان رئيسان: الأول يقع في الواجهة الجنوبية الغربية، والثاني يقع في الواجهة الشمالية الغربية المقابلة لنهر دجلة. شيدت البناية على طراز العمارة المحلية البغدادية من حيث التصميم والتشكيل المعماري، وأسلوب البناء ونوعية المواد الانشائية المستخدمة. إن التصميم المعماري للبناية بسيط يؤكد على الباحة الوسطية وتوزيع الغرف والقاعات حوله حيث تكون النوافذ والأبواب مطلة على الباحة الداخلية ، وتكون الحركة من خلال الرواق المسقف الذي يلتف حول الباحة. أما المواد الإنشائية المستخدمة فهي مواد بناء محلية متوفرة وسهلة التشكيل والزخرفة ، إذ استخدم الطابوق الفرشي المربع للأرضيات، والطابوق الفرشي المنجور للجدران ، وترتفع أرضيات الغرف عن الممر بحوالي 60 سنتمتراً ، وتوجد تحتها ثقوب أو مجاري هوائية للمحافظة على مستوى الرطوبة داخل الغرف من خلال حركة تيار الهواء . إن هذه الثقوب لها فتحات على الممر الداخلي وعلى الواجهات الخارجية للمبنى ، وهي مشيدة بالطابوق الفرشي ومسقفة بنفس الطابوق قياس (40×40) سم لتكون أرضية الغرفة ، أما السقوف فهي متكونة من روافد خشبية من شجر (القَوَغ) المعروف بصلابته ومقاومته للظروف الجوية والرطوبة، وفرش الحصير فوق الروافد ثم تغطيته بطبقة سميكة من التراب ، ثم تغطى بالطابوق الفرشي الذي يجري رصفه بطريقة مائلة قليلاً لتصريف مياه الأمطار نحو المرازيب. أما من الداخل فيكسى بالسقف الخشبي البغدادي ذي التشكيلات الخشبية البارزة . أما الجدران فهي من الآجر وبسمك يبلغ 60 سنتمتراً وبارتفاع 4.5 متراً ، اذ تمنح المبنى متانة وقوة، وعزلاً حرارياً عالياً يلائم ظروف المناخ في بغداد.

أعمال صيانة دار الوالي عام 1989:

في عام 1989 قامت دائرة الآثار والتراث بوضع خطة ودراسة شاملة لصيانة دار الوالي ضمن مشروع صيانة وتطوير أبنية القشلة والسراي والأبنية التراثية ، واستناداً إلى تقرير الدائرة الهندسية فقد تضمنت أعمال الصيانة لبناية دار الوالي مرحلتين ، شملت المرحلة الأولى:- إعداد المسوحات والمخططات للبناية ، وجمع المعلومات التاريخية عن المبنى والمنطقة المحيطة به ، وتوثيق البناية بالصور والفيديو ، وإعداد كشوفات عن البناية وتحديد أسلوب العمل في الصيانة ، وتشخيص الأضرار والاضافات التي حدثت على البناية ، وتجريد البناية من العناصر الدخيلة والمستحدثة ورفع الأجزاء المضافة والقواطع وكل التشويهات ، وإزالة البنية الحديثة الملاصقة للمبنى الأصلي والمؤثر على طابعه وهويته المعمارية ، وتقوية الأسس بعد انكشافها ودعم الأجزاء الضعيفة ، ورفع الأبواب والشبابيك والمحجرات الخشبية بعد ترقيمها وأخذ قياساتها لغرض الصيانة وإكمال النواقص فيها ، ورفع السقوف الآيلة للسقوط ، وتهيئة مستلزمات العمل الضرورية والمواد الانشائية للمرحلة القادمة.

وشملت المرحلة الثانية من الصيانة: – تسقيف الغرف والقاعات والممرات التي تم رفع سقوفها في المرحلة الأولى ، والتغليف بالطابوق الفرشي المنجور وفق القياسات المطلوبة للواجهات الأصلية ، ولبخ وبياض الجدران ، وإكمال صيانة الكورنيش العلوي للواجهات الأمامية ، وبناء السواتر وتبليط أرضية الغرف ، وأعمال السطح ، وتثبيت الأبواب والشبابيك والمحجرات الخشبية ، وتثبيت الأعمدة الخشبية للأروقة ، وبناء سقوفها بروافد الخشب (القوغ) والحصران ، وتنظيم الموقع والحدائق والممرات ، وإكمال التأسيسات الصحة والكهربائية وتوظيفها بموجب الاستعمال الجديد للبناية.

من ضمن الأعمال التي قامت بها الهيئة هدم الطابق الأول من البناية المشيدة في فترة متأخرة والملاصقة لبناية دار الوالي. والمبنى حاليا ً بحاجة إلى تعمير وصيانة جديدة لما أصابه من اهمال وأضرار في بعض أجزائه ومرافقه، وإعادة تأهيل الحديقة والنافورة وتهذيب الأشجار والنباتات وزراعة زهور.

متحف الادارة العثمانية :

اقترحنا على وزارة الثقافة تحويل مبنى دار الوالي إلى مرفق ثقافي وسياحي من خلال ما يأتي (*):

1- يتضمن المبنى مجموعة من القاعات والفناءات والبلكونات الصالحة لاستخدامها في عدة وظائف متنوعة ثقافية وسياحية.

2- تأسيس متحف للولاة العثمانيين يتضمن عرض أسمائهم وصورهم حسب تسلسلهم الزمني، وملابسهم، ومقتنياتهم، والأوامر السلطانية (فرمان همايوني) بتعيينهم ولاة على بغداد. وقد فاتحنا الجانب التركي الذي أبدى استعداده للتعاون في هذا المجال.

3-عرض لوحات وصور وأسماء متصرفي العهد الملكي ومحافظي العهد الجمهوري حسب تسلسلهم الزمني.

4- عرض بعض الأثاث والمكاتب والمناضد والكراسي التي استخدمت في تلك العهود.

5- عرض الأجهزة والأدوات القديمة المستخدمة في الإدارة والمحاسبة والبريد والبرق والطباعة والأرشيف والأختام والقاصات والأقلام والسجلات والدفاتر والأوامر الإدارية.

6- عرض ملابس الموظفين والكتاب والمحاسبين والمدراء والوزراء والسفراء .

7- عرض الإرادات الملكية والقرارات الجمهورية بتعيين الوزراء والسفراء والقناصل ومخطوطات العهدين الملكي والجمهوري وما يمكن الحصول عليه من أرشيفهما.

8- عرض مقتنيات ملوك ورؤساء العراق الشخصية والهدايا التي قدمت لهم.

9- صور ولوحات لملوك ورؤساء العراق في مختلف الأمكنة والأزمان.

10- مجسمات وصور لشخصيات سياسية شاركت في أحداث هامة مثل ثورة العشرين 1920 وثورة 14 تموز 1958 والعلماء والخطباء المعروفين.

11- تنظيم معارض فصلية لمقتنيات ولوحات ووثائق وكتب تركية تعود للعهد العثماني وتتعلق بالعراق: تعليمات، قرارات، تقارير، صور، خرائط، وثائق أوقاف وتوليات وحجج أملاك وأضرحة ومساجد وغيرها. كما يمكن مفاتحة كل من الجانب الإيراني والبريطاني لنفس الهدف.

12- معرض للصور واللوحات والخرائط القديمة لبغداد والعراق.

13- معرض للعملات والطوابع العراقية بدءً من العهد العثماني والملكي وحتى الجمهوري.

14- إنشاء كافتيريا لرواد الدار ، وكشك لبيع الصور والمقتنيات والأعمال اليدوية.

الهوامش:

1- شريف يوسف ( تاريخ فن العمارة العراقية في مختلف العصور ) / ص 571 ، دار الرشيد للنشر ، بغداد : 1982

2- (بغداد بأقلام رحالة ) / ص 158 ، الطبعة الأولى، دار الجيل ، بيروت.

3- عبد الحميد عبادة ( العقد اللامع بآثار بغداد والمساجد والجوامع) / ص 264 ، حقق وعلق عليه عماد عبد السلام ، أنوار دجلة ، الطبعة الأولى ، بغداد: 2004.

4-عبد الحميد عبادة ( العقد اللامع بآثار بغداد والمساجد والجوامع) / ص 262.

5- تقرير صيانة دار الوالي عام 1993 مع مخططات للقبر والأرضيات وما وجد فيه.

وهنا أتقدم بالشكر للسيد ظافر صبحي التميمي مدير عام دائرة صيانة الآثار الذي زودني بالتقرير المذكور.

(*) وكالة نخلة : المقترحات آنفة الذكر قدمها الدكتور صلاح عبد الرزاق عام 2010، في فترة تبوئه لمنصب محافظ بغداد ، الى وزير الثقافة الاسبق سعدون الدليمي ، وفي ربيع العام الجاري قدمها مجددا الى وزير الثقافة الحالي الدكتور عبد الامير الحمداني.

قصور العباسيين في بغداد 1-2

كتب وتحقيق: الدكتور صلاح عبد الرزاق

قصور باب الذهب والخلد والتاج أولى صروح في مدينة السلام

تأسيس بغداد

في عام 145 هج/ 762 م قام الخليفة أبو جعفر المنصور بتأسيس مدينة بغداد. وامتازت المدينة الجديدة بكونها مدورة ، وهو شكل غريب في المدن الاسلامية، لكن بعض الباحثين (مصطفى جواد وأحمد سوسة) يرى أنها تقليد للتصميم البنائي لمدينة الحضر المدورة ، من حيث الشكل والمساحة، وآثارها ما تزال قائمة. كما أنها تشبه مدينة مأرب التي كانت مستديرة، وكذلك مدينة طيسفون (سلمان باك) جنوب بغداد. وكانت المدينة المنورة تقع في جانب الكرخ ، في موضع محلتي العطيفية والشالجية، وقريبة من الكاظمية. وقيل أن قطر المدينة من باب إلى باب مقابل كان يبلغ (2000) متراً ، ومساحتها تبلغ (180,000) متراً مربعاً . وقيل بأن مساحتها بلغت 3 ملايين متر مربع أو 3 كيلومتر مربع، وهو الأقرب. وبلغ عدد نفوس بغداد في أوجها بحدود مليون نسمة. وهو رقم كبير في تلك الفترة لم تبلغه أية مدينة في العالم طوال قرنين. وأصبحت بغداد مركزاً للحضارة العالمية والتمدن الاسلامي ومقراً للعلوم والفنون والآداب ، وزهت بالعلماء والأدباء والشعراء والكتاب والمترجمين وارباب الفنون والصناعات. وأنشئت فيها المساجد والمستشفيات والمراصد الفلكية والمدارس والمعاهد والكتاتيب وخزائن الكتب والمستشفيات ومعامل الزجاج والنسيج والورق. وفي بغداد وضعت أول خارطة للعالم سميت بالصورة المأمونية ، نسبة إلى المأمون. وقد فاقت ما قدمه اليونان من دراسات في الجغرافيا.

عمارة مدينة السلام

أحيطت المدينة بسورين وخندق ماء يفصل بينهما ، والخندق مدعم بمسناة ضخمة بنيت بالآجر . وعلى الأسوار توجد أبراج للمراقبة والتحصينات الدفاعية. وكان عرض السور الخارجي أو السور الأعظم كما يسمى في أساسه يبلغ 45 متراً ثم يصغر حجمه حتى يبلغ 12 متراً ونصف في أعلاه، وبارتفاع 30 متراً . ومن يدخل المدينة لابد ان يجتاز أحد الأبواب ، ثم يعبر فوق الخندق المائي.
كان لمدينة السلام أربعة أبواب: باب الشام، باب الكوفة ، باب البصرة، باب خراسان. والأخير كان يسمى أيضاً باب الدولة أو باب الاقبال ، لاقبال الدولة العباسية من خراسان. وعلى كل باب قبة معقودة عظيمة مذهبة ، وحولها غرف وممرات للجند والمشرفين على حركة الدخول والخروج.
وفي وسط المدينة خصص منطقة في الوسط هي الرحبة ، شيد المنصور فيها مسجداً كبيراً سمي بجامع المنصور. وحول الرحبة بنى الدوائر الحكومية كديوان الجند وبيت المال وديوان الرسائل وديوان الخراج وديوان الخاتم وديوان الحوائج وديوان الأحشام وديوان الفقات ومطبخ العامة. وقام بفرز الأراضي وفتح الشوارع وقسمها إلى محلات ، ورصف الشوارع بالحجر.

القصور العباسية:

كان المنصور قد قرر أن يسكن في المدينة فبنى قصوراً له ولأولاده وأقاربه وأمرائه مثل:

1- قصر باب الذهب:

المشهور بقبته الخضراء التي قلد بها خضراء الحجاج في واسط. وكان القصر معزولاً عن أي جوار سوى دار الحرس الذين يحرسون الخليفة وأسرته. وكانت هناك سقيفة كبيرة ، وممتدة على أعمدة مبنية من الطابوق والجص. وحول الرحبة تم بناء منازل أولاد المنصور الصغار ، ولعبيده القريبين منه.
كانت مساحة القصر 200متر في 200 متر . وكانت القبة الخضراء في وسطه ، وكانت ترى من أطراف بغداد لأنها كانت بارتفاع 40 متراً أي بارتفاع بناية ذات 12 طابقاً. وكان على رأس القبة تمثال على صورة فارس بيده رمح. وتحت القبة أنشئ مجلس كبير، في صدره إيوان عظيم على الطراز الفارسي، عرضه عشرة أمتار وارتفاع قوسه عن الأرض 15 متراً.
وكان قصر باب الذهب هو المقر الرسمي للمنصور والخلفاء الأوائل من بعده . ولم يقم الرشيد فيه ، لكن ابنه الأمين اتخذ منه بلاطاً له ولعائلته وحاشيته وخدمه. وكان الأمين قد تحصن بهذا القصر عندما هاجمته قوات أخيه المأمون عام 198 هج/ 814 م ، وتحصن رجاله بأسوار المدينة المدورة. وأصيب اللقصر بأضرار كبيرة بسبب قذائف المنجنيق. أما القبة الخضراء فظلت قائمة حتى سقطت عام 329 هج/ 941 م بسبب أمطار غزيرة مصحوبة برعد وبرق شديد، وقيل أنها أصيبت بصاعقة أحرقتها.


2- قصر الخلد:

وقد بناه المنصور بعد بضع سنين على نهر دجلة قرب باب خراسان. وسمي بالخلد نسبة إلى حدائقه الواسعة وتشبيها بجنة الخلد ، و (ما يحويه من كل منظر رائق ومطلب فائق وغرض غريب ومراد عجيب ) على حد وصف الخطيب البغدادي. وتم بناء قصر الخلد عام 159 هج / 776 م وأختير ليطل على نهر دجلة ، بعكس قصر باب الذهب بعيد عن النهر. وقد أقام الرشيد في هذا القصر وعاش فيه طول إقامته في بغداد. ولم يبق شيء من هذا القصر.

3- قصر عيسى:

وقد بناه الأمير عيسى بن علي عم المنصور على نهر الرفيل فصار يسمى نهر عيسى. ويذكر ياقوت الحموي: إن قصر عيسى هو أول قصر بناه الهاشميون في أيم المنصور ببغداد.

4- قصر القرار

وهو مشابه لقصر الخلد ، واسمه مستعار من القرآن الكريم ( وإن الآخرة هي دار القرار) ، كما أطلق على الخلد من قوله تعالى (لهم فيها دار الخلد) .
وقامت زبيدة بنت جعفر العباسية ببناء القصر وكان يعرف باسم قصر زبيدة، وسكنه ابنها الخليفة الأمين. وكان يقع على ضفة دجلة ، وتم فرشه بأفخر الستائر والسجاد ، وتم تذهيب السقوف والجدران . وكان الأمين يخصص له يوماً يجمع فيه الندماء والشعراء والمغنين والعازفين، و كانوا يشربون النبيذ فيه تحيط بهم الجواري والقيان والولدان، وورد أن أبي نؤاس كان يحضر هذه المجالس.
كانت جدران القصر بيضاء اللون تحيط بها إزارة ذهبية . أما أبوابه فكانت ضخمة مزدانة بمسامير الذهب المرصعة بالجواهر النفيسة . وأما الفرش فكانت حمراء عليه صور للصقور من الذهب . وكانت أنواع الطعام الفاخر تقدم للضيوف وصنوف الفاكهة والبطيخ .
وقد قتل الأمين في قصرالقرار وبعث برأسه إلى أخيه المأمون فبكى، وتم حرق القصر من قبل الطاهر بن الحسين عام 197 هج/ 812 م ، حتى قال الشاعر عبد الرحمن بن أبي الهداهد يرثي الأمين فقال:
أقول وقد دنوت من القرار سقيت الغوث يا قصر القرار
رمتك يد الزمان بسهم عين فصرت ملوحاً بدخان ونار

5- قصر التاج

فقد وضع أسسه المعتضد وأتم بناءه ابنه علي المكتفي. وقد أصبح أهم مركز رسمي.وكان قصر التاج يطل على نهر دجلة جنوب القصر الحسني. وأنشئت له مسانة عظيمة لصد تيار النهر ومنع تأثير مياهه فيه. وكانت المسناة على هيأة خاصة لقصر التاج. وكان القصر يشرف على هذه المسناة كأنه التاج. وكان المعتضد قد أمر بهدم القصر الأبيض الكسروي في المدائن، وجلب آجره في مشارف التاج. وبنى المكتفي إلى جانب القصر قبة دعيت قبة الحمار لأنه كان يصعد إليها في سلم حولها على حمار صغير ، وكانت عالية مثل نصف الدائرة. فكانت تشبه ملوية سامراء في الصعود إليها.
في عهد المقتدر (908-932م) أقيمت مبان أخرى حول قصر التاج من بينها اصطبلات كانت تسع لتسعة آلاف من الخيل والبغال والابل .
وكان ضمن حريم قصر التاج البستان الجميل الذي اعتنى بانشائه الخليفة القاهر أخو الخليفة المقتدر
وخلفه سنة (932-934 م) ، وقد وصفه المسعودي بقوله: (وكان للقاهر في بعض الصحون بستان نحو من جريب، قد غرس فيه من النارنج، وحمل إليه من البصرة وعمان مما حمل من أرض الهند. وقد اشتبكت أشجاره ، ولاحت ثماره كالنجوم من أحمر وأصفر ، وبين ذلك أنواع الغروس والرياحين والزهر. وقد جعل في ذلك الصحن أنواع الأطيار من القماري والدباسي والشحارير والببغ ، مما قد جلب إليه من الممالك والأمصار. فكان ذلك في غاية الحسن. وكان القاهر كثير الشرب عليه والجلوس في تلك المجالس).
وفي عام 1154 م شب حريق في قصر التاج بسبب صاعقة أصابته ، فاستمرت النار تشتعل فيه لمدة تسعة أيام حتى تحول إلى ركام، لكن أعيد بناؤه في عهد المستضيء.

ترامب ينأى بنفسه عن طلب مؤيديه “ترحيل” إلهان عمر رغم تسجيلات مصورة توثّق كذبه

متابعة : وكالة نخلة

نأى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنفسه عن شعار هتف به مؤيدوه، طالب بترحيل المشرعة المسلمة من أصول صومالية إلهان عمر.

وقال ترامب الذي تعرض في الأيام الأخيرة لموجة انتقادات واتهامات بالعنصرية بعد تصريحات وجهها ضد عمر، وثلاث زميلات لها في مجلس النواب، للصحفيين الخميس إنه “لم يكن راضيا” و”لم يؤيد” شعار “أعيدوها إلى بلادها” والذي هتف به مؤيدو الرئيس الأربعاء أثناء خطابه في ولاية كارولينا الشمالية.

وادعى ترامب كاذبا أنه حاول مقاطعة ذلك الهتاف، على الرغم من وجود تسجيلات مصورة توثق تلك اللحظات، حيث يقف الرئيس الأمريكي على المنصة مستمعا إلى الهتاف على مدى 13 ثانية، دون إبداء أي رد فعل، حتى يتوقف مؤيدوه عن الهتاف، في حين يبدو ترامب راضيا تماما إزاء ما يجري.

علاوة على ذلك، قالت وكالة “أسوشيتد برس” “إن ترامب في خطابه شوه حقائق فيما يتعلق بالمشرعات الأربع، وقال على وجه الخصوص إن عمر أبدت فخرها بتنظيم “القاعدة”، وهو اتهام لا أساس له في الواقع”.

تجدر الإشارة إلى أن شعار “أعيدوها إلى بلادها” يعود إلى إحدى التغريدات التي هاجم فيها ترامب عمر وثلاث زميلات لها من أصول أجنبية، ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز ورشيدة طليب وأيانا بريسلي.

النائبات الديمقراطيات الاربع

ودخلت هؤلاء الديمقراطيات الليبيراليات مجلس النواب في يناير الماضي وأعربن منذ البداية عن معارضتهن الشديدة لنهج ترامب إزاء بعض المسائل، بما فيها قضية الهجرة، وطالبت كل منهن بعزل الرئيس.

وفي وقت لاحق ، أكدت النائبة الأمريكية الديمقراطية إلهان عمر، أنها ستبقى “كابوسا” للرئيس ترامب، بعد أن هاجمها مؤيدوه بعنف خلال تجمع انتخابي قبل يوم ما دفعها إلى وصفه “بالفاشي”.

الهان عمر

وقالت عمر التي استهدفها الرئيس الأمريكي بتغريدات على “تويتر” وصفت بـ”العنصرية” إن “الكابوس بالنسبة لترامب هو أن يرى لاجئة صومالية تصل إلى الكونغرس… سنبقى كابوسا لهذا الرئيس لأن سياسته كابوس بالنسبة لنا”.

وأضافت: “الأمر لا يتعلق بي، بل يتعلق بمعركتنا في سبيل ما يجب أن يكون عليه بلدنا”.

ودانت الشابة المسلمة التي أثارت تصريحاتها حول إسرائيل قبل أشهر جدلا حادا، سعي ترامب إلى إسكات “النقاش الديمقراطي والاختلافات في وجهات النظر” في البلاد.

وكانت عمر قد وصفت الرئيس الأميركي بـ”الفاشي”، بعد أن نصحها بـ”العودة” إلى بلدها الأصلي الذي ينحدر منه والداها اللاجئان.

وسبق لعمر ان قدمت مشروع قرار يهدف إلى الدفاع عن حق الأمريكيين في المشاركة بحملة مقاطعة إسرائيل.

وفي اعقاب تقديمها هذا المشروع ذكرت وسائل اعلام في تل ابيب ، ان السلطات الإسرائيلية تسعى إلى منع النائبتين الأمريكيتين في الكونغرس عن الحزب الديمقراطي رشيدة طليب وإلهان عمر، من دخول إسرائيل.

واعتبرت صحيفة هآرتس ، أن “النائبين من الداعمات للمقاطعة الدولية لإسرائيل”. ويحظر مشروع قانون سنته حكومة الاحتلال الإسرائيلي دخول أنصار المقاطعة الدولية للاراضي الفلسطينية الخاضعة لسيطرة الاحتلال.

المصدر: أسوشيتد برس + وكالات

ملكة الأردن رانيا: أنا محظوظة!

متابعة : وكالة نخلة

نشرت عقيلة ملك الأردن عبد الله الثاني، الملكة رانيا العبد الله، تغريدة في صفحتها الرسمية على موقع “تويتر”، أشارت فيها إلى علاقتها مع الملك، مؤكدة أنها “محظوظة بوجوده إلى جانبها”.

وقالت الملكة رانيا أمس الأحد في تغريدتها “المحظوظون منا يجدون من يلهمهم ويدفعهم للمضي باتجاه هدفهم. وأنا محظوظة بأني وجدت ذلك الشخص. وهو الأقرب لي. ولي الشرف بأن أكون رفيقة دربه”.

وتزوج عبد الله الثاني، أكبر أنجال الملك حسين، حين كان أميرا، رانيا البالغة حينها من العمر 23 عاما، في 10 يونيو 1993. وكان حفل زفافهما بمثابة عيد قومي ، اذ وبعد عقد القران، جال العروسان في شوارع عمان في سيارة مكشوفة لإلقاء التحية على الشعب.

وأنجب العاهل الاردني وعقيلته أربعة أبناء هم ، الأمير الحسين ولي العهد، الأميرة إيمان، الأميرة سلمى والأمير هاشم.

المصدر : ار تي 28 يناير 2019

اخر الاخبار

اعلان

ad