السبت, أبريل 17, 2021

ما دلالات العبارات المكتوبة على سلاح منفذ مذبحة مسجد النور؟

متابعة : وكالة نخلة

كتب منفذ الهجوم على مسجدين في مدينة “كرايست تشيرش” في “نيوزيلندا” يوم الجمعة، مجموعة من العبارات على الأسلحة التي استخدمها.

ونشرت قناة “TRT” التركية صورتين أوضحت فيهما دلالات العبارات المكتوبة على الأسلحة ومن أبرزها “شارل مارتيل” وهو قائد جيش الفرنكيين الذي انتصر على المسلمين في معركة بلاط الشهداء التي وقعت عام 732م، و”ماركو أنطونيو براغادينو” وهو قائد فينيسي قام بقتل الأسرى الأتراك وخالف اتفاقية “فاماغوستا”، و”ألكسندر بيسونت” وهو شخص قتل ستة مصلين في مسجد بكندا عام 2017.

كما كتب عبارات أخرى معناها بالعربي “ضد اللاجئين.. أهلاً بكم في جهنم”، وفقاً لما ذكرته TRT.

أما صحيفة “ديلي صباح”، نشرت صورة السلاح الثاني والذي كتب عليه اسم “توركو فاجوس” ويعني بالعربية “آكل الأتراك” وهو اسم مستعار لقوات يونانية كانت تحارب ضد الجيش العثماني.

وكذلك عبارة “1683 فيينا” في إشارة إلى تاريخ حصار فيينا الذي اضطر السلطان سليمان القانوني إلى رفعه والعودة إلى إسطنبول بعد أن تكبد الجيش العثماني خسائر كبيرة بسبب شدة البرودة والثلج، بحسب ديلي صباح.

وكان منفذ الهجوم “برينتون تارانت” نشر عبر الإنترنت بياناً مطولاً من 73 صفحة شرح فيه أهداف وخلفيات هجومه.

16 مارس 2019

كيف تقوم حكومة الولايات المتحدة بإسقاط عملة أي دولة في العالم وكيف تتحكم بسعر صرف العملات؟

بقلم : الدكتور منذر عبدالله القحيط – أستاذ المنشآت النفطية والمحاسبة الدولية والإدارية، باحث في مجال المحاسبة والموازنات والمعايير الدولية وفقا للقضاء الدولي.

مهما قمت بعملية بحث عبر الإنترنت ، كيف تقوم حكومة الولايات المتحدة بإسقاط سعر عملة أي دولة مثلاً الليرة التركية أو العملة الإيرانية أو أي عملة أمام الدولار؟ فانك لن تجد تفسيرا واضحا وبيّنا مهما بحثت، لكن للإجابة على هذا السؤال علينا أن نعرف، أولاً: من يتحكم بسعر الصرف للعملات، وكيف يقوم بذلك؟ وثانياً: يجب أن نعرف كيف يعمل سوق العملات؟
لمعرفة ذلك يجب أن نعرف إن هنالك مؤثرين حقيقيين على سوق العملات ينقسمان إلى مؤثر رئيس والآخر ثانوي:
●الأول وهو المؤثر الرئيس ويسمى ” Market Players”
وهو يعتبر أهم لاعبي أو صانعي السوق المالية والإقتصادية للحكومات والبنوك المركزية في الدول الكبرى ” العظمى ” وتتسلسل قوتهم بالترتيب:
١- حكومة الولايات المتحدة – البنك المركزي الأمريكي – أو ما يعرف ب Federal reserve
٢- الإتحاد الأوروبي – البنك المركزي الأوروبي أو ما يعرف ب ECB
٣- المملكة المتحدة – البنك المركزي الإنجليزي أو ما يعرف ب Bank of England
فهؤلاء هم اللاعبين الرئيسين في السوق الإقتصادية العالمية ويتحكمون بـ ٧٠% إلى ٨٠% من حركة السوق.
أما أقوى لاعب في هؤلاء فهو الولايات المتحدة فوحدها قادرة على التحكم بـ ٥٠% من حركة السوق العالمية ، وبما أن جميع اللاعبين الكبار حلفاء لواشنطن إذاً الولايات المتحدة هي اللاعب رقم واحد في العالم وهي من يتحكم بالسوق من الألف الى الياء.
بالإضافة إلى أن هنالك بنوك عالمية كبرى ومؤسسات مصرفية عملاقة ، وهي رديفة للبنوك المركزية أي أنها تعمل بالظل حسب حركة البنوك المركزية مثل : جي بي مورغان شيس وباركليز بانك وغيرهما.
هذة البنوك قوية ومؤثرة على السوق لكنها لا تتحرك من تلقاء نفسها بل تسير خلف البنوك المركزية العالمية آنفة الذكر.
● ثانيا: وهم المضاربون(The Speculators)
وتأثير هؤلاء عادة يتراوح بين ١٠% الى ٣٠% كأقصى حد على حركة السوق العالمية وهؤلاء لا يتحكمون في حركة السوق وفي الأغلب ينتظرون السوق حتى تحركها القوى الكبرى ” العظمى ” ثم يركبون الموجة السائدة ويدفعونها إلى الأمام.
الآن “كيف تعمل السوق العالمية للمال؟”
هنالك حركتان يتضح من خلالهما عمل السوق العالمية ، الأولى: حركة طبيعية ، والثانية: حركة غير طبيعية أي مصطنعة وعادة الدول الثلاث السابق ذكرها هي وحدها من يستطيع القيام بذلك.
أولاً الحركة الطبيعية:
وهي تنتج عن القرارات الإقتصادية للدولة والتي تكون عادة لحل مشاكلها الداخلية أو أزماتها الداخلية ، كقيام بعض البنوك المركزية برفع أو خفض الفائدة لحل أزمة مالية أو إقتصادية فإن هذا الحدث يؤثر على حركة السوق.
أيضاً بالإضافة إلى الكوارث الطبيعية والتي تلعب دوراً هاماً في حركة السوق وكذلك الأزمات السياسية حسب الضرر المتوقع حدوثه نتيجة هذه الأزمات ( الحروب ) أو الكوارث الطبيعية.
ونستطيع أن نلخص الحركة الطبيعية بمصطلح ” العرض والطلب “.
ثانياً الحركة غير الطبيعية:
وهي تتكون نتيجة للمؤامرت أو المكائد السياسية التي تقوم بها الدول الكبرى ” العظمى ” مثل: الولايات المتحدة، الإتحاد الأوروبي وبريطانيا.
الإتحاد الأوروبي وبريطانيا عادة يكون تأثيرهما محدودا نسبياً بعملة تلك الدول ، مثال على ذلك : ماحدث في أوائل عام ٢٠١٣ ، حيث قامت المخابرات البريطانية MI6 بلعبة من خلف الكواليس إستطاعت من خلالها أن تجبر البنك المركزي الإنجليزي BoE على تخفيض سعر صرف الجنية الإسترليني ” الباوند ” ما أدى إلى هبوطه أمام الدولار أكثر من ١٥٠٠ نقطة خلال بضعة أسابيع.
أما اللاعب الخطير والمخيف والقادر على التحكم بالسوق العالمية كاملاً وتحريكها كيفما يشاء ، هو حكومة الولايات المتحدة ؛ السؤال الذي يطرح نفسه كيف تستطيع حكومة الولايات المتحدة أن تقوم بهذا التلاعب ؟
الإجابة : تقوم الولايات المتحدة بهذا التلاعب من خلال الآتي :
١- تفتعل الولايات المتحدة مشكلة، مثل ما يحصل حالياً مع تركيا، ومن ثم يخرج الرئيس الأمريكي ويوجه تهديداته أو يقوم بإجراءات إقتصادية حازمة ضد تلك الدول أو الدولة ليعطي إنطباعا عن مشكلة إقتصادية مستقبلية ستحصل في ذلك البلد.
٢- يدخل البنك المركزي الأمريكي مباشرة على الخط بعد ذلك ويقوم مثلاً بشراء الدولار الأمريكي أمام تلك العملة للبلد الذي سبق تهديده بكميات كبيرة جداً ، وبعد أن تتحرك السوق تركب البنوك الرديفة العملاقة الموجة وتقوم بدفع السوق إلى المزيد من الحركة ، كذلك نفس الأمر يحصل مع المضاربين.
وهذا بالتحديد ما حصل مع تركيا، بعد إعلان ترامب زيادة رسوم الضرائب على واردات أمريكا من تركيا من الصلب و الألمنيوم، قام البنك المركزي الأمريكي بعمليات شراء كبيرة للدولار الامريكي أمام الليرة التركية.
وحسب ما تحدث به العديد من الخبراء الإقتصاديين في بورصة نيويورك ، ومقدار حجم التداول الذي تم على الدولار مقابل الليرة التركية يوم الجمعة الماضية حيث بلغ تقريباً ٢ ترليون دولار علماً أن حجم التداول اليومي في سوق العملات يتراوح بين ٥ إلى ٦ ترليون دولار أمريكي يومياً .
أي أن مقدار حجم صفقات بيع الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي كانت ب ٢ ترليون دولار تقريباً أي بنسبة ٣/١ ثلث حجم التداول اليومي ويعتبر هذا هو سبب السقوط الكبير الذي أصاب العملة التركية.
وهنا سؤال مهم يطرح نفسه ؟
كيف تستطيع حكومة الولايات المتحدة القيام بذلك؟ وبالتالي فهي بحاجة الى سيولة كبيرة جداً ؟
الإجابة: السيولة موجودة دائماً؟ ولا يوجد أي مشكلة في هذا الجانب؟ هل تعلمون السبب؟
لأن الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة في العالم التي تقوم بإصدار وطبع عملتها الدولار بدون إحتياط (ذهب) وبدون حسيب أو رقيب، لذلك فهم يمتلكون كميات كبيرة من الكاش أو النقد.
أي أنهم يتحكمون بإقتصاديات دول العالم ويسرقون جميع معادنهم بالتحديد الذهب والنفط ومواردهم وتعبهم بأوراق مالية ( عملة) وهمية لا قيمة لها حتى أن القيمة الفعلية لها أقل من قيمة ورق الـ A4 وهذة هي القيمة الحقيقية للدولار الأمريكي.
فهذه الطريقة التى جعلتهم يستطيعون أن يتحكموا بالدول الأخرى من خلال:
تخويف الآخرين عبر التهديدات التي يلقيها الرئيس الأمريكي مثل ترامب، بفرض عقوبات الغرض منها يعني من يتعامل مع الطرف الفلاني فهو ضدنا.
والطريقة الأخرى : التلاعب بأسعار العملات من خلال السوق العالمية ، تمتلك سيولة كبيرة جداً لأنها تقوم بطبع عملتها من الدولار بدون حسيب أو رقيب وبدون أي إحتياطيات ” وديعة ” من الذهب في صندق النقد الدولي ومن خلال هذه السيولة التي ليس عليها أي رقابة أو حساب إستطاعت أن تتحكم بسعر أي عملة في العالم ، وهذا هو ما حصل مع تركيا من الألف الى الياء ، والذي أدى إلى إنخفاض القوة الشرائية لليرة التركية وهبوط سعرها فهو ليس له أي علاقة بالإقتصاد التركي وإنما هو عملية بلطجة مالية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية لكي تتمكن من لي ذراع جمهورية تركيا فقط لا غير.
و مثال على هذا ماقامت به الولايات المتحدة في عام ٢٠٠٨م والذي أدى إلى حصول الأزمة العالمية، حيث قامت الولايات المتحدة الأمريكية بطبع ٣ ترليون دولار تقريباً وضخها كسيولة إلى السوق العالمية بدون أن تقدم أي إحتياطي “وديعة” من الذهب لصندوق النقد الدولي، بحجة منع تدهور الأسواق العالمية!
بالتالي فإن حكومة الولايات المتحدة الأمريكية عندما تحتاج إلى سيولة نقدية في عملتها الدولار فإنها سوف تفتعل أي مشكلة مع أي دولة وتلقي تهديداتها ومن ثم تقوم بالإصدار والطباعة المجانية لأوراق نقدية إضافية من عملتها الدولار بكميات هائلة وبدون احتياطيات بعذر منع تدهور السوق العالمي والذي ينتج عنه إنهيار إقتصادي للعديد من الدول بالتحديد في دول العالم الثالث.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملاحظة : المقال يمثل رأي كاتبه

دور الامة في فكر الشهيد الصدر 1-3

بقلم د. صلاح عبد الرزاق

تغييب الأمة في التراث السياسي الإسلامي:

امتاز التراث السياسي الإسلامي بتغييب دور الأمة في المشاركة السياسية أو في صنع القرار السياسي إلا في فترات قصيرة جداً . فالرسول (ص) مارس الشورى مع أصحابه ، حيث كان يستشيرهم في بعض القضايا وخاصة ما يتعلق في الجانب العسكري (1) . وأما في العهد الراشدي فقد ساد الطابع السياسي العام للسلطة غياب الأمة عن ممارسة دورها إلا في التعبئة العسكرية في حروب الجهاد وبعض المواقف السياسية الجريئة(2). واتجهت الخلافة تدريجياً نحو الإستبداد بشكل واضح في عهد الخليفة الثالث عثمان بن عفان الذي كان يرفض النصيحة والمشورة ، وعاقب بعض الصحابة الكبار لأنهم نصحوه أو اقترحوا عليه تغيير سياسته أو تبديل بعض ولاته (3).

ولعل أبرز دور للأمة في تلك الفترة ظهر من خلال المعارضة الشعبية لسياسة الدولة ، خاصة في الأقاليم الإسلامية كمصر والعراق التي عانت من ظلم ولاة الخليفة عثمان ، فقدموا إلى العاصمة لمطالبة الخليفة بتغيير الولاة وإرساء العدل والحق . ولما رفض الخليفة مطالبهم ، اتجهت الأمور نحو التصعيد السياسي والميل نحو استخدام العنف والقوة ، إذ لم تنتهي الأزمة إلا بثورة أطاحت الخليفة وقتله في داره .

في تلك المرحلة الزمنية القصيرة استمر دور الأمة في التجلي في الساحة السياسية وذلك من خلال تدخلها المباشر في اختيار الخليفة الرابع علي بن أبي طالب . فلأول مرة تمارس الأمة هذا الحق بشكل واسع ومباشر ، حيث أنها كانت غائبة أو جرى تغييب دورها في تولي الخلفاء الثلاثة الأوائل للسلطة . فلم تكن بيعة علي (ع) تقتصر على فئة محدودة بل بيعة عامة أجمع عليها المهاجرون والأنصار . فهو (ع) لم يسع إليها ، واعتذر عن الترشيح لكن الناس لم تجد أفضل منه ليستعيد الإسلام رونقه في تحقيق العدل والمساواة . كما أنه لم يجبر أحداً على بيعته مطلقاً . ولم يكتف (ع) ببيعة سكان العاصمة (المدينة المنورة) بل أنه لم يباشر سلطاته حتى وصلته بيعة بقية أقاليم الدولة الإسلامية (الكوفة والبصرة والحجاز واليمن ومصر وعمان والبحرين واليمامة عدا الشام)(4).

بعد مقتل علي (ع) واضطرار الخليفة الخامس الحسن بن علي (ع) للتنازل عن الخلافة إلى معاوية بن أبي سفيان ، تم إقصاء دور الأمة نهائياً ، حيث تغير شكل الحكم فأصبح ملكياً وراثياً ، وأقصي مبدأ الشورى إلى الأبد ، فترسّخ الإستبداد والقمع تجاه المعارضة السياسية وتهميش دور الأمة إلا ما وافق سياسة الدولة أو تملق للخليفة وأعوانه . يصف الشيخ محمد رشيد رضا تلك المرحلة الأموية فيقول ( لقد استبدوا عملاً وما عتموا أن جهروا بالخروج عن سنن الإسلام في حكمه قولاً ، إذ قال خطيبهم عبد الملك بن مروان على المنبر : من قال لي اتق الله ضربت عنقه . فتحولت الحكومة إلى استبدادية … وكان معظم ظلمهم وظلم من بعدهم لمن يأنسون منه سخطاً من سلطتهم أو مقاومة لها) (5).

التنظير الشرعي لتغييب الأمة:

استمر الحاكم الإسلامي بالاستبداد في العصور اللاحقة فأخذ بعض الفقهاء المقربين من البلاط بقبول الواقع ، والتنظير لانفراد الخليفة بالسلطة المطلقة دون محاسبة أو رقابة من الأمة ، والتبرير الشرعي لتغييب دورها في عملية اختيار الخليفة . يقول الدكتور احمد حنفي ( في القرن الخامس الهجري قام أبو حامد الغزالي بوضع أيديولوجية للسلطة السياسية حيث شرّع مبدأ (أخذ السلطة بالشوكة) مع أن الإمامة عقد وبيعة ، وكتب للناس (إحياء علوم الدين ) ليعودهم على الصبر والتوكل والرضا . فقد شرّع الغزالي (أيديولوجية السلطة) للحاكم ، و (ايديولوجية الطاعة) للناس(6). ووصل انتفاخ الحاكم على حساب الأمة والقانون والشريعة مستوى فظيعاً ، يعاونهم في ذلك مشايخ السوء . فقد أتى أربعون شيخاً إلى الخليفة الأموي يزيد بن عبد الملك بن مروان ، فشهدوا له ما على الخلفاء حساب ولا عذاب (7). واستهان الخليفة الوليد بن يزيد بالأمة حين عد المسلمين ملكاً له حيث أنشد : ونحن المالكون الناس قسراً نسومهم المذلة والنكالا ونوردهم حياض الخسف ذلاً وما نألـوهم إلا خبـالا (8).

ورغم أن التراث الإسلامي يؤكد على أهمية البيعة كشرط لتولي الخليفة السلطة ، لكن مراسم البيعة كانت في الغالب لا تتجاوز الأداء الشكلي للنصوص الشرعية . فالأمة لم تنتخب حكامها بل يؤتى بها للبيعة بالإكراه ومصافحة الحاكم الجديد لتبرير الوضع الشرعي لتوليه السلطة . والحاكم يأخذ البيعة من الأمة مهما كان الأسلوب الذي أتى به للحكم ، سواء بالانقلاب العسكري أو الوراثة أو بولاية العهد ، لأنه قد جرى اعتبار كل هذه الأساليب شرعية لاستلام السلطة . وحتى مبدأ الشورى الذي يعطي ، نظرياً ، الحق للأمة في اختيار الحاكم جرى تقليص دورها فيه إلى اختصار الأمة بأهل الحل والعقد ، أي أنه ما عدا أهل الحل والعقد لا حق لأحد بالمشاركة في اختيار الحاكم . هذا على الرغم من افتقاد نظام الشورى لآلية اختيار أهل الحل والعقد ، وعدم وجود سابقة تاريخية لممارسة هذا الدور من قبل الأمة (9). وقد دعا بعض المفكرين الإسلاميين المتأخرين إلى إضفاء الصفة التمثيلية الشعبية على أهل الحل والعقد عبر الانتخابات (10).وأخذ دور أهل الحل والعقد يتقلص ليتجه هذا المبدأ نحو الفردية ، حيث أخذ بعض الفقهاء “لا يشترطون اجتماع أهل الحل والعقد في جميع الأمة بل يكتفي بمن وجد فيهم الإمام . ثم نرى بعض هؤلاء لا يشترط اجتماع أهل الحل والعقد في بلد الإمام كلهم بل يكتفي ببعضهم . كما نرى هذا المبدأ يضمر عند (الجبائي) ومن ذهب مذهبه حين جعل الحد الأدنى خمسة من أهل الحل والعقد ، ثم يزداد انكماشاً عند (أبي الحسن الأشعري) وغيره حين يكتفي بالواحد ، حتى يضمحل المبدأ تماماً عند (ابن حزم الأندلسي) حين يقرر في الطريق الرابع من طرق تعيين الإمام أن عقد الإمامة يصح بواحد يبايع طالب الإمامة ولو لم يكن من أهل الحل والعقد” (11).وأخذ بعض الفقهاء ، إمعاناً في إقصاء الأمة حتى ولو بمشاركة فرد واحد منها ، يميلون إلى مبدأ التعيين والوصية من شخص إلى شخص . “فقد رأينا أن ابن حزم (456ت هـ) يجعله أفضل الوجوه وأصحها ، كما رأينا الغزالي (ت 505 هـ) يجعله أول الوجوه ويقدمه على أهل الحل والعقد ، وكذلك الايجي (ت 756 هـ) في (شرح المواقف) في باب الإمامة . وحق الاختيار ( أي تعيين الخليفة القادم) ينحصر في الخليفة (الحالي) فقط دون اعتبار لغيره سواء أكانوا من أهل الحل والعقد أو من غيرهم (12).

ويلغي أحد الفقهاء أي دور للأمة ودور أهل الحل والعقد ، ليحصر الموضوع كله بقرار من بيت الخليفة ، حيث ينص الشيخ محمد الشربيني على أنه ( لا يشترط في الاستخلاف رضى أهل الحل والعقد في حياته –أي الإمام- أو بعد موته إذا ظهر له واحد جاز بيعته من غير حضور غيره ولا مشاورة أحد ، ويجوز العهد إلى الوالد والولد كما يجوز إلى غيرهما ، وقد جزم به صاحب (الأنوار) وابن المقري) (13). أما الماوردي (ت 450 هـ) فيرى أن أنه (إذا أراد الإمام أن يعهد بها فعليه أن يجهد رأيه في الأحق بها والأقوم بشروطها ، فإذا تعين له الاجتهاد في واحد نظر فيه : فإن لم يكن ولداً ولا والداً جاز أن ينفرد بعقد البيعة له ، وبتفويض العهد إليه وإن لم يستشر فيه أحداً من أهل الاختيار (14).

ووصل مستوى الاستخفاف بالأمة حتى تولى السلطة صبيان ومراهقون (15) ، وتضاءل دور الشريعة الإسلامية حتى تولى السلطة مجرمون وفاسقون وشاذون جنسياً (16). ولا يوجد اختلاف كبير في ممارسات الخلفاء والحكومات التي حكمت باسم الإسلام في التاريخ ، أمويون وعباسيون ، بويهيون وسلاجقة ، فاطميون وأيوبيون ، صفويون وعثمانيون . فالجميع ، إلا نادراً ، حكموا بالقمع والارهاب والاستبداد .

وإزاء هذا الحصار السياسي-الفقهي لم يكن أمام الأمة إلا الخروج ، أحياناً ، ضد الخليفة أو ولاته في الأقاليم ، مطالبين بالتغيير وتحسين أوضاعهم . لذلك خرجت حركات مسلحة كثيرة بوجه السلطة ، بعضها يعبر عن آمال الأمة ، وبعضها مجرد صراعات سياسية يقودها متطلعون إلى السلطة . وفي عصور الانحطاط السياسي والعسكري كانت عملية استبدال الخليفة تتم عبر مؤامرات ودسائس داخل القصور الملكية .تقديس التراث لدى المتأخرينهكذا استمر التأسيس الشرعي على إقصاء الأمة من ممارسة دورها ، حتى صارت هذه الحالة جزءاً من التراث السياسي الإسلامي . ولما جاء المتأخرون نظروا إلى التراث بقداسة دون تمحيص ، فاعتبروا أن ما دوّنه فقهاء العصر الأموي والعباسي والعصور اللاحقة جزءً من الشريعة الإسلامية ، فلم يميزوا بين النصوص الشرعية المقدسة المتمثلة بالقرآن والسنة ، وبين اجتهادات الفقهاء وممارسات الخلفاء ، فاعتبروا الجميع تراثاً إسلامياً لا يجوز خدشه رغم تباين الظروف والأحداث .

فالشيخ تقي الدين النبهاني يرى أن خمسة أشخاص يكفون لتعيين الحاكم ، وأن سكوت الأمة دليل على رضاها دون بذل أي جهد للتحقق من هذا الرضا أو أن السكوت بسبب الخوف من قمع السلطة فتراه يستخدم بسطحية حالة فردية ذات طبيعة عاطفية هي سكوت الفتاة المخطوبة عند طلب يدها ليستخدم فكرة (السكوت علامة الرضا) في قضية أمر اجتماعي وسياسي هام مثل تداول السلطة . فيرى أنه (لا يشترط عدد معين ، فيمن يقومون بنصب الخليفة ، بل أي عدد بايع الخليفة ، وتحقق في هذه البيعة رضا المسلمين بسكوتهم ، أو باقبالهم على طاعته بناء على بيعته ، أو بأي شيء يدل على رضاهم ، يكون الخليفة المنصوب خليفة للمسلمين جميعاً ، ويكون هو الخليفة شرعاً ، ولو قام بنصبه خمسة أشخاص ، إذ يتحقق الرضا بالسكوت والمبادرة للطاعة) (17).

وقد اتجهت بعض التيارات الإسلامية السياسية في عصر الصحوة الاسلامية نحو رفض تلك النمطية التقليدية السائدة في التراث السياسي الإسلامي فيما يتعلق باختيار الحاكم ودور الأمة فيه ، حيث أخذت تؤكد على دور الأمة في اختيار الحاكم وأن (الأصل الأصيل في شرعية الحاكم هو اختيار الأمة له من غير رهبة . فالأمة هي صاحبة السلطة في تعيين الحاكم بمحض اختيارها ) (18). وأن (الطريق الشرعي الوحيد -لتولي السلطة- هو الاختيار من قبل الأمة لا غير ، فلا وراثة ولا تغلب ولا قهر ولا دكتاتورية . ومن سلك غير هذا الطريق فعلى الأمة أن تقف في وجهه ) (19). ورفضت آراء الفقهاء والنصوص والفتاوى التي تلغي دور الأمة في حق اختيار الحاكم (20).أما دور الأمة في عزل الحاكم فهو أصعب لأن الحاكم يملك كل وسائل القوة والمال والجيش والمخابرات والشرطة للوقوف بوجه أي محاولة لعزله أو الإطاحة به .

ورغم وجود تفصيلات نظرية في الفقه الاسلامي تتحدث عن عزل الحاكم وأسباب عزله (21) ، لكنها لم تضع آلية لممارسة الأمة لعزل الحاكم ، وبقي اللجوء للثورة المسلحة أو الانقلاب العسكري ، هو الأسلوب الوحيد لإزاحة الحاكم عن كرسي السلطة . وحتى في بعض الحالات التاريخية لعزل الخلفاء والحكام ، فإنها كانت تعتمد مباشرة على قوة الخصوم العسكرية والسياسية ، ومدى ضعف الخليفة والسلطة . وكان يجري تعبئة مشاعر الغضب لدى الناس في تأجيج الصراع لصالح منافسي الخليفة ، حتى اذا تم عزله ، انفرد الحاكم بالسلطة ، وتراجع دور الأمة إلى ما كان عليه من قبل . ولا يوجد من الإسلاميين المعاصرين من وضع آلية عملية لكيفية عزل الحاكم ولو نظرياً (22).

دور الأمة في التراث الفقهي المعاصر:

سبق الشهيد الصدر بعض الفقهاء والعلماء الذين أكدوا على دور الأمة في إدارة السلطة واختيار الحاكم ومراقبته ومحاسبته . فقد دعا زعيم الإصلاح السيد جمال الدين الأفغاني (1838-1897) ( إلى مشاركة الشعب في صنع القرار ، وإدارة شؤون البلاد ،وذلك عبر صياغة دستور وتأسيس نظام نيابي ، يمنح الأمة دورها الحقيقي بما يوفر التقدم والاستقرار) (23). وقام الشيخ محمد حسين النائيني ( 1860-1936) بدراسة فقهية لموضوع الدولة في كتابه القيم (تنبيه الأمة وتنزيه الملة) الصادر عام 1909 ليؤصل ، عبر استدلالاته الفقهية ، لقيام دولة إسلامية شرعية تعتمد الدستور . فقد اعتمد النائيني مبدأ الشورى أساساً لهيكلية الدولة ، مؤكداً على المؤسسات الدستورية وأولها البرلمان الذي يسن التشريعات و يراقب أعمال الحكومة فيقول ( إن فاعلية مجلس الشورى وقدرته على الوفاء بواجباته كاملة ، وخضوع كل فرد من أعضاء السلطة التنفيذية لقراراته ، هي الضمان الأعظم لاستقامة السلطة التنفيذية ، وإلا فإن اختلال الميزان بعجز المجلس عن ممارسة الرقابة ، أو ترفع السياسيين عن مواجهة المجلس باعتبارهم مسؤولين عن أعمالهم ، سوف ينتهي إلى الاخلال بمبدأ (محدودية السلطة) . الأمر الذي يبدل السلطة الولايتية إلى سلطة تمليكية ، ويعيد غول الاستبداد والتحكم ) (24).

وأكد النائيني في أطروحته على أهمية الأمة في انتخاب أعضاء المجلس التشريعي ، فرفض التعيين أو تدخل الحاكم في اختيار أعضاء البرلمان ، ولكن أعطى الأمة حقها الطبيعي والكامل . كما أكد على الحريات العامة ، والمساواة بين أفراد الشعب مسلمين وغير مسلمين ، حتى أنه أكد على أن (عضوية المجلس لا تقتصر على المسلمين ، بل لا بد أن تتمثل الأقليات غير المسلمة في المجلس ، ولابد أن تشارك في الانتخابات) (25). فهو يعد (السلطة حقاً مشتركاً للشعب ، فإن لكل مواطن جزء من هذا الحق ، بغض النظر عن دينه . ولذلك فإن لأتباع الديانات الأخرى في الدولة الاسلامية ، الحق الكامل في المشاركة في السلطة والقرار والترشيح والانتخاب ) (26). وينفرد النائيني عن غيره من الفقهاء بتأصيله الفقهي لمبدأ (حق المراقبة لدافعي الضرائب) فيقترب بذلك من النظام الديمقراطي الغربي الذي يعتبر دفع الضرائب أساساً في اكتساب الحقوق السياسية في البلاد . مع العلم أن النائيني لا يتحدث عن جميع الأموال التي تجمعها الدولة الإسلامية من مواطنيها كالزكاة والخمس والخراج والعشور ، بل عن الضرائب خارج الحقوق الشرعية ، فيقول ( ونظراً لما يدفعه المواطنون من الضرائب ، التي تعتمد عليها السلطة في إقامة المصالح العامة ، فإن الدولة بما فيها من موظفين وعمال ، تعتبر تابعة للشعب الذي يدفع لها ما تحتاجه من مال . ومن المقرر أن لمن يدفع حق محاسبة من يستلم ، على حسن تصرفه في المال العام ، وقيامه بأداء وظائفه) (27).

وكان فقهاء ثورة الدستور 1905 قد رسخوا مبدأ تدوين دستور دائم وتأسيس مجلس نيابي (مجلس الشورى) المنتخب مباشرة من قبل الشعب . فأعادوا للأمة دورها المفقود في إدارة شؤون البلاد رغم أن الحكم بقي محافظاً على شكله التقليدي أي الملكي الوراثي . واستطاع الشاهات الذين حكموا إيران أن يفرغوا البرلمان من مضمونه ، في الغالب ، ليصبح مجرد مؤسسة لتنفيذ رغبات وأوامر الشاه ، مثله مثل السلطة التنفيذية والقضائية . ويتكرر هذا الأمر في غالبية الأنظمة السياسية في البلدان الاسلامية التي تدعي الديمقراطية والتعددية السياسية ، حيث تبقى سلطات الحاكم هي المهيمنة على البلاد ، ولا تمارس المؤسسات الدستورية والشعبية إلا أدواراً شكلية تحاول إضفاء الشرعية على ممارسات الحاكم وقراراته .منطلقات السيد الصدر في نظريته في الحكم اتسم المنهج الذي اعتمده السيد الصدر في التنظير لمواقف الاسلام من مشكلات الحياة المتنوعة بتحليل مدلولات النص في ضوء معطيات الواقع ، ونتائج التجربة البشرية ، وما تفرزه هذه التجربة من تقدم أو تراجع . فهو حين يكتب يعاين حياة الانسان ، ويتدبر الواقع ، ويسعى لوعي واستيعاب مكتسبات تلك التجربة وآثارها المختلفة . فيعكف على استنطاق النص ومحاورته في ضوء الإشكاليات التي يعكسها الواقع (28). ينطلق السيد الصدر في نظريته في الحكم والدولة الإسلامية ، برأينا ، من خمسة منطلقات هي :

1- فهمه العميق لروح الرسالة الإسلامية وشموليتها ، وأنها جاءت لتحرير الأمم والشعوب من الوثنيات الوضعية ، وتحرير الإنسان من عبودية الإنسان (29). وتحرير الإنسان يعني رفع الأغلال التي تكبّل حريته ، ويعني منحه حقه في إدارة مجتمعه ودولته . ففي بحثه (المدرسة الاسلامية) يقول السيد الصدر (فالحرية السياسية تجعل لكل فرد كلاماً مسموعاً ورأياً محترماً في تقرير الحياة العامة للأمة ، ووضع خططها ورسم قوانينها ، وتعيين السلطات القائمة لحمايتها . وذلك لأن النظام الاجتماعي للأمة ، والجهاز الحاكم فيها ، مسألة تتصل اتصالاً مباشراً بحياة كل فرد من أفرادها ، وتؤثر تأثيراً حاسماً في سعادته أو شقائه . فمن الطبيعي حينئذ أن يكون لكل فرد حق المشاركة في بناء النظام والحكم ) (30).

2- رأي السيد الصدر بأهمية الدور البشري في صناعة التاريخ وفق السنن التاريخية ، فالانسان هو الذي يصنع التاريخ وليس التاريخ هو الذي يصنع الانسان كما ترى المدرسة الوضعية . فالمجتمعات الانسانية ليست مستقلة أو منفصلة عن التاريخ . إنها تعيش في الطبيعة وفي المجتمع وترتبط بشروط مادية ومعنوية (31). يقول السيد الصدر ( فالمحتوى النفسي والداخلي للأمة كأمة ، لا لهذا الفرد أو لذلك الفرد ، هو الذي يعتبر أساساً وقاعدة للتغييرات في البناء العلوي للحركة التاريخية كلها ) (32). ولا يمكن للأمة أن تؤدي دورها التاريخي وهي مهمشة معزولة عن صناعة القرار السياسي الذي يصنع الأحداث التاريخية . إذ يجب أن تملك الأمة زمام أمورها بنفسها ، ولا بد أن تشارك في إدارة السلطة والدولة كي تتحقق الغاية من الحركة التاريخية (لأن حركة التاريخ حركة غائية لا سببية فقط ، ليست مشدودة إلى سببها ، إلى ماضيها ، بل هي مشدودة إلى الغاية ، لأنها حركة هادفة لها علة غائية متطلعة إلى المستقبل . فالمستقبل هو المحرك لأي من النشاطات التاريخية ) (33).

3- عندما يعرض السيد الصدر نظريته في الحكم والدولة ينطلق أساساً من المنهج الذي دعا إليه في (التفسير الموضوعي للقرآن الكريم) ، حيث (يجلس بين يدي القرآن الكريم ، لا يجلس ساكتاً ليستمع فقط ، بل يجلس محاوراً ، يجلس سائلاً ومستفهماً ومتدبراً . فيبدأ مع النص القرآني حواراً حول هذا الموضوع . وهو يستهدف من ذلك أن يكتشف موقف القرآن الكريم من الموضوع المطروح والنظرية التي بإمكانه أن يستلهما من النص ، من خلال مقارنة هذا النص بما استوعبه الباحث عن الموضوع من أفكار واتجاهات ) (34). فالباحث والمفكر والمفسر والفقيه يدخل في ( عملية حوار مع القرآن الكريم واستنطاق له ، وليست مجرد استجابة سلبية بل استجابة فعالة وتوظيفاً هادفاً للنص القرآني في سبيل الكشف عن حقيقة من حقائق الحياة الكبرى) (35). ويرى السيد الصدر أن التفسير الموضوعي للقرآن بشروطه هو الذي يقود إلى اكتشاف النظرية القرآنية حول الموضوع المطروح فتراه يصل إلى النتيجة التالية ( التفسير الموضوعي يحاول أن يستحصل أوجه الارتباط بين المدلولات التفصيلية للآيات القرآنية –التي يبرزها التفسير التجزيئي- ، يحاول أن يصل إلى مركب نظري قرآني . وهذا المركب النظري القرآني يحتل في اطاره كل واحد من تلك المدلولات التفصيلية ، موقعه المناسب . وهذا ما نسميه بلغة اليوم بالنظرية ) (36). ومن هذه المرتكزات المنهجية ينطلق الشهيد الصدر لاكتشاف نظرية قرآنية في الحكم والدولة ، ليبني نظريته (نظرية الاستخلاف) مبتدءاً من الواقع لينتهي بالنص القرآني ، حيث يبني أسس نظريته من فهمه وتفسيره للآيات القرآنية وربطها مع بعضها في إطار التفسير الموضوعي للقرآن .

4- عندما درس السيد الصدر التاريخ الاسلامي لاستنباط الفهم الصحيح للحكم وإدارة الدولة لابد أنه تمعن في تجربة دولة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) . ولا يعني ذلك تغافل دولة الرسول (ص) ولكن هذه تعتبر دولة نبوية لا خيرة للمسلمين فيها أو اختيار رئيسها لأن ذلك من اختيارات الإرادة الإلهية . أما الخلافة العلوية التي دامت أربع سنوات فهي تجربة عظيمة جديرة بالتمعن والإقتداء . فرغم أن الإمام علي (ع) معصوم عن الخطأ ، ومنصوص عليه في تولي الخلافة من قبل الله تعالى والرسول (ص) ، لكنه (ع) تعامل مع قضية الحكم بعيداً عن العصمة والنص الإلهي . فلم يحتج بها بل دعا إلى شورى المهاجرين والأنصار ، و جرى انتخابه انتخاباً شعبياً ، حتى أنه (ع) أصر على أن تكون بيعته عامة في المسجد ، وليست بيعة خاصة يتداولها أفراد محددون ، ولا هي بيعة مؤامرة تجري في الظلام بعيداً عن رأي الأمة . من جانب آخر كان الإمام علي (ع) يستشير الأمة في قراراته ونشاطاته ويشرح لها أسباب اتخاذه تلك القرارات ، ويطلب من الأمة أن يشيروا عليه ، ولا يستثقلوا ذلك أو يخافوه . لقد أراد السيد الصدر تعديل مسار (علاقة الحاكم والمحكوم) التي تحولت عبر التاريخ إلى (علاقة السيد بالعبد) حيث تضمحل القيم وتضيع المقاييس ويبقى القهر والظلم مستشرياً في المجتمعات الاسلامية . إن جدلية الحاكم بالمحكوم تتجه نحو العبودية كلما تقلص دور الأمة وانتفخ دور الحاكم ، والعكس صحيح حيث يجري تصحيح هذه العلاقة كلما استردت الأمة دورها وتم تحديد صلاحيات الحاكم .

5- من خلال تجربته في العمل السياسي ، أدرك السيد الصدر أهمية الدور الذي تلعبه الجماهير في عملية التغيير ومواجهة الحاكم الظالم والاستبداد . فجماهير هي أداة الثورة ، وهي المعوّل عليها في بناء النظام السياسي البديل (37). ولما كانت الأمة تحتل هذا الدور الرئيسي في العمل التغييري فلا يمكن نزع هذا الحق منها بعد تأسيس الدولة المرتجاة لأن دورها سيتركز في حماية الثورة ودعم الدولة بعد العملية التغييرية (38) . وقد حافظ السيد الصدر على دور الأمة سواء في مبدأ الشورى أو في أطروحة ولاية الفقيه كما سيأتي فيما بعد

الهوامش:

1- من ذلك عمله برأي (الحباب بن المنذر) في معسكر الجيش في (بدر) ،واستشارته أصحابه في ملاقاة المشركين في أحد ، فأخذ برأي القائلين بالخروج من المدينة . ومن ذلك استشارته لسعد بن معاذ زعيم الأوس وسعد بن عبادة زعيم الخزرج في إعطاء ثلث تمر المدينة لقبيلة غطفان لاقناعها بالخروج من تحالف الأحزاب في معركة الخندق ، حيث استجاب لرأي سعد بن معاذ في عدم إعطائهم شيئاً . ومن ذلك العمل بمشورة سلمان الفارسي في حفر الخندق .2- مثلاً قول أحد الناس للخليفة الثاني عمر بن الخطاب وهو على المنبر في مسجد الرسول : لو رأينا فيك أعوجاجاً لقومناه بسيوفنا3- أمر عثمان بن عفان بضرب الصحابي الجليل عمار بن ياسر لأنه جاءه موفداً من بعض الصحابة ينتقدون أعماله (ابن أبي الحديد / شرح نهج البلاغة / ج2 / ص 37-38). ونفى أبا ذر الغفاري لأنه اعترض على سياسته المالية والأوضاع السياسية (المسعودي / مروج الذهب / ج 4 / ص 378 ) . وأهان الصحابي عبد الله بن مسعود وأمر بضربه لأنه رفض إحراق المصحف الذي عنده (تاريخ اليعقوبي / ج2 / ص 170 ) . ومنع دفن الصحابي المقداد بن عمرو لأنه كان يرى أن علياً أحق بالخلافة ،وغضب على عمار بن ياسر لأنه صلى على جنازة المقداد . ونفى مجموعة من الشخصيات البارزة في الكوفة منهم مالك بن الأشتر وصعصعة بن صوحان وأخيه زيد بن صوحان وعدي بن حاتم لأنهم اعترضوا على شعار رفعه والي الكوفة سعيد بن العاص بقوله (انما السواد بستان لقريش ، ما شئنا أخذنا منه ، وما شئنا تركناه ) (محمد جواد آل فقيه / أبو ذر الغفاري / ص 91 نقلاً عن موسوعة الغدير للشيخ الأميني ) .4- ابن أبي الحديد / شرح نهج البلاغة / ج 2 / ص 555- محمد رشيد رضا / مختارات سياسية من مجلة المنار / ص 95 / تقديم ودراسة وجيه كوثراني .6- ندوة شارك فيها الدكتور حسن حنفي والدكتور حامد نصر ابو زيد في روتردام بهولندا بتاريخ 30/5/19977- جلال الدين السيوطي / تاريخ الخلفاء / ص 2468- أبي حنيفة الدينوري / الأخبار الطوال / ص 3489- تمت ممارسة مبدأ الشورى في اختيار الخليفة الثالث ، و(شورى الستة) اختارهم الخليفة عمر بن الخطاب ولم يكن للأمة أي دور في اختيارهم . 10- عبد القادر عودة / التشريع الجنائي الاسلامي / ص 4711- محمد مهدي شمس الدين / نظام الحكم والإدارة في الإسلام / ص 12112- المصدر السابق / ص 12113- محمد الشربيني / مغني المحتاج / ج 4 / ص 131 ، نقله محمد مهدي شمس الدين / نظام الحكم / ص 12214- أبي الحسن الماوردي (الأحكام السلطانية والولايات الدينية) / ص 1115- أذكر بعض النماذج التي أوردها جلال الدين السيوطي في كتابه (تاريخ الخلفاء) ، إذ يقول “تولى المعتز بالله بن المتوكل بن الرشيد سنة 252 هـ وله من العمر 19 عاماً ) (ص 359) . وتولى المقتدر بالله الخلافة سنة 282 هـ وله ثلاث عشرة سنة ( ص 378) . وتولى المستظهر بالله سنة 470 هـ وله ست عشرة سنة (ص 426) . وتولى الآمر بأحكام الله الفاطمي الخلافة سنة 495 هـ وله خمس سنوات (ص 524) “.16- كتب التأريخ تعج بفجور وفسق وجرائم الخلفاء سواء قبل توليهم الخلافة أم بعدها . أذكر هنا بعض ما أورده السيوطي في (تاريخ الخلفاء) حيث قال ( وكان يزيد بن معاوية ينكح أمهات الأولاد ، والبنات ، والأخوات ، ويشرب الخمر ويدع الصلاة) (ص 209 ) . و(كان الوليد بن يزيد بن عبد الملك الأموي فاسقاً ، شرّيباً للخمر ، منتهكاً حرمات الله ، أراد الحج ليشرب الخمر فوق ظهر الكعبة ، فمقته الناس لفسقه . ولما حوصر قال له الناس : ما ننقم عليك في أنفسنا ، ولكن ننقم عليك انتهاك ما حرم الله ، وشرب الخمر ، ونكاح أمهات أولاد أبيك ،واستخفافك بأمر الله . ولما قتل ، وقطع رأسه وجئ به يزيد الناقص نصبه على رمح ، فنظر إليه أخوه سليمان بن يزيد ، فقال : بعداً له ! أشهد أنه كان شروباً للخمر ، ماجناً ، فاسقاً ، ولقد راودني عن نفسي . وقال الذهبي : لم يصح عن الوليد كفر ولا زندقة ، بل اشتهر بالخمر والتلوط) (ص 250-251) . وذكر السيوطي : قال ابن جرير : لما ملك الأمين (بن هارون الرشيد العباسي) ابتاع الخصيان ، وغالى بهم ، وصيرهم لخلوته ، ورفض النساء والجواري ) (ص 301) .17- محمد تقي النبهاني / نظام الحكم في الاسلام / ص 6018- علي بن حاج / فصل الكلام في مواجهة الحكام / ص 37 . وبن حاج أحد قياديي الجبهة الإسلامية للإنقاذ في الجزائر19- المصدر السابق / ص 4420- يرد علي بن حاج على الماوردي في أسلوب العهد لتولي السلطة ليصل إلى نتيجة أن (العهد بمعنى توارث الحكم أمر لا يجوز شرعاً ) / المصدر السابق / ص 40 21- تناول الفقهاء أسباب عزل الحاكم مثل فقد العقل ، فقد الحواس ، فقد الأعضاء ، الكفر ، الفسق وغيرها ، لكن لم يجر تطبيق هذه المبادئ في التاريخ الإسلامي ، بل جرى العزل أحياناً لأسباب سياسية وتنافس الخصوم السياسيين والطامعين بالخلافة .22- تنص المادة (111 ) من الدستور الإيراني على أنه من صلاحيات مجلس الخبراء عزل القائد (مرشد الجمهورية الإسلامية) ، ولم تتم لحد الآن ممارسة هذا الحق كي يتسنى لنا تقييم هذا الأمر ، فربما بقي نظرياً كما في كتب التراث الفقهي .23- صلاح عبد الرزاق / جمال الدين الأفغاني : دراسة في مرتكزاته الاصلاحية ، في مجلة الفكر الجديد / العدد : 2 / ص 115- 144 / حزيران 199224- صلاح عبد الرزاق / الدستور والبرلمان في الفكر السياسي الشيعي / ص 44-4525- المصدر السابق / ص 5126- المصدر السابق / ص 52 المصدر السابق / ص 5227- المصدر السابق / ص 47-4828- عبد الجبار الرفاعي ، منهج الشهيد الصدر في تجديد الفكر الاسلامي / ص 54 ، في (سلسلة رواد الاصلاح : 1) 29- محمد باقر الصدر ، لمحة تمهيدية عن مشروع دستور الجمهورية الاسلامية ، في (الاسلام يقود الحياة ) / ص 930- محمد باقر الصدر ، المدرسة الإسلامية ، ضمن (المجموعة الكاملة لمؤلفات الصدر) / ج 13 / ص 3331- محمد عبد اللاوي ، “فلسفة التاريخ من خلال كتابات الامام الصدر” ، في (محمد باقر الصدر لمجموعة باحثين ) / ص 20232- محمد باقر الصدر ، “عناصر المجتمع في القرآن الكريم ” ، في (المدرسة القرآنية) / ص 14233- محمد باقر الصدر ، “عناصر المجتمع في القرآن الكريم ” ، في (المدرسة القرآنية) / ص 13934- محمد باقر الصدر ، “التفسير الموضوعي للقرآن الكريم” ، في (المدرسة القرآنية ) / ص 2035- محمد باقر الصدر ، “التفسير الموضوعي للقرآن الكريم” ، في (المدرسة القرآنية ) / ص 2136- محمد باقر الصدر ، “التفسير الموضوعي للقرآن الكريم” ، في (المدرسة القرآنية ) / ص 2737- خاطب الشهيد الصدر الشعب العراقي في ثلاث بيانات قبل استشهاده يؤكد لإيمانه بدور الأمة حيث يقول (الجماهير دائماً أقوى من الطغاة مهما تفرعن الطغاة) / البيان الثاني الصادر في 10 شعبان 1399 الموافق 25 حزيران 1979 .( محمد رضا النعماني / الشهيد الصدر سنوات المحنة وأيام الحصار / ص 286 ) . وخاطب الأمة في البيان الثالث والأخير قائلاً( فلتتوحد كلكمتكم ،ولتتلاحم صفوفكم تحت راية الإسلام ،من أجل إنقاذ العراق من كابوس هذه الفئة المتسلطة ،وبناء عراق حر كريم ، تغمره عدالة الاسلام ،وتسوده كرامة الانسان ، ويشعر فيه المواطنون جميعاً على اختلاف قومياتهم ومذاهبهم بأنهم إخوة ، يساهمون جميعاً في قيادة بلدهم وبناء وطنهم … ) ( محمد رضا النعماني / مصدر سابق / ص 307) . كما خاطب الشعبين الإيراني و الأفغاني في الأحداث الخطيرة ( مجموعة باحثين ، محمد باقر الصدر : دراسات في حياته وفكره ، / ص 737 و756 .38- محمد باقر الصدر ، “لمحة تمهيدية ” في (الاسلام يقود الحياة) / ص 15[١٠/‏٤ ١:٢٠ م]

___________

وكالة نخلة : المقال يعبر عن رأي كاتبه وحق الرد مكفول.

مدرسة الشروق الابتدائية للبنين .. تميز ونجاح وابداع

وكالة نخلة : جمال الموسوي

لقد تأجل موعد زيارتي لمدرسة الشروق الابتدائية للبنين في مدينة العمارة ، مركز محافظة ميسان (جنوب) ، عدة مرات.. بسبب مشاغلي وترددي ان اكتب عنها وعن تميزها وابداعها مابين المدارس الاخرى بسبب وجود حفيدي الاكبر طالبا فيها ، وكنت اتحاشى ذلك اذ لربما اتهم بالتحيز حين اكتب عنها، رغم قناعتي وقناعة الجميع بانها مدرسة متميزه بادارتها وهيئتها التدريسية الكفوءة بكل تفاصيلها.
لذا قررت ولله الحمد ان اكون في رحاب المدرسة.. وما ان وطأت قدماي فناء المدرسة حتى وجدت مديرها الرائع خضير خنجر الموسوي قادما لاستقبالي بابتسامته المعهودة ومازحني معاتبا “ان اغلب الصحف ووسائل الاعلام عادة تركز على السلبيات فقط.. اذ يهرول المصورون ويتسابق المراسلون حينما يسقط جدار في مدرسة او ينقطع التيار الكهربائي لفترة محدودة ، ونادرا ما يسلط الاعلام الضوء على الايجابيات” .

فناء المدرسة وساحتها الرياضية

كلامه كان من صميم الواقع وتجلت فيه عين الحقيقة ، فما قاله استشعرناه جميعا في الهجمة الشرسة التي يتعرض لها النظام الجديد في العراق .. هجمة تحاول ان تعطي انطباعا ان الدولة العراقية بكل سلطاتها ومكوناتها التشريعية والتنفيذية ، وحتى القطاع الخاص العراقي ، لم يقدموا ما هو في مصلحة العراق وشعبه ، ولم ينتجوا اي مشروع ذا جدوى للمواطنين .

كلمات الموسوي لصدقيتها وصفائها وجدت صدى في نفسي.. وقلت : نحن الاعلاميون بما نمثله من صوت الامة ولسانها ووجدانها ، ملزمون بان نعالج كل اشكال السلبيات في مفاصل الدولة ، لكن في الوقت نفسه ، نحن ملزمون اخلاقيا ان نشيد وان نصفق بكلتا اليدين لمن يحسن ويبدع ولا يدخر جهدا في سبيل التطوير للأفضل من أجل بناء جيل واعد ، ومستقبل مشرق للعراق وشعبه ، وبطبيعة الحال فان الشكر والاشادة بجهود الخيرين المثابرين على تقديم الافضل للمواطنين ، هو جزء من عقيدتنا الدينية.

وبعد جولة ميدانية سريعة على الصفوف الدراسية والمكاتب الادارية للهيئة التعليمية ، جلسنا نستمع لمدير المدرسة خضير خنجر الموسوي ، الذي عرض في مستهل حديثه الى تاريخ تأسيس هذه المدرسة النموذجية ، موضحا “ان المدرسه تأسست عام 1987 صمن مدارس قطاع مغربة وحي المعلمين ، وتكاد تكون حقا من المدارس المتميزة الصديقة للطفوله”.

مدير المدرسة(يمين) متحدثا لموفد الوكالة

وشدد على ان مدرسة الشروق تشعر “بالزهو والفخر لكون الكثير من الاطفال الذين انهوا تعليمهم الابتدائي فيها ، انتقلوا الى المراحل الدراسية الاخرى وهم يقفون على اسس تربوية متينة ، صاغت منهم لاحقا كفاءات علمية ومهنية مؤثرة في الواقع العراقي وباتوا مصدر فخر لاهلهم ومحافظتهم ووطنهم ، فمنهم الاطباء والمهندسين والضباط ، الذين خدموا وطنهم وشعبهم بشكل فاعل ومؤثر”.
الموسوي وخلال حديثه لـ “وكالة نخلة” اشار الى التطور والتقدم في جميع مجالات الحياة “وخاصة في المجال التربوي الذي يمثل الانطلاقة الحقيقية لركب الحضارة والتقدم ، بالرغم من وجود بعض السلبيات التي تحدث هنا وهناك” ، وتابع قائلا “نحن عاهدنا انفسنا على تحدي الظروف وقهر الصعاب والمستحيل ، وتمكننا وبوجود اعضاء الهيئه التدريسية الكفوءة والمثابرة ، من المضي بالمدرسة وتلاميذها قدما، وحال هؤلاء الزملاء دون ان تغلق هذه المدرسة ابوابها ، واضطررنا ان نلجأ لاموالنا الخاصة في اطار ضمان هذه الديمومة وتوفير المناخ المناسب لابنائنا الطلبة من خلال الصيانة المتواصلة للمبنى وبنيته التحتية”.

وتحدث مدير مدرسة الشروق بشيء من المرارة عن فقدان التقييم والدعم المعنوي من قبل الجهات الرسمية “على الرغم من اقامة المهرجانات القطاعية العديدة والشخصية، ومنها معرضنا التشكيلي المتميز لمعلم المادة الفنيه محمد علي محي”.
وتابع “نحن ولاجل رد الجميل لكادرنا التعليمي ، اقمنا احتفالية كبيرة لمناسبة عيد المعلم ، حيث كرمنا اعضاء الهيئه التعليمية لجهودهم التربوية الجبارة ولدعمهم الشخصي لاعمال ترميم وصيانة المدرسة”.
وذكر الموسوي ان اعادة طلاء المدرسة كانت من الحساب الشخصي لكوادرها التعليمية والادارية “ولم نتلق الدعم في هذا المجال من اي جهة اخرى”.

موفد الوكالة الزميل جمال الموسوي في جولة تفقدية مع مدير المدرسة

وبعد ان انهى الموسوي حديثه ، اصطحبني بجولة على عدد من الصفوف ، وقد استوقفني صف التربية الخاصة ، ومعظم التلاميذ فيه ممن يعانون من صعوبة النطق”.
ورغم الجهود التي يبذلها المعلمون المشرفون على هذا الصف المتميز ، الا انهم يشكون من قلة الوسائل التوضيحية التي تساعد الاطفال على التعلم والاستيعاب بيسر ، وهو الامر الذي اكدته معلمة التربية الخاصة ازهار عزيز طه.

وشاطرها الرأي مدير المدرسة ، مبينا “ان تربية الطفل الذي يعاني من اعاقة تختلف بكل تأكيد عن تربية الطفل العادي أو الطفل المتوسط من حيث القدرات العقليه أو الجسمية أو الحسية ، أو من حيث الخصائص السلوكية أو اللغوية أو التعليمية ، إلى درجة يصبح ضروريا معها تقديم خدمات التربية الخاصة والخدمات المساندة لتلبية الحاجات المختلفة لديه”.
زيارتنا لمدرسة الشروق تركت في القلب مشاعر الاعجاب والالم في الوقت نفسه ، الاعجاب بالارادة الصلبة للكادر التعليمي في مواجهة كل المعوقات ، والالم للاهمال وعدم الاهتمام الحكومي بالمدرسة ومتطلباتها التربوية والخدمية .

وفي نهاية الجولة والزيارة ودعنا مدير المدرسة وكادرها التعليمي ، شاكرين لهم جهودهم وابداعهم الرائع والاستثنائي وتعاملهم الابوي مع طلاب المدرسة وحرصهم على خلق جيل متميز يكون مؤهلا في المستقبل لادارة البلاد وخدمة العباد.

ميسان 18 مارس 2019

فريق إزالة ألغام يتعرض لهجوم قرب مستودعات حبوب باليمن

متابعة : وكالة نخلة

تعرض فريق إزالة ألغام لإطلاق نار أثناء محاولته تطهير مدخل لصوامع الحبوب في مدينة الحديدية الساحلية في اليمن والتي تمثل شريان حياة لملايين يواجهون الموت جوعا.

وتبادل طرفا الصراع في اليمن الاتهامات بشأن فتح النار على الفريق في وقت متأخر من مساء امس الثلاثاء.

وقالت حركة الحوثي إن أحد أعضائها قتل عندما أطلق التحالف الذي تقوده السعودية النار على فريق إزالة الألغام. وقالت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا إن الحوثيين أطلقوا النار على فريق تدعمه الأمم المتحدة كان متجها إلى المطاحن.

ولم يتمكن برنامج الأغذية العالمي منذ سبتمبر أيلول الماضي من الوصول إلى مطاحن البحر الأحمر حيث يجري تخزين 51 ألف طن من القمح المقدم من الأمم المتحدة والذي يكفي لإطعام 3.7 مليون شخص لمدة شهر.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من مسؤولين في الأمم المتحدة. وقال برنامج الأغذية العالمي إنه على علم بالتقارير لكنه لم يعلق بأكثر من ذلك.

وتقع صوامع الحبوب والمطاحن في منطقة مواجهة مشتعلة على مشارف المدينة من جهة الشرق. ودمر حريق نتج عما يشتبه أنها قذيفة مورتر الأسبوع الماضي صومعتين.

وقال الحوثيون إن الواقعة تمثل انتهاكا لوقف إطلاق النار في الحديدة الذي ترعاه الأمم المتحدة وتم الاتفاق عليه في محادثات السلام في ديسمبر كانون الأول.

وقالت الحركة في بيان نقلته وسائل إعلام يديرها الحوثيون ”وصلت جرأة الطرف الآخر إلى هذا الاعتداء الآثم أثناء عملية فتح الطريق وفي ظل تواجد فريق الأمم المتحدة المشرف على العملية“.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي في بيان نقلته وكالة الأنباء التابعة للحكومة إن الحوثيين هاجموا ضباط الارتباط التابعين للأمم المتحدة وللجانب الحكومي وفريقا هندسيا، ومنعوا الفريق من الوصول إلى المطاحن.

وتحاول الأمم المتحدة إنقاذ اتفاق الحديدة وتنفيذ سحب للقوات.

وتشهد الحرب اليمنية المستمرة منذ نحو أربع سنوات جمودا منذ وقت طويل إذ لا يستطيع التحالف بقيادة السعودية طرد الحوثيين الذين سيطروا على العاصمة صنعاء في عام 2014 ويسيطرون الآن على معظم المناطق السكنية الرئيسة.

واتفق الطرفان أخيرا على وقف لإطلاق النار وتبادل للأسرى في محادثات بالسويد الشهر الماضي.

وتحاول الأمم المتحدة دفع طرفي الحرب للانتهاء من وضع شروط تبادل الأسرى وتنفيذه.

الاسير السعودي يصل قاعدة الملك سلمان

ويوم الثلاثاء، وصل أسير سعودي أفرج عنه الحوثيون إلى الرياض. وردا على ذلك، قال التحالف بقيادة السعودية إنه سيتم الإفراج عن سبعة أسرى حوثيين.

ووقف إطلاق النار في الحديدة قائم إلى حد كبير، لكن العنف مستمر في مناطق أخرى باليمن.

وإلى جانب القتال بين الحوثيين والتحالف، هناك وجود أيضا لتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية(داعش).

مصور قناة ابو ظبي زياد الشرعبي

وقالت وكالة أنباء الإمارات إن مصور قناة أبوظبي زياد الشرعبي لقي حتفه يوم الاثنين وأصيب مراسل القناة فيصل الذبحاني في انفجار بمدينة المخا الساحلية التي تسيطر عليها الحكومة اليمنية. ولقي خمسة أشخاص آخرين على الأقل حتفهم.

المصدر : رويترز 30يناير2019

ظريف يدعو إلى وقف صفقات بيع الأسلحة للسعودية والإمارات

متابعة : وكالة نخلة

دعا وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إلى وقف صفقات بيع السلاح لكل من السعودية والإمارات، بسبب حربهما على اليمن التي أدت إلى كارثة إنسانية.

وكتب ظريف، في تغريدة نشرها الثلاثاء على حسابه الرسمي في موقع تويتر “تطالب مجتمعات الغرب ومؤسساته التشريعية بإنهاء الكارثة الإنسانية التي تمثلها الحرب السعودية الإماراتية على اليمن. لكن حكوماته تمنحهما مزيدا من الأسلحة، التي تستخدم لارتكاب جرائم حرب في اليمن”.

وأضاف وزير الخارجية الإيراني: “مرة تلي الأخرى ترفض مقترحاتنا لإيجاد مخرج سياسي (من الأزمة اليمنية). يجب كسر دائرة الشر هذه”.

ويشن التحالف العربي بقيادة السعودية والذي تمثل الإمارات قوته الثانية، منذ مارس 2015، عمليات عسكرية مستمرة يقول إنها تستهدف قوات جماعة “أنصار الله” الحوثية المدعومة من إيران والتي أطاحت عام 2014 الحكومة المعترف بها دوليا التابعة للرئيس، عبد ربه منصور هادي، في العاصمة صنعاء وعدد من المناطق الأخرى في البلاد.

مقتل تلاميذ يمنيين في غارة للتحالف العربي

وأعلنت الأمم المتحدة أن عمليات التحالف أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات آلاف اليمنيين، تزامنا مع أزمة إنسانية حادة تواجهها البلاد منذ تصعيد الأعمال القتالية في 2015.

وعلى خلفية هذه التطورات، تواجه دول غربية عدة على رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا انتقادات متكررة بسبب مواصلتها بيع الأسلحة للسعودية والإمارات.

فرنسا تزود السعودية بمدافع كايزر

وكانت تقارير اشارت اخيرا الى ارتفاع مبيعات فرنسا من السلاح للسعودية بنسبة 50 بالمائة عام 2018، بحسب تقرير حكومي سنوي، رغم دعوة الحكومة لإنهاء “الحرب القذرة” في اليمن.

وأظهرت بيانات صدرت الثلاثاء، أن المبيعات الإجمالية من الأسلحة الفرنسية ارتفعت بنسبة 30 بالمائة إلى 9.1 مليار يورو، في 2018، مدفوعة بزيادة كبيرة في المبيعات لحلفاء أوروبيين.

وباعت فرنسا أسلحة بنحو مليار يورو للسعودية، وكان أهم عنصر فيها هو زوارق الدوريات.

وزيرة الدفاع الفرنسية

وقالت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي في مقدمة التقرير إن “إقامة علاقات اقتصادية مع هذه الدول يعني الحفاظ على وجود في مناطق مهمة لمصالحنا الأمنية وإمداداتنا من الطاقة. الأمر يتعلق كذلك بمكافحة الإرهاب وحماية مواطنينا على الأرض”.

من جهته، قال توني فورتان من مرصد التسلح ومقره باريس إنه “في ظل هذه الصفقات التي تكشف عن تحالف جيوسياسي مع هذه الأنظمة وانتهاك كامل للالتزامات الدولية لا يسعنا سوى توقع أن تتدهور الصراعات في اليمن أو في القرن الإفريقي”.

وسعت باريس لتعزيز دورها الدبلوماسي في الشرق الأوسط عن طريق بيع سفن ودبابات ومدفعية وذخيرة للإمارات والسعودية ومصر، وزادت صادراتها إلى أربعة مليارات يورو من 3.9 مليار العام السابق.

وتتهم منظمات حقوقية الرياض، باستخدام الأسلحة الفرنسية في حرب اليمن، حيث قتل نحو 10 آلاف شخص منذ بدأت قيادة حملة عسكرية مع حليفتها الإمارات في العام 2015. والمعروف أن البلدين من كبار مشتري السلاح الفرنسي.

وزير الخارجية الفرنسي

من جهته، قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في وقت سابق، إنه يتعين على السعودية والإمارات وقف “الحرب القذرة في اليمن”.

وتعتبر فرنسا، ثالث أكبر مصدر للسلاح في العالم، وتعد السعودية والإمارات من زبائنها الرئيسين وقد قاومت ضغوطا كبيرة لوقف مبيعاتها لهما، في شكل يتناقض مع موقف ألمانيا التي علقت مبيعات الأسلحة إلى الرياض منذ أكتوبر الماضي.

المصدر: تويتر + رويترز

4 يونيو 2019

وفاة مليونير “الألماس” الاسرائيلي ايهود لاندينو أثناء عملية لتكبير عضوه التناسلي!

متابعة : وكالة نخلة

توفي الملياردير الإسرائيلي البلجيكي، إيهود لاندينو، في باريس، خلال عملية لتكبير عضوه التناسلي.

وذكرت صحيفة “Le Point”، أن العيادة التي أجرى فيها ملياردير “الألماس”، العملية مشهورة بهذا النوع من العمليات، لكن الشيء الوحيد الذي أقلق الشرطة هو أن العملية نفذت في المساء بعد وقت من إغلاق العيادة.

ووفقا للمعلومات الأولية، فقد أصيب لاندينو (يحمل الجنسيتين الإسرائيلية والبلجيكية) بالسكتة القلبية عندما حقن بمادة خاصة في قضيبه. وحاول الطبيب إنعاش المريض وإعادة قلبه للحياة لمدة ساعة تقريبا.

وأشارت صحيفة “The Mirror” إلى أن لاندينو حقق ثروة كبيرة من التنقيب وتعدين الألماس في أنغولا والكونغو. وباع ملياردير “الألماس” عام 2015 أغلى ألماسة في العالم سميت “القمر الأزرق”، مقابل 48.4 مليون دولار.

ماسة القمر الازرق

(موقع نون بوست) وتتهم المنظمات الدولية بشكل واضح “إسرائيل” بسرقة الألماس الإفريقي مقابل توريد الأسلحة والعتاد الحربي للأفارقة كي تغذي الصراعات والحروب الداخلية والعرقية والأثنية والمناطقية في القارة الإفريقية، ورغم الإدانات التي تصدرها كثير من الهيئات والمنظمات الدولية وتوجه أساسًا إلى كبار التجار الإسرائيليين، فإنه وحتى الآن لم يقدم أي من تجار الدم كما تسميهم هذه المنظمات إلى أي محاكمة.

الغالبية العظمى من هؤلاء التجار اليهود جنرالات في الجيش الإسرائيلي، وضباط من جهاز الموساد السابقين، وهم تجار سلاح يقومون بتمويل بناء عشرات المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، ويشكل هؤلاء التجار المصدر الرئيس للسلاح بالنسبة للعديد من الدول الإفريقية، وكذلك الأمر بالنسبة للكثير من المجموعات الإفريقية المسلحة.

وعادة ما تفضل هذه الدول وتلك الجماعات السلاح الإسرائيلي على سواه نظرًا لكفاءته، وأيضًا لمرونة “إسرائيل” في تعاملها المالي مع المشترين، حيث لا تشترط الحصول على أموال مقابل السلاح، لكنها تقبل بمبدأ المقايضة أيًا كانت، وعادة تمنح الشركات الإسرائيلية حقوقًا للتنقيب عن الثروات الباطنية والمواد الخام في هذه الدول الإفريقية.

الالماس عامل اساس في النزاعات الافريقية

ولأن الأسلحة التي تحصل عليها الدول الإفريقية مقابل سرقة الألماس منها تستخدم في الحروب الأهلية التي يذهب ضحيتها عشرات الآلاف من الناس خاصة في سيراليون والكونغو وأنغولا، فقد أطلقت الأمم المتحدة على التجارة الصهيونية للألماس “تجارة الألماس الدموي”، وقد اتهمت “إسرائيل” في العام 2009 رسميًا من قبل لجنة خبراء في الأمم المتحدة، بالتورط في استيراد الألماس بطريقة غير قانونية من إفريقيا.

واتهم التقرير التجار الإسرائيليين بعلاقة مباشرة بتجارة الألماس الدموي، خاصة في ساحل العاج وسيراليون، ورغم أن مجلس الأمن الدولي أصدر عدة قرارات في نهاية تسعينيات القرن الماضي، تمنع وتقيّد استيراد الألماس الخام من مناطق النزاعات في القارة الإفريقية، لمنع استخدام العائدات المالية في إطالة أمد الصراعات، فإن العمليات التي تقوم بها الصهيونية و”إسرائيل” لسرقته ما زالت متواصلة.

المصدر: لي بوينت + ذميرور

7 مارس 2019

تجربة هولندا الحضارية (4-4) الاسلام في هولندا

كتب وتحقيق : الدكتور صلاح عبد الرزاق

وسائل الاعلام الاسلامية


تمتلك هولندا خبرة طويلة في نشر المطبوعات الإسلامية حيث صدرت أول مطبوعة إسلامية عام 1947 من قبل طائفة الأحمدية وهي بعنوان الإسلام Al-Islam. كما صدرت مطبوعات أخرى مثل الفارق Al-Fariq ، بعثة الإسلام الهولندية Holland Islam Missie، إشاعة الإسلام Isha’at-ul-Islam، إقرأ Iqra ، و الفجر Al-Fadjr.

مخطوطات عربية قديمة في مكتبة جامعة ليدن الهولدنية

في عام 1980 أصدر Muslim Information Center في العاصمة السياسية لاهاي، العدد الأول من المجلة الدورية “قِبْلة” Qiblah. وهي مجلة تصدر باللغة الهولندية وتخاطب ثلاثة جماعات في المجتمع الهولندي:
1- المسلمين الناطقين بالهولندية والذين يشكل الجيل الشاب من أولاد المهاجرين القسم الأعظم منهم.
2- المسلمين من أصل هولندي الذين يقدر عددهم بحوالي (5000) مسلم ومسلمة.
3- أولئك المهتمين بالإسلام وبالمهاجرين المسلمين ويرغبون بالتعرف على الإسلام وما يفكر به المسلمون. ويشكل المستشرقون وأساتذة الجامعات والصحفيون والمعلمون والعاملين في الشؤون الاجتماعية.
ومن بين المحررين والكتاب في المجلة يوجد عدد من المفكرين المسلمين الهولنديين المعروفين أمثال عبد الواحد فان بومل و ساجدة عبد الستار وسيف الله كورز ورفيق أحمد فريس. وكانت مجلة (قبلة) تصدر في الفترة 1976-1990، وتقدم معلومات ومناقشات على مستوى واسع لمختلف القضايا الإسلامية. إذ تتناول مواضيع عقائدية وثقافية وسياسية واجتماعية، يجري عرضها من منظور الإسلام السنّي. وكان هناك اهتمام معين بالحضارات العربية والإسلامية والعلماء المسلمين الذين قدموا للبشرية نظريات وابتكارات في العصور الغابرة. ونشرت المجلة أحاديث وروايات من السنة النبوية الشريفة، وكذلك تعريف بسيرة وأقوال الخلفاء الأربعة. كما كان هناك اهتمام ملحوظ بقضايا المرأة والتصوف، إضافة إلى مراجعات وقراءات في بعض الكتب والإصدارات. بصورة عامة تعتبر مجلة القبلة ذات رؤية تقليدية مثلها مثل بقية المطبوعات الصادرة في العالم الإسلامي. فقد فشلت “القبلة” في طرح وجهة نظر جديدة أو تفسير عصري للإسلام بشكل يتناسب والبيئة الأوربية التي تصدر فيها.
وتعتبر مجلة “السلام” Salaam مطبوعة أخرى أصدرها مركز المعلومات الإسلامي. وكانت مجلة “السلام” مجلة فصلية، أي مرة كل ثلاثة أشهر، وصدر العدد الأول منها عام 1990. وهي مجلة مخصصة لمخاطبة الشباب المسلم ومناقشة المشاكل التي يواجهونها ، كما تتناول اهتمامات الجيل الشاب. فهناك مقالات عن الزواج وعن التعليم وعن الجنس وعن الموضة وعن المشاكل الإجتماعية كالإدمان على الكحول والمخدرات و التمييز العنصري. كما كانت تركز على وضعية الجالية المسلمة في الغرب وعلى العلاقات مع المجتمع والحكومة الغربية. وكان غالبية الكتاب من الشباب من أبناء هولنديين اعتنقوا الإسلام أي الجيل الثاني من المسلمين الغربيين أمثال مديحة فان بومل وهاجر فريس ورقية فريس.
وتصدر منظمة النساء المسلمات الهولنديات مطبوعة شهرية تدعى (النساء al-Nisa) تنشر فيها أخبار ومواضيع مخصصة لتربية الأطفال ومشاكل المرأة وشرح التعاليم الإسلامية. كما تناقش بعض المشاكل التي تهم المجتمع الهولندي والتي تجد لها اهتمام واضح في وسائل الإعلام الهولندية كالتعصب والتمييز العنصري والأحكام المسبقة ضد الأجانب وضد المسلمين وتضخيم السلبيات التي تنسب إلى المسلمين. وتقوم المنظمة بنشر كتب إسلامية هي في الغالب ترجمات لكتب منشورة بالعربية أو الإنكليزية.


إن مجلات (قبلة) و(السلام) و(النساء) (القافلة Karavaan ) تصدر من قبل الهولنديين المسلمين، وتصدر باللغة الهولندية. ولكن هناك مطبوعات أخرى يصدرها أبناء الجاليات المسلمة المقيمين في هولندا. إذ تصدر مجلات مثل (الحي Al-Hayy) الصوفية الصادرة في مدينة أوتريخت، نشرة (أخبار اتحاد الطلبة المسلمين في هولندا SUN) ، مجلة (الفقه Fiqh) التي تصدرها الجامعة الإسلامية في روتردام، مجلة (التوحيد Al-Tawheed) التي يصدرها مسجد التوحيد في أمستردام، مجلة (القلم Al-Qalam) التي تصدرها جمعية السلام في روتردام، ومجلة (الوحدة Al-Wahda) التي يصدرها اتحاد المنظمات الإسلامية في مدينة ريموند.
ونظراً لتنوع أصول الجاليات المسلمة قومياً ومذهبياً، فقد اصطبغت مطبوعاتها بهاتين الصفتين. إذ تصدر الجالية السورينامية (سنية المذهب) مجلة (صوت الإسلام Voice of Islam) بأربع لغات هي العربية الهولندية والانكليزية والأوردية. وتصدر مجلة (الحقاني Al-Haqqani) التي تشرف عليها الطريقة النقشبندية الصوفية. وتصدر مجلة (القبة الخضراء De Groene Koepel) . وتصدر مجلة (الرسالة العالمية The Message International) التي تصدرها جماعة سورينامية ذات توجهات صوفية باكستانية. وتصدر مجلة (المنهاج Al-Minhaj) التي تشرف عليها جماعة صوفية على الطريقة القادرية. وتصدر مجلة (صراط المستقيم Siratal Moestaqiem) التي تشرف عليها جمعية نور الإسلام الثقافية الاجتماعية في لاهاي.

مدرسة للمسلمين

وتصدر مطبوعات من قبل المنظمات والجمعيات الشيعية وأشهرها (النخيل An-Nakheel) باللغة العربية. وأصدرها الجمعية الثقافية العراقية في مدينة دوردريخت للفترة 1996 لغاية 2003، وترأس تحريرها د. صلاح عبد الرزاق. وهي مطبوعة شهرية تهتم بقضايا الإسلام في الغرب وتطور الفكر الإسلامي وقضايا اللاجئين في هولندا وأخبار الساحة العراقية سواء في المهجر أو في الوطن. كما ترصد المجتمع الهولندي وتتابع التغييرات والأحداث السياسية والثقافية الهولندية، إضافة إلى التعريف بثقافة وعادات المجتمع الهولندي. وكانت (النخيل) توزع في هولندا وبريطانيا وبلجيكا وألمانيا والسويد وأسبانيا وأمريكا وكندا، إضافة إلى دول الشرق الأوسط مثل لبنان وسوريا وإيران. وأصدرت الجمعية أيضاً مطبوعة (المنارة Minaret) باللغة الهولندية، وهي موجهة أساساً للهولنديين الذين اعتنقوا الإسلام.
وهناك مطبوعات إسلامية باللغة العربية مثل (الميزان) المغربية ، و(الجسر) التي صدرت عام 1997 ، وترأس تحريرها الصحفي التونسي خالد شوكات. وتوقفت بعد صدور ثلاثة أعداد، فأصدر نشرة (المصير).
وهناك مطبوعات تصدر باللغة العربية، لكنها ذات توجهات قومية وعلمانية مثل مجلة(المؤنس) المغربية التي صدرت بين عامي 1984 و1987 ، ومجلة (البستان) الموجهة للأطفال في نفس الفترة. وصدرت صحيفة (الأفق الأخضر) عام 1992 ثم توقفت بعد أربعة أعداد. وتصدر صحيفة (روتردام بوست) بالعربية ، وهي الطبعة العربية لصحيفة بلدية روتردام. وصدرت صحيفة (أخبار هولندا) عام 1987، وصحيفة (رؤية عربية) عن مقر الجامعة العربية في لاهاي. وصدرت صحيفة (العماد) عام 1990 ثم توقفت بعد صدور بضعة أعداد.
وتصدر الجالية التركية عدة مطبوعات باللغتين التركية والهولندية مثل (Iike) و (Cocuk) و (Turkije Krant) و(Habar) و (Sozhkki) و (Ekin) و (Ikibinbir) و ((Tasa وهي نشريات ذات توجهات علمانية.
أما المطبوعات التركية الإسلامية فهي (Mesaj) لسان حال شباب حركة ملي غورش الإسلامية، ونشرة (المسلم) التي يصدرها شباب الحركة في مدينة آرنم. وتصدر مجلة بلاتفورم Platform ، وهي أوسع مجلة إسلامية في هولندا حيث يطبع منها عشرون ألف نسخة. وصدرت مجلة (Arayis ve Islam) بين عامي 1987 و1993 ، وصدرت مجلة أكاديمي Akademi عام 1999 .
وتنفرد هولندا عن بقية الدول الأوربية بوجود خدمات إذاعية وتلفزيونية إسلامية . إن السياسة الليبرالية الهولندية توفر تسهيلات إذاعية لمختلف الجماعات الدينية والعرقية كالكاثوليك والبروتستانت والإنسانيين والهندوس واليهود.
ويستفيد المسلمون من الدعم الحكومي لتمويل لبث برامج إسلامية في الإذاعة والتلفزيون الهولنديين. تعود فكرة تأسيس محطة إسلامية إلى عام 1979 ولكنها احتاجت سبع سنوات حتى تتحقق في الواقع. في عام 1983 صدر تقرير مجموعة واردنبرغ Waardenburg الذي أشار بوضوح إلى حاجة المسلمين في هولندا إلى قنوات للتواصل مع المجتمع. وتم اقتراح نفس الفكرة في مذكرة الأقليات Minderhedennota لعام 1983. وفي عام 1986 وافقت وزارة الثقافة على إنشاء مؤسسة الإذاعة الإسلامية Nederlandse Moslim Stichting والتي أوكلت إدارتها إلى الفيدرالية الإسلامية الثقافية التركية. وفي عام 1993 تغّر اسمها إلى الإذاعة الهولندية الإسلامية Nederlandse Moslim Omroep (NMO) والتي أشرف عليها المجلس الإسلامي الهولندي. في عام 1995 كان للمحطة 26 ساعة بث تلفزيوني في السنة وساعتين بث إذاعي أسبوعياً. وقد تم مضاعفة البث عام 2000 عندما وافقت الحكومة الهولندية على تمويل بث 52 ساعة تلفزيونية سنوياً، وبث ثلاثة ساعات إذاعية أسبوعياً.
ويلعب المسلمون الهولنديون دوراً هاماً في إدارة محطة الإذاعة الإسلامية NMO، وكذلك في تهيئة وتقديم البرامج. فقد شارك كل من عبد الواحد فان بومل وساجدة عبد الستار، باعتبارهما مسؤول عن برامج التلفزيون، في مناقشة مختلف القضايا الإسلامية، وخاصة تلك التي المتعلقة بالمسلمين والإسلام في الغرب. ولا تخاطب محطة NMO الجالية المسلمة فحسب، بل توجه برامجها إلى الجمهور الهولندي بشكل أوسع. إن الجماعة المستهدفة في برامجها هي الجيل الثاني من المسلمين المهاجرين. “فهم يتحدثون الهولندية بطلاقة، وقد نشأوا في هذا المجتمع. ولديهم وعي أكبر بالمجتمع الهولندي وثقافتهم ، بينما بقي الجيل الأول يولي اهتمامه بنفسه وتقاليده”.
تقدم محطة NMO تقارير ومقابلات ومناقشات حول المشاكل التي تواجه الجالية المسلمة مثل الاندماج في المجتمع الغربي، التعليم الإسلامي، مشاكل الأطفال والمراهقين المسلمين ، الأصولية، الاتهامات الموجهة ضد الإسلام، والمسلمين، وضعية المرأة في الإسلام، الزواج المختلط بين ثقافتين، وخبرات المسلمين الهولنديين وما اجتذبهم في الإسلام ورؤيتهم تجاه الأحداث والقضايا الإسلامية والثقافية والسياسية. وتقوم محطة NMO بدور الدعوة إلى الإسلام ودعوة غير المسلمين إلى الإسلام . إن المحطة تشكل مثالاً جيداً على مؤسسة إسلامية يديرها المسلمون الجدد ويلعبون دوراً هاماً فيها. ويساعدهم فيها مسلمون سوريناميون ومغاربة وأتراك.
وتمارس المحطة بتقديم رؤية تعتمد أساساً على المذهب السني، في حين أن نظامها الداخلي يذكر أنها يجب أن تنفتح على جميع المذاهب الإسلامية. ويعود ذلك إلى أن المشرفين عليها والعاملين فيها ينتمون إلى المذاهب السنية. ولا تكاد تقدم برامج أو مقابلات مع شخصيات شيعية إلى نادراً.

ملك هولندا يفطر مع المسلمين

الأعياد والعطل الاسلامية :


بقي الاعتراف بالأعياد الإسلامية أمراً مطروحاً للنقاش ، وأدى بنجاح إلى تكييفه مع بعض القوانين والتشريعات. إن أول قرار بهذا الصدد صدر في عام 1981 لصالح العسكريين المسلمين في الجيش الهولندي. ورد ذلك في (ترتيب التسهيلات Faciliteitingregeling) التي منحت رخصة الاحتفال بالعيد للعسكريين اليهود، ثم تم توسعتها لتشمل الأعياد الإسلامية. إذ تقر بأنه من حق العسكريين المسلمين التمتع بعطلة يوم الجمعة بدلاً من يوم الأحد كعطلة أسبوعية. ولا توجد ترتيبات خاصة فيما يتعلق بصيام شهر رمضان.

احد السجون الهولندية


توجد هناك ترتيبات أخرى وضعت لتلائم المسلمين في بعض الجوانب. ففي السجون، ومنذ عام 1976 جرى الإقرار بترتيبات مفتوحة لإحتفالات غير المسيحيين. إن قانون إغلاق المحلات لعام 1976 يسمح للعاملين بأخذ يوم عطلة Off Day بدلاً عن يوم الأحد. أما قانون موظفي الحكومة Ambtenarenwet لعام 1988 فيتضمن قاعدة عامة تنص على أنه (لا يمكن إجبار الموظف على العمل في يوم يعتبر عيداً أو عطلة حسب عقيدته الدينية أو معتقده، ما لم تتعارض مصلحة العمل مع غيابه).
في قطاع التجارة والصناعة، حدثت في عام 1984 قضية موظفة مسلمة ، وأدت إلى صدور قرار هام من قبل المحكمة العليا. إذ رفض رب العمل طلب الموظفة بأخذ يوم عطلة كي تحتفل بعيد الفطر. لكنها، مع ذلك غابت عن العمل، وفقدت وظيفتها. تقدمت بشكوى إلى المحكمة الإقليمية في مدينة دنبوش Den Bosch والتي أعلنت بأن (الموظفة كانت على حق لأن الموظفين المسلمين يمكنهم التمتع بيوم عطلة للإحتفال بأعيادهم الدينية . ويمكن رفض طلبهم عندما يمكن لرب العمل الطلب من الموظف (المسيحي) العمل في عطلة مسيحية عامة). لكن المحكمة العليا عارضت القرار وأعلنت بأن (أيام الأعياد التي تم قبولها من قبل المجتمع الهولندي هي الأيام التي لا عمل فيها بغض النظر عن ديانة الموظف. بالرغم من أن العطل المسيحية تجد أصولها في الدين، لكنها أصبحت أيام عطلة بنظر العامة، وينطبق على جميع الذين يشاركون في المجتمع الهولندي، مهما كانت عقائدهم وجنسياتهم. ولهذا السبب فإنه لا يمكن اعتبار أعياد الديانات الأخرى بمستوى الأعياد المسيحية المقبولة من العموم. وهذا هو الجواب على السؤال: بأن أي موظف ينتمي إلى ديانة أخرى فعليه العمل في تلك الأعياد الأخرى).
في عام 1985 قررت الحكومة الهولندية بأنها لن تفكر في أية مساواة قانونية لأعياد المسلمين والهندوس مع الأعياد المسيحية. إن هذا الموقف العنصري يثير بعض الملاحظات:
1- الاعتراف رسمياً بالمعاملة المختلفة بين المسيحيين والمسلمين ، وهذا ما يخالف المادة الأولى من الدستور الهولندي التي تضمن المساواة بين جميع الساكنين في هولندا. يلاحظ أن الدستور لم يقل (بين الهولنديين) بل (بين جميع سكان هولندا)، أي يشمل الأجانب وغير المسيحيين أيضاً.
2- مخالفة المادة (6-هـ) من إعلان محو جميع أشكال التعصب والتمييز المبني على الدين والعقيدة، والذي أقرته الأمم المتحدة في 25 تشرين الثاني/نوفمبر 1981 ، حيث يضمن حرية (التمتع بأيام الراحة وعطل الاحتفالات والمراسم بحسب أحكام دين أو عقيدة الفرد).
3- يؤكد على أن التشريعات الهولندية العلمانية ليست حيادية تجاه الديانات الأخرى كالإسلام. يضاف إلى ذلك أن هذه التشريعات تستلهم العقائد والتراث المسيحي حسب ما جاء في تقرير حكومي بعنوان (الأقليات: حقوق أقل؟ Minderheden: minder Rechten?) الصادر في 22 تشرين الأول/ نوفمبر 1985 والذي يذكر بأن هناك (أكثر من (150) حالة قانونية توضح بأن المجتمع الهولندي ما يزال يعتمد وبشكل كبير على المسيحية). وقد اعترف رئيس اتحاد التجارة الهولندي علناً بأن (الاتحاد يستمد قيمه من الأنماط المسيحية والإنسانية Humanistic ).
4- إن الحكومة الهولندية قد اعترفت في وقت سابق بأن قانون العمل Labor Law وفي المادة (13) ينص على إمكانية تبديل العطلة الأسبوعية من الأحد إلى السبت. من الواضح أن هذه الإمكانية هي ترتيب خاص لليهود الذين يعطلون يوم السبت، لكن المشرع الهولندي يرفض توسيع مثل هذا الإجراء لصالح المسلمين. وهذا نوع آخر من المعاملة غير المتساوية بين أتباع الجماعات الدينية المعترف بها رسمياً.

بقي المسلمون يسعون من أجل الاعتراف بالأعياد الإسلامية كعطل خاصة بهم من قبل التشريع الهولندي. في بداية عام 2000 وبمناسبة الحج إلى مكة المكرمة، التقى وفد يمثل الجالية المسلمة في هولندا برئيس الوزراء آنذاك السيد فيم كوك Wem Kok ، وطالبوا بأن يجري الاعتراف رسمياً بعيد الأضحى كعطلة رسمية. لقد اختاروا هذا العيد لأنه يحظى باحترام كبير لدى المسيحيين واليهود لأنه يرمز إلى قيام النبي إبراهيم بالتضحية بولده إسحاق (على رواية التوراة) و (بولده إسماعيل على رواية القرآن الكريم). وأن هذا اليوم يمثل تآلف بين الديانات.
وهناك أسباب أخرى بأن الاعتراف بعيد للمسلمين سيشجع على اندماجهم في المجتمع الهولندي، ويقوي الشعور لدى الآخرين بالتضامن مع المسلمين. كانت ردود الأفعال تجاه هذا المقترح سلبية، لكن مجلس الكنائس أيد المقترح واعتباره احتفالاً للثقافات المتعددة Multi-Cultural Festival.

توفير اللحم الحلال:


إن واحداً من أشهر المحرمات في الإسلام فيما يتعلق بالطعام هو الامتناع عن تناول لحم الخنزير أو لحوم الحيوانات التي لم يتم ذبحها وفق الشريعة الإسلامية. إذ تشترط الشريعة عدة شروط منها أن يجري ذكر اسم الله أثناء الذبح. والشرط الآخر أين يكون الحيوان حياً قبل ذبحه، أي لا تستخدم الصعقة الكهربائية أو استخدام الطلقات البلاستيكية لتدويخ الحيوان بحيث يمكن أن تؤدي إلى وفاته. كما يجب توجيه الحيوان باتجاه القبلة أثناء ذبحه.


لقد قامت الحكومات الأوربية بوضع تشريعات خاصة للمسلمين واليهود بهدف تسهيل حصولهم على اللحم المذبوح حسب شعائرهم. إذ أن اليهود لهم طريقة خاصة بالذبح كي يصبح لحم الحيوان حلالاً عندهم أو كما يسمونه بالـ( كوشر Kosher). هذه التشريعات الخاصة سمحت للمسلمين بتأسيس العديد من أماكن الذبح الإسلامي ( المجازر) من أجل تلبية احتياجات ملايين المسلمين اليومية من اللحم الحلال.
في حين تمنع دول أوربية مثل السويد والنرويج وسويسرا ، تسمح أخرى بالذبح الاسلامي مثل بريطانيا وفرنسا واسبانيا والدنمارك وهولندا.
إن قرار التفتيش على لحوم القصابين الصادر عام 1977 يسمح للمسلمين بذبح الحيوانات حسب الأحكام الإسلامية. في عام 1986 صدرت قائمة رسمية تضمنت أسماء (106) مجزرة يستطيع المسلمون مراجعتها لذبح الحيوانات حسب الطريقة الإسلامية. الجدير بالذكر أن هناك مجازر خاصة بالمسلمين لتلبية احتياجاتهم اليومية. كما يوفر بعض مربي الدواجن الهولنديين تسهيلات للمسلمين حيث يقوم الزبون بذبح الدواجن بنفسه للتأكد من شرعية الذبح قبل شرائها، ثم يقوم الفلاح الهولندي بتنظيفها وتغليفها. وتحدث مشاكل في المجازر الإسلامية خاصة في أيام الأعياد حيث يذهب آلاف المسلمين وفي وقت واحد لذبح الأضاحي، لكن المجازر لا تستوعب هذا العدد الكبير.
في عام 1977 نشرت وزارة الزراعة كراساً ينظم شروط الذبح الإسلامي حيث تم تحديد مدة الذبح (30 ثانية للغنم و45 ثانية للبقر كحد أقصى)، وعدم حضور أكثر من شخصين أثناء الذبح. كما اشترط توثيق أرجل الأغنام والبقر والماعز جيداً لمنعها من الفرار قبل أو أثناء الذبح. ويجب ترك الحيوانات المذبوحة لمدة نصف دقيقة بعد قطع أوداجها كي يتم خروج الدم بشكل كامل. وفي كل الأحوال يجب أن يكون الذبح تحت إشراف طبيب بيطري.


هذا وتوفر بعض المؤسسات الهولندية الطعام الحلال كالسجون والجيش والمستشفيات. إذ يمكن للعاملين والراقدين المسلمين طلب طعام إسلامي. وتقوم إدارات هذه المؤسسات عادة بالاتفاق مع قصابين مسلمين لتجهيزهم باللحم الحلال.
وتوفر بعض المحلات التجارية (السوبر ماركت) تسهيلات للزبائن المسلمين عندما تقوم بعرض مواد غذائية منتجة من قبل شركات إسلامية سواء من دول العالم الإسلامي أو الشركات التي يديرها مسلمون في أوربا. وتصنف هذه الأغذية بأنها طعام حلال عبر العلامة المختومة بها، وتشمل الدجاج واللحوم المصنعة كالهمبركر والصوصج والمارتدلا وغيرها.
وما تزال هناك مشكلة هي وجود مواد محرمة كالخمر وشحم الخنزير في بعض المواد الغذائية المعجنات والمشروبات والعصائر والمعلبات والمربيات وغيرها. إذ لا يعرف كثير من المسلمين أسماء ورموز المواد المضافة إلى المواد الغذائية كي يتجنب شراءها واستعمالها. ويجتهد كثيرون في قراءة لائحة محتويات العلبة للتعرف على المواد المضافة والمحرمة فيها ويقارنوها بقائمة أعدتها بعض المراكز الإسلامية.
الجدير بالذكر أن الجالية اليهودية في أوربا نظمت أمورها بشكل جيد ، حيث تختم جميع المواد الغذائية والمعلبات بختم خاص يعرفه اليهودي فيشتريها لأنها حلال حسب أحكام شريعته.

احدى مقابر المسلمين في هولندا

المقابر الاسلامية :

يعود أول قبر لمسلم في هولندا إلى دبلوماسي أندونيسي مسلم هو عبد الحميد، الذي توفي ودفن في مدينة ميدلبورغ Middelburg جنوبي هولندا قبل أربعة قرون. إذ يذكر شاهد القبر أنه توفي في التاسع من آب/أغسطس 1602 . وقد تم دفنه بموجب أحكام الشريعة الإسلامية، كما أن القبر متوجه إلى مكة المكرمة.
تتضمن التشريعات القانونية الهولندية تفصيلات تتعلق بتأسيس وصيانة المقابر الخاصة المستندة على العقيدة. إذ يحق لجميع الجماعات الدينية أن تؤسس مقبرتها الخاصة بها. لقد جرت مناقشة تأسيس مقابر إسلامية من قبل الحكومة والبرلمان الهولندي. في تلك المناقشات، تم تناول رغبات المسلمين مثل الدفن بدون تابوت وخلال 24 ساعة بعد الوفاة. في مذكرتها الجوابية المؤرخة في 23/7/1982، قالت الحكومة: من المستحيل تنفيذ ذلك لأسباب تتعلق بالصحة العامة وتحريات الأدلة الجنائية والنظام العام. بين الفينة والفينة يجري استثناء المسلمين من تطبيق الشروط القانونية المتعلقة بساعة الدفن أو استخدام التابوت. ويمنح عمدة المدينة هذه الاستثناءات ، والذي يعمل ضمن نطاق صلاحية الطب العدلي.

قبور مسلمين في هولندا

توجد في هولندا عدة مقابر إسلامية مثلاً في مدن روتردام Rotterdam، أوتريخت Utrecht ، آرنم Arnhem، لاهاي The Hague، خروننكن Groningen، بيرخن أوب زوم Bergen op Zoom ودوردريخت Dordrecht. وهذه المقابر عبارة عن قطعة أرض مخصصة للمسلمين ضمن المقابر العامة في المدن الهولندية. وتوجد مقبرة إسلامية مستقلة في مدينة زوله Zwolle . إن هذه المقابر مزودة بغرف التغسيل وقاعة للصلاة متوجهة إلى مكة المكرمة.
تشير الفقرة ( 7.1 ) من التعليمات البلدية الخاصة بالدفن والصادرة من بلدية مدينة دوردريخت إلى أنه من حق عمدة المدينة أن يسمح بالدفن خلال 36 ساعة. وتشترط المادة (7.2) ضرورة استخدام التابوت. أما المادة (10.2) فتعطي العمدة أو المستشار القانوني صلاحية منح استثناءات من شروط الدفن خارج الأيام المحددة، مثلاً في أيام الآحاد والعطل الرسمية. وتحدد المادة (14.1) مدة القبر بثلاثين عامة، ويمكن تمديدها عشر سنوات أخرى في كل مرة.
في عام 1998 قامت 15 منظمة إسلامية مغربية وتركية ، ومن ضمنها الجمعية الثقافية العراقية في دوردريخت بالتوقيع مع المستشار القانوني للبلدية على اتفاقية تأسيس مقبرة إسلامية ، حيث تم تخصيص مساحة 600 متر مربع داخل المقبرة العامة في أسينهوف Essenhof. ولم تنص الاتفاقية على مدة محددة للمقبرة لكن الفقرة (3) تقول بأن المقبرة تنتهي إذا امتلأت تماماً، وتعتبر مغلقة. وتنص المادة (5) على السماح لجميع المسلمين بدفن موتاهم في هذه المقبرة وحسب الأحكام الإسلامية.

المصادر :

1- مقابلة مع عبد الواحد فان بومل في مدينة هيلفرسوم بتاريخ 25 تشرين الأول 2001

2- Rath (1996), Nederland en Zijn islam, p. 43
3- Rath (1996), Nederland en Zijn islam, p. 43
4 -Rath (1996), Nederland en Zijn islam, p. 43

5- Shadid (1995), Religious Freedom, p. 44
6- Rath (1996), Nederland en Zijn islam, p. 44
7- Shadid (1995), Religious Freedom, p. 104
8- المقصود بالإنسانية هنا هو مذهب فلسفي واجتماعي يؤمن بأن الإنسان هو محو الوجود ، ويجب تحقيق مصالحه ورغباته الدنيوية، وعدم الالتزام بأي قيود دينية أو أخلاقية. Trouw Newspaper, on 25 May 2000

9- Shadid (1995), Religious Freedom, p. 104
10- Trouw Newspaper, on 7 March 2000

11- Shadid (1995), Religious Freedom, p. 83
12- نشرة(النخيل)، العدد (26) الصادر في كانون الثاني/ يناير 1998

13- Wiegers (1998), De Nederlanden en de Islam in de 17de eeuw, p. 4
14- Shadid (1995), Religious Freedom, p. 101
15- Shadid (1995), Religious Freedom, p. 101

16- كان مؤلف هذا الكتاب يرأس (الجمعية الثقافية العراقية) وأحد الموقعين في تلك الاتفاقية. وجرى افتتاحها بحفل ضم أبناء الجالية المسلمة في المدينة ومسؤولين من الحكومة والبلدية وأعضاء المجلس البلدي ومنظمات اجتماعية وثقافية.

مخيم الركبان.. أمريكا تقامر باللاجئين السوريين لإمداد ارهابها الدولي

بقلم الاعلامية السورية: غانيا محمد درغام

جريمة أميركية أخرى بحق المدنيين في سورية، لم تكتفي سياسة واشنطن بما فعلته بالأمان السوري خلال مخططها الارهابي وأذرعها الدولية فيه من مليشيات وظفتها بهدف ممارسة الإرهاب، ودول كرستها لقولبة إرهابها دولياً، بل لازالت تراهن على الدماء السورية في مقامرة على مجلس الأمن وحقوق الإنسان الذي تدعيه، حيث تحتجز واشنطن عبر مجموعات إرهابية تابعة لها ، تنتشر في مخيم الركبان في منطقة التنف التي تحتلها قوات أمريكية ، عشرات آلاف اللاجئين السوريين منذ أكثر من خمس سنوات في ظروف مأساوية تنذر بحدوث كارثة إنسانية في ظل النقص الشديد في متطلبات البقاء على قيد الحياة من مياه وأدوية وطبابة وتعليم وغيرها.

ممثلي واشنطن رفضوا مؤخراً وللمرة الأخرى الدعوة للمشاركة في الاجتماع التنسيقي الثالث لوضع خطوات مشتركة ملموسة لإغلاق مخيم الركبان في الـ 9 من الشهر الجاري، بادعاء من واشنطن عن عدم استعداد الحكومة السورية لاستقبال محتجزي مخيم الركبان في حجج واهية ولا أساس لها من الصحة، فالأمر الذي ينفي ذلك هو استمرار عودة المهجرين السوريين من الأردن ولبنان، حيث عاد في الأشهر الثمانية الماضية أكثر من “170” ألفا إلى مناطقهم المطهرة من الإرهاب، وهو ما يمثل أربعة أضعاف عدد قاطني المخيم الحاليين، كان هذا الرفض بعد الرفض السابق لحضور الاجتماع التنسيقي الذي عقد في الـ26 من الشهر الفائت في ممر جليغم شرق منطقة ظاظا بريف حمص الشرقي ، بمشاركة ممثلين عن الجهات الحكومية ومركز المصالحة الروسي ووجهاء القبائل في المخيم ، لإيجاد حل نهائي لمعاناة آلاف المهجرين السوريين الذين تحتجزهم قوات الاحتلال الأمريكية ومرتزقتها في مخيم الركبان.

جاءت هذه الحقائق في تصريح لوزارة الدفاع الروسية عن تأجيل حل كارثة مخيم الركبان الذي يوجد فيه آلاف المدنيين المحتجزين من قبل المجموعات الإرهابية وقوات الاحتلال الأمريكي، حيث أوضح مدير مقر الهيئة التنسيقية الروسية حول عودة المهجرين السوريين العقيد ميخائيل ميزنتسيف أن: “الولايات المتحدة تتعمد تأجيل حل مشكلة مخيم الركبان ولا تسمح بدخول منطقة التنف التي تحتلها وتصمت عما يدور في المخيم”، كما صدر بيان عن مقر الهيئتين التنسيقيتين السورية والروسية حول عودة المهجرين السوريين إلى أن جميع حجج الجانب الأمريكي حول عدم استعداد الحكومة السورية لاستقبال سكان مخيم الركبان “مختلقة ولا أساس لها من الصحة”، كما أكد البيان أن الحكومة السورية “منفتحة تماما على العمل مع ممثلي الأمم المتحدة وتتطلع إلى مزيد من المساعدة الفعالة في تنفيذ خطوات عملية لإعادة إسكان مهجري مخيم الركبان”.

من جانب آخر أكد بعض الذين تمكنوا من مغادرة مخيم الركبان وعادوا إلى سورية أن ما يسمى بـ “المجلس العسكري في الركبان” الذي يتكون من تجمع عدة فصائل إرهابية كانت متواجدة في منطقة التنف يعامل سكان المخيم على أنهم رهائن محتجزين لديه كما يحاول الإتجار بهم واستغلالهم بغية الاستحواذ على المساعدات الإنسانية المقدمة من الأمم المتحدة، كما يوجد العديد من السكان داخل المخيم دون أوراق ثبوتية حيث لا تسجل حالات الزواج والولادة والوفاة والمدارس، هذا الوضع القائم حاليا في المخيم والذي يحتكر فيه المسلحون وعائلاتهم كل المساعدات من مجانية الرعاية الطبية إلى السيطرة على جميع المواد الغذائية والقيام ببيعها بأسعار مرتفعة لبقية قاطني المخيم، إضافة لممارساتهم بترهيب السكان والتحكم بأمور حياتهم ومنعهم من مغادرة المخيم، كل هذه الأمور تجري تحت أنظار واشنطن الراعي الأول لهذه الجماعات والمساعدة لها في خرق جميع المواثيق الدولية والإنسانية، الأمر الذي يوضح جلياً استخدام أمريكا لقاطني مخيم الركبان كذريعة لها من أجل امداد وجودها الحيوي في المنطقة والاستمرار في انتهاكاتها الدولية بحق سورية وشعبها، غير آبهة بمجلس الأمن ولا منظمات الحقوق الدولية اللذين ربما لو كان الانتهاك مدعياً على الجانب السوري لارتفعت صرخات التنديد بها على عكس الصمت المطبق تجاه المقامرة الأميركية بالمواطن السوري.

3 ابريل 2019

وكالة نخلة : التقرير يعبر عن رأي كاتبه وحق الرد مكفول.

الحشد الشعبي وجماهيره يزمجرون غضبا والاميركيون يلوذون بجحورهم خوفا ورعبا

متابعة : وكالة نخلة

ردا على جريمة الجيش الاميركي بقصف مواقع الحشد الشعبي في منطقة القائم ، واستشهاد واصابة العشرات من ليوث العراق المرابطين على الثغور لضمان امن وسيادة الشعب والتراب العراقي ، خرجت قوات من الحشد الشعبي مدعومة بمئات الالاف من مناصيرها وعموم ابناء الشعب العراقي ، في بغداد ، للمشاركة بجنازة الشهداء الذين ارتقوا في تلك الضربة الصاروخية الغادرة . ولاول مرة تمكنت الجماهير العراقية الغاضبة من اجتياح المنطقة الخضراء والوصول الى مبنى السفارة والقيام باعتلاء اسوارها ورفع اعلام الحشد الشعبي واعلام كتائب حزب الله التي استهدف القصف الصاروخي الاميركي مواقع مقاتليها في القائم عليها.

ونصب المحتجون الخيام ، لتنفيذ اعتصام مفتوح يرمي للمطالبة باخراج القوات الاميركية من العراق . وفي تحول عده المراقبون بانه مفصلي ، فقد كتب المحتجون على اسوار السفارة الاميركية التي كان حتى كبار المسؤولين العراقيين ممنوعين من المرور بجوارها “مغلق بامر الشعب”.

وبادر محتجون الى اضرام النيران امام البوابة الخارجية للسفارة الاميركية ، واضرمت النيران ايضا في كابينات الحراسة الموضوعة في مدخل مجمع السفارة ، فيما اضرمت النيران ايضا بالعلمين الاميركي والاسرائيلي ، ووضع محتجون الاعلام الاميركية على الارض وداسوا عليها بالاقدام تعبيرا عن غضبهم من الدور الامريكي في العراق ، الذي اعتبروه “مخربا” في العراق.. كما رددوا شعار “الله اكبر.. امريكا الشيطان الاكبر” و “الموت لامريكا ..الموت لاسرائيل” ، كما رفعوا اصواتهم منادين بانهاء الحضور الاميركي في بلادهم، ودعوا مجلس النواب الى الاسراع بالاعلان عن الغاء الاتفاقية الامنية التي وقعتها بغداد وواشنطن عام 2008 .

احراق كابينات الحراسة في مدخل السفارة الاميركية
احراق اسوار السفارة الاميركية في بغداد

وشارك في موكب التشييع والاحتجاجات على الجريمة الاميركية ، كبار القادة في الحشد الشعبي ، وفصائل قادة المقاومة الاسلامية المنضوية تحت راية هذه القوات الجهادية الرسمية ، وممثلوا معظم القوى السياسية العراقية وانصارهم ونواب البرلمان ومسؤولون حكوميون رفيعو المستوى ، منهم وزير الداخلية. وكان من الملفت في هذه الحركة الاحتجاجية المشاركة الواسعة للمرأة العراقية.

وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو تظهر مشيعي شهداء الحشد الشعبي الذين قضوا في الغارة الأمريكية، الأحد الماضي، وهم يدخلون المنطقة الخضراء من الجسر المعلق باتجاه السفارة الأمريكية في بغداد.

ونفى القيادي في كتائب “حزب الله” في العراق، جعفر الحسيني، نيتهم اقتحام السفارة الأمريكية ، مؤكدا “لا نية لدينا لإقتحام مبنى السفارة الأمريكية”.

وزلزلت شعارات وزمجرات فصائل الحشد الشعبي وانصاره والجماهير العراقية الغاضبة ، المنطقة الخضراء ومحيط مجمع السفارة الاميركية ، ما تسبب في ان ترتعد فرائص مئات الدبلوماسيين والعسكريين الاميركيين المتغطرسين الموجودين في مجمع السفارة ، ما دعاهم الى اللوذ بجحورهم كالجرذان مستنجدين بالسلطات العراقية ودعوتها الى العمل لتهدئة الاوضاع .

المحتجون في باحة السفارة
جنود امريكيون يختبئون في احدى قاعات السفارة

وكشف فيديو صوره احد المحتجين من خلف زجاج مضاد للرصاص خاص بقاعة في داخل مبنى السفارة ، عددا من الجنود امريكيين مدججين بالسلاح وهم يختبأون خلف جدران احدى الصالات. وبعد وصول المحتجين على بعد متر واحد من القاعة التي يحتمي بها هؤلاء الجنود ، تعرضوا لوابل من القنابل المسيلة للدموع ، ما دفعهم الى التراجع نحو سور المجمع.

وكالة نخلة – بغداد 31 ديسمبر 2019

اخر الاخبار

اعلان

ad