بعد اختيار ريما بن بندر أول سفيرة… سعوديات يتوقعن تعيين وزيرات في المملكة

اعداد : وكالة نخلة

حالة من التفاؤل والترقب عبرت عنها سعوديات في حديثهن مع “سبوتنيك”، بعد تعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان سفيرة للمملكة في واشنطن، وهي اول امرأة في تاريخ المملكة تتبوأ هكذا منصب.

الاميرة لمياء بنت بندر

وعبرت المتحدثات عن ترقبهن للمزيد من تمكين المرأة في العديد من المناصب والمهام خلال الفترة المقبلة، كما أكدن تفاؤلهن بالخطوة، وأنها جاءت تنفيذا للوعود التي قطعها ولي العهد محمد بن سلمان.

تقول الكاتبة الصحفية، سحر أبو شاهين، إن “القرار الملكي بتعيين الأميرة ريما بنت بندر كأول امرأة سعودية تتقلد منصب سفيرة وبمرتبة وزير، له دلالات بالغة الأهمية، كون مكان التعيين هو سفارة دولة بقوة أمريكا، وبعمق العلاقات بينها وبين السعودية، وأنه دليل على أن الحكومة السعودية ماضية قدما في إصلاحاتها في ما يتعلق بمنح المرأة السعودية المزيد من حقوقها”.

الكاتبة سحر ابو شاهين


وأضافت في تصريحات خاصة لـ “سبوتنيك”، أن “المملكة قامت بخطوات كثيرة ومتسارعة قبل هذه الخطوة، منها دخول المرأة مجلس الشورى، وإزالة العوائق أمام عملها في العديد من القطاعات بسوق العمل، وترشح المرأة واقتراعها وفوزها في الانتخابات البلدية، ومنحها المزيد من الاستقلالية في ما يتعلق بحضانة أطفالها ورعايتهم”.

وتابعت أبو شاهين، أن تلك الخطوات شملت تعيين المرأة في مناصب رفيعة بالبنوك والشركات والمستشفيات، وبعض الجهات الحكومية.

وأشارت إلى أن الفترة المقبلة ستشهد المزيد من الخطوات في هذا الإطار، مرجحة تعيين سفيرات أخريات، ووزيرات في جهات حكومية، وإسقاط نظام الولاية.

الاعلامية ايمان الحمود

من ناحيتها، تقول الإعلامية السعودية، إيمان الحمود، بإذاعة “مونت كارلو” الدولية، إن الخطوة تأخرت كثيرا، خاصة أن الكاتبات السعوديات كتبن أكثر مقال وناشدن بضرورة تمكين المرأة في السنوات السابقة، خاصة بعد دخولها لمجلس الشورى، وأنه كان من المتوقع تعيين المرأة سفيرة أو وزيرة في الفترات الماضية، إلا أن الخطوة تأجلت لعدة سنوات.

وأضافت في تصريحات خاصة لـ “سبوتنيك”، أن “الأكثر إيجابية في الخطوة في الوقت الراهن، هو تعيين الأميرة ريما في واحدة من أهم العواصم العالمية، وهو ما يعبر عن استدراج ما مضى بأسرع وقت ممكن، ويؤكد على الدور المستحق للمرأة”.

وعبرت عن أمل الجميع في تعيين وزيرات وسفيرات خلال الفترة المقبلة، وأن تلك الخطوة تؤكد على وفاء الأمير محمد بن سلمان بما وعد في السابق، وأن المملكة تؤكد على أنها تسير بخطى جادة في مسألة التغيير.

وأشارت الحمود إلى أن بعض القضايا لازالت عالقة، منها قضية الولاية التي تحدثت عنها الأميرة ريما أكثر من مرة، وهو ما يعني اقتراب الوصول إلى الوضع المثالي للتخلص من قانون الولاية.

ليست مفاجأة

الطبيبة لمياء البراهيم

من ناحيتها، قالت الطبية لمياء البراهيم، إن الخطوة لم تكن مستغربة أو مفاجئة، خاصة أنها سبقتها وعود ولي العهد بتمكين المرأة في المناصب القيادية، وأن الأميرة ريما بنت بندر مؤهلة للقيام بهذا الدور بشكل كبير، كونها بنت الأمير بندر بن سلطان السفير السابق في واشنطن، وحفيدة الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السابق، وهو ما يجعلها الأنسب لهذا الموقع في واشنطن.

وأضافت في تصريحات خاصة لـ “سبوتنيك”، أن “الخطوة بالغة الأهمية في إطار تمكين المرأة، وأن الوعود التي قطعها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في السابق تنفذ الآن على الأرض من خلال الأفعال، وأنها رسالة للعالم وللنساء بشكل خاص في المملكة، بأن هناك الكثير من المناصب والمهام ستتولاها المرأة في الفترة المقبلة”.

وشددت على أن السعودية مقبلة على مرحلة جديدة من تحسين وضع المرأة والمجتمع، وأن الفرصة ستكون للخبرات والقدرات دون النظر لمسألة الجنس، مما يسهم في تفعيل الشراكة الحقيقة بين الرجل والمرأة في عمليات التنمية.

المرشدة السياحية عبير ابو سليمان

فيما قالت المرشدة السياحية عبير أبو سليمان في تصريحات خاصة لـ “سبوتنيك”، إن تعيين الأميرة ريما بنت بندر سفيرة للمملكة في واشنطن، يؤكد على دور المرأة الحقيقي في “رؤية 2030”.

مشاركة كبيرة وتوقعات متواضعة في أول قمة للجامعة العربية والاتحاد الأوروبي

متابعة : وكالة نخلة

تستضيف مصر أول قمة مشتركة لقادة الجامعة العربية والاتحاد الأوروبي يوم الأحد، وهي قمة تخيم عليها انقسامات داخلية في التكتلين ومحادثات حاسمة بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد.

وتعد القمة التي تستمر يومين في منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر نقطة بداية لتعزيز التعاون بين الاتحاد والجامعة فيما يتعلق بالأولويات الاستراتيجية المشتركة بما يشمل الهجرة والأمن والتغير المناخي.

منتجع شرم الشيخ

ومن المتوقع أيضا أن تشمل النقاشات التنمية الاقتصادية والقضية الفلسطينية والصراعات في ليبيا وسوريا واليمن.

لكن وبعد فترة إعداد للقمة شهدت مواجهة المسؤولين لصعوبات للاستقرار على أجندة وعلى بيان ختامي، فإن التوقعات بشأن اتخاذ إجراءات ملموسة حيال أي من هذه القضايا متواضعة ،على أفضل تقدير.

وقال مسؤول بارز من الاتحاد الأوروبي ”لا نتفق مع العالم العربي في وجهات النظر بشأن كل تلك القضايا… لكن العلاقات المتبادلة تدعو إلى الحوار وإلى التواصل المشترك. أيا كان ما يحدث هناك فهو مرتبط بنا والعكس“.

وستعقد القمة بحضور أكثر من 20 رئيسا وزعيما أوروبيا بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

محمد بن سلمان

لكن الكثيرين منهم لم يؤكدوا حضورهم إلا بعد أن اتضح أن القمة ستعقد دون حضور الرئيس السوداني عمر البشير وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وتعرض ولي العهد السعودي، وهو الحاكم الفعلي للمملكة، لعزلة دولية منذ مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول في أكتوبر الماضي. ومن المتوقع أن يقود الملك سلمان وفد بلاده إلى القمة.

وهناك مذكرة اعتقال من المحكمة الجنائية الدولية بحق البشير فيما يواجه احتجاجات في بلادة قتل خلالها العشرات.

  • دور عالمي أقوى
    يؤكد مسؤولون في الاتحاد الأوروبي على أهمية وجود تواصل أطول أمدا مع جيرانهم إلى الجنوب. وقال مصدر في الحكومة الألمانية إن الاتحاد الأوروبي يريد ”إظهار مسعاه للقيام بدور عالمي أقوى“.

وأضاف المصدر ”الهدف هو بدء حوار مع مناطق العالم الأخرى. ويهدف الاتحاد الأوروبي من ذلك إلى مواجهة النفوذ المتنامي لروسيا والصين في تلك المناطق“.

تيريزا ماي

لكن مسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستستهلك وقتا على هامش القمة إذ تأمل لندن في أن تسنح الفرصة لماي لعقد اجتماعات ثنائية للضغط من أجل تنازلات ستؤدي للموافقة على اتفاق للانسحاب من التكتل في البرلمان البريطاني المنقسم.

وهيمنت مصر، التي يقع بها مقر الجامعة العربية وهي من إحدى الدولتين المتمتعتين بثقل إقليمي مع السعودية، على التحضيرات للقمة على الجانب العربي.

ويقول دبلوماسيون غربيون إن مصر تكافأ على دورها في وقف عبور المهاجرين من ساحلها الشمالي وهو دور سعت للحصول على مزيد من التقدير عليه مع تحول الاتحاد الأوروبي لتبني موقف أكثر تشددا بشأن الهجرة منذ ارتفاع حاد في أعداد الوافدين في 2015 فاجأ التكتل دون تخطيط.

وتتوقع الجامعة العربية أيضا إقبالا كبيرا من الرؤساء والزعماء لكن الشقاق واضح للعيان. وقالت قطر إن الدعوة لحضور القمة وصلتها عبر مذكرة أرسلتها مصر للسفارة اليونانية في الدوحة التي ترعى الشؤون المصرية هناك منذ المقاطعة التي قادتها السعودية لقطر بدلا من تسليم الدعوة لمندوبها الدائم وهو ما اعتبرته الدوحة انتهاكا للبروتوكول.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية إن سياسة قطر ”في مثل تلك المواقف التي تفتقر إلى الاحترافية كانت وستظل الترفع عن الصغائر… ولذلك سنشارك في القمة“.

وقال بشير عبد الفتاح وهو محلل في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية ”غالبا الطرف الأوروبي يكون موقفه شبه موحد بعكس الطرف العربي الذي لا يكون موقفه في الغالب بنفس التقارب والتفاهم والتنسيق“ وهو ما قد يدفع تركيز القمة نحو منع الهجرة ومكافحة الإرهاب.

عمرو موسى

وقال الأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى إن الدول العربية بحاجة إلى التأكيد على مصالحها. وأضاف ”إذا استضعف الجانب العربي نفسه، فإن أوروبا ستفرض أجندتها، إنما إذا وقف الجانب العربي وقال نحن لنا مصالح كما لكم مصالح فسنجعل المصالح المشتركة هي عنوان الأجندة“.

المصدر : رويترز 23 فبراير 2019

غالية.. طالبة تونسية لا تشعر بالندم على انضمامها للدولة الإسلامية رغم انهيار الخلافة

متابعة : وكالة نخلة

قرب الباغوز في سوريا ، لا تبدي غالية أي شعور بالندم على تخليها عن حياتها كطالبة في تونس للانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في 2014 حتى وهي تتجه إلى مخيم للنازحين بعد أن أوشكت دولة ”الخلافة“ التي أعلنها التنظيم في العراق وسوريا على الزوال.

كانت الشابة التونسية-الفرنسية ضمن أعداد غفيرة من المدنيين الذين استقلوا شاحنات لمغادرة آخر جيب للتنظيم في شرق سوريا.

ومثل غالية، كان كثيرون منهم من أقارب مسلحي الدولة الإسلامية الذين انضموا للتنظيم وتمسكوا بالبقاء معه خلال سنوات شهدت سلسلة من الانتكاسات حتى تقلصت المنطقة الخاضعة لسيطرته في قرية الباغوز التي تحاصرها حاليا قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة.

قالت غالية لرويترز ”أرض الله واسعة. أهم شيء أني لن أعود لفرنسا ولا تونس“ مشيرة إلى أن حياتها كانت ”مستحيلة“ في البلدين بسبب قرارها ارتداء النقاب.

وأضافت غالية، التي لم يكن يرافقها سوى طفليها لدى عبورها من نقطة تفتيش على مشارف الباغوز يوم الجمعة، أنها لا تعرف ما حدث لزوجها، وهو سوري من اللاذقية وينتمي لتنظيم الدولة الإسلامية، بعد أن سافر معها للقرية الواقعة قرب الحدود العراقية.

وقالت وهي تضحك بصوت خفيض من تحت النقاب ”إنه في مكان ما… حقيقة لا أعرف أين هو الآن“.

وتتجه غالية وطفلاها، وهما طفلة في الثالثة وطفل عمره 18 شهرا، إلى مخيم الهول في شمال شرق سوريا الخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية إنها تريد إجلاء كل المدنيين من الباغوز قبل أن تشن هجومها النهائي لهزيمة المقاتلين الباقين أو إجبارهم على الاستسلام. ووصف التحالف بقيادة الولايات المتحدة من بقوا داخل الجيب بأنهم ”أشد المسلحين تطرفا“ من التنظيم.

ولم تستبعد قوات سوريا الديمقراطية إمكانية تسلل بعض المتشددين بين المدنيين. وحلقت طائرات على ارتفاع منخفض يوم الجمعة فيما كانت عمليات الإجلاء تتواصل لكن لم يكن هناك أصوات انفجارات أو اشتباكات.

  • محنة في الجيب الأخير
    دخلت غالية إلى سوريا من تركيا وعاشت تحت حكم الدولة الإسلامية في عدة مدن وبلدات من بينها جرابلس التي سيطرت عليها قوات تركية وحلفاء سوريون لها في 2016 والرقة التي كانت المعقل الرئيس للتنظيم والتي سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية في 2017.

وتحدثت بإعجاب عن المجموعة الأخيرة التي تعيش في محنة داخل الجيب الأخير للدولة الإسلامية وقالت ”في الباغوز .. تعلمت كل مبادئ الحياة تقريبا، خاصة في الفترة الأخيرة“.

وكانت تلك هي المحطة الأخيرة في رحلة بدأت في تونس بعد ثورة 2011 التي أطلقت شرارة الربيع العربي الذي أطاح بزعماء ليبيا ومصر واليمن وبدأت الحرب السورية الدائرة منذ ما يقرب من ثماني سنوات.

وقالت غالية إن ”قيودا صارمة جدا فرضت على المسلمين“ في عهد الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي. ولم تكن هي شديدة التدين آنذاك لكن كل شيء تغير عندما التقت بامرأة منتقبة جاءت إلى تونس من ليبيا بعد الانتفاضة هناك.

وأضافت ”رأيت امرأة ترتدي النقاب.. كنت خائفة إذ أنه كان أمرا غريبا على تونس“. وبعد ارتدائها النقاب واجهت غالية صعوبات في مواصلة دراستها في المعهد الفرنسي في تونس ثم في تولوز بفرنسا، التي تحظر النقاب أيضا.

وذهبت غالية إلى سوريا مع والدتها ثم انضمت للدولة الإسلامية متأثرة بمقطع فيديو دعائي للتنظيم. وتبرأ شقيقها الذي يخدم في الجيش الفرنسي منها. وتشارك فرنسا في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يدعم قوات سوريا الديمقراطية.

وأنقذت الهزائم المتتالية التي منيت بها دولة ”الخلافة“ الملايين من العيش في ظل قوانين شديدة القسوة وعقوبات صارمة كما أنقذت الأقليات من الذبح أو الاستعباد الجنسي.

وقالت غالية إنها ستلتقي بوالدتها في المخيم والتي كانت قد تركت الباغوز بالفعل وأضافت ”سيدبر الله لي أمري“.

المصدر : رويترز 23 فبراير 2019

زيارة بن سلمان للصين هي جوهرة زياراته الاخيرة.. هل تتوسط بكين بين الرياض وطهران؟

اعداد : وكالة نخلة

قال مدير مجموعة مراقبة الخليج بالكويت، الدكتور ظافر العجمي، إن زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى الصين هي جوهرة الزيارات التي قام بها اخيرا.

وأضاف في تصريحات خاصة إلى سبوتنيك، أن “العلاقات السعودية الصينية تحكمها ثلاثة محاور، الأول أن العلاقة بين البلدين تاريخية بمعنى أن المنتج الصيني موجود في الأسواق السعودية منذ القدم، وأن العلاقات القوية بدأت في الثمانينات بعد شراء السعودية منظومة رياح الشرق (الصواريخ الصينية)، التي لا تزال موجودة في السعودية”.

وصرح، أن “الأمر الثاني في العلاقات السعودية الصينية، يتعلق بالتوازنات، خاصة أن الإمبريالية الأمريكية كشرت عن أنيابها في الفترة الأخيرة في التعامل مع المنطقة وبالتحديد السعودية، وهو ما دفع الأخيرة إلى ضرورة فتح أفاق استراتيجية بديلة، وأنها تكتمل بالوصول إلى الصين والدول الكبرى، بما يؤكد أن العلاقات امتدت لخارج الإطار العربي، وكذلك خلق نوافذ بديلة عن الجانب الأمريكي”.

وأشار إلى، أن “المحور الثالث يتمثل في كون العلاقات السعودية ليست أحد الخيارات المطروحة بين الأخرى، وأنها ملزمة بحكم أن المستقبل يشي بما يسمى بطريق الحرير، الذي سيمر بشمال أراضي المملكة العربية السعودية، وهو ما يتوجب وجود السعودية في المشهد مع الصين، سواء بمفردها أو من خلال مجلس التعاون الخليجي”.

اتفاقيات جديدة

وقعت أرامكو السعودية اتفاقا لتأسيس مشروع مشترك مع شركة نورينكو الصينية لتطوير مجمع للتكرير والبتروكيماويات في مدينة بانجين، حيث تصل استثمارات المشروع إلى أكثر من 10 مليارات دولار.

وقالت أرامكو، الجمعة 22 فبراير، إن الشركاء سيؤسسون شركة جديدة باسم “أرامكو هواجين للبتروكيميائيات” في إطار مشروع سيضم “مصفاة بطاقة إنتاجية تبلغ 300 ألف برميل يوميا، ووحدة تكسير إثيلين بطاقة إنتاجية تبلغ 1.5 مليون طن سنويا”.

وستوفر أرامكو لهذا المشروع الذي من المتوقع أن يبدأ عملياته في عام 2024، ما يصل إلى 70 بالمئة من اللقيم الخام.

ممر اقتصادي

قالت ناتاليا زامارايفا خبيرة الدراسات الشرقية في أكاديمية العلوم الروسية، إن على الصين أن توازن في المصالح مع السعودية في ميناء جوادر الباكستاني الذي تقوم بتمويله، وذلك بعد اتفاق السعودية وباكستان على بناء مصفاة نفط بكلفة 10 مليارات دولار، بالقرب من مدينة جوادر

وقال وزير النفط الباكستاني غلام ساروار خان عن هذه الاتفاقية، التي وقعت خلال الزيارة الأخيرة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى باكستان، أنها ستجعل من السعودية شريكا مهما للممر الاقتصادي الباكستاني الصيني، فيما أشار وزير الطاقة السعودي خالد الفالح بدوره إلى أن هذا المشروع والشراكة مع باكستان في الممر الاقتصادي، سوف يجعل التنمية الاقتصادية لباكستان مستقرة.

وتعليقا على توقيع الاتفاق من الناحية الصينية، أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية جين شوانغ عن استعداد الصين لإنشاء آلية للتفاعل على أساس حوار مثمر مع باكستان والمملكة العربية السعودية، وقال الدبلوماسي الصيني أن الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني يعد مشروعا معقدا ولا يستبعد إمكانية إشراك طرف ثالث، وإن ميزان المصالح في مثل هذه المشاريع مع دول أخرى يتم على أساس متساو من المنفعة المتبادلة.

اتفاقيات بـ 28 مليار دولار

أفادت وزارة الخارجية السعودية، الجمعة 22 فبراير، بأن منتدى الاستثمار السعودي الصيني شهد توقيع 35 اتفاقية تعاون اقتصادي مشترك، تقدر بأكثر من 28 مليار دولار أمريكي، بمشاركة أكثر من 25 جهة من القطاعين الحكومي والخاص السعودي.

صورة من الارشيف لزيارة العاهل السعودي للصين

من جهة اخرى ، أعادت زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى الصين، طرح قضية وساطة بكين بين المملكة وإيران، بعد أن فشلت تلك الوساطة خلال زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى الصين من 15 إلى 18 مارس 2017.

وقال جميل الذيابي رئيس تحرير صحيفة “عكاظ” السعودية، في اتصال هاتفي مع “سبوتنيك” الأربعاء الماضي، إن كل شيء جائز في عالم السياسة، فالسياسة فن الممكن، والوساطات من حيث المبدأ السياسي غالبا مقبولة، ولا يستبعد أن تعيد الصين طلب 2017 مجددا، فِي حال تأكدها من إرادة الجانبين لحل الخلاف، والقبول بوساطتها.

وتابع “لا شك أن طلب القيام بدور الوسيط والتوسط لإنهاء الخلافات في النزاعات والصراعات الإقليمية ليس أمرا جديدا سواء الطلب من الصين أو غيرها”.
ورأى ، بان “الصين دولة كبيرة وتقدر أدوار المملكة الكبيرة في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، وتعرف مكانة المملكة ومواقفها عربيا وإسلاميا ودوليا، وفي المقابل لا تخفى عليها ممارسات إيران وسلوكياتها وتدخلاتها في شؤون البلدان الأخرى”.

وأشار رئيس تحرير عكاظ، إلى أن المحادثات بين ولي العهد السعودي والرئيس الصيني اعتقد أنها ستتطرق إلى أمن الإقليم وتعزيز الاستقرار من خلال الحوار والمشاورات. والصين دولة عظمى، وتتمتع بعلاقات قوية مع المتخاصمين (السعودية وإيران)، لكن استبعد أن يكون لتلك الوساطة أي تأثير في المرحلة الراهنة في حال استمرار إيران على نهجها وممارساتها وتدخلاتها، وفِي ظل العقوبات الدولية عليها.

من جانبه استبعد الدكتور سعد بن عمر الكاتب والمحلل السياسي السعودي، في اتصال هاتقي مع “سبوتنيك” ، ما تردد عن الوساطة الصينية لتقريب وجهات النظر بين السعودية، وإيران.

وقال “لا أعتقد أن الصين تقوم بمبادرة من هذا النوع لأنه لا توجد مشاريع صينية مشتركة في المنطقة تحتم تحسن العلاقات بين السعودية وإيران من أجل المصالح الصينية، وتحسن العلاقات بين البلدين هو بيد ايران وليس بيد دولة أخرى، والمعلوم أن السعودية والعالم العربي يتضرر كثيرا من السياسات الإيرانية، والمطلوب من طهران أن تتخلى عن تلك السياسات من أجل حفظ الأمن في منطقة الشرق الأوسط”.

المصدر : سبوتنيك 22 فبراير 2019

بوتين يحذر: أقول اليوم بكل صراحة حتى لا يلومنا أحد!

اعداد : وكالة نخلة

كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين طبيعة رد بلاده في حال نشر الولايات المتحدة صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى في أوروبا، مشيرا إلى أن الرد الروسي لن يقتصر على أوروبا.

ولفت الرئيس الروسي إلى أن مثل هذه الصواريخ تشكل خطرا داهما حيث يمكن أن تصل إلى موسكو في غضون 10 – 12 دقيقة، وفي هذه الحالة ستنفذ روسيا على الفور إجراءات جوابية ومطابقة تماما.

وأكد أن روسيا ستنتج وتنشر أنواعا من الأسلحة التي يمكن أن تستخدم ضد المناطق التي ينطلق منها التهديد، بل وحيث ستتواجد مراكز اتخاذ قرارات توجيه مثل هذه التهديدات الصاروخية لبلاده.

منظومة ايجيس اشور الصاروخية الاميركية

وأشار الرئيس الروسي إلى أن بلاده لن تبادر إلى نشر الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى في أوروبا، وهي غير معنية بتفاقم الوضع، وأن الولايات المتحدة حتى الوقت الراهن نشرت في رومانيا منصات منظومة “إيجيس آشور” المضادة للصواريخ، التي يمكن أن تزود بصواريخ ضاربة، ولا يحتاج العسكريون إلا لإدخال تعديلات في برامج الكمبيوتر المستخدمة، وهذا الأمر لا يستغرق أكثر من بضع ساعات.

كما نبه بوتين أيضا إلى أن واشنطن انتهكت المعاهدة الخاصة بالصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، بإنتاج واستخدام الأجسام الطائرة غير المأهولة التي “لا تختلف من حيث الجوهر عن الصواريخ”.

  • أبرز رسائل بوتين لأمريكا والعالم ومواطنيه

ووجّه بوتين رسائل هامة وواضحة للعالم وأمريكا بشكل خاص، في رسالته السنوية اليوم الاربعاء للجمعية الفدرالية، بدأها بطرح خطة وتوجيهها للداخل الروسي شملت كل القضايا.

وهذه أهم النقاط التي تناولها الرئيس الروسي في رسالته، والتي تعتبر خطة عمل ونهجا سياسيا لعام كامل:

ندعو الولايات المتحدة الأمريكية للتخلي عن وهم تفوقها العسكري في العالم.
نشر واشنطن للصواريخ في أوروبا يهدد أمن روسيا والعالم بأكمله.
على الولايات المتحدة أن تدرك أن روسيا شريك مكافئ من جميع النواحي.
أمن روسيا مضمون، وابتكاراتنا من الأسلحة والصواريخ هدفها الحفاظ على أمننا.
روسيا ليست مهتمة بالمواجهة مع الولايات المتحدة.
روسيا لا تنوي أن تكون أول من ينشر صواريخ متوسطة المدى في أوروبا.
يتعين على أمريكا أن تبرر بصدق سبب انسحابها من معاهدة الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، لأنها تنتهك المعاهدة بنفسها، ثم تلصق الاتهامات بالآخرين.
بناء العلاقات معنا يعني إيجاد حلول مشتركة، حول أصعب القضايا، وعدم محاولة إملاء الشروط.
أولويات سياستنا الخارجية مفتوحة تماما وتتمثل في بناء الثقة، ومكافحة التهديدات المشتركة للعالم، وتوسيع التعاون في الاقتصاد والتجارة والتعليم والثقافة والعلوم والتكنولوجيا، وإزالة الحواجز أمام التواصل بين الناس.
تطويرنا صاروخ “أفانغارد” كإطلاقنا أول قمر اصطناعي.
صواريخ “كينجال” “الخنجر” أكدت تمتعها بمواصفات قتالية عالية لا مثيل لها.
صاروخنا الأحدث “تسيركون” تبلغ سرعته 9 أضعاف سرعة الصوت.
أول غواصة بوسيدون نووية غير مأهولة ستطلق في الربيع.
عازمون على تطوير الحوار حول معاهدة سلام مع اليابان.
وفي الشأن الداخلي أعلن بوتين:

عائلة روسية

ندعو الحكومة لتقديم دعم مالي وضريبي للأسر متعددة الأطفال، وتخفيف العبء الضريبي عليها.
بوتين للشعب الروسي: أنجبوا أكثر ضرائب أقل.
علينا زيادة التسهيلات الضريبية على العقارات للعائلات التي لديها أطفال كثر
الحفاظ على شعبنا وتنمية الأسرة أهم أولوياتنا في المرحلة الحالية.
الحكومة ستضاعف ابتداء من 2020 المساعدات المالية للعائلات كثيرة الأطفال.
المشاريع التنموية هي مشاريع وطنية.
حياة المواطنين ستتحسن بشكل فعلي هذا العام مع دعم معاشات التقاعد.
علينا توفير المناخ الملائم للمستثمرين لجذب رؤوس الأموال ودعم نمو الاقتصاد.
عدد المعوزين في روسيا انخفض من 40 إلى 19 مليونا.
نريد الوصول لسرعة خارقة للإنترنت في المدارس
ندعو لثورة بيئية وتعامل علمي وحديث مع تدوير النفايات.

صاروخ تسيركون الروسي

هذا وكانت القوات المسلحة الروسية نجحت العام الماضي في تجربة صاروخ “تسيركون” ، حيث يسمى بقاتل حاملات الطائرات نظرا لقوته الشديدة، بالإضافة إلى عدم قدرة مقاومته، لأن سرعته تفوق سرعة الصوت ويمكنه أن ينطلق من السفن البحرية والمنصات الأرضية.

ومن المتوقع أن يدخل صاروخ “تسيركون” الخدمة في القوات البحرية الروسية خلال عام 2022، فهو يستطيع أن يطير إلى هدفه بسرعة تعادل 9 أضعاف سرعة الصوت، ليدمره على بعد 400 كيلومتر.

وبإمكان “تسيركون” أن يناور ويتبع مسارا يصعب التكهن به، لذا فإن إسقاطه أمر صعب جدا.

ويمكن إطلاق “تسيركون” من مختلف السفن وحاملات الطائرات بعد إدخال التعديلات اللازمة على منصاتها لإطلاق الصواريخ.

المصدر: ار تي + وكالات

20 فبراير 2019

بعد دحر داعش عسكريا واستهلاك “القاعدة” .. من القادم الجديد؟

متابعة : وكالة نخلة

ناقوس الخطر يُقرع بشدة في العراق وسوريا تحذيراً من عودة التنظيمات المسلحة بثوب جديد. في العراق عادت الهجمات لمناطق صلاح الدين وديالى إلى حد أقل، وفي سوريا يتحدث المعنيون عن أكثر من ألف مقاتل داعشي في وادي الفرات الأوسط.

يصف خبراء عراقيون المناطق التي نشط فيها داعش بأنها “المناطق الهشة”، فيما يصفها آخرون بأنها مناطق الفراغ الأمني، حيث لا وجود للقوات الحكومية، ويطلقون على المعارك التي تدور في كل مكان منها اليوم وصف “الحرب الدافئة” لتمييزها عن الحرب الباردة، وعن الحروب الكبرى، وربما كان أول من استخدم هذا الوصف الخبير الاستراتيجي الدكتور مهند العزاوي.

والمعروف أن تنظيم ما عُرف بـ”دولة الخلافة الاسلامية” قد فقد سيطرته على أغلب المناطق التي رفع فوقها راياته السود، والتي يُقدر عدد سكانها بتسعة ملايين نسمة بين غرب العراق وشرق سوريا. والرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن خلال هذا الأسبوع أن بلاده توشك أن تعلن نهاية “دولة الخلافة الاسلامية” وصار الحديث يدور عن مصير المقاتلين والأسرى وعائلاتهم عشية التلويح بانسحاب وشيك لألفي جندي أمريكي من شرق سوريا.

فالح الفياض

وقبل يومين تحدث مستشار الأمن القومي العراقي فالح الفياض على هامش مشاركته في مؤتمر الأمن بميونيخ عن ظهور جديد لتنظيم الدولة الإسلامية بهيكلية واسم جديدين ربما على غرار تنظيم القاعدة، في حوار أجرته معه مجلة “دير شبيغل” الألمانية. وفيما يتحدث خبراء استراتيجيون ووسائل إعلام عراقية منذ أكثر من سنة عن توسع المناطق الهشة في صلاح الدين وعودة تنظيم داعش إلى مناطق مطيبيجة والمسحك ومكحول وصولاً إلى غرب بيجي والشرقاط، فقد نفى الدكتور عماد علو المتخصص في القضايا العسكرية والأمنية، ومستشار المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب في حديث مع DW عربية أن يكون حضور تنظيم داعش في هذه المناطق قد بلغ حد التهديد، مؤكداً أن المعلومات الاستخبارية المتوفرة لدى السلطات العراقية تؤكد أن الحديث يدور عن أفراد ومجاميع قد يصل عدد عناصرها إلى عشرين، وهذا لا يدفع السلطات لشن حملة عسكرية كبيرة على تلك الجيوب، التي عاد ووصفها بأنها “خلايا نائمة، تسرب كثير من عناصرها تحت غطاء العوائل النازحة، ويعيشون متخفين في مخيمات النازحين واللاجئين، فيما غادر بعضهم عائدا إلى الدول التي جاء منها، أو هاجر إلى أوروبا”.

مسلحات داعش في سوريا

ولفت الخبير في القضايا العسكرية والأمنية الأنظار إلى أنّ عائلات عناصر داعش، سواء من العوائل العراقية المتصاهرة أو العوائل السورية المتصاهرة أو النساء الوافدات إليه من مختلف أنحاء العالم وخاصة من أوروبا بحاجة إلى أعادة تأهيل “لمحو آثار غسيل الدماغ الذي تعرضنّ له، وهذا ما لا تستطيع أن تنجزه الأنظمة السياسية في المنطقة، بل يحتاج إلى جهد دولي”.

داعشيات روسيات امام القضاء العراقي

وأعاد مؤتمر الأمن في ميونيخ إلى الأنظار دور تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة، وأجمع الخبراء أنّ التنظيم لم يعد بنفس القوة، لكنه مصمم أن يسجل حضوره في المنطقة بطريقة أخرى وهو ما سلط الضوء عليه الخبير في شؤون الجماعات الاسلامية حسن أبو هنية متحدثاً من العاصمة الأردنية عمّان مع DW عربية ومؤكدا على “ضرورة التمييز بين مشروع دولة الخلافة الاسلامية، وبين المشهد الحالي، حيث عاد المشهد إلى موضوع المنظمة التي تعمل الآن بشكل لا مركزي ولديها خلايا ولديها مجاميع منتشرة في العراق وسوريا”.

وفيما تتحدث تقارير إعلامية عن عدد من مقاتلي التنظيم قدر بين 1000 و1500 مقاتل ينشطون في منطقة لا تتجاوز مساحتها 50 كيلومترا على الحدود السورية العراقية، حسب ما نقلت شبكة “سي أن أن” الأمريكية وحسب تقرير “لبي بي سي”، فقد تحدث حسن أبو هنية عن “تقديرات الأمم المتحدة التي تشير إلى وجود 20 إلى 30 ألف، فيما تشير تقارير الاستخبارات الأمريكية إلى وجود 15 ألف منهم”.

المصدر : دويتشه فيله الالماني

كلاشينكوف جديدة و”بانتسير – مي” في آيدكس 2019 أبو ظبي

متابعة : وكالة نخلة

ستقدم شركة “روستيخ” الحكومية في معرض “آيدكس 2019” في ابو ظبي ، وهو أكبر معرض أسلحة في الشرق الأوسط، طرازات جديدة من المعدات العسكرية والمدنية، بما في ذلك المعرض العالمي لمركبة الصواريخ

والمدفعية المضادة للطائرات من طراز “بانتسير- مي”، بالإضافة إلى بنادق كلاشينكوف من السلسلة 200، بالإضافة إلى المنتجات العسكرية، ستقوم روسيا بعرض ليموزين أوروس المدرعة على آيدكس لمشروع “كورتيج”، الذي تم إنشاؤه بمشاركة مقتنيات روستيخ.

وتعتبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا منطقة استراتيجية لحضور الشركة. في عام 2018 تقريبا نحو نصف إجمالي الصادرات العسكرية من شركة روسوبورونيكسبورت تم إرسالها إلى منطقة الشرق الأوسط.

وقال سيرجي تشيميزوف المدير العام لشركة “روستيخ” الحكومية “تعد دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من أهم الأسواق بالنسبة لنا، حيث ننفذ العديد من المشاريع في مجال التعاون العسكري – التقني. في آيدكس-2019 ستعرض أكثر من 50 شركة لصناعة الدفاع الروسية تطوراتها. في المجموع، سيتم عرض حوالي ألف معروض، في حين سنعرض عددًا من عينات الأسلحة والمعدات العسكرية لأول مرة”.

وعلى وجه الخصوص ، سيتم عرض أول عرض أجنبي لمدفع الصواريخ والمدفعية المضادة للطائرات من طراز “بانتسير- مي”، والذي لا يوجد له نظائر، وسيقدم من قبل “مجمعات عالية الدقة”، حيث يحمي السفن من جميع أنواع أسلحة الهجوم الجوي.

وستعرض ش.م. كانتسيرن كلاشنيكوف مجموعة كبيرة من الأسلحة الصغيرة وأسلحة الصيد. لأول مرة في الخارج سيتم عرض الكلاشينكوف من السلسلة 200، بعد أن حصل على شهادة تصدير. ستكون سلسلة “المائتان” الأوتوماتيكية واحدة من المنتجات الروسية الرئيسية الجديدة في آيدكس-2019.

“أورالفاغونزافود” سوف تقدم عددا من تطوراتها، من بينها نسخة مطورة من دبابة تي-90 و تي 90 إم إس الأكثر مبيعاً في العالم. الآلة تمتلك صفات مميزة من حيث دقة القنص، ونظام تحكم رقمي جديد بالقذائف ووسائل الاتصال الرقمية الجديدة، والملاحة والتفاعل، بالإضافة إلى محرك بقدرة عالية.

شركة كاننتسيرن ” تيخ ماش” سوف تعرض عددا من أحدث الذخيرة. من بينها – صاروخ غير موجه 122 – مم مع رأس حربي قابل للإنفصال يحوي متفجرات تفتيت إلى راجمة الصواريخ “تورنادو- جي”. بالإضافة إلى ذلك، في معرض تيخ ماش، وللمرة الأولى، سيتم عرض التوربينات ا ز – تي سي إر – 47 ذات الكفاءة العالية، المصممة لحماية السفن السطحية من الأسلحة، المجهزة بأنظمة توجيه الرادار.

ستعرض ش. م. تسنيتوتشماش على آيدكس الجيل الثاني من معدات القتال المعروفة بـ”بايتيك” – وهذا بالضبط ما يستخدمه الجيش الروسي الآن. أحد مكونات “بايتيك” هو سترة مضادة للرصاص يمكنها تحمل 10 طلقات من الرصاص الحارقة الخارقة للدروع من بندقية قنص دراجونوف التي تم إطلاقها من مسافة 10 أمتار.

بالإضافة إلى التعاون في مجال التعاون العسكري التقني ، تعتزم روستيخ تطوير الشراكة مع دول المنطقة في الصناعات المدنية.

يضيف سيرجي تشيمزوف ، المدير العام لشركة” روستيخ “الحكومية” : »إن روستيخ على استعداد للعمل مع شركاء الشرق الأوسط في أوسع نطاق في القسم المدني ، بدءًا من التحول الرقمي في مختلف المجالات والصناعات إلى الشراكات التكنولوجية. بالإضافة إلى المنتجات العسكرية ، ستقدم روسيا على آيدكس سيارة ليموزين مدرعة من مشروع “كورتيج”. قدمت روسيتخ مساهمات تقنية ومالية في هذا المشروع. وأنا على يقين من أن شركائنا الأجانب سيعرفون قيمة هذه السيارة ، والتي يعد أحد أهم خصائصها هو السلامة «.

تقوم روستيخ بالفعل بتنفيذ عدد من المشاريع المدنية في بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. على سبيل المثال ، تعمل شركة المتحدة للمحركات (UEC) مع عدد من الشركات في المنطقة من حيث الخدمة ودعم تشغيل محركات الطائرات الروسية وهي على استعداد لتوسيع التعاون ، وشركة » شفابيه« تقوم بتوريد المعدات الطبية إلى الشرق الأوسط . في النهاية إلى هذه المنطقة يصل أكثر من 10٪ من صادرات المعدات الطبية للشركة.

شركة روستيخ الحكومية – هي شركة روسية تأسست في عام 2007 لتعزيز تطوير وإنتاج وتصدير المنتجات الصناعية والعسكرية المدنية والحربية بتقنية عالية. تضم الشركة 15 شركة قابضة وأكثر من 80 منظمة للإدارة المباشرة ، في المجموع – أكثر من 700 منظمة في 60 منطقة من الاتحاد الروسي مع التخصص في مجال المنتجات العسكرية والمدنية وذات الهدف المزدوج. وتشمل محفظة روسيتخ علامات تجارية معروفة مثل أوتوفاز ، و كاماز ، و كونسيرن كلاشينكوف ، و» المروحيات الروسية «، و أورالفاغونزافود و إلخ. وقد بلغت الإيرادات الموحدة لشركة روستيخ في عام 2017 مبلغ 1 تريليون و 589 مليار روبل، صافي الدخل الموحد – 121 مليار روبل ، الارباح قبل الضرائب والفوائد 305 مليار روبل. وفقا لاستراتيجية روستيخ ، فإن الهدف الرئيسي للمؤسسة هو ضمان ميزة روسيا التكنولوجية في الأسواق العالمية شديدة المنافسة. تتمثل إحدى المهام الرئيسية لشركة روستيخ في إدخال بنية تكنولوجية جديدة ورقمنة الاقتصاد الروسي.

ذكرت شركة “ألماز أنتيه” الروسية أنه سيتم عرض منظومة “فيكينغ” الصاروخية الروسية خلال معرض IDEX-2019 في الإمارات العربية المتحدة هذا الشهر.

ونقلت صحيفة “كراسنايا زفيزدا” (النجم الأحمر) التابعة لوزارة الدفاع الروسية، عن المكتب الصحفي لشركة “ألماز أنتيه” الروسية لصناعة المعدات العسكرية، أن الشركة ستقدم أنظمة “فيكينغ” خلال المعرض المذكور في أبوظبي يومي 18 و19 فبراير الجاري، وسيكون ذلك أول عرض لهذه المنظومة خارج روسيا.

منظومة فيكينغ

و”فيكينغ” هي تسمية لأحدث نسخة من أنظمة “بوك” الصاروخية للدفاع الجوي، للسوق الخارجية. ويدور الحديث عن أنظمة “بوك أم 3” الجديدة التي تتميز بمدى أكبر، وهو 65 كيلومترا، وأكبر عدد من الأهداف التي تستطيع المنظومة متابعتها في آن واحد، ويبلغ 6 أهداف.

ويمكن تزويد أنظمة “فيكينغ” بمنصات إطلاق الصواريخ التابعة لمنظومة “أنتيه 2500” للدفاع الجوي، وصواريخها قادرة على اعتراض صواريخ العدو على مدى يصل إلى 130 كيلومترا.

منظومة بانتسير

وستعرض روسيا في معرض IDEX-2019 أيضا النسخة البحرية لمنظومة “بانتسير” المدفعية الصاروخية للدفاع الجوي، وهي منظومة “بانتسير أم إي”.

وهذه المنظومة قادرة على اعتراض أهداف جوية على بعد 20 كيلومترا، وهي مزودة بـ 8 صواريخ ومدفعين آليين بعيار 30 ملم، ولكل واحد منها 6 فوهات، وتبلغ سرعة إطلاق النار منها نحو 4 آلاف طلقة في الدقيقة.

المصدر : قناة ار تي 14 فبراير 2019

“بي بي سي” تتبرأ من نتائج تحقيق أجراه مراسلها عن “كيمياوي دوما”

متابعة : وكالة نخلة

علّقت “بي بي سي” على تحقيق منتجها ريام دالاتي الذي أعرب فيه عن ثقته بأن المشاهد التي قيل إنها صورت في مستشفى دوما شرقي دمشق عقب هجوم كيميائي مزعوم، ليست إلا مسرحية مفبركة.

وقال المتحدث باسم “بي بي سي” لوكالة “نوفوستي”، إن المنتج السوري ريام دالاتي بتصريحه هذا لم يعرب إلا عن رأيه الشخصي في بعض مواد الفيديو.

وشدد المتحدث على أن دالاتي تحدث عن اللقطات فقط، ولم يؤكد أن هجوم دوما الكيميائي لم يقع أصلا.

وأضاف: “المنتج أعرب عن رأيه الشخصي في بعض مواد الفيديو التي ظهرت بعد الهجوم، لكنه لم يقل إن الهجوم بحد ذاته، لم يقع أصلا”.

وأصبح الهجوم الكيميائي المزعوم ذريعة لشن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ليلة 14 أبريل 2018 سلسلة من الضربات الصاروخية على أهداف تابعة للجيش السوري.

وأعلنت موسكو منذ البداية أن الهجوم مفبرك، وأكد مركز المصالحة الروسي أن أطباءه زاروا موقع الهجوم المزعوم بعد يومين من الإعلان عنه، ولم يعثروا لدى السكان هناك على أي أثر للمواد السامة التي تحدث عنها أصحاب المسرحية.

ودعا الجانب الروسي 17 سوريا من منطقة الهجوم المزعوم، وممن شوهدوا بين “المصابين” إلى موجز صحفي عقدته منظمة حظر الكيميائي في لاهاي للإدلاء بشهادتهم، وأكدوا جميعا بطلان مزاعم الهجوم.

مراسل بي بي سي ريام دالاتي

وكان دالاتي اعرب ، بعد تحقيق استغرق أشهرا، عن قناعته بأن المشاهد التي قيل إنها صورت في مستشفى مدينة دوما شرقي دمشق يوم الهجوم الكيميائي المزعوم “مجرد مسرحية”.

وذكر دالاتي، في سلسلة تغريدات نشرها الأربعاء تعليقا على تقرير نشره زميله جيمس هاركين على موقع The Intercept، أن “المدينة الواقعة في غوطة دمشق الشرقية تعرضت في الواقع لهجوم في السابع من أبريل العام الماضي، لكن غاز السارين لم يستخدم فيها، ومن المتوقع أن تؤكد منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ما إذا كان استخدم هناك غاز الكلور أو أي مادة سامة أخرى”.

وتابع: “لكن عدا ذلك، كل ما حول الهجوم كان مفبركا كي يكون لديه أكبر قدر ممكن من التأثير.. بعد نحو ستة أشهر من التحقيقات أستطيع التأكيد دون أدنى شك أن مشاهد مستشفى دوما مسرحية ولم تسقط هناك ضحايا”.

وأشار الصحفي إلى أنه توصل إلى هذا الاستنتاج استنادا إلى مقابلات مع نشطاء وعناصر لـ”الخوذ البيضاء” وشهود عيان آخرين.

وأشار الصحفي إلى، أن “أحد الأشخاص الثلاثة أو الأربعة الذين صوروا تلك المشاهد المسرحية هو الطبيب المدعو أبو بكر حنان، واصفا إياه بأنه عنيف ومراوغ ومرتبط بتنظيم جيش الإسلام الذي كان يسيطر على دوما حتى تحريرها من قبل القوات الحكومية في الربيع الماضي”.

ولفت دالاتي إلى ، أن “الحديث في ذلك الشريط يدور عن عدم وجود عدد كاف من الأطباء، لكن شخصا واحدا وهو طبيب، كان يصور المشاهد بدلا عن مساعدة زملائه”.

وأكد الصحفي ، أن “دولة واحدة في الناتو على الأقل، إلى جانب روسيا، كانت على دراية بما حصل في المستشفى”، مضيفا ، أن “موسكو ركزت على نفي صحة المشاهد من المستشفى، فيما لم يعلم أحد ما حدث في المبنى السكني الذي قيل إن الهجوم وقع قربه، باستثناء النشطاء الذين تلاعبوا بالمشهد هناك”.

وقال الصحفي إن “روسيا فرضت قيودا على الوصول إلى المبنى عقب استعادة (الجيش السوري) سيطرته على دوما”، مضيفا في الوقت نفسه “أستطيع أن أقول لكم إن جيش الإسلام كان يحكم دوما بقبضة حديدية، ومسلحوه كانوا يخيفون ويرهبون النشطاء والأطباء وموظفي الإغاثة”.

وأصبح الهجوم الكيميائي المزعوم ذريعة لشن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في ليلة 13-14 أبريل 2018 سلسلة ضربات على أهداف تابعة للحكومة السورية.

وأعلنت موسكو منذ البداية أن الهجوم مفبرك، وأكد مركز المصالحة الروسي أن أطباءه زاروا موقع الهجوم المزعوم بعد يومين ولم يعثروا لدى السكان المحليين على أي مؤشرات لتأثير مواد سامة عليهم.

ودعا الجانب الروسي إلى موجز عقدته منظمة حظر الكيميائي في لاهاي 26 أبريل 17 سوريا كشهود عيان حيث كشفوا تفاصيل تدبير الهجوم المفبرك.

المصدر: صفحة المراسل ريام دالاتي على تويتر + وكالات

14 فبراير 2019

الصحف تواصل متابعة المواقف من الوجود العسكري الامريكي والعلاقة بين الجيش والبيشمركة في مناطق التماس

متابعة : وكالة نخلة

واصلت الصحف الصادرة في بغداد صباح اليوم الاربعاء ،الحديث عن مواقف الكتل والقوى السياسية من وجود القوات الاجنبية في العراق ، اضافة ‏الى موضوع العلاقة بين الجيش وقوات البيشمركة ومواضيع اخرى سياسية وامنية واقتصادية.‏

صحيفة ” الزوراء” التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين ، تابعت الاجتماع ‏المشترك لقيادات من تحالفي سائرون والفتـح ، الذي انتهى باتفاق المجتمعين على ‏رفض وجود القوات الاجنبيـة على الاراضي العراقيـة ، والمضي الى دعوة مجلس ‏النواب والكتل السياسية لعقد جلسـة خاصـة لاستصدار قرار نيابي مع مجموعة ‏توصيات الى الحكومة للتعامل مع ملف تواجد القوات الامريكية والاجنبية في العراق .‏

ونقلت قول النائب عن كتلة تحالف سائرون برهان المعموري “ان اجتماع قيادات ‏تحالفي سائرون والفتح جاء بهدف تقريب وجهات النظر وتجاوز العقبات التي تحول ‏دون المضي قدماً في انجاح عمل الحكومة” .‏

واضاف المعموري “ان اتفاقية الاطار الستراتيجي المبرمة ‏مع الولايات المتحدة الاميركية تمنع استخدام الارض والمياه والاجواء العراقية ‏لمهاجمة اي بلد آخر، وعدم السماح ببناء قواعد عسكرية برية او جوية ، كما ان ‏الدستور العراقي لا يسمح بذلك قطعا وقانونا”.‏

‏ واكد “ان المجتمعين متفقون على رفض اي وجود لقوات اجنبية على الاراضي ‏العراقية ورفض استهداف أي دولة كانت من الاراضي العراقية ، لان العراق دولة ‏ذات سيادة وليست أرضا للصراعات الاقليمية والدولية”.‏

فيما اشارت الصحيفة الى قول النائب عن كتلـة تحالف الاصلاح والاعمار سلام ‏الشمري” ان قيادات تحالفي سائرون والفتح اتفقت على الزام الحكومة بتحديد عدد ‏القوات الاجنبية داخل العراق ، وعدم السماح بوجود قواعد برية او جوية داخل البلاد‏‏\”.‏

وعن الموضوع نفسه ، تابعت صحيفة ” كل الاخبار” موقف رئيس الوزراء عادل عبد ‏المهدي ونظرته الى وجود القوات الامريكية في العراق .‏

واشارت بهذا الخصوص الى قول النائب عن تحالف البناء محمد البلداوي “ان رئيس ‏الوزراء عادل عبد المهدي يرفض الوجود الأمريكي القتالي في البلاد”.‏

واضاف البلداوي ” ان عدم اتخاذ موقف سياسي من قبل عبد ‏المهدي ضد هذا التواجد حتى الآن هو خشيته من التصعيد الاعلامي\”.‏

واوضح” ان عبد المهدي ابلغ الكتل السياسية بأنه رافض للوجود الأمريكي القتالي ‏في البلاد ويعمل على إخراج تلك القوات الموجودة بشكل غير شرعي ، وانه يسعى ‏لابقاء المستشارين المتفق عليهم ضمن إطار الاتفاقية الإستراتيجية المبرمة بين بغداد ‏وواشنطن فقط من خلال التفاهم مع الجانب الأمريكي واتخاذ السبل الدبلوماسية”.‏

اما صحيفة ” النهار” فقد تحدثت عن قاعدة “عين الاسد” الامريكية في الانبار ‏ومهامها في العراق والمنطقة، واشارت الى قول الخبير العسكري وفيق السامرائي”ان عين الاسد قاعدة للتجسس ‏الامريكي على 3 دول”.‏

واضاف السامرائي “في آخر ما نسب الى الرئيس الأميركي ‏(دونالد) ترامب عن وجودهم العسكري في العراق بدى متفاخرا بصرف أموال طائلة على قاعدة ‏عين الأسد غربي العراق لتوفير امكانية مراقبة منطقة الشرق الأوسط عموما وإيران ‏تحديدا ، وكشف التوجهات النووية في مراحلها الأولى”، متسائلاً “هل كان طرحه ‏واقعيا أم تبريرا لاخفاق استراتيجي شامل وتضخيما لأهداف أخرى”.‏

وبين انه ” من الناحية الاستخباراتية وتأمين المراقبة من الممكن تحويلها إلى محطة ‏مراقبة وتجسس أرضية لتغطية دائرة تمتد من شرق البحر المتوسط الى إيران وتركيا ‏والخليج لرصد الاتصالات والنشاطات الالكترونية، وهذا يمكن تأمينه من أي قاعدة ‏أخرى، أو من القطع البحرية في الخليج والمتوسط، ولا تقدم القاعدة اضافة حاسمة”.‏

كما تطرقت “النهار” الى تأكيد الامين العام لعصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي ، ان بامكان الاجهزة العسكرية ان تخرج القوات الامريكية بليلة ظلماء”.

وقال الخزعلي” ان لدى العراق برلمانا يستطيع ان يتخذ القرار المناسب بشأن الوجود الامريكي في العراق”، مبينا ان “لدى العراق ايضا مؤسسات عسكرية من جيش وشرطة وحشد وجهاز مكافحة الارهاب، ويستطيع ان يخرج القوات الامريكية من العراق سواء كان عددها خمسة او سبعة او حتى لو كانت تسعة الاف شخص بليلة ظلماء”.

وفي شأن آخر ، تابعت صحيفة ” الصباح الجديد” العلاقة بين الجيش وقوات ‏البيشمركة في مناطق التماس وما تعرف بالمناطق المتنازع عليها .‏

واشارت الى اعلان امين وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان الفريق جبار ‏ياور عن التوصل الى اتفاق مهم بين وزارة البيشمركة ووزارة الدفاع في الحكومة ‏الاتحادية.‏

ونقلت عن ياور قوله “ان وزارة البيشمركة عقدت اجتماعات مهمة مع ‏وزارة الدفاع الاتحادية تمخضت عن تشكيل خمس لجان تشرف على آلية التنسيق ‏وتوحيد عمل قوات البيشمركة مع قوات الجيش العراقي في مناطق التماس”.‏

واضاف ياور” ان الاجتماع الذي عقد بين الوزارتين يعد الاول من نوعه بعد عام ‏ونصف العام من الانقطاع بين الوزارتين، وهو يأتي في اطار اعادة التنسيق بين ‏قوات البيشمركة والجيش العراقي في مناطق ديالى والطوز وكركوك ومخمور ‏وغرب وشرق مدينة الموصل”.‏

واوضح ” ان امرا ديوانيا صدر، اضافة الى قرار من وزارة الدفاع العراقية بتشكيل ‏لجنة تنسيقة عليا وخمس لجان فرعية في مناطق التماس بين قوات البيشمركة والجيش ‏العراقي، تهدف اولا لتنسيق العمل المشترك وثانيا للتعاون المشترك، وثالثا لتقليل ‏القوات في المناطق التي لا تحتاج لعدد كبير من القوات وزيادتها في المناطق التي ‏تحتاج الى عدد اكبر من القوات، للحد من تحركات داعش التي باتت تبرز في عدد من ‏المناطق الرخوة بين قوات البيشمركة والجيش العراقي”.‏

وفي الشأن الاقتصادي ، تناولت صحيفة ” الزمان” اتفاق العراق ومصر على تجديد ‏تعاقد بيع النفط لمدة سنة .‏

واشارت الصحيفة الى قول الخبير الاقتصادي عبد الحسين المنذري” ان اتفاق ‏العراق ومصر على تجديد تعاقد بيع النفط لمدة سنة يعود بالفائدة على الطرفين “.‏

‏ واوضح ” ان تجديد الاتفاقية النفطية بين العراق ومصر ‏لبيع مليون برميل نفط شهريا من خام البصرة لمدة سنة تتجدد باتفاق الطرفين ، هو ‏لخدمة العراق ومصر معا حيث تضمن شراء مصر احتياجاتها النفطية بشكل مستقر ‏وبسعر تفضيلي مناسب”.‏

‏ واضاف ” ان العراق يضمن استمرار بيع جزء من نفطه لمشتر دائم في ظل ‏ارتباك سوق النفط العالمية بسبب زيادة المعروض المنتج من الأوبك والدول الأخرى ‏من خارج الأوبك ما أدى إلى انخفاض الأسعار”.‏

وحسب رأي المنذري ” ان من مصلحة العراق المحافظة على زبائنه ولو لمدة سنة ‏واحدة ، لأنه بحاجة إلى استمرار تدفق الأموال الى خزينته كونه يعتمد بشكل كبير ‏على إيرادات مبيعات النفط\”، لافتا الى :\” ان اغلب الدول النفطية لديها اتفاقيات ثنائية ‏مع دول عديدة لتوريد النفط لها بأسعار أقل من سعر السوق لضمان المحافطة على ‏المشترين ، وهذه سياسة تسويقية ناجحة”.

المصدر: الموقع الرسمي لنقابة الصحفيين العراقيين

6فبراير 2019

احتدام الصراع على السلطة بفنزويلا

متابعة : وكالة نخلة

احتدم الصراع على السلطة في فنزويلا ، اليوم الأربعاء، مع إقدام الحكومة على إجراء تحقيق يمكن أن يؤدي إلى اعتقال زعيم المعارضة خوان جوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد ودعا إلى احتجاجات جديدة بالشوارع.

وفرضت المحكمة العليا في فنزويلا حظرا على سفر جوايدو وجمدت حساباته المصرفية، فيما يبدو أنه رد على العقوبات النفطية التي فرضتها الولايات المتحدة والمتوقع أن تلحق ضررا بالغا بالاقتصاد الفنزويلي المتداعي بالفعل.

وكانت الولايات المتحدة ومعظم دول نصف الكرة الغربي ، اعترفت بجوايدو رئيسا لفنزويلا في أكبر تحد للرئيس نيكولاس مادورو منذ توليه السلطة قبل ستة أعوام.

ويريد جوايدو البالغ من العمر 35 عاما والذي يرأس الجمعية الوطنية إجراء انتخابات جديدة ، قائلا “إن مادورو انتزع بغير حق مقعد الرئاسة لفترة ثانية في العام الماضي، وعرض عفوا كي يجتذب ضباط الجيش إلى صفه”.

الرئيس الفنزويلي الشرعي نيكولاس مادورو

أما مادورو فيتهمه بتنفيذ انقلاب عليه بتوجيه من الولايات المتحدة، وهو يعول على دعم الجيش له ومن غير المرجح أن يتراجع عن موقفه ما لم يفقد هذا الدعم.

وهو يحظى أيضا بدعم روسيا والصين اللتين تدعمانه دبلوماسيا في مجلس الأمن الدولي.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن مادورو رفضه ، اليوم الأربعاء، الدعوات لإجراء انتخابات مبكرة ووصفها بأنها ابتزاز، لكنه قال مجددا إنه مستعد لإجراء محادثات مع المعارضة والقبول بتوسط دولة كطرف ثالث.

ونقلت الوكالة عنه قوله ”هناك عدد من الحكومات والمنظمات العالمية التي تبدي قلقها الصادق إزاء ما يحدث في فنزويلا ودعت إلى حوار“.

لكن نظرا لاخفاق جولات حوار سابقة، بينها جولة قادها الفاتيكان، يشكك المعارضون في المحادثات، ويعتقدون أن مادورو يستغلها لإسكات المحتجين وكسب وقت.

وعبر مادورو أيضا عن ”السرور والامتنان“ لمساعدة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقدمت روسيا لفنزويلا مليارات الدولارات في شكل قروض واستثمارات، وقالت مصادر لرويترز إن متعاقدين عسكريين من القطاع الخاص، ينفذون مهام سرية لحساب موسكو، موجودون في فنزويلا.

الحركة الاحتجاجية في فنزويلا

ودعا جوايدو إلى مزيد من الاحتجاجات ، اليوم الأربعاء، وإلى مسيرة حاشدة في مطلع الأسبوع القادم ، في محاولة لمواصلة الضغط على مادورو في الشوارع. وقال “إن احتجاجات الأربعاء لن تكون في صورة مسيرة كبيرة وإنما سلسلة من التجمعات الصغيرة”.

وقال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن الاحتجاجات التي بدأت قبل أسبوع أدت حتى الآن إلى سقوط أكثر من 40 قتيلا.

ويشارك أيضا مؤيدو الحكومة في تجمعات ضخمة يقودها حلفاء مادورو السياسيون، بينما زار الرئيس قواعد عسكرية وتابع تدريبات بالذخيرة الحية في الأيام الأخيرة.

وأمر مادورو بتشكيل 50 ألف وحدة للدفاع الشعبي قال إنها ستكون مكلفة ”بالدفاع عن سلامة أرض الأجداد“.

وعلى الرغم من أنه من غير الواضح ما إذا كانت هذه الوحدات ستزود بالسلاح، فإن هذه الاستراتيجية تعكس قلق الحكومة من أن تحاول الولايات المتحدة هزيمة مادورو عسكريا.

ورفضت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) استبعاد العمل العسكري، وإن كان معظم الخبراء لا يرجحون هذا.

النائب العام الفنزويلي طارق صعب

وسعى النائب العام في فنزويلا طارق صعب إلى إجراء التحقيق المبدئي بشأن جوايدو بناء على أنه ساعد دولا أجنبية على التدخل في شؤون البلاد الداخلية.

وعند إعلانه عن التحقيق، قال رئيس المحكمة العليا مايكل مورينو، وهو حليف وثيق لمادورو، إن القرار تم اتخاذه تحديدا من أجل ”حماية وحدة وسلامة البلاد“.

المصدر: رويترز+ وكالات 30 يناير 2019

اخر الاخبار

اعلان

ad