الأربعاء, مايو 5, 2021

طهران واسلام اباد تعربان عن قلقهما بشان حضور داعش في افغانستان

متابعة : وكالة نخلة

اعرب مبعوث الحكومة الباكستانية الخاص الى افغانستان ،صادق خان، ومساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية ، عباس عراقجي ، عن قلقهما بشأن حضور جماعة داعش الارهابية في افغانستان وتداعياته الخطيرة على السلام والامن الاقليميين.

والتقى صادق خان الذي يزور طهران حاليا، بمساعد وزير الخارجية الايراني اليوم (الاحد) باحثا معه في اخر التطورات على الساحة الافغانية ولاسيما عملية السلام داخل هذا البلد.

ودعا المبعوث الباكستاني الى توسيع نطاق التعاون بين طهران واسلام اباد في سياق احلال سلام مستديم داخل افغانستان ، مؤكدا ان العلاقات الثنائية لن تتاثر بالتطورات الافغانية.

الى ذلك اعرب عراقجي عن امله في اغتنام فرص السلام المتاحة، مصرحا “ان ايران تدعم السلام ورعاية الحقوق الاساسية للشعب الافغاني والحفاظ على الانجازات المحققة خلال العقدين الاخيرين”.

وفيما رحب بموقف المبعوث الباكستاني الخاص حول التعاون الوثيق بشأن القضايا المتعلقة بأفغانستان، أعلن مساعد وزير الخارجية الايراني استعداد طهران بهذا الصدد.

كما اتفق الجانبان الايراني والافغاني على مواصلة المباحثات الثنائية حول التطورات في افغانستان، واعربا عن قلقهما ازاء حضور جماعة داعش الارهابية في هذا البلد وتداعياته الخطيرة على السلام والامن الاقليميين.

المصدر : ارنا 14 مارس 2021

قائد الحرس الثوري : نحن اليوم من يضع الشروط للعدو

متابعة : وكالة نخلة

قال القائد العام لقوات الحرس الثوري الايراني، اللواء حسين سلامي، ان “الشعب الإيراني كان على مدى 42 عاما يواجه أكبر القوى العالمية ، واستطاع بقوة الولاية (السيد علي خامنئي) من احباط قدرات العدو ، وبتنا اليوم نحن من يضع الشروط للعدو”.

واضاف ، ان “الروح الثورية لدى حرس الثورة نابعة من عاشوراء عام 61 للهجرة وهي امتداد لأبطال ملحمة عاشوراء” ، مشيرا الى أن “الأمام الحسين عليه السلام وقف في الخط الأول لمواجهة الظالمين واستشهد اهله واصحابه مسجلين بذلك حجة على الجميع في عدم ترك ساحة الجهاد ضد الظالمين”.

وصرح “اننا نعيش اليوم العصر الذهبي والدور المصيري للاسلام ، فشمس الاسلام قد اشرقت والاحكام الالهية وجدت الفرصة للتطبيق ، وبالتالي فأننا نعيش اليوم مرحلة استثنائية” ، وتابع سلامي قائلا “ان الاسلام عندما يشكل السلطة ويتحرك لقيادة البشرية الى شاطئ الخلاص فمن الطبيعي ان يعارضه الكثيرون ، لكن الله ينصر دينه”.

المصدر : وسائل اعلام ايرانية 14 مارس 2021

السلطات السورية تحبط عملية احتيال واسعة للاستحواذ على عقارات وممتلكات

متابعة : وكالة نخلة

أحبطت وزارة الداخلية السورية عملية احتيال قام بها عدة أشخاص باستخدام وثائق مزورة بهدف بيع عقارات وممتلكات لمواطنين في منطقة داريا والتجارة في العاصمة السورية دمشق.

وبحسب بيان وزارة الداخلية، بعد التحري وورود معلومات وجمع الأدلة قامت إدارة الأمن الجنائي بإلقاء القبض على 8 أشخاص، وإحباط عملية إتمام نقل ملكية عقارات عائدة لمواطنين من أهالي منطقتي (داريا والتجارة) في دمشق، تقدر قيمتها بمئات الملايين من الليرات السورية، حيث كانوا يستخدمون وثائق ووكالات وبطاقات شخصية مزورة لأصحاب تلك العقارات، مستغلين وجود بعضهم خارج القطر، وضبط بحوزتهم عدد من الوكالات والوثائق والبطاقات، وتبين أن جميعها مزورة.

ومازالت التحقيقات مستمرة لإلقاء القبض على سائر المتورطين في القضية، ليتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، وسيجري تقديم المقبوض عليهم إلى القضاء المختص.

المصدر: وزارة الداخلية السورية 10 مارس 2021

الرياض بعد قصف انصار الله لـ “رأس التنورة”: يجب استئناف حظر التسليح ضد إيران ، وموسكو تدعو لوقف الحرب على اليمن

متابعة : وكالة نخلة

حذر وزير خارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان من خطورة الهجوم الذي شنته جماعة الحوثيين اليمنية على ميناء رأس تنورة النفطي، ودعا إلى استئناف الحظر الدولي على تصدير السلاح إلى إيران.

وقال بن فرحان، أثناء مؤتمر صحفي مشترك عقده اليوم الأربعاء في الرياض مع نظيره الروسي سيرغي لافروف إن السعودية شهدت تنديدا واسعا بقصف رأس تنورة وموقفا قويا من المجتمع الدولي يوازي خطورة هذا الهجوم، مشددا على أنه يمثل اعتداء ليس على المملكة فحسب بل وعلى منظومة الاقتصاد العالمي برمتها.

وأشار الوزير السعودي إلى ضرورة أن يقف المجتمع الدولي بقوة في مواجهة مثل هذه الهجمات والمتسببين بها، مضيفا: “لا بد من أن تتضافر الجهود أولا للوصول إلى وقف لإطلاق النار في اليمن لكن أيضا لوقف مصادر استمرار الصراع، وأهم مصدر لاستمرار الصراع في اليمن وهذه الهجمات هو استمرار تزويد إيران للحوثيين بالأسلحة المتطورة بما فيها الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار المفخخة التي تستخدم في مثل هذه الهجمات”.

وتابع: “لذلك من الضروري أن يكون للمجتمع الدولي وقفة حازمة تجاه استمرار تدفق مثل هذه الأسلحة، وهذا انتهاك أصلا لقرار الأمم المتحدة المتعلق بمنع تصدير الأسلحة إلى اليمن، ويؤكد ما سبق أن طرحناه بأنه كان لا بد من تمديد حظر السلاح على إيران، لأنها تستخدم ما تورده للميليشيات المختلفة في المنطقة لتحقيق أهدافها وإبقاء الصراعات وعدم الاستقرار”.

وردا على سؤال عن كيفية تأثير قرار إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن بوقف دعم عمليات التحالف العربي التي تقوده السعودية في اليمن، قال بن فرحان إن التحالف سبق أن علق بتلقاء نفسه قبل ما يزيد عن عام عملياته في اليمن وأن عملياته تقتصر اليوم على العمليات الدفاعية والدفاع عن الخطوط الأمامية والتصدي لمصادر التهديد.

وشدد الوزير على أن السعودية لن تتردد في الدفاع عن نفسها، لكن أولويتها لا تزال تكمن في التوصل إلى وقف شامل لإطلاق النار، محملا الحوثيين المسؤولية عن التأخر في هذا السبيل، دعا المجتمع الدولي بهذا الصدد إلى تكثيف الضغط على الجماعة.

من جانبه شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على أن الأولوية القصوى في اليمن تكمن في وقف القتال وجلوس جميع الأطراف حول طاولة الحوار بهدف منع البلاد من الانزلاق إلى الفوضى.

وقال لافروف، أثناء المؤتمر الصحفي مع بن فرحان “نحن وأصدقاؤنا السعوديون قلقون إزاء مستجدات الأحداث في اليمن، حيث يحتاج أكثر من ثلثي السكان إلى مساعدة عاجلة نتيجة للنزاع المستمر منذ نحو ست سنوات. ونحن موحدون في أنه لا يمكن إنقاذ البلاد من الانزلاق، الذي لا رجعة فيه، إلى الفوضى والكارثة الإنسانية، إلا من خلال وقف القتال في أسرع وقت ممكن وتسوية المشاكل والخلافات الملموسة العديدة القائمة، حول طاولة التفاوض، حيث يجب التوصل إلى اتفاقات تراعي مصالح جميع القوى السياسية في اليمن”.

وأعرب لافروف في هذا الصدد عن دعم موسكو لجهود المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث.

وردا على سؤال عن قصف جماعة الحوثيين اليمنية مؤخرا منشأة لشركة “أرامكو” في ميناء رأس تنورة، أكد لافروف أنه أبدى في مستهل مفاوضاته مع نظيره السعودي اليوم موقف موسكو إزاء هذه “الأعمال غير المقبولة”، وشدد على ضرورة التزام جميع أطراف النزاع في اليمن بالقانون الإنساني الدولي، الذي يعتبر من غير المقبول إطلاقا أي هجمات على أهداف مدنية قد تؤدي إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين.

وذكر وزير الخارجية الروسي أن موسكو لا تزال تتمسك بهذا الموقف منذ البداية، وأعرب عن أمله الشديد في أن تدرك جميع أطراف النزاع اليمني ضرورة وقف الأعمال القتالية، وتدعم جهود غريفيث، لافتا إلى تطابق وجهات نظر موسكو والرياض بهذا الصدد.

وردا على سؤال عن كيفية تأثير قرار إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن بوقف دعم عمليات التحالف العربي التي تقوده السعودية في اليمن، قال لافروف إنه لا ينوي التعليق على العلاقات بين المملكة والولايات المتحدة، مضيفا أنه “مبدئيا كلما زادت إمدادات الأسلحة إلى اليمن أو أي نقطة ساخنة أخرى، زادت المخاطر، لكن وقف إمدادات الأسلحة لا يحول الوضع بالضبط إلى مجرى سلمي”.

وتطرق الوزير الروسي بهذا الصدد إلى قرار واشنطن شطب اسم الحوثيين من قائمتها الخاصة بالتنظيمات الإرهابية الأجنبية، قائلا: “آمل أنهم (الحوثيين) قرؤوا هذه الإشارة بشكل صحيح، وهي ليست شيكا على بياض لمواصلة أعمال العنف على الإطلاق، بل إنها مؤشر على ضرورة أن يصبحوا جزءا من عملية (سياسية) شاملة في اليمن”.

المصدر: وكالات 10 مارس 2021

السفارة الايرانية تفند “الاتهامات الفارغة” حول تفجير نيودلهي

متابعة : وكالة نخلة

فندت السفارة الايرانية في نيودلهي “الاتهامات الفارغة المناهضة لايران” بشان الانفجار الذي وقع بالقرب من سفارة الكيان الاسرائيلي بالهند، مؤكدة بان “هذه الدعايات يتم بثها في سياق تحقيق الاهداف البغيضة لاعداء العلاقات الايرانية الهندية”.

وكانت بعض وسائل الاعلام الهندية اتهمت في تقارير لها ، ايران بالضلوع في انفجار صغير بواسطة عبوة ناسفة مصنعة يدويا وقع يوم الجمعة 29 كانون الثاني/يناير على بعد نحو 50 مترا من سفارة الكيان الاسرائيلي في نيودلهي ما الحق اضرارا بعدد من السيارات.   

واشارت السفارة الايرانية في بيان اصدرته بهذا الصدد في حسابها على “تويتر” الى “الانفجار المشبوه” في نيودلهي يوم 29 كانون الثاني / يناير ، موضحة “ان هذا الانفجار ادى الى شن حملة متعمدة وظالمة وتوجيه اتهامات لا اساس لها ضد ايران”.

واضاف ، ان “السفارة وضمن احترامها للحكومة والمسؤولين الهنود في مساعيهم للتحقيق في الحادث بدقة للكشف عن عن المنفذين ومحاكمتهم، فانها ترفض بشدة اي مزاعم لا اساس لها او تصريحات غير مسؤولة في هذا المجال وتعتبر ذلك خطوة في مسار تحقيق الاهداف البغيضة لاعداء العلاقات بين ايران والهند”.

واكدت السفارة “الان حيث تشهد العلاقات العريقة والودية بين ايران والهند المزيد من التطور في مختلف المجالات ومنها في اطار الاتصالات السياسية والاقتصادية والامنية والدفاعية رفيعة المستوى، ينبغي الالتفات الى السؤال التالي ،وهو انه من المستفيد في الواقع من وراء هذا الانفجار؟” .  

واضافت ، ان “الثقافة والحضارة والتاريخ وكذلك المعتقدات الوطنية والدينية للحكومة والشعب الايراني لن تسمح مطلقا باي عمل غير انساني وارهابي وهمجي ومناقض للقيم الانسانية والدينية يهدف الى بث الخوف وتدمير حياة الافراد الابرياء وحتى حياة الحيوان والنبات”.

وتابعت السفارة “ان ايران حكومة وشعبا بصفتها حاملة لراية السلام والامن في العالم تاتي في الخط الامامي لمواجهة الارهاب والتصدي لاثارة الحروب والعنف على الصعيد العالمي وهي نفسها ضحية للارهاب من جانب بعض الحكومات الارهابية واذنابها”.

واشارت السفارة الايرانية الى ان ايران لم تبدا اي حرب ، وقالت “ان ابناء الشعب الايراني مدافعون شجعان، وهم وفقا لمبدا الدفاع المشروع، يجعلون المعتدين ومثيري الحروب والارهابيين وحماتهم نادمين. اننا نتوقع من وسائل الاعلام والمحللين الا يقعوا في فخ مثل هذه الدعايات والا ينفذوا بصورة غير واعية سيناريوهات المؤامرة التي تحيكها اطراف اخرى لا هدف لها سوى تدمير العلاقات النامية بين ايران والهند”.

المصدر : ارنا 10 مارس 2021

حافلة للحرس الثوري تتعرض لهجوم “جماعة جيش العدل الارهابية”

متابعة : وكالة نخلة

أعلن الحرس الثوري الإيراني عن “إصابة شخص وفقدان آخر إثر هجوم إرهابي على حافلة تقل قوات الوحدة الهندسية في الحرس الثوري جنوب شرق البلاد”.

وقال في بيان “في عمل جبان هاجمت عناصر من الجماعات الإرهابية القوات الهندسية للحرس الثوري الإيراني في منطقة بام بشت بمحافظة سراوان بإقليم سيستان بلوشيستان جنوب شرق البلاد، حيث كانت قواتنا الهندسية تعمل على خدمة الأهالي في شق الطرق في إحدى القرى”.

وأوضح أنه “خلال هذه العملية الإرهابية أصيب موظف هندسي وفقد آخر”، مشددا على أن “مثل هذه التحركات اليائسة لن تعيق مواصلة قواتنا تقديم الخدمات لأبناء تلك المناطق”.

وكانت وسائل إعلام إيرانية أفادت بأن تنظيم “جيش العدل” نفذ هجوما مسلحا استهدف سيارة للحرس الثوري بمدينة سراوان جنوب شرق إيران.

و”جيش العدل” منظمة وجماعة انفصالية متطرفة تنشط في إقليم سيستان وبلوتشستان في إيران، وتعد احدى اجنحة تنظيم القاعدة ، وقد بدأت نشاطها بعد أشهر من إعدام عبد المالك ريغي ، زعيم حركة “جند الله” الارهابية الانفصالية ، في يونيو 2010، وذلك بعد اعتقاله خلال محاولته السفر من دبي إلى قرقيزستان عبر إرغام الطائرة التي كانت تقله على الهبوط في بندر عباس (جنوب) لدى عبورها الاجواء الايرانية .

المصدر : وكالات 2 مارس 2021

حزب الماني يطالب بتخفيف نظام التأشيرات مع روسيا

متابعة : وكالة نخلة

اقترح الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني تخفيف نظام تأشيرات الدخول مع روسيا ضمن برناجه الانتخابي.

وجاء في مشروع البرنامج الانتخابي للحزب، الذي نشر اليوم الثلاثاء، أنه “مع كل الانتقادات الضرورية، نراهن على الجاهزية للحوار والتعاون مع روسيا. والسلام في أوروبا ليس ممكنا إلا مع روسيا، وليس ضدها”.

وأضافت الوثيقة أن “الثمين في العلاقات مع روسيا هو الاتصالات الاجتماعية التي نريد مواصلة دعمها وتوسيعها”.

وتضمن البرنامج تخفيف نظام التأشيرات مع روسيا لتوسيع الفعاليات الشبابية المتبادلة.

وأكد الحزب أن “الاستعداد للحوار من قبل روسيا يعتبر إحدى المقدمات لإزالة التوترات”، مضيفا أنه من مصلحة ألمانيا والاتحاد الأوروبي “تحقيق تقدم مشترك مع روسيا بشأن قضايا الأمن المشترك ونزع السلاح والرقابة على الأسلحة، إضافة إلى حماية المناخ والتنمية المستديمة ومحاربة الأوبئة”.

ومن المتوقع أن يقر مؤتمر الحزب مشروع البرنامج الانتخابي في مايو المقبل.

وستجري الانتخابات التشريعية في ألمانيا في 26 سبتمبر المقبل.

المصدر: نوفوستي 2 مارس 2021

اعتقال خلية داعشية كانت تخطط لجرائم ارهابية في لبنان

متابعة : وكالة نخلة

أفادت صحيفة “الشرق الأوسط” نقلا عن مصدر أمني لبناني رفيع، بأن تنظيم “داعش” كان يخطط لتنفيذ عمليات إرهابية انتحارية في ​لبنان​، وأن الجيش اللبناني أوقف عددا منهم”.

وأشار المصدر الأمني لـ”الشرق الأوسط” إلى أن مديرية المخابرات​ في ​الجيش اللبناني​ أوقفت عددا من المنتمين إلى هذا التنظيم، وأنهم كانوا في مرحلة الإعداد والتخطيط لاستهداف مراكز ومواقع عسكرية تابعة للجيش و​القوى الأمنية”​، لافتا إلى أن “هذا ما اعترفوا به لدى فرع التحقيق في المديرية، في ضوء قيامهم باستطلاع معظم هذه المواقع”.

وكشف المصدر أن عدد الموقوفين بلغ 18 شخصا، بينهم 12 ​سوريا​ً و6 لبنانيين، وأن أحدهم لبناني من أصحاب السوابق وكان أوقف سابقا بتهمة التخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية، ويعتبر، باعتراف عدد من الموقوفين، “العقل المدبر” الذي يتزعم المجموعة “الداعشية”، بحسب “الشرق الأوسط”.

وقالت الصحيفة نقلا عن المصدر إن “مديرية المخابرات توصلت إلى قناعة راسخة بأن تنظيم “داعش” يخطط للعودة إلى تنفيذ عمليات إرهابية في لبنان، تستهدف أماكن ومراكز عسكرية، ويمكن أن تستغل وجود النازحين في عدد من ​المخيمات،​ أبرزها تلك الواقعة في أطراف بلدة عرسال”. 

وأوضح المصدر أن أعضاء المجموعة الإرهابية يتواصلون مع بعضهم مباشرة، تحضيرا للاجتماعات التي يعقدونها، ولا يستخدمون الهواتف الخلوية للتواصل ببعضهم البعض، بغية إبعاد الشبهة عنهم، وتفاديا لمراقبة هواتفهم من قبل ​الأجهزة الأمنية​.

وأضاف المصدر للصحيفة أن عمليات البحث والتفتيش التي شملت ​مخيمات النازحين​ في منطقة عرسال الحدودىة، وفي منطقة مشاريع القاع، أدت إلى وضع اليد على مواد تستخدم لصنع العبوات الناسفة، وأسلحة​ فردية، ورشاشات، وقنابل يدوية هجومية ودفاعية، وأسلاك لتفجير​ العبوات وذخائر متنوعة، وقاذف لقذيفة​ من نوع “لاو” يصلح للاستعمال ويخصص لاستهداف الآليات العسكرية، مشيرا إلى أن القوى الأمنية اللبنانية اكتشفت أن المجموعة الإرهابية قامت بحفر الأنفاق تحت الأرض وتربط بين خيمة وأخرى وتستخدمها لتخزين الأسلحة والذخائر، مؤكدا أنها جعلت من هذه الأنفاق مخابىء للأسلحة وقامت بصب ​الإسمنت عليها، وقال إن بعضها وجد فارغا وقد يكون أعد لتخزين العبوات الناسفة في حال تم إعدادها لتصبح صالحة للتفجير.

المصدر: النشرة + الشرق الأوسط 2 مارس 2021

صنعاء تستهدف مطار ابها الدولي السعودي بقاصف 2K

متابعة : وكالة نخلة

أكد المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية في صنعاء ، العميد يحيى سريع ، مساء اليوم (الثلاثاء)، أن سلاح الجو المسير استهدف مرابض الطائرات الحربية في مطار أبها الدولي.

وأوضح العميد سريع في تغريدة على حسابه بتويتر ، أن “الاستهداف كان بطائرة من نوع قاصف 2k حققت إصابة دقيقة” ، مضيفا “أن هذا الاستهداف يأتي ردا على التصعيد الجوي للعدو وحصاره المتواصل على اليمن”.

وكان سريع أعلن الأحد الماضي ، عن تنفيذ “عملية توازن الردع الخامسة” التي استهدفت العمق السعودي بصاروخ باليستي و15 طائرة مسيرة.

وقال متحدث القوات المسلحة في بيان “رداً على تصعيدِ تحالفِ العُدوانِ المستمرِ والمتصاعدِ وحصارهِ المتواصلِ على شعبنِا العزيزِ نفذ سلاح الجو المسير والقوة الصاروخية عملية هجومية كبيرة ومشتركة باتجاه العمق السعودي، “عملية توازن الردع الخامسة”.

المصدر : المسيرة نت 2 مارس 2021

مساعد الخارجية الايرانية: وجود الإرهابيين التكفيريين في قره باغ مصدر قلق بالغ

متابعة : وكالة نخلة

أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، عباس عراقجي ، ان “وجود الإرهابيين التكفيريين في قره باغ مصدر قلق بالغ لايران” ، وأضاف “لقد أعطت جميع الأطراف تأكيدات كاملة لإيران الإسلامية بأن لا مكان لهذه الجماعات الإرهابية في المنطقة”.

ووصف عراقجي العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين بلاده وجمهورية أذربيجان، بأنها “في أعلى مستوياتها” ،وأكد “أن أذربيجان من أهم دول الجوار بالنسبة لنا وأن العلاقات الجيدة مستمرة بين الجانبين”.

وأضاف ، ان “ايران تنتهج سياسة حسن الجوار مع جميع جيرانها، السياسة التي تتيح لها فرصا لأن تلعب دورها في  حل المشاكل الإقليمية”.

وصرح ، إن “ايران أعلنت منذ بداية النزاع في قره باغ موقفها المنطقي المتمثل في معارضة الاحتلال، وحتى في ذلك الوقت قدمت الكثير من المساعدات لجمهورية أذربيجان، كما راح منها شهداء في هذه المنطقة” ، مبينا “ان إيران كانت وما تزال تمتلك فرصا جيدة ،ولطالما عملت على توظيف هذه الفرص في سياق تسوية النزاع”.

المصدر : ارنا 2 مارس 2021

اخر الاخبار

اعلان

ad