الجمعة, فبراير 26, 2021

مقتدى الصدر يدافع عن انتشار “سرايا السلام” ، ويؤكد: التطبيع على الأبواب ولن نسمح به لو كلفنا الدماء

متابعة : وكالة نخلة

ذر زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، اليوم الأربعاء، من التطبيع مع إسرائيل الذي رأى بأنه “على الأبواب”، وفيما طالب البرلمان العراقي للحيلولة دون ذلك، أكد بأنه لن يسمح به.

وقال خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر إقامته بمدينة الحنانة بمحافظة النجف: “شكرا لسرايا السلام على انضباطهم، ومحبتهم للشعب والمقدسات، وجهوزيتهم التامة، ولقد وصلني أن البعض قد قال إنها ضد هيبة الدولة، وإني لو شككت طرفة عين أن ما قامت به سرايا السلام ضڈ هيبة الدولة، لما سمحت به، بل هو لأجل تعزيز هيبة الدولة المفقودة، علما أن خروجهم كان بالتنسيق مع القوات الأمنية”.

وأضاف، أن “القوات الأمنية في حالة إنهيار وفي خطر محدق، ولن أتحمل الوقوف على التل والسكوت أمام الانتهاكات ضد إخوتي في الجيش والشرطة وباقي القوات الأمنية، فهناك جرحى وقتلى وتعد صارخ عليهم، فالقوات الأمنية ليست حامية للفاسدين، بل أنها تحمي الوطن والحدود والسيادة والاستقلال والشعب”.

وتابع الصدر: “نحن مع التظاهرات الإصلاحية ضد الفساد، بشرط أن تكون سلمية بلا حرق وقطع للطرق وتجاوز على مؤسسات الدولة، وبلا قتل وصلب، وأشد على أيدي القوات الأمنية، كما على الأخ الكاظمي (رئيس الحكومة) دعمهم للتصدي للمندسين ودعاة العنف من المتظاهرين المشاغبين، كما أنه (الكاظمي) تعهد بإرجاع هيبة الدولة، وعليه الإلتزام بذلك”.

وشدد زعيم التيار الصدري على ضرورة “تهيئة الأجواء الديمقراطية لأجل إنجاح الإنتخابات المبكرة، وليكن تنافسنا من خلال الحوار والطرق السلمية وترك العنف، ونطالب بإنهاء التحقيق بمقتل المتظاهرين السلميين، كما ونطالب بالتحقيق بقتل القوات الأمنية، ومعاقبة الفاعلين فورا، حفاظا على هيبة الدولة”.

وأشار الصدر إلى أن “رئاسة الحكومة إصلاحية، ولن نسمح للفاسدين بالتربع عليها، شلع قلع، والإشراف الأممي على الانتخابات (العراقية) المبكرة مرغوب به، شريطة عدم التدخل من باقي الدول”.

وحذر مقتدى الصدر من التطبيع مع إسرائيل قائلا: “التطبيع على الأبواب، وعلى البرلمان الحيلولة دون ذلك أكيدا، ولن نسمح بالتطبيع إطلاقا وإن كلفنا ذلك الدماء، ويجب إنهاء الأزمة الإقتصادية التي يمر بها البلد، فإن المتضرر منها هم فقراء الشعب”.

ووجه “نصيحة” إلى الأمم المتحدة، بتبني حوار شامل وهادف بين الفرقاء في العراق، وليس بالضرورة أن يكون سياسيا، بل أعم.

وختم مؤتمره الصحفي بكلمة وجهها إلى الولايات المتحدة الأمريكية: “بمناسبة تسلم رئاسة جديدة في أمريكا، فعلى المحتل الإنسحاب فورا بالطرق الدبلوماسية والبرلمانية، لتجنيب العراق أن يكون ساحة للصراعات الدولية والإقليمية”.

المصدر: وكالات 10 فبراير 2021

عبد السلام: من يتوسط لإحلال السلام في اليمن عليه أن يعدل من منطقه الأعوج

متابعة : وكالة نخلة

انتقد رئيس الوفد الوطني المفاوض محمد عبدالسلام تصريحات المبعوث الأممي مارتن غريفيث، موضحا أن “من يتوسط لإحلال السلام عليه أن يعدل من منطقه الأعوج”.

وقال عبدالسلام في تغريده على حسابه في تويتر “كما منطق السفير البريطاني، غريفيث يصف أعمال المدافعين عن أنفسهم من أبناء شعبنا بالعدائية ما يجعل منه مبعوث بلاده بلبوس أممي”.

وأضاف “إذا أصرت الأمم المتحدة على مقاربة الشأن اليمني من منظور رباعية العدوان فهي تساهم في استمرار المعاناة”.

المصدر : المسيرة نت 9 فبراير 2021

شرف : هجمات أنصار الله ضد السعودية ستتوقف عندما يوقف التحالف ضرباته على اليمن

متابعة : وكالة نخلة

أكد وزير الخارجية في حكومة صنعاء ، هشام شرف، أن هجمات “أنصار الله” ضد السعودية والقوات الموالية لحكومة عبد ربه منصور هادي ستتوقف “عندما يوقف التحالف بقيادة الرياض ضرباته على اليمن”.

وقال شرف في مؤتمر صحفي: “أوجه رسالة اليوم للإدارة الأميركية الجديدة وللسعوديين: عندما تتوقف ضرباتكم عن الأراضي التي تسيطر عليها حكومة الإنقاذ الوطني، ستتوقف ضرباتنا نحوكم بشكل بسيط جدا”.

وجاء كلام شرف أمام الصحافيين تعليقا على إطلاق طائرات مسيرة مؤخرا في اتجاه السعودية والمعارك بين الحوثيين والقوات الحكومية في منطقة مأرب شرق صنعاء.

في هذا السياق، أكد أن مسلحي “أنصار الله” تدخلوا في هذه المنطقة ضد “حضور إرهابي يرافق قوات الرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي”.

وأوضح أنه “بعد بدء المعارك في مأرب تدخل الطيران السعودي بقصف قواتنا (…) وجعلنا مضطرين للرد”.

وأشار شرف إلى أنه لا يمكن تجاهل الحوثيين في أي عملية سلام في اليمن. وقال: “أنصار الله هم طرف مهم جدا في عملية السلام”.

وأعلن التحالف بقيادة السعودية في اليمن أنه اعترض الأحد والاثنين طائرتين مسيرتين أُطلقتا من اليمن.

المصدر: أ ف ب 9 فبراير 2021

الاتحاد الاوروبي يرفض تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية: وقف حرب اليمن سيخفض التوتر في المنطقة

متابعة : وكالة نخلة

أكد مفوض الاتحاد الأوروبي السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، رفض التكتل لتصنيف الحوثيين جماعة إرهابية، مشيرا إلى أن وقف حرب اليمن سيخفض التوتر في منطقة الخليج.

وأشار بوريل، في كلمة ألقاها أمام البرلمان الأوروبي، اليوم الثلاثاء، إلى أن الحرب في اليمن مستمرة منذ نحو 6 سنوات وأسفرت عن تداعيات مدمرة، حيث 24 مليون شخص، ما يمثل 80 بالمائة من عدد سكان البلاد، بحاجة ماسة إلى مساعدات إنسانية، بينما تم تشريد حوالي 4 ملايين بسبب الأعمال القتالية.

وأكد بوريل أن حرب اليمن أصبحت مصدرا لزعزعة الاستقرار في منطقة برمتها، مشددا على ضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة لمعالجة هذا الوضع، متعهدا بأن يواصل الاتحاد الأوروبي العمل عبر “الطريق الوحيد لإنهاء هذه الأزمة، وهو الحل السياسي لتحقيق السلام والاستقرار”، بالتوافق بين الأطراف وبين القوى التي تقف خلفهم، مشيرا إلى أن التكتل يدعم بشكل كامل جهود الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص، مارتين غريفيث.

وأعرب بوريل عن رفضه تصنيف إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، جماعة “أنصار الله” الحوثية تنظيما إرهابيا، مشيرا إلى أن هذا الأمر قد يؤدي إلى قطع الإمدادات الإنسانية عن اليمن “لأنه لن يتجرأ أحد لتحدي العقوبات الأمريكية”، وتابع أن هذا القرار يجب انتقاده.

كما رحب كبير الدبلوماسيين الأوروبيين بقرار إدارة الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، وقف دعم بلاده لعمليات التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، فيما أعرب عن ثقته بأن التقدم في سبيل إحلال السلام في هذه البلاد سيساعد كذلك في حلحلة التوتر في منطقة الخليج برمتها.

المصدر: وكالات 9 فبراير 2021

قائد عسكري: ايران الثورة احبطت الاهداف الاقليمية لامريكا والكيان الصهيوني

متابعة : وكالة نخلة

أكد رئيس اركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، ان “امريكا والكيان الصهيوني وطوال 42 عاما من عمر الثورة الإسلامية ، واجها الحد الاقصى من الهزيمة في تحقيق اهدافهما واستراتيجياتهما الاقليمية”.

وفي بيان اصدره لمناسبة الذكرى الثانية والاربعين لانتصار الثورة الاسلامية في ايران (1979) ، قال باقري ، ان “انتصار الثورة الاسلامية بقيادة حفيد فاطمة الزهراء (ع) الأمام الخميني (رض) ، كان بداية تغييرات جذرية في العالم ، وإيذانا بتحرر ايران من التسلط الامريكي والتبعية للغرب”.

واضاف ، ان “ايران ورغم العداء الامريكي والمؤامرات المختلفة طوال 42 عاما استطاعت الصمود من أجل تحقيق اهدافها المقدسة ، ولم يجن العدو سوى الخيبة والخسران”.

واشار اللواء باقري الى ، ان “القوات المسلحة الإيرانية وصناعاتها الدفاعية بلغت في ظل الثورة الاسلامية مرحلة الاستقلال وقطع التبعية للخارج وتحقيق الاكتفاء الذاتي في ايجاد القوة الدفاعية والهجومية بجهود وطنية وكفاءات داخلية”.

المصدر : ارنا 9 فبراير 2021

انضمام زوارق قتالية سريعة للقوة البحرية للحرس الثوري

متابعة : وكالة نخلة

انضمت 340 من الزوارق السريعة والقطع البحرية القتالية واللوجستية ، يوم الاثنين ، للقوة البحرية التابعة للحرس الثوري الايراني.

وجرت لمراسم انضمام هذه القطع البحرية في مدينة بندرعباس مركز محافظة هرمزكان (جنوب)، بحضور القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي وقائد القوة البحرية للحرس الاميرال علي رضا تنكسيري ومحافظ هرمزكان وممثل الولي الفقيه (السيد علي خامنئي) في المحافظة ،وعدد آخر من المسؤولين المدنيين والعسكريين.

المصدر : وسائل اعلام ايرانية 8 فبراير 2021

الاعلام الصهيوني يكشف عن دور عميلات الموساد في إبرام اتفاق التطبيع مع دول خليجية!

متابعة : وكالة نخلة

ذكرت القناة 12 الاسرائيلية أن رئيس جهاز الموساد قام في ديسمبر الماضي بتكريم سيدة من أعضاء الجهاز لعبت دورا هاما في التطبيع مع دول خليجية، ما أدى إلى “الاتفاقيات الإبراهيمية”.

ويعتبر “الجنس” هو السلاح الرئيس الذي تستخدمه عميلات الموساد الصهيوني في معظم المهام المناطة بهن ، ولاسيما الايقاع بقادة ومسؤولين عرب ومن ثم ابتزازهم .

وسلط تحقيق بثته القناة الإسرائيلية عن “عالم نساء المخابرات الإسرائيلية”، الضوء على الدور الفعال الذي اضطلعن به لتوثيق علاقات جهاز الموساد بدول الخليج.

وقال التحقيق المصور إنه “في ديسمبر الماضي تم الكشف عن قصة مقاتلات الموساد، وقام رئيس الجهاز، يوسي كوهين، بمنح شهادات التميز لثماني منهن، وتم تعريف إحداهن بأنها ضالعة في توثيق علاقات الموساد والخليج، ما أسفر في النهاية عن توقيع الاتفاقيات الإبراهيمية للتطبيع”.

كما أشار التحقيق إلى إحدى السيدات في الجهاز وتدعى “يائيل”، التي شاركت في تنفيذ عملية “ربيع الشباب” في قلب بيروت.

لكن تبقى أخطر عمليات الموساد على الاطلاق تلك التي شاركت فيها احدى عميلات الموساد وأدت إلى اغتيال القائد الفلسطيني البارز علي حسن سلامة، مؤسس وقائد القوة الـ17 لحركة فتح، في العام 1979، وتم ذلك من خلال عضوة الموساد المعروفة باسم إيريكا تشامبرز التي وصلت إلى بيروت، وهي التي ضغطت على الزر الذي فجر القنبلة”.

وأشار التحقيق إلى أن “عميلات أخريات أقمن في العاصمة اللبنانية بيروت، وبدأن بجمع المعلومات الاستخبارية عن مسؤولي منظمة التحرير الفلسطينية الذين سيصبحون أهدافا لعمليات الاغتيال، من خلال مراقبتهم من شقة استأجرنها أمام منازلهم”.

وكشف التحقيق عن أن “نساء الموساد يعملن في جميع أنحاء العالم تحت مسميات مختلفة، وفي كل دور ممكن، ومن أخطر المهام التي نفذت خلال حرب أكتوبر 1973 الذهاب إلى جبهة الجيش المصري، لتسجيل عدد السفن والدبابات، وإبلاغ مقر الموساد في إسرائيل بهذه المعلومات”.

المصدر: وكالات عن القناة 12 الإسرائيلية 7 فبراير 2021

ظريف يعلن استعداد إيران للعمل مع المبعوث الأممي لليمن

متابعة : وكالة نخلة

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، يوم الأحد، إن بلاده مستعدة للعمل مع مبعوث الأمم المتحدة لليمن “وسنلتقي معه يوم (غد) الاثنين” ، وأضاف “يتوجب على الولايات المتحدة أن تطلب من السعودية وقف الحرب في اليمن”.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن أعلن تعيين ليندركينغ، مبعوثا أمريكيا إلى اليمن، مشددا على ضرورة وضع حد للحرب هناك.

وأجرى ليندركينغ، الجمعة، نقاشات مع قادة دول الخليج ووزارة الخارجية البريطانية، حول جهود إنهاء الصراع في اليمن.

المصدر: رويترز + الخارجية الأمريكية 7 فبراير 2021

التحالف العربي يزعم إحباط هجومين للحوثيين استهدفا السعودية

متابعة : وكالة نخلة

زعم التحالف العربي بقيادة السعودية، يوم الأحد، انه احبط هجوما ثانيا شنه الحوثيون من اليمن على السعودية بواسطة طائرة مسيرة مفخخة.

وقال التحالف، في بيان أصدره مساء الأحد، إن قواته دمرت طائرة مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون تجاه المملكة، متهما اياهم بانتهاك “القانون الدولي بمحاولات استهداف المدنيين”.

وأضاف التحالف “نتخذ الإجراءات العملياتية للتعامل مع التهديد بما يتوافق مع القانون الدولي”.

ويأتي ذلك بعد أن أفاد التحالف، صباح الأحد، باعتراض طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون “بطريقة ممنهجة ومتعمدة، لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بالمنطقة الجنوبية” في المملكة.

وتقود السعودية، منذ مارس 2015، التحالف العربي الذي يشن عمليات عسكرية مدمرة ضد الشعب اليمني دعما لجماعة عبد ربه منصور هادي الموالية للرياض .

المصدر: الإخبارية + وكالات 7 فبراير 2021

السيسي : أمن مصر من أمن دول الخليج

متابعة : وكالة نخلة

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، يوم الأحد، إن أمن الخليج هو أحد الثوابت الراسخة للسياسة المصرية، لافتا إلى أن أمن بلاده من أمن دول الخليج.

وجاء تصريح السيسي خلال استقباله نايف الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، بحضور سامح شكري وزير الخارجية المصري.

وأكد الرئيس المصري على “خصوصية العلاقات المصرية الخليجية”، معربا عن تطلعه لتطوير العلاقات مع مجلس التعاون الخليجي في مختلف المجالات.

كما شدد السيسي على “مبادئ السياسة المصرية الهادفة إلى البناء والتعاون ودعم التضامن العربي كنهج استراتيجي أصيل”، في إطار من “الاحترام المتبادل والالتزام بالنوايا الصادقة لتحقيق المصلحة المشتركة، والتكاتف لدرء المخاطر عن سائر الأمة العربية وصون أمنها القومي.”

من جانبه، ثمن الحجرف “العلاقات الأخوية الوثيقة بين مصر ودول مجلس التعاون الخليجي”، مشيدا بـ”الدور الاستراتيجي والمحوري لمصر في حماية الأمن القومي العربي والدفاع عن جميع قضايا الأمة العربية.”

المصدر: وسائل اعلام مصرية 7 فبراير 2021

اخر الاخبار

اعلان

ad