الأربعاء, مايو 5, 2021

قبائل ليبية تعتبر زيارة “آكار” دليل على احتلال تركيا لغرب ليبيا

متابعة : وكالة نخلة

قال رئيس المجلس الأعلى لقبائل ورشفانة الليبية ، المبروك بوعميد، إن “زيارة وزير الدفاع التركي خلوصي آكار للمنطقة الغربية وتسيّده للمشهد ، يؤكد أن تركيا تحتل المنطقة الغربية من ليبيا”.

ونقل موقع “بوابة إفريقيا” عن بوعميد قوله إن الزيارة تعكس “احتلالا كاملا” للعاصمة طرابلس، وتثبت أنه “لا وجود للمجلس الرئاسي ورئاسة الأركان التابعة له”، لافتا إلى أن ذلك يظهر من خلال تسيد وزير الدفاع التركي والضباط الأتراك للمشهد عندما جرى إطلاعهم على الخرائط في ليبيا والقواعد العسكرية بها، ما يؤكد أن تركيا تحتل المنطقة الغربية احتلالا فعليا.

وكان آكار الذي يزور ليبيا تفقد سفينة “TCG Giresun” الحربية قبالة السواحل الليبية والتقى جنود بلاده هناك، حيث خاطبهم قائلا “نقف مع إخواننا الليبيين وفق ما ينص عليه القانون الدولي والعدل ولن نتراجع عن هذا الموقف”.

المصدر: وكالات 4 يوليو 2020

صنعاء تضرب العمق السعودي بـ “قدس- 2” وواشنطن تدرس وضع انصار الله على لائحة الارهاب

متابعة : وكالة نخلة

أعلن الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية الموالية لانصار الله الحوثيين في صنعاء ، يحيى سريع ، يوم الاثنين “ان القوات المسلحة اليمنية أطلقت صاروخا مجنحا على محطة توزيع لشركة (أرامكو) السعودية في مدينة جدة” ، واضاف في بيان “تمكنت القوة الصاروخية من استهداف محطة توزيع أرامكو في جدة بصاروخ مجنح نوع(قدس 2) والذي دخل الخدمة اخيرا بعد تجارب عملانية ناجحة في العمق السعودي لم يعلن عنها بعد”.

وأضاف المتحدث أن الإصابة كانت “دقيقة جدا وهرعت سيارات الإسعاف والإطفاء إلى المكان المستهدف”، مشيرا إلى أن “هذه العملية النوعية تأتي ردا على استمرار الحصار والعدوان وفي سياق ما وعدت به القوات المسلحة قبل أيام من تنفيذ عمليات واسعة في العمق السعودي”.

وحذر سريع المواطنين والشركات الأجنبية العاملة في السعودية من أن عملياتهم “مستمرة”، وناشدهم “الابتعاد عن المنشآت الحيوية الهامة كونها ضمن بنك الأهداف”.

وكان قوات صنعاء اعلنت في يناير الماضي عن شنها هجوما واسعا على مواقع في “عمق السعودية” طاول منشآت لـ”أرامكو” ومطارين وقاعدة عسكرية، وذلك بعد هجوم في سبتمبر عام 2019 استهدف منشأتين نفطيتين لـ”أرامكو” شرقي المملكة.

في اعقاب ذلك ، أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين أن بلاده “تبقي كل الخيارات مفتوحة” على الحوثيين في اليمن، وسط تقارير تفيد بأن الإدارة الأمريكية قد تصنف الجماعة “إرهابية”.

وقال في حديث صحفي خلال زيارة للفلبين “واشنطن تراقب الوضع عن كثب. نحن ندرس بشكل دائم ما إذا كان علينا أن نصنف جماعة ما إرهابية وكيف يجب أن نفعل ذلك”.

وأضاف “ما زال ترامب رئيسا للولايات المتحدة، وسيبقى كذلك خلال الخمسين يوما المقبلة، وسيكون هذا الأمر بالتأكيد على جدول الأعمال، وسيتعين علينا أن نرى كيف سيتم ذلك”.

وتابع “في الوقت الحاضر ندعو الحوثيين إلى الابتعاد عن إيران والتوقف عن مهاجمة جيرانهم والمدنيين في الأراضي اليمنية والانخراط في عملية سلام بحسن نية مع أصحاب المصلحة الآخرين في اليمن”.

وأثار احتمال تصنيف الولايات المتحدة جماعة الحوثيين “مجموعة إرهابية” غضب الجماعة التي قالت: “لا يحق لترامب أن يتخذ قرارات مماثلة بعد خسارته في الانتخابات الأمريكية”.

المصدر: أ ف ب + وكالات 23 نوفمبر 2020

المصدر:

الحرس الثوري : اطلاق يد ايران للصادرات الدفاعية سيُعدُّ ضربة لصلافة اميركا

متابعة : وكالة نخلة

اكد قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الايراني، العميد امير علي حاجي زادة ، يوم الاثنين، ان “ايران مكتفية ذاتيا وليست بحاجة الى الخارج لتوفير حاجاتها التسليحية”، وقال “ان رفع القيود التسليحية عن البلاد سيمهد الطريق لتصدير المعدات الدفاعية”.

وعن محاولات الادارة الاميركية لتمديد القيود التسليحية على ايران، اوضح حاجي زادة ، ان “برنامج الجمهورية الاسلامية الايرانية لن يشهد اي تغيير عن السابق، فنحن اليوم مكتفون ذاتيا ولو رفعت القيود سيتمهد الطريق للصادرات” ، واضاف “اننا لسنا بحاجة الى الخارج في توفير حاجاتنا التسليحية ومكتفون ذاتيا”.

واوضح ، ان “رفع القيود التسليحية عن ايران له عدة مزايا، الاولى تحقيق انتصار سياسي ، والثانية اطلاق يد ايران للصادرات والتي تعد في الواقع ضربة لصلافة اميركا”.

وحول تهديدات الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاخيرة لايران ، قال “ان ترامب جرّب حظه في مواجهة ايران سابقا . لقد كرروا مثل هذه التصريحات العبثية مرارا، فمثلما راينا تهديدهم فيما سبق بضرب 52 نقطة في ايران (ردا عى الضربة الصاروخية لقاعدة عين الاسد) ولم يفعلوا شيئا والان ايضا لا يستطيعون ان يرتكبوا اي حماقة”.

المصدر : فارس 21 سبتمبر 2020

الخارجية الايرانية : نستهدف معسكرات الارهابيين فقط ..سيادة ووحدة الاراضي العراقية خط احمر

متابعة : وكالة نخلة

اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية ، سعيد خطيب زادة، في مؤتمره الصحفي الاسبوعي يوم الاثنين ، ان “سيادة ووحدة الاراضي العراقية كانت وستظل خطا احمر بالنسبة لايران”.

وفي معرض الرد على سؤال حول الهجمات التركية والايرانية على اقليم كردستان العراق ، قال “هنالك مجموعات ارهابية تستخدم الحدود المشتركة بين ايران والعراق وتركيا ،وتقيم بعض المعسكرات داخل الاراضي العراقية ، وتشن انطلاقا منها هجمات ضد حرس الحدود الايرانيين الغيارى”.

واكد ، ان “الضربات التي توجهها القوات الايرانية احيانا لا تستهدف اي قرية بل المعسكرات التي تستخدمها المجموعات الارهابية والتي لا تقطنها عوائل”.  

واضاف “اننا ومثلما لا نتحمل زعزعة الامن في المناطق الحدودية الاخرى، فاننا لا نتحمل هذا الامر هنا ايضا، ومن المؤكد ان سيادة العراق ووحدة اراضيه كانت وستظل خطا احمر بالنسبة لنا”.

وتابع قائلا، ان” تركيا تبدي بعض الهواجس وقد قلنا لهم بانه عليهم انتخاب مسار يكون مستديما ولا ينبغي التعرض لسيادة الاراضي العراقية. اننا نجري في الوقت الحاضر اتصالات وثيقة مع الاصدقاء في تركيا ونامل بحل وتسوية هذه القضايا”.

المصدر : فارس 7 سبتمبر 2020  

الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي في سماء حلب

متابعة : وكالة نخلة

أفادت دمشق، مساء يوم الاثنين، بأن الدفاعات الجوية السورية تصدت لهجوم صهيوني في سماء مدينة حلب.

وذكرت وكالة “سانا” السورية الرسمية أن وسائط الدفاع الجوي تصدت للهجوم الذي استهدف مركز البحوث في منطقة السفيرة بريف حلب الجنوبي الشرقي.

ولاحقا قال الجيش السوري على لسان مصدر عسكري “في تمام الساعة 22:32 (حسب التوقيت المحلي) ظهر على شاشات وسائط دفاعنا الجوي، طيران معاد قادم من شمال شرق أثريا، استهدف بصواريخه بعض المستودعات العسكرية في منطقة السفيرة”.

واضاف المصدر العسكري “قد تصدت وسائط دفاعنا الجوي للصواريخ المعادية ويتم التدقيق في الخسائر التي خلفها العدوان”.

وتأتي هذه العملية استمرارا لسلسلة الهجمات التي شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في وقت سابق من هذا الشهر، بينما قالت مصادرة غربية إن الضربات تستهدف القوات المدعومة إيرانيا التي توسع وجودها في الأراضي السورية.

وسبق أن تعهدت حكومة الإحتلال وخاصة رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، بمنع إيران والقوات الموالية لها من التمركز عسكريا في سوريا.  

المصدر: سانا + وكالات 4 مايو 2020

مقتدى الصدر يدعو إلى انسحاب كل الفصائل العراقية من سوريا لأن “العراق أولى بدماء أبنائه”

متابعة : وكالة نخلة

دعا زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، اليوم الاثنين، الفصائل العراقية للانسحاب من سوريا من أجل حماية الحدود العراقية.

وقال الصدر في بيان نشره على صفحته الرسمية على “تويتر”: “العراق أحق بدماء شعبه مع ما يتعرض له من خطر كما أنني أؤكد على الرجوع إلى مراجعنا الكرام في كل ذلك فإن فتواهم الموحدة هي الملهم الأول لنا ولكل محب للوطن”.

وأضاف الصدر: أنني لا أبرئ “العدو الصهيوني” من أفعاله الإرهابية في العراق، بيد أنني على يقين من أنه لا يقدم على هذه الخطوة أو الخطوات فهو يعلم الرد سيكون مزلزلا لأمنه ونفوذه، فالصهاينة يعلمون أن نهايتهم من “العراق” ومعه… فلن يزجوا أنفسهم في هذه اللعبة التي هي أكبر منهم”.

ودعا الصدر إلى اجتماع عراقي بحت من غير تدخل من إيران وسوريا للوقوف على آخر المستجدات، فيما يتعلق بتورط إسرائيل في قصف مقرات الحشد الشعبي “يجب على الحكومة العراقية الإسراع بالتحقق من الأمر ولو بإشراف دولي… فإن ثبت جرمهم وإرهابهم، فعلى الجميع التحلي بالصبر وعدم التفرد بالقرار… فإن العراق ما عاد يحتمل مثل هذه التصرفات الرعناء”.

هذا وكان الحشد الشعبي أعلن، أمس الأحد، مقتل أحد عناصره وإصابة آخر، بقصف نفذته طائرات مجهولة في قضاء القائم، شمال غربي البلاد قرب الحدود السورية.

وذكر بيان للواء 45 في الحشد الشعبي أن القصف استهدف مخازن عتاد. وقال إنه “ضمن سلسلة الاستهدافات الإسرائيلية للعراق، عاودت غربان الشر استهداف الحشد الشعبي، وهذه المرة من خلال طائرتين مسيرتين في عمق الأراضي العراقية بمحافظة الأنبار على طريق عكاشات – القائم بمسافة تقرب من 15 كم عن الحدود”، مشيرا إلى أن “هذا الاعتداء السافر جاء مع وجود تغطية جوية من قبل الطيران الأمريكي للمنطقة، فضلا عن بالون كبير للمراقبة بالقرب من مكان الحادث”

المصدر: تويتر + وكالات

تل ابيب وواشنطن تختبران منظومة “مقلاع داوود” لاعتراض الصواريخ

متابعة : وكالة نخلة

أعلنت وزارة دفاع كيان الاحتلال الإسرائيلي ووكالة الدفاع الصاروخي الأمريكية، يوم الثلاثاء، عن إجرائهما سلسلة ناجحة من تجارب نسخة متقدمة من نظام “مقلاع داوود” خلال الأسابيع الأخيرة.

وبحسب بيان لوزارة دفاع كيان الاحتلال، فإن نجاح سلسلة التجارب “تشكل علامة هامة في طريق قدرات إسرائيل في “الدفاع عن نفسها ضد تهديدات حالية ومستقبلية في المنطقة”.

وأضاف البيان أنه “لأول مرة في العالم، تم إطلاق صواريخ من المنظومات الدفاعية المختلفة وبأمدية اعتراض مختلفة. وتم القضاء على جميع الأهداف التي أطلِقت الصواريخ المعترضة نحوها”.

وكشف البيان أن الصواريخ المعترضة “تمكنت من اعتراض صواريخ وصواريخ “كروز” وطائرات بدون طيار، ورشقة صواريخ دقيقة”.

وقال وزير دفاع الكيان المحتل، بيني غانتس، الذي شاهد إحدى عمليات الاعتراض خلال التجربة، إن “التجربة الناجحة اختبرت لأول مرة اعتراضا متعدد الطبقات متكامل لنظام الدفاع الإسرائيلي بأكمله. وهي واحدة من أكثر الأنظمة تقدما في العالم، وتوفر الحماية ضد التهديدات من الساحتين القريبة والبعيدة”.

وصمم نظام “مقلاع داوود” لإسقاط الصواريخ التي يتراوح مداها بين 100 و200 كم وصواريخ “كروز” والطائرات المسيرة.

وسبق لكيان الاحتلال ان تحدث عن القدرات الكبيرة التي تتمتع بها نظام القبة الحديدة ، لكن هذا النظام اخفق في العديد من الحالات باعتراض صواريخ القسام . وفي مقال له في صحيفة هآرتس في يناير 2010 قال رؤوفين بيداتسور، المحلل العسكري والأستاذ في جامعة تل أبيب، أن القبة الحديدية كانت أكبر عملية احتيال ضخمة، مع العلم أن زمن رحلة صاروخ قسام إلى سديروت هو 14 ثانية، في حين أن نظام القبة الحديدية يحدد ويعترض الصاروخ بعد 15 ثانية. هذا يعني أن النظام لا يتمكن من اعتراض الصواريخ ذات مدى أقل من 5 كم. ويلقي المؤلف الضوء على الفجوة الكبيرة بين تكلفة القبة الحديدية صاروخ (50 ألف دولار) وتكلفة صاروخ القسام (300 دولار أو 1000 دولار).

المصدر: وكالات نقلا عن قناة i24News + موقع “عرب48” 15 ديسمبر 2020

توقعات باستعادة داعش نشاطه الارهابي بالعراق وسوريا عبر خلاياه النائمة

متابعة : جمال الموسوي

حذرت الأمم المتحدة من استعادة تنظيم داعش لنشاطه مجددا منذ سقوط الباغوز، آخر معاقله في سوريا على يد التحالف الدولي.

وأوضحت المنظمة الأممية في تقريرها ربع السنوي عن التنظيم الإرهابي، أن قادة التنظيم الموجودين حاليا في المنطقة الحدودية بين العراق وسوريا، يسعون للبقاء والتوحد في منطقتهم الأساسية وإنشاء خلايا سرية نائمة على المستوى المحلي لاستعادة نشاط التنظيم، والتخطيط لتنفيذ هجمات دولية، مضيفة أن التنظيم ما زال يضم من عشرة إلى خمسة عشر ألف عنصر كثير منهم في خلايا سرية.
وأكد التقرير، أن عمليات داعش أكثر تقدماً في العراق، وعناصره ما زالوا قادرين على التحرك بحرية عبر أجزاء من البلاد، وتهدف هجماتهم في الغالب إلى إحباط السكان المحليين وعرقلة جهود الاستقرار.

وكالة نخلة للانباء – ميسان

الأركان الكويتية تنفي ان تكون اداة الجريمة الاميركية انطلقت من قاعدة “علي السلام الجوية”

متابعة : وكالة نخلة

أصدرت رئاسة الأركان الجيش الكويتي بيانا نفت فيه ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي حول استخدام قواعد الكويت العسكرية لتنفيذ هجمات ضد أهداف محددة بإحدى دول الجوار.

وأكدت رئاسة الأركان في بيان نشرته وكالة الأنباء الكويتية اليوم الأحد، أنه لم يتم استخدام القواعد الكويتية في هذه العمليات.

ودعت جميع ناشري ومتداولي مثل هذه الأخبار التي وصفتها بـ”الكاذبة”، تحري الدقة والابتعاد عن نشرها أو تداولها.

وكان بيان لكتائب “عصائب أهل الحق” التابعة للحشد الشعبي، قال إن الطائرة الأمريكية التي نفذت الهجوم على القيادي في الحشد أبو مهدي المهندس، والفريق الإيراني قاسم سليماني انطلقت من الكويت.

وأشارت في البيان إلى أن “جميع التقارير حول الطائرة بدون طيار MQ-9، والتي قتلت أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني، والتي قالوا عنها أن مقرها قطر، هي تماما معلومات مغلوطة بالنسبة للتحقيق الأولي”.

وأضاف البيان: “وجدنا أن مطار هذه الطائرة الوحيد هو دولة الكويت، وتحديدا في قاعدة علي السالم الجوية”.

ونفذت طائرة مسيرة ضربة جوية فجر الجمعة الماضي بالقرب من مطار بغداد الدولي، أدت إلى مقتل المهندس وسليماني، ومرافقيهما.

المصدر: وكالات 5 يناير 2020

الدفاعات الجوية السورية تتصدى لصواريخ إسرائيلية في سماء دمشق

متابعة : وكالة نخلة

أفادت وكالة الأنباء السورية “سانا” بأن الدفاعات الجوية السورية تصدت لأهداف معادية في سماء العاصمة دمشق.

وأضافت الوكالة الرسمية أن الدفاعات الجوية تصدت لعدوان إسرائيلي من فوق منطقة مجدل شمس بالجولان السوري المحتل.

ولم تذكر الوكالة أي تفاصيل حول طبيعة تلك الأهداف، بينما ذكرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أن انفجارات قوية سمعت في سماء العاصمة.

من جهتها قالت صحيفة “الوطن” السورية إن العدوان استهدف ريف دمشق الجنوبي والجنوبي الغربي، مشيرة إلى أن الدفاعات الجوية أسقطت عددا من الصورايخ قبل وصولها إلى أهدافها.

وتعرضت العاصمة السورية لأكثر من استهداف خلال الأشهر الماضية جميعها من إسرائيل وكان آخرها في 27 من أبريل الماضي، حيث ذكرت وكالة “سانا” حينها أن “العدوان الإسرائيلي تم من فوق الأراضي اللبنانية، وتم إسقاط عدد من الصواريخ قبل وصولها لأهدافها”.

المصدر : وسائل اعلام سورية 20 يوليو 2020

اخر الاخبار

اعلان

ad