الإثنين, نوفمبر 30, 2020

موسكو : انسحاب واشنطن من معاهدة الأجواء المفتوحة يصب في نظرية “الخصوصية الأمريكية”

متابعة : وكالة نخلة

اعتبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن قرار انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الأجواء المفتوحة يصب في نظرية “الخصوصية” الأمريكية في العالم.

وقالت زاخاروفا “الدولة الأمريكية تقدم نفسها على أنها بلد له صلاحيات خاصة، لا يتقيد بأي التزامات ولا يلعب وفقا للقواعد وله مكانة مميزة في هذا العالم، ولا يمكن أن تكون له أي مكانة أخرى. هذه نظرية الدولة الأمريكية والتي تتجلى ملامحها بكل وضوح على مدار العقود الأخيرة. لذا فهي ترى أنها في غنى عن أي شيء يجعلها متساوية في الحقوق مع سائر الجهات الفاعلة على الساحة الدولية”.

وذكرت زاخاروفا أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، هو الذي أعلن نظرية الخصوصية الأمريكية، أما خلفه دونالد ترامب فيتبع الفكرة نفسها مع أنه يستخدم شعارات مختلفة.

ولفتت زاخاروفا بهذا الصدد إلى أن انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الأجواء المفتوحة لا تكمن وراءه أي مطالب معينة موجهة إلى روسيا، بل جاء هذا القرار استمرارا لسياسة “الخصوصية الأمريكية” المذكورة.

لمصدر: تاس 22 مايو 2020

طهران وطالبان تناقشان آخر المستجدات على الساحة الأفغانية

متابعة : وكالة نخلة

بحث وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، مع وفد سياسي من حركة”طالبان”، برئاسة ملا عبد الغني برادر ، وعدد من اعضاء المكتب السياسي للحرکة، آخر المستجدات على الساحة الأفغانية ضمن جهود إيران المستمرة لإحلال السلام في أفغانستان.

وفي اللقاء ، الذي جرى مساء امس الثلاثاء في طهران، اكد ظريف على استعداد بلاده للمساعدة في تشكيل وتعزيز الحوار السياسي بين الاطراف الأفغانية بمشاركة الحكومة الافغانية وجميع القوى السياسية الفاعلة في هذا البلد لتشكيل حكومة يشارك فيها الجميع.

كما اعلن عن استعداد إيران لتوسيع التعاون الاقتصادي والثقافي مع افغانستان حكومة وشعبا على أساس المصالح المشتركة بين البلدين الجارين.

ويأتي هذا الاجتماع في اطار الجهود الايرانية الرامية لإعادة السلام والاستقرار إلى أفغانستان، ومن أهم أهدافه هو تشجيع الأطراف الأفغانية على المشاركة في الحوار وإيجاد حلول للقضايا العالقة من خلال التفاوض ودعم جميع القوات السياسية الأفغانية للتعاون في انسحاب القوات الأجنبية من بلادهم واستتاب الأمن بعد انسحاب هذه القوات.

ولطالما أكدت إيران على ضرورة قيام الجماعات الأفغانية بلعب دور فعال في التفاوض وحل مشاكل بلادهم وتوفير الأمن وذلك بمشاركة الحكومة الافغانية.

المصدر : ارنا 27 نوفمبر 2019

الدوحة تعلن عن تحقيق “انتصار تاريخي كبير على دول الحصار”

متابعة : وكالة نخلة

اعتبرت الحكومة القطرية ، أن قرار محكمة العدل الدولية حول الخلاف مع السعودية والإمارات والبحرين ومصر بشأن الحظر الجوي، “انتصار تاريخي” لها يضع هذه الدول الـ4 أمام المساءلة الدولية.

وقال رئيس الهيئة العامة للطيران المدني القطرية، عبد الله السبيعي، في تغريدة نشرها يوم الثلاثاء “قطر تحقق انتصارا تاريخيا على دول الحصار في محكمة العدل الدولية، و بصدور هذا الحكم لمصلحتنا سنكمل إجراءات الشكاوى القطرية في إيكاو، وبحول الله سنثبت مجددا خرق هذه الدول للاتفاقيات الدولية أمام العالم بأسلوب حضاري”.

من جانبه، صرح وزير المواصلات والاتصالات القطري، جاسم بن سيف السليطي، حسبما نقلته عنه وزارته عبر تويتر “نرحب بالقرار الصادر اليوم عن محكمة العدل، والذي سيضع دول الحصار أمام ميزان العدالة والمساءلة الدولية لانتهاكها أحكام الاتفاقيات الدولية المتصلة بالطيران المدني الدولي”.

واعتبر السليطي أن “حكم محكمة العدل الدولية الصادر اليوم الأحدث في سلسلة الأحكام الدولية التي تؤكد نزاهة موقف دولة قطر”، مشيرا إلى أنه “جزء من سلسلة الأحكام التي تكشف إصرار دول الحصار على تجاهل القانون الدولي، ولكنه في كل مرة، يتم دحض حججها والتأكيد على صحة موقف دولة قطر”.

وقال: “نحن على ثقة من أن منظمة الطيران المدني الدولي سوف تقر بأن إجراءات دول الحصار غير قانونية. رفض جميع الطعون المقدمة من دول الحصار، وقبول الدعوات المقدمة من دولة قطر انتصار حقيقي للحق والعدل”.

وأصدرت محكمة العدل الدولية، الثلاثاء، حكما يرفض طعون دول المقاطعة الأربع بشأن عدم اختصاص مجلس منظمة الطيران المدني الدولي “الإيكاو” النظر في الشكوى المرفوعة من قطر من “حصارها” جوا منذ العام 2017.

وقال الحكم إن مجلس “الإيكاو” لم يخطئ عندما رفض طعون السعودية والإمارات والبحرين ومصر على قطر بعدم اختصاصه النظر في طعونها حول قضية الحظر الجوي الذي تفرضه تلك الدول.

المصدر: تويتر + وكالات 14 يوليو 2020

السيسي يؤكدعلى تسوية الصراعات بين الدول بالطرق السلمية

متابعة : وكالة نخلة

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في البيان الختامي لقمة “روسيا – إفريقيا”، إنه تم الاتفاق بين الدول المشاركة على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وحل الصراعات بالطرق السلمية.

وأضاف الرئيس المصري خلال كلمة مشتركة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ختام القمة، أنه تمت مناقشة العديد من القضايا، وعلى رأسها تحقيق التنمية المستدامة، مشيرا إلى أن القمة تأتي لتنمية التعاون بين الجانبين، وتعزيز العلاقات بما يدفع نحو تحقيق أهداف السلام والاستقرار.

وأشار السيسي، إلى أن اللقاء حقق نجاحا ملموسا للأطراف كافة، وأنه تم التركيز على عدد من الملفات المهمة التي تخص القارة الإفريقية، ومنها تطوير البنية التحتية.

وأوضح الرئيس المصري، أن المنتدى دشن منصة للحوار المباشر بما يضفي قوة للترابط بين الجانبين، وتم استعراض العديد من القضايا العلمية والإنسانية، واعتماد إعلان بيان ختامي يعكس ما تم الاتفاق عليه.

المصدر: وكالات 24 اكتوبر 2019

طهران: القرار الاممي 2231 لايمنع الانشطة الصاروخية الايرانية بصورة مطلقة

متابعة : وكالة نخلة

اكد المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور في ايران ، عباس علي كدخدائي ، بان القرار الصادر عن مجلس الامن الدولي 2231 حول الاتفاق النووي عام 2015 لايمنع الانشطة الصاروخية الايرانية بصورة مطلقة.

وكتب كدخدائي في تغريدة على حسابه في تويتر ، يوم الخميس، ان “القرار 2231 لا يمنع الانشطة الصاروخية بصورة مطلقة. سائر حالات المنع تشمل فقط الصواريخ المصممة لحمل الرؤوس النووية”.

واضاف “وفي ضوء سلمية البرامج النووية والصاروخية الايرانيةـ فان مزاعم المسؤولين الاميركيين والاوروبيين تفتقد للصفة القانونية”.

وقد اطلق الحرس الثوري الايراني يوم الاربعاء بنجاح اول قمر صناعي عسكري ايراني يحمل اسم “نور-1” بواسطة الصاروخ الحامل للاقمار الصناعية “قاصد” ثلاثي المراحل وثنائي الوقود؛ الصلب والسائل، من الهضبة الوسطى (وسط ايران) وحل في مدار حول الارض على بعد 425 كم. واثارت هذه العملية ردود فعل لدى واشنطن وتل ابيب وبعضم العواصم الاوروبية .

المصدر : ارنا 23 ابريل 2020

مجلس الأمن يصوت اليوم على نشر مراقبين لوقف إطلاق النار في الحديدة

يصوت مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، على مشروع قرار بريطاني، يقترح نشر نحو 75 مراقبا دوليا في مدينة الحديدة الساحلية اليمنية لمدة ستة أشهر لمراقبة وقف إطلاق النار.

وتأتي هذه الخطوة بعد محادثات السلام، التي رعتها الأمم المتحدة، في السويد الشهر الماضي، وتوصلت خلالها جماعة “أنصار الله” الحوثيين، والحكومة اليمنية إلى اتفاق بشأن الحديدة، وهي المعبر الرئيس، الذي تمر من خلاله معظم السلع التجارية والإمدادات الإنسانية لليمن، في ظل تحذيرات من خطر المجاعة.

وكان مجلس الأمن الدولي المؤلف من 15 عضوا قد أجاز الشهر الماضي فريق مراقبة مسبق بقيادة الجنرال الهولندي المتقاعد باتريك كمارت، وطلب من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش التوصية بعملية أكبر.

وسيصوت المجلس اليوم الأربعاء على مشروع قرار صاغته بريطانيا يطالب غوتيريش بنشر البعثة التي أوصى بها “على وجه السرعة” والتي ستعرف باسم بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة.

كما يطالب مشروع القرار “الدول الأعضاء، ولا سيما الدول المجاورة، بدعم الأمم المتحدة على النحو المطلوب لتنفيذ تفويض بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة”.

ويحتاج قرار مجلس الأمن إلى 9 أصوات مؤيدة في حال لم تستخدم الدول الخمس دائمة العضوية حق النقض (الفيتو).

المصدر: رويترز/16يناير2019

مجلس الشيوخ ينهي اليوم المرحلة الأولى من محاكمة ترامب

متابعة : وكالة نخلة

من المتوقع أن ينتهي مجلس الشيوخ الأمريكي من المرحلة الأولى من محاكمة الرئيس دونالد ترامب في قضية مساءلته قبل الانتقال يوم الجمعة إلى سؤال شديد الأهمية: هل يتعين استدعاء شهود مثل مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون؟

وقال الجمهوريون الذين يسيطرون على المجلس إن هناك فرصة لأن تنتهي المحاكمة يوم الجمعة بتبرئة ترامب، مما يعني بقاءه في السلطة وأن تصبح بنود المساءلة التي وافق عليها الديمقراطيون في مجلس الشيوخ في ديسمبر كانون الأول بلا قيمة.

ومن شأن تبرئته أن تسمح للرئيس الجمهوري بإلقاء الخطر الذي يهدد رئاسته وراء ظهره في توقيت بدأ الأمريكيون فيه التركيز على السباق الديمقراطي لاختيار منافسه في انتخابات الثالث من نوفمبر تشرين الثاني.

وسيُمضي يوم الخميس محامو ترامب وديمقراطيو المجلس الذين يديرون المساءلة يوما ثانيا في الإجابة على أسئلة كتبها نواب ويقرؤها رئيس المحكمة العليا جون روبرتس وهو يضع رداء أسود.

وبعد ذلك سيقدم كل طرف، ربما يوم الجمعة، ما قد يكون الدفوع الختامية قبل أن ينتقل أعضاء مجلس الشيوخ إلى السؤال المحوري عما إذا كان سيجري استدعاء شهود.

ويطالب الديمقراطيون باستدعاء شهود لتسليط المزيد من الضوء على محاولة ترامب إقناع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بفتح تحقيق مع خصم ترامب الديمقراطي جو بايدن.

ولتحقيق هدفهم، فإنهم يحتاجون إلى إقناع أربعة على الأقل من أعضاء المجلس الجمهوريين بالتصويت معهم لضمان تأييد أغلبية بمجلس الشيوخ المؤلف من 100 مقعد، في مسعى وصفه زعيم الديمقراطيين بالمجلس بأنه مهمة عسيرة.

حتى وإن تقرر استدعاء شهود، لا يراود الديمقراطيين أمل كبير في تحقيق أغلبية الثلثين المطلوبة لإزاحة ترامب عن منصبه.

وظهر بولتون هذا الأسبوع كشاهد محتمل بعد تقرير، لم ينفه، بأنه يعتزم أن يقول في كتاب قادم إن ترامب أبلغه برغبته في تجميد مساعدات عسكرية أمريكية بقيمة 391 مليون دولار لأوكرانيا إلى أن تفتح تحقيقا مع بايدن وابنه هنتر.

وقال النائب الديمقراطي جيرولد نادلر إن ترامب أراد ”التلاعب في الانتخابات“ القادمة من خلال التدخل الخارجي.

وأضاف ”الحقائق تظل هي الحقائق… الرئيس خطر على الولايات المتحدة… ولا بد من تطويعه“.

ورغم أن من المتوقع أن يبرئ مجلس الشيوخ ترامب ويتركه في منصبه في جميع الأحوال، فإن السماح باستدعاء شهود قد يلحق به ضررا سياسيا بينما هو يسعى للفوز بولاية جديدة.

المصدر : وكالات + رويترز 30 يناير 2020

دمشق : تنفيذ “قانون قيصر” يكشف تجاوز واشنطن للقوانين والأعراف الدولية كافة

متابعة : وكالة نخلة

قال مصدر رسمي في الخارجية السورية، يوم الأربعاء، إن الحزمة الأولى من الإجراءات الأمريكية ضد بلاده تنفيذا لما يسمى بـ”قانون قيصر”، يكشف تجاوز واشنطن للقوانين والأعراف الدولية كافة.

وأضاف المصدر، أن “ذلك يكشف أيضا المستوى الذي انحدر إليه مسؤولو هذه الإدارة ليلامس سلوكيات العصابات وقطاع الطرق”.

وصرح بأن “الإدارة الأمريكية التي تطارد مواطنيها في مختلف شوارع ولاياتها، وتقتل الناس بدم بارد، وتمارس أبشع أشكال التمييز العنصري في استنساخ لجرائم آبائها المؤسسين ضد سكان البلاد الأصليين، هي آخر من يحق له التشدق بالحديث عن حقوق الإنسان”.

وتابع قائلا “إن الإدارات الأمريكية أقامت دولتها على ثقافة القتل، ولا تقيم وزنا لأي قيم، وتقابل بازدراء كافة الأعراف والقوانين”.

وأفاد بأن “حديث الإدارة الأمريكية عن حقوق الإنسان في سوريا يتجاوز أبشع أشكال الكذب والنفاق، وتكذبه سياساتها في دعم الإرهاب الذي سفك دماء السوريين ودمر منجزاتهم”.

وشدد الدبلوملسي السوري على ، أن “تصعيد العقوبات ضد الشعب السوري يأتي ليضيف بعدا وشكلا جديدا لهذا الإرهاب ومحاولة لتعويم مشروعها المترنح وهزيمة أدواتها من الإرهابيين”.

وأكد ، أن “الشعب السوري وجيشه الذي أجهض بصموده المشروع الأمريكي دفاعا عن سيادة سوريا ووحدتها أرضا وشعبا، لن يسمح لمحترفي الإجرام الأسود في البيت الأبيض بإعادة إحياء مشروعهم المندحر”.

وأوضح بأن الشعب السوري سيواجه عقوباتهم “بنفس العزيمة والإصرار التي هزم بها أدوات الولايات المتحدة من المجموعات الإرهابية”.

المصدر: سانا 17 يونيو 2020

روحاني : الحظر الاميركي على بضع شخصيات هو خدعة، انهم يعاقبون 83 مليون ايرانيا

متابعة : وكالة نخلة

صرح الرئيس الايراني حسن روحاني ، اليوم الخميس ، ان “الإدارة الأميركية ومن خلال ممارسة انواع الضغوط لـ20 شهرا، حاولت اجبار الشعب الإيراني على الإستسلام ، لكنه لن يركن الى الإستسلام أبدا”.

واضاف ، ان “الموضوع المهم للغاية هو أننا في العامين الأخيرين الذين تعرضنا فيهما لأشد الضغوط الاقتصادية من قبل أميركا، لم نقم بأي خطوة غير قانونية، خلافا للالتزامات واللوائح الدولية، أو خلافا لقرار الأمم المتحدة” ، مبينا “هذه هي المرة الأولى التي نتواجه فيها مع أميركا وجها لوجه، وان قرار الأمم المتحدة يدعمنا، فان أميركا باتت هذه المرة تعارض قرار الأمم المتحدة الذي صوتت عليه بنفسها، والذي تم التصديق عليه بالإجماع في مجلس الأمن”.
واردف قائلا “هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها قوة عظمى بفرض الحظر على شعب بأسره. فان الحظر الأميركي ضد إيران لا يستهدف شخصا أو فئة خاصة بل يستهدف 83 مليون نسمة … ان اعلان السلطات الأميركية عن فرض الحظر على شخصية إيرانية أو عدد من الشخصيات بين الفينة والأخرى، هو مجرد مسرحية ويعكس خداعهم، لكنهم في الحقيقة قد استهدفوا 83 مليون شخص” ، لافتا الى أن فرض الحظر على استيراد قطع الغيار اللازمة لأجهزة المصانع يعني “الحظر ضد العمال الإيرانيين والإنتاج الإيراني” ، وان فرض الحظر على قطاع الأدوية ومنع استيراد الأدوية هو “استهداف لحياة الناس، ولا يعد سوى ارهابا اقتصاديا”.
وأكد الرئيس الايراني ، أن “الاميركيين يكذبون، فعندما يحظرون مسار المصارف الايرانية ويخلقون المشاكل امام صادراتنا ، فهذا يعني أنهم يمارسون عملا ارهابيا ضد الشعب الايراني”.

المصدر : ارنا 6 فبراير 2020

طهران تدعو المجتمع الدولي لتحمیل السعودیة مسؤولیة أنشطتها النوویة السریة

متابعة : وكالة نخلة

رد مندوب إيران في اللجنة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة حيدر علي بلوجي، علی اتهامات السفیر السعودي لإیران، داعیا المجتمع الدولي لتحمیل السعودیة مسؤولیة أنشطتها النوویة السریة.

وفي كلمة له خلال اجتماع اللجنة الأولی للجمعیة العامة لمنظمة الأمم المتحدة، اعتبر أن “رؤیة هذا المستوی من العداء من جانب دول مثل السعودیة یبعث علی الأسف في حین أن إیران طرحت علی الدوام مشاریع سلام من اجل توفیر الاستقرار في منطقتنا… ورغم ذلك، هم رفضوا دعوات السلام وواصلوا سیاساتهم الخائبة باعتماد الحلول العسكرية او التوسل بالاخرین لمواجهة ایران”.

وأكد أن “الانشطة النوویة الایرانیة شفافة تماما ونحن نتعاون بصورة کاملة مع الوکالة الدولیة للطاقة الذریة، كما أن المدیر العام الوکالة الدولیة للطاقة الذریة اعتبر الاتفاق الاخیر بین ایران والوکالة لحظة دبلوماسیة مشرقة”.

المصدر: وكالة اسنا 13 اكتوبر 2020

اخر الاخبار

اعلان

ad