الأربعاء, مايو 5, 2021

ندوة سياسية في مدينة سيدني الاسترالية عن التطورات في دول محور المقاومة

متابعة : وكالة نخلة للانباء – مكتب سيدني/استراليا

اقيمت في قاعة “ارنكليف” بمدينة سيدني الاسترالية ندوة سياسية حول اخر المستجدات في دول محور المقاومة ، ايران وسوريا والعراق ولبنان واليمن.

وتأتي الندوة التي دعا اليها السيد حسن مرتضى، بهدف اطلاع الجالية العربية والمسلمة في استراليا على نتائج الزيارة التي قام بها لايران ولبنان وسوريا ، كل من البروفيسور تيم اندرسون والسيد حسين الديراني والسيد جاي ثيرابيل.

شارك في الندوة ، الى جانب ابناء الجالية العربية واستراليين ، رئيس بلدية “روكدايل”السيد جو عواضة ، ورئيس بلدية “ماركفيل” السابق السيد سام اسكندر، ومممثل منظمة فتح السيد عبد القادر قرانوح ، وممثل منظمة البعث العربي الاشتراكي/ فرع سوريا السيد فوزي امين ، ورئيس نادي الشرق لحوار الحضارات السيد جوزيف سكر.

قدم الندوة السيد حسين الديراني ، اذ وبعد الترحيب بالمشاركين ، تحدث عن الوضع السياسي الراهن في العراق ولبنان ، مبينا ، ان “ما يشهده البلدان من اضطرابات سياسية عنوانها محاربة الفساد، وحقيقتها مؤامرة غربية – خليجية – صهيونية للقضاء على الحشد الشعبي في العراق والمقاومة في لبنان ، وابعادهما عن التأثير السياسي في البلدين لصالح امن وسلامة الكيان الصهيوني”.

حسين الديراني

وتابع قائلا “ان ماعجز المتآمرون عن تحقيقه في الميدان السوري والعراقي والفلسطيني واليمني ، يحاولون الوصول اليه عبر مايسمى بـ (الفوضى الخلاقة) والحرب الاقتصادية والحصار” ، مشددا على ان “المؤامرة في ايران كان مصيرها الاخفاق ، وان المؤامرات التي تستهدف العراق ولبنان سوف تواجه الخيبة والفشل ايضا”.
ثم تحدث البرفسور تيم اندرسون ، بشكل مفصل ، عن الزيارة لايران وسوريا ولبنان والندوات السياسية التي شارك بها، واللقاءات الاعلامية في ايران وسوريا ولبنان.

تيم اندرسون

كما تحدث السيد جاي ثيرابيل عن زيارته للبنان وسوريا ، ونوه بالزيارة الخاصة التي قام بها الوفد الاسترالي للسفير اليمني في سوريا ، السيد نايف القانص ، والترحيب الذي حظي به الوفد من قبل سعادة السفير الذي ابدى استعداده لاستقبال الوفد في اليمن “بعد فك الحصار عن مطار صنعاء ، والاعلان عن الانتصار العظيم”.

جاي ثيرابيل

وفي ختام الندوة اجاب المتحدثون عن كل الاسئلة التي طرحت من قبل المشاركين والتي كانت تتمحور حول تقييم الوفد للتطورات في دول محور المقاومة والمخاطر التي تهدد هذا المحور وشكل المؤامرات التي يتعرض لها .

وكالة نخلة للانباء – سيدني/ استراليا

المقاومة الاسلامية في غزة تقيم بيت عزاء وتحرق العلمين الاميركي والاسرائيلي امام صور القائد سليماني

متابعة : وكالة نخلة

اقامت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة ، بيت عزاء للشهيد القائد الفريق قاسم سليمان ورفاقه الذين ارتقوا معه. وشهد بيت العزاء مشاركة واسعة من قبل الغزاويين وقادة الفصائل المقاومة.

واشاد عدد من المشاركين في بيت العزاء بالدعم الذي قدمه الشهيد سليماني للمقاومة الفلسطينية ، وتأثير هذا الدعم على ميزان القوى ومعادلة الردع مع الكيان الصهيوني. كما ندد الفلسطينيون بشدة بـ “بالجريمة الاميركية الغادرة التي استهدفت قادة المقاومة في ايران والعراق”.

واعرب القيادي في حركة المقاومة الفلسطينية حماس اسماعيل رضوان ، عن اسفه لفقدان “رجل عظيم (سليماني) دعم المقاومة الفلسطينية ووقف الى جانبها” ، وقال “ان بيت العزاء هذا هو لمسة وفاء لمن دعم فلسطين والمقاومة الفلسطينية ، وبهذا البيت تقول المقاومة انها لن تنسى من دعمها ودعم الشعب الفلسطيني” ، مبينا “ان يد الغدر الاميركية والصهيونية ، اغتالت جنرالا كبيرا خدم المقاومة ، وان خسارة الحاج قاسم سليماني خسارة كبيرة للمقاومة”.

وشدد على ان جريمة اغتيال القائدين قاسم سليماني وابو مهدي المهندس “ستزيد المقاومة صمودا وثباتا”، موضحا انه “آن الاوان لوقف العربدة الاميركية والصهيونية ، وعلى المطبعين ان يدركوا ان امريكا هي عدوتنا”.

واردف قائلا “ان هذه الجريمة ستكون السبب بطرد الاميركيين من العراق ومن سائر البلاد الاسلامية ، والمستقبل هو لمحور المقاومة وهزيمة المشروع الصهيو – امريكي وان الاستكبار الى الزوال والكيان الصهيوني الى الزوال ايضا”.

من جهة اخرى ، اعرب عدد من المقاومين الفلسطينيين عن املهم بان تعمل السلطات في العراق على “طرد الاميركيين وقواتهم من العراق ، مع ضرورة سعي المسلمين لانهاء الحضور الاميركي في البلدان الاسلامية كافة”، مؤكدين “ان هذا الحضور هو مثير للازمات والفتن وهو بالدرجة الاساس لضمان امن اسرائيل” ، واعربوا عن المهم وحزنهم على فقدان العراق قائدا مثل الحاج ابو مهدي المهندس .

ووصف مشاركون في بيت العزاء الغزاوي ، امريكا بالقوة المتغطرسة ، مبينين “ان اميركا تتعامل دائما بغطرسة ، وهي لاتفهم سوى هذه اللغة ، ومن الضروري مواجهتها والتصدي لها بنفس اللغة”.

وتصدر بيت العزاء الغزاوي العديد من صور الشهيد القائد قاسم سليماني وبالحجم الكبير ، وفي خطوة لها دلالات تم احراق العلمين الاميركي والاسرائيلي امام صور القائد الشهيد قاسم سليماني.

المصدر : وكالات 4 يناير 2020

“هوشة” بالأيدي في مجلس الأمة الكويتي

متابعة : وكالة نخلة

رفض مجلس الأمة الكويتي بالأغلبية الثلاثاء، مقترحات العفو الشامل في عدد من القضايا، وسط مشادات بين عدد من النواب وصلت إلى حد الاشتباك بالأيدي.

وشهد مجلس الامة الكويتي مثل هذه “الهوشات” في الكثير من دوراته ، والتي تنتهي بجهود مصالحة بين “المتهاوشين” الذين يجأون عادة الى ضرب بعضهم بعضا بالايدي او “العكال” واحيانا يختارون التراشق بالاحذية والانعل .

وفصّل مجلس الأمة مقترحات العفو الشامل، وصوت أعضاؤه على كل مقترح على حدة في القضايا المعروفة بـ”مقتحمي المجلس”، “خلية العبدلي”، “عبد الحميد دشتي”، و”قضايا الرأي العام”، فرفضها جميعها بأغلبية 42 صوتا.

وأظهر مقطع فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي اشتباكات عنيفة بالأيدي بين أعضاء مجلس الأمة الكويتي أثناء نقاش قانون العفو، بين المعارضين والموالين للقانون، وتدخل عناصر الشرطة لفض الاشتباك.

المصدر: وكالات 18 فبراير 2020

معلومات “إسرائيلية” ساعدت في اغتيال سليماني والمهندس

متابعة : وكالة نخلة

أكدت وكالة NBC الأمیركية ، اليوم الاحد، ان معلومات “إسرائيلية” ساعدت في اغتيال الفريق قاسم سليماني.

ووفقا للمصدر، فإن تحديد مكان قاسم سليماني في مطار بغداد ليلة اغتياله تم بمساعدة المخابرات “الإسرائيلية”.

ومن جانبها قالت صحيفة نيويورك تايمز ان الاستخبارات “الاسرائيلية” ساهمت في اغتيال سليماني ، حيث  حددت الاستخبارات “الاسرائيلية” لحظة وصول سليماني الى المطار الدولي في بغداد . وتضيف الصحيفة ان نتنياهو كان على علم بنية القوات الامريكية اغتيال سليماني .

وكان قائد قوات “القدس” التابع للحرس الثوري الفريق قاسم سليماني قد استشهد بمعية نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق ابو مهدي المهندس وعدد من مرافقيهما في ضربة جوية امريكية في محيط مطار بغداد الدولي فجر الثالث من يناير الجاري.

المصدر : وكالة انباء فارس 12 يناير 2020

تظاهرة في مدينة سيدني ضد جريمة اغتيال سليماني والمهندس

متابعة : وكالة نخلة

نظم عدد من طلبة الجامعة في سيدني تظاهرة خطابية امام القنصلية الامريكية في مدينة سيدني الاسترالية احتجاجا على اقدام الادارة الامريكية ، باغتيال القائدين الشهيدين الفريق الحاج قاسم سليماني والقائد ابو مهدي المهندس ورفاقهما.

وشارك في التظاهرة افراد من الجاليات العربية والاسلامية والاجنبية كافة، وقد بدأت التظاهرة بتلاوة ايات بينات من الذكر الحكيم ، ثم قدمت المشرفة على التظاهرة السيدة فاطمة علي ، كلا من طلال توبي ، وجاي ثيرابيل ، وحسين الديراني ، والاب دايف ثميث ، وشوقي مسلماني ، ورعد مشكور ، لالقاء كلمات بالمناسبة.

واعرب المتحدثون عن “الغضب والاستنكار للجريمة البشعة التي ارتكبها المجرم الارهابي دونالد ترامب”، كما ناشدوا الحكومة الاسترالية بـ “سحب قواتها من سوريا والعراق ، والاهتمام باطفاء الحرائق المشتعلة في استراليا، واحترام البرلمان العراقي الذي امر باخراج القوات الاجنبية كافة عن أراضيه”.
وردد المتظاهرون هتاف “أمريكا برا برا”.

تقرير: حسين الديراني / سيدني – استراليا

“حاجي زادة” يظهر في صلاة جمعة طهران بعد “مقتله” في ضربة اسرائيلية على دمشق!

نشرت وكالة “فارس” الإيرانية للانباء ، صورا لقائد قوات “الجو فضاء” التابعة للحرس الثوري، الجنرال أمير علي حاجي زادة، أثناء مشاركته في صلاة الجمعة اليوم ، في جامعة طهران.

وكانت الوكالة نفت مقتل، أمير علي حاجي زادة، خلال الغارات الإسرائيلية على سوريا الأحد المنصرم، مؤكدة أنه “بصحة تامة، والأنباء التي تحدثت عن مقتله محض أكاذيب”.

وأضافت أن “الأنباء التي تحدثت عن مقتل حاجي زادة في غارة إسرائيلية على سوريا شائعة تناقلتها بعض وسائل الإعلام العربية المغرضة، وأعيد نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي عبر فضائيات معارضة”.

وكانت وكالة “سانا” أفادت، الأحد الماضي، بأن “الدفاعات الجوية السورية تصدت في أجواء العاصمة دمشق لصواريخ معادية قادمة من الأراضي المحتلة”.

المصدر: وكالة فارس للانباء 27 ديسمبر 2019

هل البغدادي رقد الى جوار بن لادن في البحر ، ام في “بيثيسدا”؟

متابعة : وكالة نخلة

أفادت وكالة “رويترز” نقلا عن مصدر أمريكي مسؤول، بأن السلطات الأمريكية تخلصت من بقايا جثة زعيم تنظم “داعش” أبو بكر البغدادي، من خلال رميها في البحر.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن دفن البغدادي في البحر جاء “وفق طقوس دينية إسلامية”، في مكان لم يسمه.

وكانت بقايا جثة البغدادي نقلت إلى قاعدة “عين الأسد” الجوية الأمريكية في العراق بعد مقتله في عملية أمنية خاصة بريف إدلب السورية.

وقد رجح مسؤولون أمريكيون أن تتصرف السلطات بجثته بالطريقة نفسها التي اختراتها للتعامل مع جثة زعيم “القاعدة” أسامة بن لادن.

وأعلن رئيس هيئة الأركان الأمريكية، مارك ميلي، أن البنتاغون سينشر لقطات فيديو وصورا لعملية تصفية البغدادي بعد رفع السرية عنها.

وكانت واشنطن نشرت للرأي العام العالمي ، عام 2011 ، نبأ مفاده انها القت بجثة زعيم تنظيم القاعدة ، اسامة بن لادن ، في البحر “وفقا طقوس دينية اسلامية” ايضا.

وفي العام 2012 كشفت وثائق لموقع “ويكليكس” عن أن جثة بن لادن لم تلق في البحر، بل نقلت في طائرة خاصة الى الولايات المتحدة.
ونشر الموقع ما قال إنها ثلاث وثائق لشركة “ستراتفور” الاستخباراتية تفيد بأن جثة بن لادن مخبأة داخل معهد القوات المسلحة لعلم الأمراض في مدينة بيثيسدا بولاية ميرلاند الأمريكية.
الوثائق كشفن عن نقل جثمان بن لادن إلى الولايات المتحدة على متن طائرة تابعة لوكالة المخابرات المركزية “سي آي ايه”.

المصدر: وكالات 28 اكتوبر 2019

شركة تبغ عالمية تدافع عن سجائرها parliament وmarlboro

متابعة : وكالة نخلة

كشفت “فيليب موريس إنترناشونال” أمريكية الأصل، عن أماكن تصنيع سجائرها التي تصدرها للسعودية ومحتوياتها، بعد تصاعد شكاوى المدخنين في السعودية من تدني جودة علب التبغ بغلافها الجديد.

وقالت الشركة إن “جميع سجائر “فيليب موريس إنترناشونال” الموزعة في السعودية مصنعة في مصانعنا في ألمانيا وبولندا parliament وmarlboro باستثناء (touch)، بالإضافة إلى تركيا (L&M وCHesterfield)”.

وأضاف البيان أنه “لا تصنع الشركة أي منتجات في الإمارات”.

وكشف البيان أن “الباركود الذي يبدأ بالرمز 629 الموجود على عبوات منتجات الشركة يشير إلى المكتب حيث تم تسجيل الباركود الرقمي”.

واختتمت الشركة بيانها بالتأكيد أن “فيليب موريس إنترناشونال” لم يطرأ أي تغيير على مكوناتها وعمليات تصنيعها ولا على نكهة وجودة التبغ المستخدم في منتجاتنا في السوق السعودي، قبل وبعد تطبيق اللائحة التنظيمية للتغليف العادي المطبقة من قبل الهيئة العامة للغذاء والدواء”.

وجاء بيان الشركة الأمريكية بعد أن أثارت سجائر جديدة منتشرة مؤخرا في أسواق السعودية جدلا واسعا بين المواطنين والمقيمين في المملكة، وسط شكاوى من “دخان مغشوش”، فيما أكدت السلطات سلامة منتجات التبغ المستوردة.

المصدر : وكالات 20 ديسمبر 2019

الفلبين تطالب بحياة شخصين في الكويت بدل حياة الخادمة القتيلة جانلين فيلافيندي

متابعة : وكالة نخلة

عادت قضية مقتل الخادمة الفلبينية جانلين فيلافيندي في الكويت، إلى الواجهة، بعد تصريحات “نارية” لوزير الخارجية الفلبيني تيودورو لوكسين، أكد فيها أن بلاده سترفض أي تعويض مالي.

وقال الوزير، إن بلاده سترفض أي “دية”، أو أموال تقدم من المتهمين بقتل الخادمة الفلبينية فيلافيندي في الكويت، كتعويض على وفاتها.

وأضاف الوزير، في تغريدة على “تويتر”: “أرفض أي عرض يقدم كدية أو أموال عن تعذيب وقتل (الخادمة).. أريد حياة شخصين اثنين بدل حياة الخادمة فيلافيندي”.

وقبل ذلك، ذكرت وسائل الإعلام الفلبينية، أن سلطات مانيلا قررت فرض حظر شامل على إرسال العمال الفلبينيين إلى الكويت، بعد أن أظهر تشريح جثة الخادمة فيلافيندي تعرضها للتعذيب والإيذاء الجنسي من أصحاب عملها.

وأوردت وكالة الأنباء الرسمية في الفلبين، أن “المحامي الذي عينته وزارة الشؤون الخارجية الفلبينية، لمقاضاة قتلة الخادمة الفلبينية غير مصرح له باقتراح أو قبول أي دية أو أموال تقدم من قتلة فيلافيندي”.

وكانت الخارجية الكويتية، قد أعربت عن استيائها لقرار الفلبين فرض حظر شامل على إرسال العمالة للكويت، على خلفية مقتل خادمة منزلية فلبينية على أيدي أرباب عملها مجددا.

ووصف مساعد وزير الخارجية الكويتي للشؤون القنصلية سامي الحمد، الجريمة المرتكبة بحق المواطنة الفلبينية بـ”البشعة والغريبة”، واعتبرها “اعتداء على المجتمع الكويتي وقيمنا الإسلامية”.

وقبل أيام أعلنت خارجية الفلبين، أن السلطات في الكويت قد سمحت لها بالمشاركة في التحقيق بشأن قضية قتل الخادمة الفلبينية فيلافيندي.

وكانت وسائل الإعلام الفلبينية أفادت ، بأن مانيلا قررت، فرض حظر شامل على إرسال العمال الفلبينيين إلى الكويت، بعد أن أظهر تشريح جثة الخادمة فيلافيندي تعرضها للتعذيب والإيذاء الجنسي من أصحاب عملها.

المصدر: وكالات 25 يناير 2020

خامنئي يزور منزل الشهيد الفريق قاسم سليماني

متابعة : وكالة نخلة

قام المرشد الاعلى لجمهورية ايران الاسلامية السيد علي الخامنئي،مساء اليوم الجمعة، بزيارة منزل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الشهيد الفريق قاسم سليماني.

وافاد “مكتب حفظ ونشر مؤلفات آية الله الخامنئي” ، ان “سماحته قام بزيارة منزل الشهيد الفريق قاسم سليماني، وقدم التعازي باستشهاد هذا المجاهد الكبير والمخلص”.

وكان الفريق الشهيد قاسم سليماني لقي مصرعه بمعية نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق الشهيد ابو مهدي المهندس وعدد من مرافيقهما في ضربة جوية اميركية حين خروجهما من مطار بغداد فجر اليوم الجمعة.  

المصدر : وسائل اعلام ايرانية 3 يناير 2020

اخر الاخبار

اعلان

ad