الخميس, أكتوبر 22, 2020

وزير الداخلية الفرنسي يرفض بيع المنتجات “الحلال” في المتاجر

متابعة : وكالة نخلة

قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، انه لا ينبغي أن تكون هناك منتجات خاصة بديانات معينة في أقسام خاصة بها، داخل المتاجر الفرنسية.

وأضاف خلال مقابلة أجرتها معه قناة “بي أف أم” المحلية: “أفهم جيدا أن اللحوم الحلال ومنتجات الكاشير اليهودية موجودة في مراكز التسوق… لكن لماذا توجد أقسام محددة لها؟ هذا ما أرفضه”.

ولفت إلى أن “الطائفية” تبدأ عبر تخصيص أماكن معينة للمنتجات والأغدية الخاصة بأديان أو طوائف محددة.

وفي جوابه عن سؤال حول ما إذا كان سيتخذ خطوات في هذا الشأن لمنع هذا “التمييز” داخل المتاجر، أكد دارمانان أن موقفه شخصي، مضيفا أن المشرعين هم من يملكون الحق في سن القوانين بهذا الصدد.

وسبق لاوساط شعبية ، والنسوية على وجه التحديد ، التعبير عن رفضها لتسنم دارمانان مناصب رفيعة في الدولة لكونه متهم بالاغتصاب . وتؤكد الاوساط ان دارمانان أجبر امرأة على ممارسة الجنس في عام 2009 عندما طلبت مساعدته في مسح سجلها الجنائي.

المصدر : وكالات 21 اكتوبر 2020

ترامب يكشف عن عنصريته حيال نائبة بايدن بسبب اصولها: لايمكن ان تصبح رئيسة لامريكا

متابعة : وكالة نخلة

شن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هجوما على أول امرأة من أصول إفريقية وآسيوية رشحت لمنصب نائب الرئيس الأميركي، قائلا: “لا يجب السماح للسناتور كاميلا هاريس أن تصبح أول رئيسة للبلاد”.

وفي تجمع انتخابي في مطار “إيري” الدولي، في بنسليفانيا، قال ترامب: “كاميلا لن تكون أول امرأة تتولى منصب الرئاسة… لا يمكن لبايدن أن يسمح بحدوث ذلك”.

ومع بلوغ جو بايدن 78 عامًا العام المقبل، هناك حالة من الغموض في الكابيتول هيل بأن نائب الرئيس السابق قد يفسح المجال لزميلته الأكثر شبابا بعد بضع سنوات في المنصب في حالة فوزه في انتخابات نوفمبر.

المصدر: الإندبندنت 21 اكتوبر 2020

بومبيو: واشنطن لا تنوي تغيير سياستها تجاه دمشق

متابعة : وكالة نخلة

أكد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، تعليقا على التقرير حول زيارة سرية قام بها مسؤول من البيت الأبيض إلى دمشق، أن بلاده لا تنوي تغيير سياستها تجاه سوريا.

وقال بومبيو، في مؤتمر صحفي عقده يوم الأربعاء في مقر الخارجية الأمريكية، إن الولايات المتحدة لن تغير سياستها تجاه السلطات السورية لتأمين إفراجها عن الصحفي، أوستين تايس، والأمريكيين الآخرين المحتجزين لديها.

وأوضح بومبيو: “طلبنا عند السوريين يتمثل في الإفراج عن السيد تايس والكشف لنا عما يعلمونه. لكنهم اختاروا عدم فعل ذلك”.

وتابع وزير الخارجية الأمريكي: “سنواصل العمل لضمان عودة أوستين تايس بل كل أمريكي محتجز. لكننا لا ننوي تغيير السياسة الأمريكية من أجل فعل ذلك”.

ويأتي هذا التصريح بعد أن نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال”، الأحد الماضي، استنادا إلى مصادر في إدارة الولايات المتحدة، أن نائب مساعد الرئيس الأمريكي، كاش باتيل، الذي يعد مسؤولا بارزا معنيا بمكافحة الإرهاب بالبيت الأبيض، زار دمشق في أوائل العام الحالي لعقد اجتماعات سرية مع حكومة الرئيس، بشار الأسد، من أجل تحقيق الإفراج عن مواطنين أمريكيين اثنين يعتبر أنهما محتجزان لدى سلطات البلاد.

وهذه الزيارة هي الأولى منذ نحو 10 سنوات لمسؤول أمريكي رفيع إلى سوريا، التي تمر بأزمة سياسية عسكرية حادة اندلعت عام 2011.

وقطعت الحكومة الأمريكية العلاقات الدبلوماسية مع سوريا عام 2012 ردا على “قمع المظاهرات” في البلاد، ومنذ ذلك الحين بذلت السلطات الأمريكية بقيادة الرئيس السابق، باراك أوباما، وخلفه، دونالد ترامب، جهودا كبيرة لعزل الحكومة السورية في الساحة الدولية وفرضت عقوبات واسعة على السلطات في دمشق.

المصدر: وكالات 21 اكتوبر 2020

الخارجية الايرانية : الرياض سلمت مصيرها ومواردها بيد ترامب وتسير بالاتجاه الخطأ

متابعة : وكالة نخلة

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ، سعيد خطيب زادة ، ان “ايران تعدّ روسيا احد شركائها الرئيسين في المجالات الدفاعية والعسكرية” ، مضيفا “عقب رفع القيود التسليحية الاممية عن طهران، فقد اتيح للبلدين الارتقاء بمستوى التعاون الثنائي في هذه المجالات”.

ولفت المتحدث في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية للانباء، ان “المفاوضات بين ايران وروسيا تمضي قدما اليوم في اطار اللجنة المشتركة، وان برامج التعاون الثنائي ، وبما يشمل القضايا الاقليمية والدولية بين كبار مسؤولي البلدين، تجري في اطار هذه اللجنة ايضا”.

واكد ، ان “اي صفقة شراء سلاح بين ايران والدول الصديقة، ستتم بناء على الاحتياجات الدفاعية الاساسية للبلاد، وان طهران ستقوم بشراء انواع الاجهزة والمعدات العسكرية كافة، التي تحتاجها بعيدا عن اي قيود قانونية”.

وأضاف، ان “الادارة الامريكية تسعى إلى التستر على إخفاقاتها المشينة في الساحة الدبلوماسية بعد اخفاقها في إعادة تفعيل القرارات السابقة التي انتهت عقب الاتفاق النووي وقرار مجلس الأمن رقم 2231”.

وشدد خطيب على، ان “اي محاولة أمريكية لفرض قرارات أحادية الجانب تنتهك القانون الدولي محكوم عليها بالخيبة”.

وحول الدور السعودي في المنطقة، اعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية عن اسفه ، قائلا “ان الرياض سلمت مصيرها ومواردها بيد (دونالد) ترامب وتسير بالاتجاه الخطأ من خلال التحريض لشن الحروب والصراعات في المنطقة، وفرض الحصار على قطر واليمن ، ومتى ما قررت الرياض خفض التصعيد في المنطقة وتغيير نهجها هذا، فإن طهران ستستقبل ذلك برحابة صدر”.

المصدر : ارنا 21 اكتوبر 2020

الرئيس البوليفي المنتخب حديثا : سأعيد العلاقات مع ايران فور تسلم الحكم

متابعة : وكالة نخلة

اعلن الرئيس البوليفي المنتخب حديثا ، لوئيس ارسي، انه سيعيد العلاقات الدبلوماسية مع ايران وكوبا وفنزويلا، فور تسلم مقاليد الحكم في بلاده (خلال تشرين الثاني / نوفمير القادم).

يذكر ان “لوئيس ارسي” 57 عاما، هو عضو حزب “الحركة نحو الاشتراكية” (MAS) البوليفي والذي شغل منصب وزير الاقتصاد في عهد الرئيس المستقيل “آفو موراليس”، حاز على 54 بالمائة من اصوات الناخبين خلال الجولة الاولى من الانتخابات الرئاسية التي جرت مؤخرا في بوليفيا.
وخلال تصريحه لصحيفة اسبانية، اكد الرئيس البوليفي المنتخب حديثا انه سيعيد العلاقات مع كل من ايران وكوبا وفنزويلا، فور تسلمه الحكم في نوفمبر القادم.
وكان حزب اليمين المتطرف نفذ عملية انقلاب على الرئيس البوليفي السابق، رئيس حزب الحركة نحو الاشتراكية “موراليس” الذي اضطر الى الاستقالة ونقل السلطة الى السيناتور العنصري “جنيني انيس”، الامر الذي ادى الى جمود كبير في العلاقات بين بوليفيا والدول الثلاث (ايران وكوبا وفنزويلا).
وهنأ وزير الخارجية الايراني “محمد جواد ظريف” عبر تغريدة نشرها امس الثلاثاء، فوز الشعب البوليفي ورئيسه المنتخب في الانتخابات الرئاسية لهذا البلد.
وكتب وزير الخارجية الايراني في هذا الخصوص “اتقدم خالص التهاني الى الشعب البوليفي البطل، لمناسبة انتصاره على المؤامرات المزعزعة للاستقرار من جانب امبراطورية اليانكي، كما ابارك لرئيس الجمهورية المنتخب (لوئيس ارسي) ونابئه (ديفيد تشوكي) بهذا الانتصار الجماهيري الثمين”.

ارنا : 21 اكتوبر 2020

مباحثات عراقية – ايرانية للتعاون السككي وتجريف شط العرب

متابعة : وكالة نخلة

جرت يوم الاربعاء بطهران، مباحثات بين مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون القانونية والدولية محسن بهاروند ، ووكيل الخارجية العراقية عبدالكريم هاشم، حول التعاون الثنائي في المجالات الحدودية والتعاون السككي وتجريف شط العرب ، الذي تطلق عليه طهران اسم “نهر اروند”.

وافادت الدائرة الاعلامية بوزارة الخارجية الايرانية اليوم، ان “بهاروند” ترأس الوفد الايراني الذي ضم مسؤولين من الجهات المعنية بالقضايا المطروحة في هذه المباحثات، مع الجانب العراقي.

واضاف التقرير ايضا، ان “اللقاء اليوم عقد في سياق متابعة الاتفاقات الموقعة بين رئيسي البلدين خلال العام 2018”.

وتطرق الجانبان في مباحثاتهما اليوم الى القضايا الحدودية المشتركة الى جانب التعاون في مجال النقل السككي وتجريف شط العرب.

المصدر : وكالات 21 اكتوبر 2020

غوغل تصف الدعوى التي اقامتها وزارة العدل الامريكية عليها بانها “معيبة بشدة”

متابعة : وكالة نخلة

أقامت وزارة العدل الأمريكية يوم الثلاثاء، دعوى لمكافحة الاحتكار ضد غوغل المملوكة لـ”ألفابت”.

وزعمت العدل الأمريكية أن الشركة البالغة قيمتها تريليون دولار تستخدم قوتها السوقية لردع المنافسين، وقالت إنه ليس هناك شيء مستبعد، بما فيه تقسيم شركة البحث عبر الإنترنت والإعلانات.

وتشكل الدعوى التي شاركت فيها 11 ولاية أكبر قضية لمكافحة الاحتكار في ثلاثة عقود، إذ لا تضاهيها إلا الدعوى القضائية التي أقيمت ضد شركة مايكروسوفت في 1998 وقضية في عام 1974 ضد “إيه تي آند تي” التي أدت إلى تفكيك “بيل سيستمز”.

وتزعم الدعوى أن غوغل تصرفت بشكل غير قانوني للحفاظ على مكانتها في أنشطة وإعلانات البحث على الإنترنت، وقالت إنه “بدون أمر من المحكمة، ستواصل غوغل تنفيذ إستراتيجيتها غير التنافسية وعرقلة عملية المنافسة وتقليص خيارات المستهلكين وتقويض الابتكار”.

وأفادت الدعوى بأن غوغل لديها قرابة 90 بالمائة من إجمالي التساؤلات العامة على محركات البحث في الولايات المتحدة، ونحو 95 بالمائة من عمليات البحث عبر الهواتف.

وورد في الدعوى: “غوغل الآن بوابة للإنترنت بلا منازع لمليارات المستخدمين في أنحاء العالم.. من أجل مصالح المستهلكين الأمريكيين والمعلنين وجميع الشركات التي تعتمد حاليا على اقتصاد الإنترنت، حان الوقت للتصدي لسلوك غوغل غير التنافسي واستعادة المنافسة”.

وأضافت “المستهلكون والمعلنون هم من سيعانون في نهاية المطاف من قلة الخيارات وقلة الابتكارات وعدم وجود أسعار إعلان تنافسية.. لذا نطلب من المحكمة إنهاء سيطرة غوغل على توزيع البحث حتى تترسخ المنافسة والابتكار”.

ووصفت غوغل الدعوى بأنها “معيبة بشدة”، مضيفة أن الناس “يستخدمون غوغل لأنهم اختاروا ذلك لا لأنهم أجبروا على ذلك أو لأنهم لا يمكنهم إيجاد بدائل”.

المصدر: رويترز 20 اكتوبر 2020

باريس تنوي معاقبة “مؤججي الكراهية عبر الإنترنت” بعد مقتل معلم رفع رسوما مسيئة للنبي الاكرم!!

متابعة : وكالة نخلة

قال رئيس الحكومة الفرنسية جان كاستيكس ، يوم الثلاثاء ، إنه يريد التعامل مع موضوع “الكراهية عبر الإنترنت” من خلال تجريم نشر بيانات شخصية على الإنترنت قد تعرض حياة الأشخاص للخطر.

وأضاف خلال جلسة الأسئلة الموجهة إلى الحكومة: “لم يعد بإمكاننا أن نقف مكتوفي الأيدي أمام إطلاق العنان للكراهية على الشبكات الاجتماعية”.

وجاءت تصريحات كاستيكس بعد تداول مقاطع فيديو على “فيسبوك” تندد بسلوك معلم التاريخ صموئيل باتي الذي نشر رسوما مسيئة للنبي محمد في معرض الحديث عن حرية التعبير.

يذكر أن باتي قتل في مدينة كونفلان سان أونورين بالقرب من باريس بعد أن عرض الرسوم. وفي تصريح ينطوي على الترويج لكراهية الاسلام ، وصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، جريمة قتل المعلم، بانها “ارهاب اسلامي” .

وواجهت تصريحات ماكرون رد فعل شديد من امام الازهر الشريف الشيخ احمد الطيب ،الذي قال في بيان نشره عبر “فيسبوك” و”تويتر” باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية ، ان “وصف الإسلام بالإرهاب ينم عن جهل بهذا الدين الحنيف، ومجازفة لا تأخذ في اعتبارها احترام عقيدة الآخرين، ودعوة صريحة للكراهية والعنف، ورجوع إلى وحشية القرون الوسطى، واستفزاز كريهٌ لمشاعر ما يقرب من ملياري مسلم”.

المصدر: وسائل إعلام فرنسية+ وكالات مصرية 20 اكتوبر 2020

صحفيون ونشطاء تونسيون يرفضون مبادرة تدعم تحرير الإعلام بشكل أكبر

متابعة : وكالة نخلة

احتج صحفيون ونشطاء تونسيون يوم الثلاثاء، على مشروع تعديل مثير للجدل لقانون الإعلام السمعي البصري يهدف لإلغاء تراخيص إنشاء المحطات الإذاعية والتلفزيونية.

ويؤيد مقترح التعديل الذي قدمه “ائتلاف الكرامة” كل من حزب “النهضة” الإسلامي وقطب الإعلام نبيل القروي، الذي لعبت محطة نسمة التلفزيونية غير المرخصة التابعة له دورا كبيرا في حملته الانتخابية للرئاسة العام الماضي.

وقال المحتجون إن تخفيف قواعد الترخيص للقنوات الإعلامية يهدد بإعطاء قوى خارجية سلطة التدخل في الديمقراطية الفتية في تونس.

وقال مهدي الجلاصي نقيب الصحافيين لـ”رويترز”: “هذا التعديل المقترح يمثل تهديدا حقيقيا للديمقراطية وقطاع الصحافة”، مضيفا أن “إلغاء التراخيص سيفتح الباب للمال الفاسد والسياسيين وربما المتطرفين للسيطرة على القطاع”.

وذكر الجلاصي أن لا أحد من الصحفيين يعارض الحرية والتعددية، ولكن القطاع يحتاج للتنظيم بدل الفوضى الذي يدعو له مقترحو التعديل.

من جهته صرح محمد السعيدي، الكاتب العامة للنقابة العامة للإعلام التابعة لاتحاد الشغل ذو النفوذ القوي في البلاد، بأن أصحاب مشروع التعديل يهدفون أيضا للسيطرة على هيئة تعديل الإعلام السمعي البصري عبر تغيير قواعد انتخاب أعضائها، مشيرا إلى أن ذلك سيفقد الهيئة استقلاليتها ويجعلها في قبضة الائتلاف المؤيد للحكومة.

وينص مشروع التعديل على أن يتم انتخاب أعضاء هيئة الإعلام السمعي البصري بأغلبية مطلقة بدل الانتخاب بثلثي أعضاء البرلمان مثلما هو الحال الآن، مما سيجعلها تخضع لنفوذ الائتلاف البرلماني الأقوى.

ويقول مؤيدو مشروع القانون الذي من المقرر أن يناقشه البرلمان يوم الثلاثاء، إنه سيسمح للقطاع بالنمو ويساعد في إنشاء المزيد من القنوات الإخبارية وخلق المزيد من فرص العمل.

وكان رئيس الوزراء هشام المشيشي، قد أفاد بأنه يؤيد أي مبادرة تدعم تحرير الإعلام بشكل أكبر في إشارة لتأييده لمبادرة التعديل، بينما يتوقع على نطاق واسع أن يرفض الرئيس قيس سعيد هذا التعديل، ويشير ذلك ربما الى خلاف متوقع بين الرئيس من جهة والحكومة والبرلمان من جهة ثانية.

المصدر : رويترز 20 اكتوبر 2020

نيوزويك : دمشق وضعت شروطا مقابل مساعدة واشنطن في قضية اثنين من مواطنيها المفقودين

متابعة : وكالة نخلة

كشفت صحيفة “نيوزويك” الأمريكية أن مدير الأمن العام اللبناني، عباس إبراهيم، حمل لدى زيارته لواشنطن الأسبوع الماضي مجموعة من المطالب التي اشترطتها دمشق مقابل التنسيق مع واشنطن.

وأوضحت الصحيفة أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تسعى لاستعادة الصحفي الأمريكي المختفي أوستن تايس والطبيب النفسي المفقود مجد كمالماز، بينما ترغب الحكومة السورية في تخفيف العقوبات المفروضة عليها وسحب الجنود الأمريكيين مقابل توفير المساعدة لواشنطن بخصوص مواطنيها المفقودين.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمني لبناني قوله إن إبراهيم زود السلطات الأمريكية بمعلومات حول تايس وكمالماز، حيث التقى بمستشار الأمن القومي لدى البيت الأبيض روبرت أوبراين لمدة أربع ساعات، أوضح فيها مطالب دمشق كجزء من المفاوضات الرامية لإنهاء الشكوك التي تحوم حول المواطنين الأمريكيين المفقودين.

وقالت الصحيفة إن المسؤول الأمني اللبناني ومصدرا سوريا مطلعا أكدا سعي الحكومة السورية لعقد اتفاق مع إدارة ترامب يترتب عليه رفع العقوبات التي أنهكت اقتصاد البلاد، كما يشمل هذا الاتفاق المحتمل ضرورة انسحاب الجنود الأمريكيين المتمركزين في قاعدة التنف على الحدود السورية الأردنية.

يذكر أن إبراهيم كان صرح لدى زيارته لواشنطن أنه بحث ملفات أمنية لا يمكن الحديث عنها قبل أن تكتمل كليا.

وأسهم اللواء عباس إبراهيم العام الماضي في الجهود الرامية إلى إطلاق سراح الكنديكريستيان لي باكستر، والأمريكي سام غودوين، اللذين كانا محتجزين في سوريا.

المصدر: نيوزويك 20 اكتوبر 2020

اخر الاخبار

اعلان

ad