السبت, ديسمبر 5, 2020

خلال 48 ساعة.. مقتل 105 أشخاص في الهند جراء الصواعق

متابعة : وكالة نخلة

أعلنت السلطات الهندية، يوم الخميس، عن مقتل 105 أشخاص جراء صواعق البرق التي ضربت خلال اليومين في ولايتي بيهار وأوتار براديش.

وقال متحدث باسم الحكومة في بيهار شرق الهند إن صواعق البرق، التي ضربت 23 منطقة مختلفة في الولاية خلال اليومين الماضيين، أسفرت عن مقتل 83 شخصا على الأقل وإصابة عدد كبير إضافة إلى أضرار مادية ملموسة.

ولفتت السلطات المحلية إلى أن العدد الأكبر للقتلى تم تسجيله في منطقة غوبالكانج، حيث قتل جراء صواعق البرق 13 شخصا.

بدورها، أفادت سلطات ولاية أوتار براديش شمال الهند بمقتل 22 شخصا على الأقل وإصابة 12 آخرين.

وتكثر عواصف البرق والرعد مع بدء موسم الأمطار الذي يشهد رياحا موسمية تهب على معظم شمال الهند.

وسبق أن ذكر مجلس تعزيز أنظمة المراقبة المرنة للمناخ في تقرير أصدره العام الماضي أن ولاية بيهار سجلت أكثر من 225 ألف صاعقة برق، بينما تم رصد ما يزيد على 322 ألفا في أوتار براديش، أودت جميعها بحياة 394 شخصا في الفترة بين 1 أبريل و31 يوليو 2019.

المصدر: “The Times of India” + رويترز 25 يونيو 2020

وزير الهجرة يستقبل نخب شبابية متطوعة من محافظة نينوى لدعم الأسر العائدة

متابعة : وكالة نخلة

اعرب وزير الهجرة والمهجرين نوفل بهاء موسى ، عن استعداد الوزارة لدعم العوائل العائدة والاستقرار المجتمعي من خلال إقامة الدورات التدريبية للعائدين من النزوح لا سيما الفاقدين لمصادر قوتهم ، ودعمهم بالمشاريع المدرة للدخل ، مبينا خلال استقباله نخبة من الشباب المتطوعين لدعم العائدين في محافظة نينوى ، وممثلين عن لجنة التعايش السلمي التابعة لأمانة مجلس الوزراء في مقر الوزارة بالعاصمة بغداد ، ان “هذه المشاريع ( المدرة للدخل ) هي بحد ذاتها تعتبر فلسفة رائدة تهدف إلى تقليص نسبة الفقر ومحاربة الهشاشة والإقصاء الاجتماعي وصيانة كرامة المواطن” .

وعن النساء النازحات والمعيلات لعوائلهن أضاف الوزير ، ان “الوزارة تستهدف تمكين المرأة عبر تعزيز قدراتها ومهاراتها في مجالات العمل كافة، إلى جانب تعزيز المناخ الداعم لها عبر رفع قدرات المهتمين بشؤونها وتنمية مهاراتهم سواء من العاملين في المشروعات الموجهة للمرأة أو من مقدمي الخدمات لها” ، مردفا بالقول ، ان “الوزارة بالتعاون مع منظمة الهجرة الدولية افتتحت في الأيام الماضية مركزين رئيسين لإعادة تأهيل وتمكين النازحين العائدين إلى مناطقهم في محافظة نينوى وتزويدهم بمشاريع مدرة لتأمين مصادر الرزق الوفير وسبل الحياة الكريمة “، واكد انه ستشمل هذه الدورات العائدات في مناطق وبلدات سهل نينوى .

من جانبهم اعرب الحاضرون من الشباب الموصلي عن أملهم بتقديم الخدمات إلى أهلهم العائدين من النزوح ، حيث قدموا شكرهم للوزارة عامة والوزير بشكل خاص لما بذلوه من جهود حثيثة لخدمة الاسر النازحة طيلة السنوات الماضية ، وقدموا لموسى درع شباب نينوى لدعم العائدين والاستقرار المجتمعي.

المصدر : المركز الاعلامي لوزارة الهجرة والمهجرين .

8 مايو 2019

ايران تخطط لاستئناف زيارة العتبات المقدسة في العراق وسوريا وبغداد ترد

متابعة : وكالة نخلة

اعلن رئيس منظمة الحج والزيارة الايرانية ، علي رضا رشيديان، عن “التخطيط لاستئناف الزيارة الى العتبات المقدسة في العراق وسوريا مع مراعاة الشروط الصحية”.

وقال “لقد قمنا باعداد بروتوكولات حول ايفاد الزوار الى العتبات المقدسة في العراق وسوريا وقدمناها لهما لنشهد ان شاء الله تعالى استئناف السفر المتبادل بين ايران وهذين البلدين في ظل التنسيق والتعاطي والتزام شروط الصحة والسلامة وتحسن الظروف الناجمة عن تفشي فيروس كورونا”.

يذكر ان ايفاد الزوار الايرانيين الى العتبات المقدسة في العراق وسوريا متوقف منذ نحو شهرين بسبب تفشي فیروس کورونا.

من جانبها اوضحت هيئة المنافذ الحدودية العراقية ، في بيان “نشرت وكالة أنباء فارس خبرا مفاده أن إيران تخطط لاستئناف زيارة العتبات المقدسة في العراق، رغم قرار الإغلاق الذي يعم معظم دول العالم تفاديا لتفشي كورونا، ونؤكد أن منافذنا الحدودية البرية مع الجارتين إيران والكويت مغلقة بشكل كامل أمام حركة المسافرين والتبادل التجاري والى أشعار آخر”.

وأضافت الهيئة “سيتم العمل بإعادة افتتاح المنافذ المشار إليها وفق المعطيات والمستجدات الصحية ليتسنى للجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية أتخاذ قرارات جديدة بشأن فتح المنافذ”.

وأشارت إلى ، أن “اللجنة العليا لم تتخذ حتى الآن أي قرار باستئناف العمل بالمنافذ، وهذا الموضوع يخضع لتقدير وبيانات وزارة الصحة، ونحن حريصون على سلامة البلاد والمواطن”.

المصدر : فارس+ وسائل اعلام عراقية 14 ابريل 2020

وزير الهجرة والمهجرين يلتقي وفدا من المطارنة والقساوسة

متابعة : وكالة نخلة

التقى وزير الهجرة والمهجرين نوفل بهاء موسى ، وفدا من أصحاب النيافة المطران ماريوسف عبا رئيس اساقفة السريان الكاثوليك في بغداد ، والمطران مار سوريوس حاوه رئيس اساقفة السريان الارثدوكس في بغداد ، والمطران أفاك اسادوريان رئيس طائفة الارمن الارثدوكس في العراق ، والخوراسقف بيوس قاشا راعي كنيسة ماريوسف للسريان الكاثوليك في بغداد .

وجرى خلال اللقاء الحديث عن التحديات التي تواجه النازحين في مناطق سهل نينوى و تشجيعهم على العودة لمناطقهم الاصلية وتقديم المساعدات لهم من قبل الوزارة والجهات الساندة لها.

وقال موسى “ان الوزارة ماضية في تنفيذ خطتها لإعادة جميع النازحين والمهجرين الراغبين بالعودة الطوعية إلى مناطقهم الاصلية ، ومن خلال التنسيق مع الجهات المعنية كافة و منظمات الأمم المتحدة ، لغرض العمل على تهيئة البيئة المناسبة لإعادة النازحين إلى مدنهم.

موضحا ، ان “ابواب الوزارة مفتوحة امام جميع مكونات الشعب العراقي ، وساعية لتقديم المساعدات والاحتياجات الضرورية لأبنائها النازحين في داخل المخيمات وخارجها ، فضلا عن تقديم التسهيلات اللازمة للراغبين بالعودة الطوعية من بلاد المهجر”.

بدوره اكد وفدي المطارنة والقساوسة على “الدور المهم” الذي تقوم به الوزارة بتقديم المساعدات اللازمة للأسر النازحة وأعادتهم لمناطق سهل نينوى ، وطالب الوفد الوزارة بالعمل على التنسيق مع الوزارات الساندة لإعادة بناء وترميم الكنائس بمناطق سهل نينوى ، وإعادة الاستقرار والحياة لتلك المناطق لتشجيع عودة أبناء المكون المسيحي اليها.

28 فبراير 2019

عودة نحو مائة لاجىء عراقي من تركيا

متابعة : وكالة نخلة

عادت دفعة جديدة من اللاجئين العراقيين المقيمين في تركيا الى ارض الوطن عبر منفذ إبراهيم الخليل الحدودي حيث تم نقلهم بالحافلات إلى مناطق سكناهم الاصلية التي غادروها في أوقات سابقة هربا من عصابات داعش الإرهابية المتطرفة.

وذكر مدير عام دائرة شؤون الهجرة في وزارة الهجرة والمهجرين ،طالب اصغر دوسة، إن ” الوزارة نقلت (91) لاجئا عراقيا من الجمهورية التركية برا عبر منفذ إبراهيم الخليل التابع لقضاء زاخو بمحافظة دهوك ، وبالتعاون مع وزارة النقل لإيصالهم إلى مناطق سكناهم الأصلية في البلاد”، مشيرا الى ان الوزارة مستمرة فى تنفيذ برنامجها “العودة الطوعية المجانية” للاجئين العراقيين الموجودين فى دول الجوار .

ولفت دوسة الى ان هؤلاء اللاجئين كانوا يقيمون متواجدين في محافظات انقرة وسامسون وجروم التركية .

المصدر : المركز الاعلامي في وزارة الهجرة والمهجرين

28 نوفمبر 2019

عودة اكثر من ( 300 ) نازح لمناطق سكناهم الاصلية في القائم

متابعة : وكالة نخلة

أعلنت وزارة الهجرة و المهجرين عن عودة (308) نازحا خلال الأسبوع الماضي من مخيمات النزوح في المحافظة إلى مناطق سكناهم الأصلية في قضاء القائم بمحافظة الأنبار .

و ذكر مدير فرع الوزارة في محافظة الانبارمصطفى حامد سرحان ، انه ” تم إعادة (308) نازحين من مخيمات مناطق بزيبز و المدينة السياحية وعامرية الفلوجة إلى مناطق سكناهم الأصلية في قضاء القائم ” .

و تابع سرحان أن “كادر فرع الوزارة في محافظة الانبار استقبل العائدين بالتنسيق المباشر مع وزارة النقل ومحافظة الانبار وقيادة عمليات الانبار، بعد استكمال الإجراءات الإدارية والأمنية كافة لعودة الاسر النازحة” .

المصدر : المركز الاعلامي لوزارة الهجرة والمهجرين

احتياطيات النفط السعودية تكفي لاربعين يوما فقط!

متابعة : وكالة نخلة

بعد تعرض منشأتين نفطيتين في السعودية لهجمات وتراجع إنتاجها النفطي بنحو النصف، كثر الحديث عن الفترة الزمنية التي يمكن لمخزون السعودية أن يغطي الإنتاج المفقود ويلبي طلبات عملائها.

تعتبر السعودية أحد أبرز منتجي النفط في العالم، ووفقا لبيانات 2019، فقد جاءت في المرتبة الثانية وشكل إنتاجها نحو 13% من الإنتاج العالمي، وتعد المملكة أكبر مصدر للنفط في العالم، حيث تقوم بتصدير خام بقيمة 182.5 مليار دولار.

ووفقا لمصادر تحدثت لـ CNN، فإن السعودية تمتلك احتياطيا يبلغ نحو 200 مليون برميل يتم تحزينه في مخازن تابعة لشركة “أرامكو” في اليابان والصين وهولندا.

ومن المقرر أن يتم استخدام هذه الكمية من الخام لتعويض فاقد الإنتاج بعد الهجمات على منشآت نفطية في السعودية، والتي تسببت في خفض إنتاج النفط السعودي اليومي بنحو 5.7 مليون برميل.

واستنادا لتقديرات الإنتاج المفقود، فيمكن لهذا الاحتياطي أن يغطي نحو 40 يوما من الإنتاج المفقود.

المصدر: وكالات 17 سبتمبر 2019

العراق ينفي طلب السعودية منه 20 مليون برميل من النفط عقب هجوم “أرامكو”

متابعة : وكالة نخلة

فندت شركة تسويق النفط العراقية “سومو” صحة تقرير نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال” أفاد بأن السعودية طلبت منها تزويدها بـ 20 مليون برميل من النفط الخام، عقب الهجوم الأخير على شركة “أرامكو”.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية، اليوم الخميس، عن مدير العلاقات والإعلام في “سومو” حيدر الكعبي، نفيه القاطع للأنباء عن طلب المملكة السعودية من العراق تزويدها بالنفط الخام، مشددا على عدم وجود أي اتفاق رسمي أو طلب من الجانب السعودي بهذا الشأن.

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت “وول ستريت جورنال” نقلا عن مصادر مطلعة، بأن “أرامكو” عقب الهجوم الذي استهدف، السبت الماضي، منشأتين تابعتين لها اضطرت إلى دعم صادراتها النفطية على حساب النفط المخصص لتلبية الاحتياجات الداخلية للمملكة.

وذكرت الصحيفة أن السعودية لجأت في هذه الظروف إلى السوق العالمية لاقتناء منتجات نفطية إضافية، وطلبت من “سومو” منحها 20 مليون برميل من النفط الخام لتعويض النقص الناجم عن ذلك.

المصدر: وكالة الأنباء العراقية + وول ستريت جورنال

19 سبتمبر 2019

السعودية تنفذ برنامجا مائيا لاستزراع الروبيان هو الاكبر على مستوى المنطقة

متابعة : وكالة نخلة

أعلنت المملكة العربية السعودية إطلاق أول مشروع في تاريخها، لإنتاج الروبيان في المياه الداخلية على نطاق تجاري باستخدام النظام المغلق في منطقة تبوك، وبتشغيل من إحدى الشركات العالمية المتخصصة.

وأوضح الرئيس التنفيذي للبرنامج الوطني لتطوير قطاع الثروة السمكية علي بن محمد الشيخي، أن “تشغيل المشروع جاء نتيجة جهود كبيرة للوزارة في دعم وتشجيع استخدام التقنيات الحديثة في مشاريع الاستزراع المائي الداخلية”.

وأشار، إلى أن “الوزارة أطلقت ورعت عددا من المبادرات المهمة لمصلحة تنمية صناعة الاستزراع المائي، وحضت المزارعين والمستثمرين على التوجه وبقوة نحو استخدام أفضل التقنيات الحديثة في هذا المجال”.

وتابع: “استزراع الروبيان الذي تم تنفيذه في المملكة، هو من أكبر برامج الاستزراع المائي على مستوى المنطقة، واستحق بجدارة أن ينال ثقة وقبول المستهلكين محليا وعالميا”.

يذكر أن المملكة حددت قطاع صناعة الاستزراع المائي كأحد القطاعات الزراعية المهمة التي يتم التركيز عليها في رؤية المملكة 2030.

ويعد التعاون الأول من نوعه بين المملكة والشركات السويسرية للاستفادة من الخبرات المتميزة لهذه الشركات واستثمارها في تنمية وتطوير قطاع صناعة الاستزراع المائي الوطني.

المصدر: عكاظ 9 يونيو 2020

النّاطقة الإعلاميّة باسم منظّمة السّلام والصّداقة الدّوليّة/ السّويد تندّد باضطهاد الحكومة الهنديّة للمسلمين في الهند وكشمير، وتحذّر من إرهاصات مذابح عنصريّة محتملة

السّويد/منظّمة السّلام والصّداقة الدّوليّة

ندّدت الأديبة والإعلاميّة د.سناء الشعلان النّاطقة الإعلامية باسم منظمة السّلام والصداقة الدولية/ السويد
PEACE ANDFRIENDSHIP INTERNATIONAL ORGANIZATION
بقانون الجنسيّة الهنديّة الجديد وإلغاء قانون 370 من الدّستور الهنديّ الذي يمنح كشمير وضعاً خاصّاً، واستخدام العنف الدّمويّ ضدّ المسلمين في الهند وكشمير، وأضافت إنّ الإجراءات الهنديّة الأخيرة العنصريّة بجلاء ضدّ المسلمين الهنود والكشميريين المتمثلّة في قانوني الجنسيّة الهنديّة وإلغاء قانون 370 من الدّستور الهنديّ المتعلّق بالوضع الخاصّ في كشمير ومثيلتها من القوانين المشابهة ما هي إلاّ سلوكيّات عنصريّة واضحة ضدّ الهنود المسلمين، ومحاولة لحرمانهم من جنسياتهم وحقوقهم، وطردهم من أوطانهم، وهي إرهاصات واضحة إلى عزمها بالقيام بمذابح تطهير عرقيّ للقضاء على المسلمين في الهنود كما حدث في المذابح الوحشيّة في جارتها بورما ضدّ “الرّوهينغا” المسلمين، أو كما فعلت الصّين مع مسلمي إقليم “شنغيانغ” وغيرها من بقاع العالم ضدّ المسلمين العزّل الأبرياء.

وما يؤكّد ذلك هي ردود الفعل العنيفة الدّمويّة من الحكومة الهنديّة ضدّ المتظاهرين العزّل والمسالمين في كشمير والهند، وما رافق ذلك من التّضييق على المسلمين في شتّى مناحي الحياة، حتى في إغلاق جامعاتهم ومساجدهم ودور عباداتهم ومصادر أرزاقهم وعملهم، ومحاصرتهم بالخوف والإرهاب وحرمانهم من الخدمات الأساسيّة وقطع المواصلات والانترنت وسبل التّواصل الإلكترونيّ معهم، وإعلان الحظر عليهم، والاعتداء عليهم في كلّ مكان في أرجاء وطنهم من أقصى شمال كشمير حتى أقصى ولايات جنوب الهند، لا سيما فيما يخصّ مداهمتهم في الجامعات والمساجد بشكل وحشيّ.

وقد أقرّت الهند عبر هذا القانون بمنح الجنسيّة للمهاجرين من أفغانستان وبنغلاديش وباكستان على أن يكونوا من غير المسلمين، مثيرةً بذلك مخاوف المسلمين الهنود وقلقهم من تدفّق المهاجرين غير المسلمين إلى الأراضي الهنديّة في إزاء اضطهاد المسلمين، ولفظهم، في إجراء هنديّ خطير يخالف مبادئ الهند الدّيمقراطيّة التي تحاول أن تقدّم نفسها بها، مخلّة بذلك بمبادئ المواطنة، وضاربة عرض الحائط بأصول المساواة والإخاء الإنسانيّ والمعايشة بسلام في ظلّ وجود 200 مليون مسلم هنديّ في الهندّ مشكّلين واحدة من أكبر تجمّعات المسلمين في العالم.
وناشدت الشّعلان العالم بأسره حكومات وأفراد ومؤسسّات بالتّصدّيّ لهذه القوانين الجائرة وتجريمها، وسحب صفتي القانونيّة والرّسميّة منها، وإلزام الحكومة الهنديّة بالتّراجع عنها، وتصويب أوضاع الهنود المسلمين والكشميريين، وردّها إلى ما كانت عليه قبل سنّ هذه القوانين العنصريّة الجائرة، وإعادة الاعتبار للمسلمين الهنود في الهند والكشمير، وإطلاق سراح المعتقلين من المتظاهرين والمنتفضين من الهنود والكشميريين، وسحب الجنود من الأماكن المسلمة التي سيطروا عليها، وفتح أبواب المساجد والجامعات والمعاهد والمراكز الإسلاميّة، وتعويض خسارات المسلمين عمّا لحق بهم من الاعتداء على بيوتهم وجامعاتهم ومساجدهم وجامعاتهم ومكتباتهم وأبواب أرزاقهم.

وأشارت الشّعلان إلى أنّ قانون الجنسيّة الهنديّة المعدّل الذي أقرّه مجلسا البرلمان الهنديّ في أوائل كانون الأوّل الجاريّ يتعارض مع التزامات الهند الدّوليّة بما يخصّ مبدأ المساواة بين المواطنين الهنود انطلاقاً من روح الدّستور الهنديّ، بل هو يتعارض معه؛ لأنّه يحرم المسلمين من الكثير من حقوقهم، ويحرمهم من صفة المواطنة الهنديّة بما يترتّب عليها من حقوق، ويحوّلهم إلى “بدون” في أوطانهم، وقد يؤول بهم إلى طردهم من وطنهم، أو يجرّهم إلى مذابح تصفيّة دينيّة ومذهبيّة مروّعة.
وأكدّت الشعلان أنّ منظّمة السّلام والصّداقة الدّوليّة والمنظّمات الحقوقيّة العالميّة لن تنطلي عليها خدع الحكومة الهنديّة التي تحاول أن تصبغ مواقفها وقوانينها بصباغ الإنسانيّة التي تنطلق من خدعة التّوجّه الإنسانيّ لحلّ قضايا الإقليّات الدّينيّة المضطهدة في البلاد المجاورة من الهند، في حين هي في حقيقة الحال التفاف حول هذه القوانين لأجل سحب الجنسيّات من الهنود والإقليّات المسلمة، وإعطائها لغير المسلمين بطرق ملتفّة؛ وهي بذلك تنطلق من فلسفة الحركة الهندوسيّة السّياسيّة (الهيندوتوا) التي ترى الهند موطناً للهندوس فقط، وتنفي المكوّنات الهنديّة الأخرى، لا سيما المكوّن المسلم بشكل خاصّ.
وشدّدت الشّعلان على تجريم قانون الجنسيّة وإلغاء قانون 370 من الدّستور الهنديّ، ورأت فيهما مسماراً مسموماً وملعوناً في نعش الوحدة الهنديّة، وتفكيك عراها إلى الأبد، والزّج بالمواطن الهنديّ في أتون الحروب المحليّة الموجعة والمدمّرة.

وأشارت إلى معتقلات الاعتقال التي زُّجّ بها بعدد عملاق من الهنود المسلمين على اعتبار أنّهم دخلاء، لطردهم من الأراضي الهنديّة بعد حرمانهم من كافّة حقوق المواطنة الهنديّة، فضلاً عن المواجهات الدّاميّة والوحشيّة من رجال الحكومة الهنديّة ضدّ المتظاهرين والمنتفضين ضدّ هذا القانون الجائر الذي هو في حقيقة الحال امتداد لعنصريّة هنديّة واضحة ضدّ المسلمين، وعليها أدلّة دامغة، على رأسها إلغاء وضع الاستقلال الذّاتيّ الخاصّ بكشمير، وإعطاء أرض مسجد “البابري” للهندوس، والتّلاعب بقوانين الأحوال الشّخصيّة الإسلاميّة بما يحرم المسلمين الهنود من العمل بالشّريعة الإسلاميّة في حياتهم الشّخصيّة، لا سيما في أحوال الزّواج والطّلاق والإرث، وغيرها.
وأكّدت الشّعلان أنّ على الحكومة الهنديّة أن تعود عن القوانين الجائرة التي سنّتها مستهدفة المسلمين في الهند، كما استهدفت من قبل الكشميريين الذين يعيشون الآن ظروفاً إنسانيّة صعبة وسط إرهاب عسكريّ متوحّش من الجيش الهنديّ بعد أن عزل كشمير عن العالم ليستفرد بها، ويحجب جرائمه الشّنيعّة عن العالم بهدف أن يكسب حزبه الحاكم الحالي الانتخابات المقبلة عبر إرضاء للغالبية الهندوسيّة على حساب المواطن الهنديّ المسلم، بل وعلى حساب مستقبل الهند التي بدأت تخسر مكانتها العالميّة، وتخسر احترام العالم لها، كما تخسر مكانتها في المجتمع الدّوليّ، فضلاً عن التعثّر الاقتصاديّ الدّاخليّ، وتزعزع الأمن الوطنيّ في سائر أرجاء الهند وكشمير.

المصدر : منظّمة السّلام والصّداقة الدّوليّة

22 ديسمبر 2019

اخر الاخبار

اعلان

ad