منشآت عراقية بنيت بأيد أجنبية – سدة الهندية .. 130 عاماً من الارواء (٢-٢)

0
17

كتب واعداد : الدكتور صلاح عبد الرزاق

مقدمة 
هذه سلسلة من المقالات تسلط الضوء على أبرز المنشآت التي بنيت في العراق من قبل مهندسين وشركات أجنبية خلال القرن العشرين.

سدة الهندية الثالثة

نتيجة لمرور القطار على السكة الممتدة فوق هذه السدة فقد حدثت فيها تصدعات فأعيد ترميمها وفتحت ثانية عام 1938. في عام 1970 قامت شركة (سولخوز) الروسية بدراسة مدى امكانية استمرار عمل هذه السدة، فقررت الشركة بان السدة لا تعمل بعد عام 1977 في حال حدوث فيضان فتقرر انشاء السدة الجديدة. 
بوشر العمل بهذه السدة بتاريخ 7 ديسمبر 1984 من قبل الشركة الصينية العامة للهندسة الانشائية وبتصميم من شركة سوغريا الفرنسية وبإشراف الهيئة العامة للسدود، تقع هذه السدة الجديدة على بعد 1400متراً عن السدة القديمة (80 كم عن العاصمة بغداد – ضمن الحدود الادارية لمحافظة بابل). قامت الشركة بأعمال الحفر والانجاز بجانب النهر ثم تم تحويل مجرى النهر عليه. افتتحت في الربع الأول من عام 1989. وقد بلغت الكلفة الكلية للمشروع سبعة وسبعون مليون دينار في حينها.
تتألف سدة الهندية الجديدة من المنشآت التالية: ـ 

1. السدة الرئيسة على نهر الفرات .
2. المحطة الكهرومائية .
3. ممر الملاحة على نهر الفرات.
4. ناظم صدر شط الحلة. 
5. ناظم صدر جدول الكفل. 
٦. ممر الملاحة لشط الحلة.
7. ناظم صدر جدول الحسينية.
8. ناظم صدر جدول بني حسن.
9. منشأ حماية الأسماك على ناظم الكفل وجدولي الحسينية وبني حسن.
10. جسر سكة القطار.
١١. جسر فوق جسم السدة.
12.جسر يتقاطع مع شط الحلة والكفل.
13.جسر يتقاطع مع جدول الكفل.
14.جسر يتقاطع مع قناة التوصيل لجدولي الحسينية وبني حسن.
15. جسر يقع على القناة الملاحية على امتداد السدة القديمة.
16. انشاء سبع عمارات سكنية ودار استراحة ودائرة ومخزن.

يبلغ طول السدة الرئيسة 115 متر مكونة من ست بوابات بعرض 16 متر لكل بوابة اضافة الى المحطة الكهرومائية البالغ طولها 60و79 متر وهويس الملاحة بعرض 20 متر وبذلك يكون الطول الكلي للسدة 60و214 متر.
ان منسوب ارضية المقدم هو 90و24 متر ومنسوب القمة هو 90و34 متر وبذلك يكون ارتفاع السدة 10 متر، علما” ان ارتفاع البوابة هو 75و6 متر.

تعد سدة الهندية من اهم المشاريع الاروائية في العراق بواسطتها يتم تأمين المياه اللازمة
لجداول مقدم سدة الهندية على الجانبين وهي جداول الجانب الايسر (شط الحلة, الكفل , مشروع المسيب) وجداول الجانب الايمن وهي (الحسينية الجديدة، والحسينية القديمة، وبني حسن)
وحسب منهاج المناوبات خلال الموسمين الصيفي والشتوي.
تغذي المجموعة (000 500) هكتار من الاراضي الصالحة للزراعة في محافظات الفرات الاوسط
وكما يلي:-

أ- شط الحلة 000 420 هكتار.
ب- جدول الكفل 000 25 هكتار.
ج- جدول بني حسن 000 30 هكتار.
د- جدول الحسينية 000 25 هكتار.

تستخدم السدة لغرض تنظيم المياه وتوزيعها بالمناوبة على الجداول اعلاه ونظام المناوبة هذا مختلف حسب فصول السنة وحاجة المزروعات الصيفية والشتوية . المناوبة الشتوية تبدأ من الاول من شهر نوفمبر/تشرين الثاني وتنتهي في اواخر شهر ابريل/ نيسان، في حين ان المناوبة الصيفية تبدأ من مايو/ايار وتنتهي في أواخر اكتوبر/تشرين الاول.

بني أساس السدة على تكوين الفارس الاعلى (Upper fars) الذي يرجع تاريخه الى العصر الجيولوجي الحديث (Plio-pleistocene) و المتكون من طبقات من الرمل الصخري (sandstone) تتخلله شرائح من الطين و الجبس (Gypsum & clay) يبلغ سمك هذه الطبقة من (509) م من عمق قاع السد. 
أما أسفل السدة (Dawn stream) تتكون اساسا من رسوبيات حديثة من الرمل والحصى والطين (Fine sand & silty clay 7 gravel)، تمثل ترسبات التي تكونت من الخزن الموجود في السدة القديمة ويبلغ ارتفاع هذه الطبقة من (0,5 – 1,5) م .

تبلغ كميات المواد المترسبة (من الرمل و الغرين) خلف السدة الجديدة، نتيجة الخزن المؤقت لها، بحدود (800 – 900) ألف م3 سنويا و لمسافة تمتد من جسم السد الى بعد كيلومتر واحد، و تجري تحريات سنوية لقياسها على مدار السنة و نتيجة انخفاض المناسيب المطلقة في السنوات الاخيرة نتيجة الشحة المائية ترسبت كميات منها خلف السدة الجديدة ، حيث بلغت كمياتها بحدود مليون متر مكعب وبكميات اكثر خلف السدة القديمة و قصبة ناحية سدة الهندية. 

المصادر
– موسوعة ويكيبيديا
– صباح الشرقية في ٨ تموز ٢٠١٧
– وكالة نون الخبرية في ١٠ آذار ٢٠١٨

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا