اربيل تحتج على الفلم الايراني “توكّل”

0
45

متابعة : وكالة نخلة

أعلنت حكومة إقليم كردستان العراق، يوم الأحد، تسليم القنصل الإيراني لدى أربيل مذكرة احتجاج على فلم إيراني عن معركة مخمور في محافظة نينوى خلال العمليات العسكرية ضد “داعش”.

وقال مسؤول دائرة العلاقات الخارجية في الإقليم، سفين دزيي في تصريح صحفي، إن “الدائرة أبلغت القنصل الإيراني رسمياً باحتجاجنا على الفلم وإيصال ذلك إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

وأضاف “لدينا علاقات صداقة تاريخية مع إيران ولا يمكن السماح لهذا النوع من تشويه الحقائق”.

من جهته قال القنصل الإيراني في أربيل، نصر الله رشنودي، إن “الفلم لا يعكس الموقف الرسمي لبلاده، وأن الشهيد قاسم سليماني كان يكن احتراماً كبيراً للقادة الكرد، كما أن لدى إيران علاقات تاريخية معهم”.

وأضاف، أن “السلطات الإيرانية تحقق بشأن الفلم، وأن مسعود بارزاني زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني يعرف موقفنا الرافض لهذا الفلم”.

وقبل أيام عرض في إيران فلماً وثائقيا اسمه (توكل) ومدته تسعة دقائق، عن دورقائد فيلق القدس الراحل قاسم سليماني في “حماية” أربيل من “داعش”.

وتحدث الفلم عن “استنجاد” بارزاني بسليماني في اتصال هاتفي لصد خطر التنظيم، وينتهي الفيلم بهبوط طائرة ينزل منها أشخاص على أنهما سليماني وأبو مهدي المهندس وعسكريين آخرين في أربيل.

وكانت صحيفة “زمان” التركية نشرت في 8 يناير 2015 حوارا مع رئيس الاقليم حينها ، مسعود البارزاني، تحت عنوان “كيف تم انقاذ اربيل” ، وفيه اكد البارزاني انه وبعد ان وصل تنظيم داعش مداخل مدينة اربيل ، بادر للاتصال بالامريكيين والبريطانيين والفرنسيين والاتراك وحتى السعودين، طالبا دعمه بالاسلحة ليتمكن من ايقاف زحف داعش باتجاه اربيل ، ولكن كل هؤلاء اكدوا عدم استطاعتهم فعل شيء.

واضاف “اتصلت بالايرانيين واعطوني رقم قاسم سليماني ، وحينما هاتفته قال بانه سيصل اربيل صباح غد، وقلت له ان المدينة لاتتحمل حتى يوم غد وستسقط ، فقال اعملوا مابوسعكم للحفاظ عليها حتى صباح الغد. وبالفعل في صباح اليوم التالي حطت طائرة في مطار اربيل وكان على متنها الحاج قاسم و50 فردا من قواته الخاصة ، وقد تحرك هؤلاء سريعا باتجاه منطقة القتال حيث قاموا بتنظيم صفوف البيشمركة ، وبعد ساعات فقط انقلبت الامور لمصلحتنا ، وبالطبع وصلتنا اسلحة ايرانية ايضا”.

واوضح البارزاني بانهم اسروا لاحقا احد افراد التنظيم في اربيل ، وحينما سألوه عن سر انسحابهم وتقهقرهم من اطراف المدينة ، قال “افرادنا في اربيل اخبرونا بوصول قاسم سليماني ، وحينما انتشر هذا الخبر استاءت معنويات مقاتلي التنظيم وقررنا الانسحاب”.

وفلم “توكّل” مقتبس بكل تفاصيله من المعلومات التي وردت على لسان مسعود البارزاني في حواره مع صحيفة زمان التركية، وهو الحوار الذي لم تفند صحته حكومة الاقليم.

المصدر: روداو+ وكالات 24 يناير 2021

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا