رئيس الاركان الايرانية: سنرد بقوة وفي أقصر وقت على أي خصم يفكر بالاعتداء علينا… سندمره بصواريخنا

0
20

متابعة : وكالة نخلة

اكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية ، اللواء محمد باقري ، على هامش المرحلة الثانية والاخيرة من مناورات الرسول الاعظم (صلوات الله عليه وآله وسلم) ، يوم السبت، أنه لا نية لدى إيران لشن أي هجوم، لكنها سترد بقوة وفي أقصر وقت ممكن، على أي خصم يفكر بالاعتداء عليها.

وقال “أن المناورات التي نفذت خلال الأسبوعين الماضيين، ستتواصل بشكل مكثف ومتزامن حتى الأربعاء المقبل”، والذي فيه تنتهي ولاية الرئيس الامريكي الخاسر دونالد ترامب.

واضاف “اجراء هذه المناورات يظهر ان القوة الصاروخية الايرانية التي يتراوح مداها بين القصير والمتوسط والبعيد، جاهزة للدفاع عن الوطن الإسلامي والمصالح والأهداف الوطنية الإيرانية بكل قوة”.

واعتبر اللواء باقري الهدف من اختيار الأهداف على مسافة تزيد عن 1800 كيلومتر جنوب بحر عمان وبداية المحيط الهندي واستخدام عدد كبير من الصواريخ بعيدة المدى، بانه “تحذير لأعداء ايران اذا ما كان لديهم نوايا خبيثة تجاه مصالحنا الوطنية وطرق تجارتنا البحرية وأرضنا…سندمرهم بصواريخنا”.

ونفذت قوات الحرس الثوري يوم السبت و “بنجاح” المرحلة الاخيرة من مناورات “الرسول الاعظم” بنسختها الـ 15 ، حيث تم خلالها تنفيذ العمليات الاستراتيجية وإطلاق الصواريخ الباليستية المضادة للسفن وتدمير الاهداف من مسافة 1800 كيلومتر بحضور رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري، والقائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي، وقائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري العميد أمير علي حاجي زادة وعدد من كبار القادة العسكريين.

وبعد رصد موقع سفن العدو الافتراضي بواسطة منظومات استخبارات القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري، نجحت الصواريخ الباليستية بعيدة المدى من مختلف الفئات ومن مسافة 1800 كيلومتر، في إصابة وتدمير الأهداف المحددة في شمال المحيط الهندي.

المصدر : ارنا 16 يناير 2021

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا