ابو ظبي والرياض ترحبان بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف جماعة انصار الله “منظمة إرهابية”

0
20

متابعة : وكالة نخلة

رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة ، بقرار إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تصنيف جماعة “أنصار الله” الحوثية اليمنية تنظيميا إرهابيا، متهمة الحوثيين بإشعال الفوضى في اليمن بـ”انقلابهم” على الدولة ، على حد زعمها.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، في تغريدة نشرها على حسابه في موقع “تويتر”، يوم الاثنين “نرحب بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف مليشيا الحوثي منظمة إرهابية، ووضع قياداتها ضمن قوائم الإرهاب”.

وأضاف قرقاش: “انقلاب المليشيا الحوثية على الدولة ومؤسساتها وعلى المجتمع اليمني ونسيجه الاجتماعي والمدني أشعل شرارة العنف والفوضى وأدى إلى التدهور المأساوي للوضع الإنساني في اليمن الشقيق”.

وفي وقت سابق من يوم الاثنين ، أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو ، الذي سبق له الاعتراف بانه تعلم الكذب والخداع وفبركة الاتهامات خلال عمله في وكالة المخابرات المركزية الامريكية ، أنه ينوي إبلاغ الكونغرس بتصنيف جماعة “أنصار الله” تنظيما إرهابيا مع وضع قادتها الأبرز، عبد الملك الحوثي، وعبد الخالق بدر الدين الحوثي، وعبد الله يحيى الحاكم، في قائمة الإرهاب.

ولقي هذا الإعلان ترحيبا واسعا من قبل حكومة عبد ربه منصور هادي التابعة للسعودية التي تقود منذ اكثر من خمس سنوات تحالف حرب عربي ضد الشعب اليمني في المناطق الواقعة تحت سيطرة جماعة انصار الله الحوثية . وتشكل الإمارات ثاني أكبر قوة في التحالف.

كما رحبت المملكة العربية السعودية ، الراعية لحكومة هادي ، بقرار الولايات المتحدة الأمريكية تصنيف جماعة الحوثيين اليمنية “منظمة إرهابية”.

وعبرت وزارة الخارجية السعودية عن تطلعها في “أن يسهم ذلك التصنيف في وضع حد لأعمال ميليشيا الحوثي الإرهابية وداعميها، حيث أن من شأن ذلك تحييد خطر تلك الميليشيات، وإيقاف تزويد هذه المنظمة الإرهابية بالصواريخ والطائرات دون طيار والأسلحة النوعية والأموال لتمويل مجهودها الحربي ولاستهداف الشعب اليمني وتهديد الملاحة الدولية ودول الجوار”.

وزعمت الوزارة أن “التصنيف سيؤدي لدعم وإنجاح الجهود السياسية القائمة وسيجبر قادة الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران على العودة بشكل جاد لطاولة المشاورات السياسية” .

المصدر : تويتر + وكالات 11 يناير 2021

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا