الشهيدان سليماني والمهندس ، الثأر لن يتوقف حتى تُشرق الأرض بنور ربها..

0
21

كتب : أياد الامارة

*لا* يعتقدن مَن يعتقد إننا سننسى قادة النصر الشهداء قاسم سليماني وابو مهدي المهندس (رضوان الله عليهما)، أو أن ذكرهم يقتصر على مراسم معينة، إطلاقاً..
نحن لم ننس شهداءنا منذ الفتح الأول وحتى يومنا هذا، نتذكرهم شهيداً شهيدا..
نردد أسماءهم ونعتز بإنتصاراتهم وننادي بالثأر لهم ونقتص من قاتليهم كلما سنحت لنا الفرصة.
هل نسينا الشهيد السيد محمد باقر الصدر والشيخ عارف البصري والشيخ حسين معن وقاسم عبود وفوزي البدران؟

هل نسينا السيد عباس الموسوي وراغب حرب وسيد هادي والحبيب الرضوان عماد مغنية؟
هل نسينا باهنر وبهشتي ورجائي وصياد شيرازي ودقائقي؟
هل نسينا شهيدنا النمر وكل أخوته وصحبه؟
كل الشهداء معنا نتنفس روائحهم الزكية، نستمع إلى تراتيلهم وتهجداتهم وصورهم مرسومة على حدقات العيون.

دموع قائدنا الإمام السيد علي خامنئي (دام ظله الوارف) التي سالت على خده الزكي ،وهو يبكي أنصاره بكاء شديداً ، مازالت ماثلة امامنا مع كل آذان يرتفع فيه نداء “الله أكبر”..
أنا وأمامي كل الأحرار الثوار قلوبنا كصالية اللظى نبتهل إلى العلي القدير أن يرزقنا مقام الآخذين بثأر الشهداء لا نبالي إن وقعنا على الموت أو وقع الموت علينا نستأنس بالمنية في هذا السبيل إستأناس الرضيع بمحالب أمه.

الشهيدان السعيدان سليماني والمهندس ليسا مجرد ذكرى..إنهما القضية التي عاشا وجاهدا وأُستشهدا من أجلها وفي سبيلها..
القضية ، الدين والقيم والنبل والمروءة والعزة والحرية ولا عبودية إلا لله تبارك وتعالى..
الشهيدان السعيدان سليماني والمهندس ، الثأر الذي لن يتوقف حتى تُشرق الأرض بنور ربها يوم الفتح الأكبر.

العهد ثم العهد يا سليماني والمهندس أن نبقى على طريقكما مهما كانت الصعاب نسير بخطواتكما ونتحمل ما تحملتما..
نصبر صبركما ونجوب الفيافي علنا نحظى برضا البارىء عز وجل ويتوفانا شهداء بين يديه تبارك وتعالى..
اللهم إننا عرضنا بضاعتنا “أرواحنا” وهي ملكك انت الواحد الأحد الفرد الصمد عرضناها بين يديك فتحنن علينا وأقبلها منا عسى أن يكون ذلك لنا شفاعة من عذاب يوم الآخرة إنك جواد كريم.

_______________________

وكالة نخلة : المقال يعبر عن رأي كاتبه وحق الرد مكفول .

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا