حزب الدعوة الإسلامية: اغتيال سليماني والمهندس تعدٍ صارخ وانتهاك فاضح للسيادة العراقية

0
48

متابعة : وكالة نخلة

اصدر حزب الدعوة الاسلامية في العراق ، يوم السبت ، بيانا لمناسبة الذكرى السنوية الاولى لاستشهاد قادة النصر ، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الشهيد ابو مهدي المهندس ، وقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني الفريق قاسم سليماني ،وعدد من رفاقهما ، وذلك بضربة صاروخية من “درون” امريكية استهدفت موكبهم فجر الثالث من يناير 2020 عند محيط مطار بغداد الدولي ، وفي ما يلي نص البيان:

“في مثل هذه الليلة من العام الماضي شهدت العاصمة بغداد عملية غادرة قامت بها القوات الامريكية أودت بحياة الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما في تعدٍ صارخ وانتهاك فاضح للسيادة العراقية.
إن هذا العمل لا يمكن وصفه إلا بأنه عمل ارهابي انتهكت فيه الولايات المتحدة الامريكية المواثيق والاعراف والقوانين الدولية وتعدت فيه على دولة ذات سيادة وعلى مشاعر مواطنين يكنون مشاعر الود والاحترام لقادة النصر الذين واصلوا الليل بالنهار في كل الجبهات والمواقع من أجل تحرير أرض العراق الطاهرة من دنس عصابات داعش الإرهابية التي عاثت فيها فسادا من خلال القتل والترهيب والتهجير، وما شهدناه من أعمال مروّعة بحق الناس العزل”.

وإذ نحيي الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد هؤلاء القادة الكرام ، نؤكد موقفنا الثابت القاضي بوجوب احترام سيادة العراق واحترام ضيوفه ،وضرورة إبعاده عن ساحات الصراعات والأزمات والتمسك بما يحفظ كيانه وهيبته أمام مواطنيه وأمام الشعوب الاخرى.

رحم الله الشهداء الأبرار من قادة النصر الذين سلكوا سبيل الشهادة ،والسلام عليهم بما جاهدوا وصبروا فنعم عقبى الدار، حشرهم الله في أعلى عليين مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.
والرحمة والخلود لجميع الشهداء الابرار الذين بذلوا مهجهم دون المقدسات وصانوا العرض والأرض وجادوا بنفوسهم الطاهرة في سبيل العراق واستجابة لنداء المرجعية العليا التي حفظت بفتواها المقدسة العراق وطهرته من دنس الإرهاب”.

المصدر: المكتب الاعلامي لحزب الدعوة الاسلامية 2 يناير 2021

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا