صنعاء تضرب العمق السعودي بـ “قدس- 2” وواشنطن تدرس وضع انصار الله على لائحة الارهاب

0
128

متابعة : وكالة نخلة

أعلن الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية الموالية لانصار الله الحوثيين في صنعاء ، يحيى سريع ، يوم الاثنين “ان القوات المسلحة اليمنية أطلقت صاروخا مجنحا على محطة توزيع لشركة (أرامكو) السعودية في مدينة جدة” ، واضاف في بيان “تمكنت القوة الصاروخية من استهداف محطة توزيع أرامكو في جدة بصاروخ مجنح نوع(قدس 2) والذي دخل الخدمة اخيرا بعد تجارب عملانية ناجحة في العمق السعودي لم يعلن عنها بعد”.

وأضاف المتحدث أن الإصابة كانت “دقيقة جدا وهرعت سيارات الإسعاف والإطفاء إلى المكان المستهدف”، مشيرا إلى أن “هذه العملية النوعية تأتي ردا على استمرار الحصار والعدوان وفي سياق ما وعدت به القوات المسلحة قبل أيام من تنفيذ عمليات واسعة في العمق السعودي”.

وحذر سريع المواطنين والشركات الأجنبية العاملة في السعودية من أن عملياتهم “مستمرة”، وناشدهم “الابتعاد عن المنشآت الحيوية الهامة كونها ضمن بنك الأهداف”.

وكان قوات صنعاء اعلنت في يناير الماضي عن شنها هجوما واسعا على مواقع في “عمق السعودية” طاول منشآت لـ”أرامكو” ومطارين وقاعدة عسكرية، وذلك بعد هجوم في سبتمبر عام 2019 استهدف منشأتين نفطيتين لـ”أرامكو” شرقي المملكة.

في اعقاب ذلك ، أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين أن بلاده “تبقي كل الخيارات مفتوحة” على الحوثيين في اليمن، وسط تقارير تفيد بأن الإدارة الأمريكية قد تصنف الجماعة “إرهابية”.

وقال في حديث صحفي خلال زيارة للفلبين “واشنطن تراقب الوضع عن كثب. نحن ندرس بشكل دائم ما إذا كان علينا أن نصنف جماعة ما إرهابية وكيف يجب أن نفعل ذلك”.

وأضاف “ما زال ترامب رئيسا للولايات المتحدة، وسيبقى كذلك خلال الخمسين يوما المقبلة، وسيكون هذا الأمر بالتأكيد على جدول الأعمال، وسيتعين علينا أن نرى كيف سيتم ذلك”.

وتابع “في الوقت الحاضر ندعو الحوثيين إلى الابتعاد عن إيران والتوقف عن مهاجمة جيرانهم والمدنيين في الأراضي اليمنية والانخراط في عملية سلام بحسن نية مع أصحاب المصلحة الآخرين في اليمن”.

وأثار احتمال تصنيف الولايات المتحدة جماعة الحوثيين “مجموعة إرهابية” غضب الجماعة التي قالت: “لا يحق لترامب أن يتخذ قرارات مماثلة بعد خسارته في الانتخابات الأمريكية”.

المصدر: أ ف ب + وكالات 23 نوفمبر 2020

المصدر:

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا