رئيس السلطة القضائية الايرانية : كندا باتت ملجأ للفاسدين والجناة

0
70

متابعة : وكالة نخلة

اكد رئيس السلطة القضائية الايرانية ، ابراهيم رئيسي ،في اجتماع المجلس الاعلى للسلطة القضائية ، يوم الاثنين ، ان “كندا دولة منتهكة لحقوق الانسان وتحولت الى ملجأ للفاسدين والجناة” ، مضيفا “ان العالم ايقن اليوم بان حقوق الانسان باتت أداة سياسية للضغط على الدول المستقلة”.

واشار رئيسي ، الى رفض معظم الدول الاعضاء في الامم المتحدة ، القرار الكندي الذي يتهم ايران بانتهاك حقوق الانسان ، مبينا “ان هذا الرفض يؤشر الى ماهية النوايا الحقيقية عند القائمين على اعداد هكذا قرار ينسب الى حقوق الانسان”.

كما نوه الى “تعاطي الغربيين المزدوج” بشأن اداء ايران في مكافحة المخدرات ، مصرحا “ان منظمة الامم المتحدة تشيد من جانب بدور ايران في مكافحة المخدرات وتثمن صدقيتها وما تنفقه في هذا المجال مقارنة بالدول الاخرى، بينما تعمد من الجانب الاخر الى اصدار القرارات ضدنا”.

وتابع “لو ابقت ايران على معبر ترانزيت المخدرات مفتوحا لكانت المخدرات قد غمرت اوروبا وامريكا اليوم” ، وقال “ان شبابنا يضحون بانفسهم في سبيل التصدي لعلميات تهريب المخدرات وعصابات التهريب، لكن المثير للاستغراب ان هؤلاء يعمدون الى اصدار القرارات ضدنا بدل التقدير لهذه الجهود”.

واشار رئيس السلطة القضائية الايرانية الى “الفوضى” التي تعمّ المجتمع الامريكي، قائلا “ان الاسلحة النارية تودي بحياة الآلاف وتزعزع الامن في هذا البلد، بينما لا تصدر عن اي جهة قرار يدين تلك الجرائم وغيرها العديد من انتهاكات حقوق الانسان التي تحدث في امريكا واوروبا” .

المصدر : ارنا 23 نوفمبر 2020

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا