تحالف الفتح لماذا انتم ساكتون ؟؟

0
21

كتب : حافظ آل بشارة

وصلت تظاهرات “الجوكر” مرحلة خطيرة عندما استطاعوا الوصول الى ابواب العتبات المقدسة ، ستكون المخططات المقبلة اخطر ، فحسب تقارير التحذير التي ينشرها بعض الاعلاميين وخبراء الأمن الشرفاء ومصادر المعلومات المؤكدة ، ان وراء تظاهرات الجوكر هناك خطة اعتصامات واسعة تشبه اعتصامات الغربية التي اسست داعش ، ثم نشر الفوضى في الوسط والجنوب ثم انشقاق القوات الأمنية بدفع خارجي ، ثم تقدم داعش من جهة وادي حوران لمهاجمة الحلة وكربلاء ، في هذه الاثناء تكون المرجعيات المزيفة التي تتبنى الفتنة قد اصدرت بياناتها التحريضية ضد المرجعية الحقيقية والحشد والقوى الوطنية ، انها عملية دموية واسعة للقضاء على المجتمع الشيعي .

هل سيبقى الشيعة ومرجعياتهم وتحالف الفتح متفرجين على هذا السيناريو وهو ماض للتنفيذ بلا عوائق؟ اقترح ان يعد تحالف الفتح ملفا كاملا عن هذا المشروع العدواني الخطير ، ويطلب من مجلس النواب (لجنة الأمن والدفاع ولجنة العلاقات الخارجية) وكعمل رقابي ان يناقشاه باستخدام الوثائق والادلة المتوفرة ، ويطلب من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي التحقيق في هذه المعلومات . 
يجب على تحالف الفتح اثبات وبيان الحقائق التالية :

– تدخل السفارة الامريكية في دعم هذا المخطط بالوثائق.
– تدخل القنصلية الامريكية في البصرة.
– ضلوع الامارات ورجلها طحنون في تمويل الفوضى الشيعية بالارقام.
– اثبات الدور السعودي في هذا المخطط بالارقام والوثائق.
– تأكيد خيانة بعض رؤساء العشائر وتلقيهم اموالا من الخليج للمشاركة في الخطة العدوانية.
– تأكيد ان قادة التظاهرات ومحركيها من البعثيين المطلوبين بالاسماء والصور .
– استعراض جرائم العصابات المنظمة تحت غطاء التظاهرات من قتل وجرح وحرق وتعطيل مصالح البلد واغلاق المدارس وغير ذلك.
– المطالبة بحملة ضبط امني في البصرة والناصرية والحلة وكربلاء ، واعتقال كل من له اسم في المعلومات المتوفرة استباقيا.

هذا الاجراء اي اعداد الملف وتقديمه الى الحكومة والبرلمان عمل مكتبي سهل يحتاج الى تنسيق عال وصياغة جيدة وتعاون بين نواب الفتح ضغط على الحكومة ، فهل يستطيع الفتح القيام بذلك ؟

_________________________

وكالة نخلة : المقال يعبر عن رأي كاتبه وحق الرد مكفول.

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا