تل ابيب توجه دعوة إلى مسؤولين إماراتيين لزيارة إلاراضي الفلسطينية المحتلة

0
24

متابعة : وكالة نخلة

أفاد رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بأن وفد حكومته الذي يزور حاليا الإمارات وجه دعوة إلى مسؤولين إماراتيين لزيارة إسرائيل.

وقال نتنياهو، في كلمة ألقاها بمناسبة هذه الزيارة التي وصفها بالتاريخية “سنستقبلهم بسجادة حمراء مثلما رحبوا هم بنا”.  

وحطت اليوم الاثنين طائرة من طراز “بوينغ” تابعة لشركة “إلعال” الإسرائيلية في مطار أبو ظبي قادمة من تل أبيب في أول رحلة مباشرة بين كيان الاحتلال والإمارات ومن دون توقف، وذلك بعد أن حلقت عبر أجواء السعودية.

وحملت الطائرة وفدين من الولايات المتحدة وإسرائيل، ويضم الأول كلا من كبير مستشاري وصهر الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنر، ومستشار الأمن القومي، روبرت أوبرايان، والمبعوث الأمريكي للشرق الأوسط، آفي بيركوفيتش، بينما ترأس الوفد الإسرائيلي رئيس هيئة الأمن القومي، مائير بن شبات.

وكان في استقبال الوفدين في مطار أبو ظبي وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، ومن المتوقع أن يجري خلال الزيارة بحث توقيع معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل، والتعاون الاقتصادي والعلمي والتجاري والثقافي بينهما، وكذلك تسيير الرحلات المباشرة.

وتعليقا على هذا الحدث، قال نتنياهو، خلال اتصال مع قائد الطائرة “هذا يوم تاريخي… حلمنا بذلك وعملنا على تحقيق هذا الأمر وها هو يتحول إلى الواقع أمام أعيننا”. 

وأعلنت الإمارات وإسرائيل والولايات المتحدة، يوم 13 أغسطس، في بيان مشترك، التوصل إلى اتفاق إماراتي إسرائيلي حول تطبيع العلاقات بين الطرفين ينص كذلك على تعليق عملية ضم أراض في الضفة الغربية المحتلة من قبل إسرائيل.

وبعد توقيع هذا الاتفاق، الأمر الذي يتوقع أن يجري رسميا في سبتمبر، ستصبح الإمارات ثالث دولة عربية تتوصل إلى سلام مع إسرائيل وتقيم علاقات رسمية معها، بعد مصر (عام 1979) والأردن (عام 1994).

وذكرت القناة العبرية الثانية ، أن الطائرة التي حملت الوفد هي من طراز بوينج 737-900 وقد سميت على اسم مدينة كريات جات، وقامت الشركة بلصق كلمة “سلام” على جسم الطائرة بثلاث لغات هى العبرية والإنجليزية والعربية.

وقالت القناة العبرية، إنه لم يكن قرار استخدام هذا الطراز من شركة العال عرضيًا حيث ستمر تلك الطائرة فوق إحدى الدول الخليجية لذلك تقرر تركيب نظام دفاع صاروخي, مصمم لحماية الطائرات من الصواريخ المحمولة على الكتف وهو نظام ليزر يكتشف الصواريخ ويقوم بحرف مسار الصاروخ بعيدًا عن الطائرة.

وذكرت صحيفة “جروزاليم بوست” أن الرحلة، التي تشغلها شركة “العال”، اختارت طائرة Boeing 737 بدلا من Dreamline 787 لأن الأخيرة ليست مجهزة حتى الآن بنظام Skyshield، وهو نظام تشويش متقدم محمول جوا، وفقا لموقع Ynet.

وحسب الموقع، فإنه طلب من شركة “العال” تشغيل طائرة مجهزة بنظام الحماية هذا الذي تصنعه شركة صناعات الطيران والفضاء الإسرائيلية.

ومن اللافت أيضا الاسم التي تحمله الطائرة، وهو “كريات غات”، والذي يعود لمدينة إسرائيلية مقامة على موقع قريتي عراق المنشية والفالوجة الفلسطينيتين المهجرتين جنوبي البلاد.

المصدر: وكالات 31 اغسطس 2020

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا