الوفد الامريكي – الاسرائيلي يصل ابو ظبي على متن طائرة “عراق المنشية”.. آخر قرية مقاومة سقطت بايدي العصابات الصهيونية

0
105

متابعة : وكالة نخلة

من اللافت في ما يرتبط بزيارة الوفدين الامريكي والصهيوني لدولة الامارات ، هو الطائرة التي حملت الوفد والتابعة لشركة العال الصهيونية ، حيث انها حملت اسم مدينة “كريات غات” ، وهو الاسم العبري لقرية عراق المنشية (Iraq al-Manshiyya)‏ ، والتي من القابها (عراق الصبر) و (عراق دعيس) و (جت) ، وهي قرية فلسطينية مهجّرة كانت تابعة لقضاء المجدل-عسقلان ، حسب الوثائق الانتدابية الإنجليزية، وتبعد عن مدينة غزة نحو 32 كيلومتراً إلى الشمال الشرقي. وتضاريس عراق المنشية هي عبارة عن مجموعة من التلال المتموجة، بالإضافة إلى اختراق هذه التلال عدداً من الوديان ومن أشهرها وادي “فتالة” ، وهو أحد الروافد الرئيسة لوادي “المحور” القادم من “الفالوجة”.

تميل الأراضي في عراق المنشية إلى الارتفاع كلما أتجهنا نحو الشرق باتجاه أراضي قضاء الخليل وتميل إلى الانخفاض والاستواء كلما اتجهنا نحو الغرب وتصبح ساحلية بمعنى الكلمة لأنها تكون على الأطراف الشرقية للسهل الساحلي الفلسطيني، وترتفع 125 م عن سطح البحر، وقد بلغت مساحة أراضيها 17,901 كم مربع، ويحيط بها من الشمال قرية “زيتا”في قضاء الخليل ومن الغرب قرية “الفالوجة” ومن الجنوب “فطاطة” وأراضي عشيرة “الوحيدات الجبارات” في قضاء “بئر السبع” ومن الشرق “بيت جبرين” قضاء الخليل.

وتعد قرية عراق المنشية من أواخر القرى التي سقطت بيد العصابات الصهيونية بعد عام كامل من عام النكبة ، وظلت صامدة حتى شهر آذار/مارس من عام 1949 تحت القصف والدمار بفضل المتطوعيين من القرية والجيش المصري والمتطوعين السودانيين، حيث قامت العصابات الصهيونية المسلحة بعد اتفاقية “رودس” بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1949 حوالي 2332 نسمة، وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة “كريات غات” التي تعد اضخم مدن الاحتلال الصناعية في هذه الايام.

قرية عراق المنشية قبل تهديمها على ايدي العصابات الصهيونية

التسمية :

تقول الرواية الشفوية بالإجماع إن الفلسطينيين ورثوا هذا الاسم “عراق المنشية” عن الأباء والاجداد وأن عراق المنشية مكون من مقطعين الأول عراق وهذا اسم قديم والثاني المنشية فهو محدث وكان يطلق عليها اسم عراق في سنة 1596.

أما أهل اللغة فقد عرفوا كلمة عراق أنها تطلق على المناطق القريبة من شط البحر أو شط النهر وكذلك سفح أو جرف الجبل أو التل أو الجبل الصغير أما أهل فلسطين فيطلقون كلمة عراق على المنطقة الصخرية الظاهرة بين الحقول والبساتين وأحياناً تكون ملساء وكلمة المنشية اصطلاح معروف يطلق على المنشأ الجديد أو موقع هام في القرية أو المدينة وأكثر من منطقة أحدثت في فلسطين أطلق عليها اسم المنشية مثل منشية يافا وعكا وصفد والناصرة وجنين أما قرى فلسطين والتي تبدأ بكلمة عراق هي : عراق المنشية وعراق سويدان وعراق التايه وعراق الشباب.

أما الوثائق العثمانية فانها تفيد بأنه في القرن السادس عشر الميلادي كان في سنجق غزة ثلاث قرى اسمها عراق وهي

  1. عراق حالا : وهي ضمن أراضي المنشية اليوم.
  2. عراق الهتيم (حاتم) : وهي ضمن أراضي المنشية اليوم.
  3. عراق: ويطلق عليها اليوم عراق سويدان.

وبناء على الوثائق العثمانية والخرائط القديمة واستشارة المؤرخ الدكتور كمال عبد الفتاح تبين أن قرية عراق الهتيم وقرية عراق حالا هما متلاصقتان، وتقريباً في نهاية القرن الثامن عشرالميلادي توحدت القريتان وأطلق عليهما اسم قرية عراق المنشية.

المصدر : الموسوعة الحرة ويكيبيديا

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا