الى مسؤولي الصحة والمقابر العراقيين ، هكذا يدفن جيراننا موتى كورونا.. صور

0
224

كتب : باسل الربيعي

نشرت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق الكثير من الفيديوهات والصور التي تتحدث عن حالة من الرعب والهلع لدى السلطات الصحية او لدى المعنيين بشؤون المقابر ، من اجراءات دفن الافراد الذين فقدوا حياتهم جراء الاصابة بفيروس كورونا .

شاهدنا فيديوهات وصورا وسمعنا قصصا عكست بمجموعها واقعا انسانيا مؤلما ، ان ثبت صحتها بالطبع.. واقع ناجم عن افكار وتصورات خاطئة لدى البعض لاسباب مختلفة منها قلة الوعي وتدني المستوى الثقافي ورواج الشائعة على حساب الحقيقة الصحية.

ومن خلال القاء نظرة على اجراءات الدفن في ايران التي فقدت حتى اليوم الاثنين نحو 2800 مواطنا جراء الاصابة بفيروس كورونا ، يتبين ان مشاعر الهلع السائدة في الاوساط العراقية لامبرر لها .. ان مشكلتنا في العراق اننا نعاني في الكثير من القضايا من الافراط والتفريط ، والمبالغة في بعض الامور كاجراءات دفن الميت بالكورونا واللامبالاة وحتى الاستهتار بامور اخرى كالحجر المنزلي الذاتي .. وياليتنا نحرص في كل قضايانا ومواقفنا على اتباع منطق العقل والحكمة والاعتدال.

في ايران تتم كل اجراءات الغسل والتكفين والصلاة والدفن والتلقين في المقابر العامة وضمن بروتوكول صحي يسير بامكاننا نحن في العراق تنفيذه ايضا من دون الحاجة الى دفن ضحايا الفيروس في اماكن نائية وبقبور يطالب البعض ان يكون عمقها 6 أمتار ، اذ ان قبرا بعمق 2 الى 3 متر يفي بالغرض المطلوب ولاخشية من تسرب الفيروس منه خصوصا مع رش المطهرات ومادة النورة على الالواح الاسمنتية التي توضع في اللحد .

وكانت وكالة نخلة نشرت في وقت سابق صورا لاجراءات غسل وتكفين ودفن موتى كورونا في المقبرة العامة بمحافظة اصفهان (وسط) والمعروفة باسم “بستان الرضوان”، وادناه تنشر (نخلة) صورا لاجراءات دفن عدد من ضحايا فيروس كورونا في المقبرة العامة لمدينة قم (جنوب طهران) والمعروفة باسم “جنة معصومة”.

بانتظار اجراءات التغسيل والتكفين
الانتهاء من تغسيل الميت وتكفينه
صلاة الميت
نقل الجثمان الى سيارة نقل الموتى
نقل الجثمان الى القبر
ادخال الميت الى القبر
تلقين الميت
رش مادة النورة بداخل القبر
اسدال التراب على القبر
انتهاء الدفن ووضع شاهد القبر
امرأة ترش مادة معقمة على ايدي الافراد

عدسة : مهدي بخشي – وكالة مهر للانباء 30 مارس 2020

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا