أضرار جسيمة لحقت بقاعدة عين الأسد رغم محاولة إخفاء الحقيقة

0
167

متابعة : وكالة نخلة

أكد مستشار قائد الحرس الثوري الايراني ، حميد رضا مقدم فر، أنّ “أي رد أميركي سيزيد من شدة عملنا مع جبهة المقاومة لأن قواعدهم ومصالحهم الحيوية في المنطقة في متناولنا”.

وقال ، إنّ” انتقام إيران حدث على نطاق واسع للغاية في أهم قاعدة أميركية في العراق”، مضيفاً أنّ “قاعدة عين الأسد معروفة باسم العاصمة الأميركية في العراق”.

وشدد على أنّ الانتقام تسبب وفق التقديرات الأولية بإلحاق “أضرار جسيمة” بالقاعدة رغم محاولة الأميركيين إخفاء الحقيقة ، مبينا “الأميركيون مجبرون على قبول الذل الناجم عن ما فعلته إيران”.

وكانت مصادر في الحرس الثوري تحدثت لوكالة انباء فارس ، شبه الرسمية، عن مقنل 80 جنديا امريكيا واصابة نحو 200 آخرين. ولفتت المصادر الى “أن 15 صاروخا أصابت 20 هدفا حساسا في هذه القاعدة ،وتم تدمير عدد ملحوظ من المروحيات والطائرات المسيرة”.

المصدر : الميادين 8 يناير 2020

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا