رئيس مجلس النواب الكويتي يستفز طهران بمنحه درعا عسكرية لرئيس حركة ايرانية انفصالية حظيت بدعم نظام صدام حسين

0
189

متابعة : وكالة نخلة

منح رئيس مجلس الأمة الكويتي “مرزوق الغانم”، اليوم السبت، وسام الدرع العسكرية لـ “حكيم الكعبي” ، رئيس “حركة النضال العربي لتحرير الأحواز” الايرانية الانفصالية ، خلال استقباله في الكويت.

وكانت الحركة اتخذت منذ تأسيسها عام 1999 ، العراق مقرا ومعقلا لانشطتها السياسية والعسكرية والاعلامية المناهضة لايران والداعية لانفصال اقليم خوزستان (جنوب غرب) ومركزه الاهواز ، عن الاراضي الايرانية . وقد كانت الحركة تحظى باهتمام كبير من الرئيس العراقي السابق صدام حسين الذي وضع تحت اختياراها امكانات اعلامية وتسليحية واسعة ساعدتها في تنفيذ عمليات اغتيال لمسؤولين ايرانيين وتفجير انابيب وحقول نفطية وتفجير مؤسسات ودوائر مدنية في اقليم خوزستان. وكانت اخر عملياتها والتي نفذها ثلاثة من اعضائها ، مهاجمة عرض عسكري اقيم في مدينة الاهوازعام 2018 ، لمناسبة الذكرى السنوية للحرب العراقية الايرانية (1980-1988) ، حيث اسفر الهجوم عن مقتل نحو 30 واصابة اكثر من 50 من المتفرجين ، بينهم نساء واطفال .

وأفاد موقع “أهوازنا” المعارض بأن منح الوسام جاء على هامش عقد مؤتمر “البرلمانيين لأجل تحرير الأهواز” في الكويت.

من جهته سلم وفد “حركة النضال” درع النضال لرئيس مجلس الأمة الكويتي.

وأشار الموقع إلى أنه تم خلال اللقاء التأكيد على أن “العلاقات التي تجمع بين البلدين تؤكد عودة قضية الأحواز إلى صدارة اهتمامات العالم العربي من بوابة الكويت توأم الأحواز في الانتماء العربي الخليجي الحضاري”.

من جهتها قالت وكالة انباء “مهر”الايرانية شبه الرسمية، إن رئيس مجلس الأمة الكويتي سلم “درع المجلس” لشخصية ولحركة (حركة النضال العربي لتحرير الأهواز)، “تتواطأ مع الإرهابيين” ضد الأمن القومي الإيراني.

وأشارت الوكالة الإيرانية إلى أن عملية التسليم تمت بحضور النائب الكويتي عبد الله فهاد العنزي.

وأوضحت الوكالة “أن تلك الحركة التي تبنت منذ نشأتها أعمالا تخريبية كثيرة ضد الأمن القومي الإيراني ، تتلقى دعما سخيا من بعض الأنظمة في المنطقة”.

المصدر: موقع أهوازنا + وكالة مهر

28 ديسمبر 2019

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا