لماذا ارتدى السفير الامريكي شارة “كابتن المنتخب” العراقي؟!

0
113

كتب : مواطن

ليس غريبا أن يجامل السفراء شعوب الدول في مناسباتهم الوطنية بدلالات رمزية بسيطة، أما أن يلبس السفير الاميركي في العراق ، ماثيو تولر، ملابس المنتخب العراقي كاملة، ويحرص على وضع إشارة كابتن الفريق على ذراعه، والشعار الرسمي للسفارة الامريكية خلفه، فتلك رسالة سياسية صرفة عليكم ان تفهموها قبل أن تظنوا انه يؤازر فريقكم حبا بالعراق.

السفير تولر استغل مباراة العراق وايران التي اقيمت في الاردن وانتهت بفوز منتخبنا الوطني 2- 1 ، لتوجيه رسالة لطهران تقول: مايحدث في العراق هو (لعبة) بيننا وبينكم، وإذا كنتم تظنون ان العراقيين هم من يتظاهرون فنحن من يقود اللعبة ويوجهها ويوزع أدوار اللاعبين فيها، لذلك علق تولر على ذراعه شارة (كابتن المنتخب)، ووضع خلفه الشعار الرسمي للسفارة ليقول (من هذا المكان نقود اللعبة). ولم يكتف تولر بكل دلالات الصورة، بل كتب تعليقا عليها يقول فيه (سنقاتل من أجل الفوز)، وهاشتاك يقول (#لن – نقبل – بغير_الفوز#).

ولاشك ان القتال بمفهوم أمريكا لايعني بجنودها، بل بدماء العراقيين، وخراب بلدهم، فهذه هي قواعد لعبة الجوكر الامريكي في العراق،وقد أعلنها البيت الابيض في بيانه الرسمي الذي اوردته بمنشور سابق.

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا