خبير قانوني في جيش الاحتلال الإسرائيلي: ظاهرة التحرش الجنسي في جيشنا ليست واسعة

0
20

متابعة : وكالة نخلة

قال كبير المستشارين القانونيين في الجيش الإسرائيلي، ران كوهين، إن الاهتمام المفرط بقضايا التحرش الجنسي داخل الجيش يدمر “من كرسوا حياتهم للجيش”.

وقال كوهين، الذي نشط ضمن فريق الدفاع عن القائد السابق في لواء جولاني أوفيك بوشريس المدان في 2016 بارتكاب جرائم جنسية، إن “تعامل الجيش مع قضايا التحرش الجنسي مبالغ فيه وأن القضية ليست ظاهرة منتشرة في الجيش الإسرائيلي”.

مجندة اسرائيلية

وأكد في مقابلة نشرت الاثنين في مجلة قانونية إسرائيلية، ضرورة مكافحة هذه الظاهرة في الجيش الإسرائيلي، قائلا: “لا يوجد خلاف على أنه ينبغي التعامل مع المضايقات الجنسية بقسوة، ولكن من ناحية أخرى، فإن القادة الذين كرسوا حياتهم بأكملها للنظام العسكري، يجدون أنفسهم في خطر التعرض للتسريح أو مواجهة الإفلاس المالي، بسبب شكاوى متعلقة بجنح بسيطة وحتى الجنس بالتراضي”.

واشتكى كوهين من كون أن العسكريين يعاقبون بقسوة أكثر من المدنيين على نفس الجرائم، مضيفا: “هناك أيضا سلوك من قبل الشرطة العسكرية مسيء كثيرا، ينبع من قلة التدريب المهني والخبرة. في نظر هؤلاء المحققين، الغاية تبرر الوسيلة عند محاولة الحصول على اعتراف المتهم”، معربا عن أسفه لازدياد سلوك المحققين سوء.

المصدر: ار تي 2 سبتمبر 2019

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا