قوات سعودية تصل إلى شبوة بعد اخفاق تسوية بين “المجلس الانتقالي” والجيش اليمني

0
15

متابعة : وكالة نخلة

أفاد مصدر في السلطة المحلية بوصول قوات سعودية، اليوم الخميس، إلى محافظة شبوة جنوب شرق اليمن، لاحتواء التوتر بين مقاتلي المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا والجيش اليمني المدعوم سعوديا.

وأوضح المصدر، في حديث لوكالة “سبوتنيك”، أن عربات وآليات سعودية وصلت إلى مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة، بالتزامن مع وصول وفد يضم ضباطا سعوديين على متن طائرة عسكرية إلى مطار المدينة، عقب توتر بين قوات النخبة الشبوانية التابعة لـ “المجلس الانتقالي”، مع اللواء 21 ميكا في الجيش اليمني.

وأضاف أن التوتر في عتق تصاعد على خلفية الفشل في التوصل إلى تسوية بين قوات “المجلس الانتقالي” واللواء 21 ميكا، تفضي إلى انسحاب قوات الأخير من المدينة مقابل تمركز النخبة الشبوانية بدلا عنها​​​.

وطلب “المجلس الانتقالي”، أمس الأربعاء، من اللواء 21 ميكا والقوات الخاصة الانسحاب من مدينة عتق، على أن تتولى قوات النخبة الشبوانية الأمن العام فيها.

وحسب المصدر، استقدم “المجلس الانتقالي” تعزيزات عسكرية إلى تخوم مدينة عتق للسيطرة عليها في حال فشل الوصول إلى تسوية تتضمن انسحاب قوات الجيش اليمني منها دون قتال.

وسيطر “المجلس الانتقالي”، في 10 أغسطس الجاري، على العاصمة اليمنية “المؤقتة” عدن، الموالية لحكومة البلاد، بعد أن بسط الثلاثاء سيطرته على مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين، بعد استيلاء قواته على معسكرين للجيش اليمني.

وتقود السعودية منذ مارس 2015 عمليات التحالف العربي دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والموالية للرئيس، عبد ربه منصور هادي، في حربها مع الحوثيين الذين يسيطرون على أجزاء واسعة من البلاد بينها العاصمة صنعاء.

المصدر: سبوتنيك 22 اغسطس 2019

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا