ترامب ينأى بنفسه عن طلب مؤيديه “ترحيل” إلهان عمر رغم تسجيلات مصورة توثّق كذبه

0
29

متابعة : وكالة نخلة

نأى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنفسه عن شعار هتف به مؤيدوه، طالب بترحيل المشرعة المسلمة من أصول صومالية إلهان عمر.

وقال ترامب الذي تعرض في الأيام الأخيرة لموجة انتقادات واتهامات بالعنصرية بعد تصريحات وجهها ضد عمر، وثلاث زميلات لها في مجلس النواب، للصحفيين الخميس إنه “لم يكن راضيا” و”لم يؤيد” شعار “أعيدوها إلى بلادها” والذي هتف به مؤيدو الرئيس الأربعاء أثناء خطابه في ولاية كارولينا الشمالية.

وادعى ترامب كاذبا أنه حاول مقاطعة ذلك الهتاف، على الرغم من وجود تسجيلات مصورة توثق تلك اللحظات، حيث يقف الرئيس الأمريكي على المنصة مستمعا إلى الهتاف على مدى 13 ثانية، دون إبداء أي رد فعل، حتى يتوقف مؤيدوه عن الهتاف، في حين يبدو ترامب راضيا تماما إزاء ما يجري.

علاوة على ذلك، قالت وكالة “أسوشيتد برس” “إن ترامب في خطابه شوه حقائق فيما يتعلق بالمشرعات الأربع، وقال على وجه الخصوص إن عمر أبدت فخرها بتنظيم “القاعدة”، وهو اتهام لا أساس له في الواقع”.

تجدر الإشارة إلى أن شعار “أعيدوها إلى بلادها” يعود إلى إحدى التغريدات التي هاجم فيها ترامب عمر وثلاث زميلات لها من أصول أجنبية، ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز ورشيدة طليب وأيانا بريسلي.

النائبات الديمقراطيات الاربع

ودخلت هؤلاء الديمقراطيات الليبيراليات مجلس النواب في يناير الماضي وأعربن منذ البداية عن معارضتهن الشديدة لنهج ترامب إزاء بعض المسائل، بما فيها قضية الهجرة، وطالبت كل منهن بعزل الرئيس.

وفي وقت لاحق ، أكدت النائبة الأمريكية الديمقراطية إلهان عمر، أنها ستبقى “كابوسا” للرئيس ترامب، بعد أن هاجمها مؤيدوه بعنف خلال تجمع انتخابي قبل يوم ما دفعها إلى وصفه “بالفاشي”.

الهان عمر

وقالت عمر التي استهدفها الرئيس الأمريكي بتغريدات على “تويتر” وصفت بـ”العنصرية” إن “الكابوس بالنسبة لترامب هو أن يرى لاجئة صومالية تصل إلى الكونغرس… سنبقى كابوسا لهذا الرئيس لأن سياسته كابوس بالنسبة لنا”.

وأضافت: “الأمر لا يتعلق بي، بل يتعلق بمعركتنا في سبيل ما يجب أن يكون عليه بلدنا”.

ودانت الشابة المسلمة التي أثارت تصريحاتها حول إسرائيل قبل أشهر جدلا حادا، سعي ترامب إلى إسكات “النقاش الديمقراطي والاختلافات في وجهات النظر” في البلاد.

وكانت عمر قد وصفت الرئيس الأميركي بـ”الفاشي”، بعد أن نصحها بـ”العودة” إلى بلدها الأصلي الذي ينحدر منه والداها اللاجئان.

وسبق لعمر ان قدمت مشروع قرار يهدف إلى الدفاع عن حق الأمريكيين في المشاركة بحملة مقاطعة إسرائيل.

وفي اعقاب تقديمها هذا المشروع ذكرت وسائل اعلام في تل ابيب ، ان السلطات الإسرائيلية تسعى إلى منع النائبتين الأمريكيتين في الكونغرس عن الحزب الديمقراطي رشيدة طليب وإلهان عمر، من دخول إسرائيل.

واعتبرت صحيفة هآرتس ، أن “النائبين من الداعمات للمقاطعة الدولية لإسرائيل”. ويحظر مشروع قانون سنته حكومة الاحتلال الإسرائيلي دخول أنصار المقاطعة الدولية للاراضي الفلسطينية الخاضعة لسيطرة الاحتلال.

المصدر: أسوشيتد برس + وكالات

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا