شيخ أشراف درعا عبد العزيز الرفاعي: متضامنون مع الجيش السوري لتطهير إدلب

0
174

متابعة : جمال الموسوي

شدد السيد عبد العزيز الرفاعي، شيخ أشراف درعا، على ان “الشعب العربي السوري يتضامن مع جيشه في تنفيذ مهمة تطهير مدينة إدلب السورية من الإرهابيين ورعاتهم” ، واضاف “منذ بداية الأزمة السورية لازال الجيش العربي السوري يحمل على عاتقه مهمة مكافحة الإرهاب الدولي نيابة عن العالم أجمع والدفاع عن الشعب السوري، ببطولات وتضحيات وشهادة جعلت للتاريخ شرفاء تتحدث عنهم لأجيال قادمة” ، واوضح بان “السياسات المعادية التي تطمح للنيل من سورية قيادة وجيشاَ وشعباً، هي نفسها التي كانت البيئة الحاضنة للإرهاب والمصدرة له إلى سورية، مع تقديم كامل رعايتها له دولياً وميدانياً بغية تحقيق مآربها ضد محور المقاومة والذي تعتبر سورية قلبه النابض”.

واعتبر مهاجمة الارهاب لسورية ، بانه “مخطط ممنهج يخدم مصالح العدو الصهيوني في المنطقة”، ورأى بان المحركين للجماعات الارهابية “لم يكترثوا بأرواح المدنيين من الشعب السوري الذي استهدف إرهابياً بإنسانيته ودينه وثقافته وأمانه، وبالتالي كان لابد من حراك عسكري للجيش العربي السوري من أجل الدفاع عن وطنه ومقدساته وشعبه، وقد حقق في كل المهام التي كلف بها بتطهير مناطق البلاد من رجس الارهاب ، ما كان وما زال الشعب السوري يتمناه”.

وانتقد الاطراف الاقليمية والدولية التي تعارض جهود القوات السورية في مكافحة الارهاب ، مبينا انه ” في كل مهمة تطهير نفذها الجيش العربي السوري ، سارعت تلك السياسات المعادية الى ترويج الحجج من أجل الحد من تنفيذه المزيد من مكافحة الارهاب والقضاء على مليشياته المسلحة المدرجة على قائمة الإرهاب الدولي”.

واعتبر الجيش العربي السوري ، انه “بمثابة يد الله في الحق على الأرض” ، وقال “بناء عليه نعلن نحن أشراف مشايخ درعا عن تضامننا مع جيشنا الأبي في جميع جبهاته، ولاسيما الآن في إدلب، هذه الجبهة التي كنا ننتظرها نحن وجميع السوريين الشرفاء لأننا نعلم جيداً من هم الإرهابيين الموجودين فيها، عصابات مرتزقة تكتلت مع بعضها بحقد لم ولن يرى العالم أجمع نظيره، نعم نحن مع قيادتنا الحكيمة المتمثلة بالسيد الرئيس بشار الأسد ونشد على يد كل جندي في الجيش العربي السوري للخلاص من الإرهاب في سورية، ولنثبت للعالم أجمع أننا نحن أبناء هذا الوطن يداً بيد مع جيشنا وقيادتنا حتى آخرة قطرة دم في عروقنا”.

وكالة نخلة للانباء – 23 مايو 2019

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا