باشراف علمائي شيعي – سني مشترك..حملة “رد الجميل” تطلق مشروعا انسانيا واسعا لاغاثة منكوبي السيول في ايران

0
465

تحقيق – وكالة نخلة

اعلن في العراق عن انطلاق حملة اغاثية واسعة لايصال المساعدات المختلفة الى منكوبي السيول والفيضانات في جمهورية ايران الاسلامية، واطلق المنظمون للحملة على مشروعهم الاغاثي عنوان “حملة رد الجميل”.

السيد كاظم الجابري

وفي تصريح خاص لـ “وكالة نخلة للانباء” مساء السبت 7 نيسان/ابريل ، تحدث المشرف على الحملة السيد كاظم الجابري ، من قياديي قوات بدر ابان فترة المعارضة ، ومسؤول التوجيه العقائدي في قوات الحشد الشعبي سابقا ، والمدير الحالي لفرع المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية في العراق ، تحدث عن ابعاد واهداف هذه الحملة ، مؤكدا “منذ ان اجتاحت السيول والفيضانات عددا من محافظات الجمهورية الاسلامية ، كنا نشعر بالمسؤولية تجاه هذه التطورات ، وكنا ننتظر ان يبادر طرف ما لاطلاق مشروع اغاثي لاشقائنا المنكوبين جراء هذه السيول الجارفة والفيضانات ، وحينما لم نجد مبادرات كافية في هذا الاطار شرعنا بتشكيل حملة إغاثية أطلقنا عليها “حملة رد الجميل”.

السيول في محافظة خوزستان الايرانية

وعن اسباب اختيار هذا العنوان ، اوضح قائلا “ان لجمهورية ايران الاسلامية وقائدها الراحل الامام الخميني ولقائدها آية الله السيد علي الخامنئي وشعبها العظيم، فضلا وجميلاعلى الامة الاسلامية كافة ولاسيما الشعب العراقي ، فنحن لايمكن ان ننسى مواقف الاشقاء الايرانيين المشرّفة ، سواء في عهد النظام السابق من خلال احتضانهم لمئات الالاف من المهجرين والمهاجرين العراقيين ، واحتضانهم ودعمهم للمقاومة المجاهدة على اراضيهم اكثر من عقدين ، كما لايمكن ان ننسى مواقفهم بعد سقوط نظام صدام (حسين) سواء باعلان الدعم للحكومة المنتخبة من قبل الشعب العراقي وسائر التطورات والتحديات التي عصفت ببلدنا ، وآخرها دعم الشعب العراقي في مواجهة ومحاربة الارهاب الداعشي، ونحن نعتبر كل هذه المواقف هي فضل وتكرّم من الجمهورية الاسلامية والشعب الايراني ، لذلك نحن نشعر اخلاقيا باننا ملزمون بان يكون لنا موقف ازاء المحنة الحالية التي يواجهه الشعب المسلم في ايران ، هذا بالاضافة الى الموقف الشرعي الذي يوجب على كل مسلم ان يعين اخاه المسلم انطلاقا من قول النبي الاعظم (ص) من اصبح ولم يهتم بامور المسلمين فليس بمسلم” .

السيول في ايران

وبشأن مستوى التفاعل الجماهيري مع حملة رد الجميل ، قال الجابري ، الذي يعد وكيلا شرعيا للقائد الاعلى في ايران علي الخامنئي “اعلنا عن هذه الحملة قبل يومين ، ولله الحمد كان التجاوب والتفاعل معها واسعا جدا ، ونحن نتطلع لتشكيل مجموعة تعبوية من المواطنين الذي يؤمنون بنفس افكارنا وقناعاتنا، و في الحقيقة لم نكن نتوقع مثل هذه الاستجابة السريعة والكبيرة الى مستوى ان عدد الذين تطوعوا للمساهمة في هذه الحملة وانظموا إلى مجموعتنا على التلجرام ، ناهز الستمائة فرد خلال يومين فقط ، والاعداد في تزايد مطرد ، وان الجميع مندفعون ويرغبون بتقديم الدعم بشوق ورغبة ، كما وجدنا ان الجماهير كانت تنتظر مثل هذه المبادرة ، وجهودنا الان منصبة على تنظيم ادارة هذا المشروع الانساني الواسع ، وان شاء الله نحصد ثماره بالقريب العاجل ، ولابد من التذكير باننا مهما عملنا ومهما قدمنا فاننا سنبقى مدينين للجمهورية الاسلامية وللامام الخميني الراحل وللشعب الايراني العظيم”.

العلماء المشرفون على المبادرة

ولفت الجابري، الى انه تصدى لهذه المبادرة “بمشاركة من الشباب الرسالي المؤمن الولائي المجاهد” ، وقال “لم يكن في وسعي عمل اي شيء من دون هؤلاء الشباب الذين هبوا هبة واحدة ومنسجمة ، وانا كان دوري فقط هو دور المحرّك والموجّه لهذه المبادرة الجماهيرية الواسعة” ، واردف موضحا “ان الاخوة من قوات وشباب بدر وشباب المقاومة والحشد الشعبي، يشكلون عماد هذا التحرك”.

السيد كاظم الجابري (يمين) والشيخ عدنان العاني

وأوضح المشرف على حملة “رد الجميل” ، دور رجال الدين الشيعة والسنة في الحملة ، مبينا “ان اللجنة المشرفة على هذه المبادرة تضم لفيفا من علماء الدين الشيعة والسنة ، فالى جانب حضوري شخصيا فيها ، هنالك الاخ الشيخ عدنان العاني وهو من علماء السنة في العاصمة بغداد ويترأس رابطة علماء الاعتدال ، والاخ الشيخ عبد الامير الكيلاني ، وهو ايضا من العلماء السنة في العاصمة بغداد ، امام جامع في منطقة السيدية ، ومعنا من علماء الشيعة ايضا الاخ الشيخ سعيد الطائي والاخ الشيخ فخر الدين الحسون ، وهو من الاخوة التركمان في كركوك ، وان اسماء هؤلاء العلماء ورد ذكرها في البيان الذي صدر عن حملة رد الجميل”.

الشيخ عبد الامير الكيلاني

وعن الرسالة التي تبعث بها المبادرة ، عبر اشراك علماء دين شيعة وسنة في الاشراف عليها ، صرح الجابري قائلا “ان العالم الاسلامي يواجه في المرحلة الراهنة تحديات ومؤامرات خطيرة تروم نسف لحمته والمساس بكيانه الواحد، لذلك نحن وفي كل مبادرة ان كانت دينية توعوية او سياسية او اجتماعية او انسانية ، نحرص على ان تتجلى فيها انصع معاني الوحدة والتضامن بين المذاهب الاسلامية ، وطبعا ان مشاعر الاخوة والمحبة بين اتباع المذهبين الشيعي والسني في العراق لم تكن وليدة اليوم بل ان جذورها مطنبة في عمق تاريخ وحضارة العراق ، وما المّ بالعراق في الفترة الاخيرة من شحن طائفي لم يكن من نتاج المجتمع العراقي بل انه فكر منبوذ قدم الينا من خارج الحدود ، وقد عبّرنا شيعة وسنة في حربنا على الارهاب الداعشي خير تعبيرعن رفضنا لاي مؤامرة تستهدف لحمتنا ووحدتنا ، واليوم نأتي في مبادرة رد الجميل لنعبر ايضا عن وحدتنا وتكاتفنا وايماننا المشترك بان التكافل الاجتماعي والانساني بين المسلمين ، بكل متبنياتهم المذهبية ، هو مصدر خير وبركة لهم جميعا ، ومن شأن هذا التكافل ان يجعل عودهم اقوى واشد صلابة ، ويمدهم بالمزيد من الزخم لمواجهة كل اشكال الاخطار والمخططات الخبيثة التي تستهدف زرع الفرقة والنزاعات بينهم”.

السيول اجتاحت كل مكان

وعما اذا كانت هذه المبادرة نشطة في العاصمة بغداد فقط ، اوضح الجابري قائلا”ان التفاعل مع المبادرة واسع جدا ، وهو حاليا يمتد من محافظة البصرة في الجنوب حتى محافظة الموصل في الشمال ، ونتطلع الى توسعة نشاط المبادرة ليشمل المحافظات العراقية كافة”.

البيان الصادر عن اللجنة المشرفة على المبادرة:

واصدرت اللجنة المشرفة على مبادرة حملة رد الجميل الاغاثية ، بيانا نصه :

نظرا للظروف الصعبة التي يعاني منها أبناء الشعب الإيراني العزيز نتيجة كارثة الفيضانات والسيول المدمرة التي أصابت البلاد من الشمال إلى الجنوب ، وبعد حض عدد من العلماء على تقديم العون و المساعدة للمنكوبين، نعلن عن اطلاق حملة لجمع المساعدات للمتضررين كجزء من الواجب الإنساني والشرعي والأخلاقي تجاه إخوتنا في جمهورية إيران الإسلامية الذين كانت ولازالت لهم مواقف مشهودة في دعم العراق حكومة وشعبا خصوصا في ساعة العسرة ، واملنا كبير في مشاركة ابناء بلدنا بكل مكوناتهم في هذه الحملة التي أطلقنا عليها (حملة رد الجميل).

اللجنة المشرفة ( السيد كاظم الجابري،الشيخ عدنان العاني،الشيخ عبد الأمير الكيلاني،الشيخ سعيد الطائي ، الشيخ فخر الدين الحسون ) .

مندوبو الحملة في المحافظات: ديالى – السيد عبدالجبار المعموري 0770 921 6946 ، كركوك – السيد محمد الموسوي 0770 151 2591 والسيد رعد الحنطاوي 07814547286 ، الموصل -الأستاذ مظفر حمزة 07702035198 ، النجف – سيد محمد العرباوي 0780 837 4299 ، كربلاء – الأستاذ علي الجبوري 0770 456 5209 ، بغداد – الاستاذ علي الشويلي 07814784844 ، ذي قار – الرائد محمد الناصر 07801798100 ، الديوانية – الحاج علي الجبوري 07714886556 ، البصرة – الحاج ابو ماجد الطرفي 07801015082 ، المثنى – الحاج أحمد الحساني07801969158 ، بابل – الحاج ابو ذر المسعودي07827462695

خاص وكالة نخلة : 8 ابريل 2019

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا