برّ الوالدين باب التوبة

0
109

ورد أنّ شابًا قال لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم “ما من عملٍ قبيحٍ إلاّ عملته فهل لي من توبة؟ فقال له رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: فهل من والديك أحد حيٌّ؟ قال: أبي، قال: فاذهب فبرّه، قال: فلمّا ولي قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: لو كانت أمّه”.

بـرّ الـوالـديـن يــخــفّــف سـكرات الـموت:

ورد عن الإمام الصادق عليه السلام: “من أحبّ أن يخفّف الله عزّ وجل عنه سكرات الموت، فليكن لقرابته وصولاً، وبوالديه بارًّا، فإذا كان كذلك، هوّن الله عليه سكرات الموت، ولم يصبه في حياته فقر أبدًا”.

قبر الوالدين موضع لاستجابة الدعاء:

ورد عن أمير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام): “زوروا موتاكم فإنّهم يفرحون بزيارتكم وليطلب أحدكم حاجته عند قبر أبيه وعند قبر أمّه بما يدعو لهما”.

برّ الوالدين يـستمر بعد وفاتهما:

ورد عن الإمام الباقر عليه السلام: “إنّ العبد ليكون باراً لوالديه في حياتهما، ثم يموتان فلا يقضي عنهما دينهما، ولا يستغفر لهما، فيكتبه الله عزّ وجل عاقًّا، وإنّه ليكون عاقًّا لهما في حياتهما غير بارٍّ بهما، فإذا ماتا قضى دينهما، واستغفر لهما، فيكتبه الله عزّ وجل بارًّا”.

وقد أوضحت الروايات أن البرّ بالوالدين ينفعهما بعد موتهما، باعتبار أنّ عمل الولد يرجع لصالحهما باعتبارهما أصلاً له، ففي الحديث عن الإمام الصادق عليه السلام ما يؤكّد هذا المضمون، وهو قوله عليه السلام: “ليس يتبع الرجل بعد موته من الأجر إلاّ ثلاث خصال:

1- صدقة أجراها في حياته، فهي تجري بعد موته.

2- وسُنّة هدًى سنّها، فهي تعمل بها بعد موته.

3- وولد صالح يستغفر له”.

وكتطبيق عمليّ لهذه الحقيقة، يخبرنا النبيّ الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم بقصّة حصلت مع نبيّ الله عيسى عليه السلام، فقال صلى الله عليه وآله وسلم: “مرّ عيسى بن مريم بقبر يعذَّب صاحبه، ثمّ مرّ به من قابل، فإذا هو ليس يعذّب، فقال: يا ربّ، مررت بهذا القبر عام أوّل، فكان صاحبه يعذّب، ثمّ مررت به العام، فإذا هو ليس يعذّب، فأوحى الله إليه: يا روح الله، إنّه أدرك له ولد صالح، فأصلح طريقًا، وآوى يتيمًا، فغفرت له بما عمل ابنه”.

ومن لطيف ما حُكي في هذا الموضوع أنّ أحدهم قال: “إني كنت زاهدًا في الولد حتى وقفت بعرَفَة، فإذا إلى جنبي غلام شابّ يدعو، ويبكي، ويقول: يا ربّ والديّ، فرغّبني في الولد حين سمعت ذلك”.

عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: “سيّد الأبرار يوم القيامة رجل برّ والديه بعد موتهما”.

برّ الوالدين أفضل من العبادات:

ورد عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: “برّ الوالدين أفضل من الصلاة والصوم والحجّ والعمرة والجهاد في سبيل الله”.

المصدر : المجمع الدولي للقرآن

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا