المعارضة الفنزويلية تدعو لعودة العلاقات بين كاراكاس وتل ابيب

0
11

متابعة : وكالة نخلة

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية أمس الأربعاء، بأن المعارضة الفنزويلية تعتزم تعيين ممثل دبلوماسي لها في إسرائيل خلال الأيام القليلة المقبلة.

ونقل التلفزيون الرسمي الإسرائيلي “كان” عن مسؤولين في المعارضة، أن “هذه الخطوة ستأتي في سياق تعيين ممثلين دبلوماسيين للمعارضة، في الدول التي اعترفت بشرعية حكومة المعارضة ورئيسها الانتقالي خوان غوايدو، حيث عين البرلمان الفنزويلي الذي تسيطر عليه المعارضة الثلاثاء الماضي، ممثلين في عدد من دول أمريكا اللاتينية إضافة إلى الولايات المتحدة وكندا”.

المعارضة الفنزويلية ماريا كورينا متشادو

وحسب “كان”، فإن المسؤولة البارزة في المعارضة الفنزويلية “ماريا كورينا متشادو”، قالت إن المعارضة “تأمل في إعادة العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل”، ودعت “المواطنين اليهود الذين غادروا البلاد إلى العودة للمساعدة في إعادة بناء فنزويلا بعد نجاح المعارضة في الإطاحة بمادورو”.

وأشارت القناة إلى ، أنه “في ظل غياب العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل وفنزويلا بعد أن قطعها الرئيس الفنزويلي السابق هوغو تشافيز عام 2009 في أعقاب الحرب الإسرائيلية على غزة، لن تتمكن تل أبيب من الإعلان عن قبول سفير جديد لديها عن الحكومة الفنزويلية، ورجحت تسمية الشخص الذي سيتم تعيينه في المنصب الجديد مبعوثا خاصا”.

ووفقا لمصادر “كان”، فإنه لا توجد اتصالات مباشرة بين الحكومة الإسرائيلية والمعارضة في فنزويلا، وأكدت أن الاتصالات تتم بوساطة الولايات المتحدة.

وبعد ان اعترف رئيس حكومة الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، الأحد الماضي، رسميا برئيس البرلمان خوان غوايدو رئيسا انتقاليا لفنزويلا ، ابدى الاخير رغبته في عودة العلاقات السياسية والدبلوماسية مع إسرائيل في أقرب وقت ممكن، وأضاف أنه يأمل في “إقامة علاقات ثنائية مع إسرائيل مبنية على السلام والتعاون المشترك، والعلاقات الأخوية بين شعبي البلدين”، مذكّرا بأن “فنزويلا كانت بين الدول التي صوتت لمصلحة قرار الأمم المتحدة رقم 181 لتقسيم فلسطين عام 1947”.

المصدر : ار تي 31 يناير2019

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا