عملية عسكرية عراقية مرتقبة داخل الأراضي السورية لانهاء وجود داعش

0
17

متابعة : جمال الموسوي

قال قائد عمليات الحشد الشعبي في محافظة الأنبار قاسم مصلح، اليوم الثلاثاء، إن “قوات الحشد وبمشاركة الجيش العراقي، ستنفذ عملية عسكرية داخل العمق السوري، إذا استمر تهديد تنظيم داعش لامن العراق”. فيما اماط اللثام عن عملية عسكرية في داخل الاراضي السورية الا انها اوقفت بعد تحرك عسكري أميركي.
وقال مصلح في تصريح صحفي، تابعته وكالة نخلة “كانت هناك عملية مقررة للجيش العراقي والحشد الشعبي داخل الأراضي السورية، وهي بالتنسيق بين الحكومتين العراقية والسورية، وقد اتممنا حينها كل التحشيدات والاستعدادات اللازمة لها، وكنا فقط بانتظار الاعلان عن ساعة الصفر للعملية”.
وبيّن أنه “بعد إستكمال الاستعدادات، اتخذ الجانب الاميركي قراراً سريعاً بتطهير المناطق التي كنا نروم الدخول إليها، كأجراء يهدف لمنع دخول الحشد الى داخل العمق السوري”، نافياً “ممارسة الأميركيين ضغوطاً لإيقاف العملية”.
وفيما يخص تفاصيل العملية أوضح مصلح ، أن “الاتفاق كان يتضمن دخول قوات الحشد الى العمق السوري بمسافة 20 كيلومترا”، مؤكدا “وجود إمكانية لشن هكذا عمليات مستقبلا ، بالتنسيق بين بغداد ودمشق اذا ما بقي التهديد الإرهابي في الجانب السوري، ونحن على اهبة الاستعداد لتنفيذ اي امر يصدر عن قيادتنا في بغداد ولن يكون بوسع اي جهة ايقافنا أو منعنا”.
29يناير2019

اترك رد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا